اهداءات ايمانيه



قسم الحديث والسيــرة النبويـــة قسم يعنى بالحديث النبوي وعلومه وبسرد ودراسة تاريخ السيرة النبوية والسنة العطرة,,

تمنع جميع الحوارات السياسيه فى المنتدى مهما كان نوعها سواء مدح أو ذم ,,, ومنع طرح المواضيع الخلافيه الموجوده على الساحه العربيه الان مهما كان نوعها ومن تخالف هذا القرار للإداره حق التصرف بما تراه مناسب ونسأل الله أن يسدد خطانا جميعا اللهم آآمين الحوارات السياسيه

شرح كتاب السهو ( متجدد )

الحديث الأول باب ما جاء في السهو إذا قام من ركعتي الفريضة حدثنا عبد الله بن يوسف أخبرنا مالك بن أنس عن ابن شهاب عن عبد الرحمن

   
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

الصورة الرمزية حلم وامل
مشرفة قسم السيره النبويه

رقم العضوية : 15891
الإنتساب : Jul 2012
الدولة : السعودية
المشاركات : 3,298
بمعدل : 1.02 يوميا

حلم وامل غير متواجد حالياً عرض البوم صور حلم وامل


  مشاركة رقم : 1  
المنتدى : قسم الحديث والسيــرة النبويـــة
Icon453 شرح كتاب السهو ( متجدد )
قديم بتاريخ : 12-09-2016 الساعة : 09:55 PM

شرح كتاب السهو ( متجدد ) 241212470.gif

الحديث الأول

باب ما جاء في السهو إذا قام من ركعتي الفريضة

حدثنا عبد الله بن يوسف أخبرنا مالك بن أنس عن ابن شهاب عن عبد الرحمن الأعرج عن عبد الله ابن بحينة
رضي الله عنه أنه قال صلى لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم ركعتين من بعض الصلوات ثم قام فلم يجلس
فقام الناس معه فلما قضى صلاته ونظرنا تسليمه كبر قبل التسليم فسجد سجدتين وهو جالس ثم سلم



شرح الحديث

قوله : ( بسم الله الرحمن الرحيم . باب ما جاء في السهو إذا قام من ركعتي الفريضة
)

وللكشميهني ، والأصيلي ، وأبي الوقت : " ركعتي الفرض " ، وسقط لفظ : " باب " من رواية أبي ذر .

والسهو : الغفلة عن الشيء ، وذهاب القلب إلى غيره ،

وفرق بعضهم بين السهو والنسيان ، وليس بشيء . واختلف في حكمه ،
فقال الشافعية : مسنون كله .
وعن المالكية : السجود للنقص واجب دون الزيادة .
وعن الحنابلة : التفصيل بين الواجبات غير الأركان ، فيجب لتركها سهوا ، وبين السنن القولية فلا يجب ، وكذا
يجب إذا سها بزيادة فعل أو قول يبطلها عمده .
وعن الحنفية : واجب كله ،
وحجتهم قوله في حديث ابن مسعود الماضي في أبواب القبلة : " ثم ليسجد سجدتين " .
ومثله لمسلم من حديث أبي سعيد والأمر للوجوب .

وقد ثبت من فعله صلى الله عليه وسلم ، وأفعاله في الصلاة محمولة على البيان ، وبيان الواجب واجب ، ولا
سيما مع قوله : صلوا كما رأيتموني أصلي .

قوله : ( عن عبد الرحمن الأعرج ) كذا في رواية كريمة ، ولم يسم في رواية الباقين .

قوله : ( عن عبد الله ابن بحينة ) تقدم في التشهد أن بحينة اسم أمه ، أو أم أبيه ، وعلى هذا فينبغي أن يكتب ابن
بحينة بألف .

قوله : ( صلى لنا ) ؛ أي بنا ، أو لأجلنا ، وقد تقدم في أبواب التشهد من
رواية شعيب ، عن ابن شهاب بلفظ : " صلى بهم " . ويأتي في الأيمان والنذور من رواية ابن أبي ذئب ، عن
ابن شهاب بلفظ : " صلى بنا " .

قوله : ( من بعض الصلوات ) بين في الرواية التي تليها أنها الظهر .

قوله : ( ثم قام ) زاد الضحاك بن عثمان ، عن الأعرج : فسبحوا به ،
فمضى حتى فرغ من صلاته . أخرجه ابن خزيمة .
وفي حديث معاوية عند النسائي ، وعقبة بن عامر عند الحاكم جميعا نحو هذه القصة بهذه الزيادة .

قوله : ( فلما قضى صلاته ) ؛ أي فرغ منها ، كذا رواه مالك عن شيخه ،
وقد استدل به لمن زعم أن السلام ليس من الصلاة حتى لو أحدث بعد أن جلس ، وقبل أن يسلم تمت صلاته ، وهو قول بعض الصحابة والتابعين ،
وبه قال أبو حنيفة ، وتعقب بأن السلام لما كان للتحليل من الصلاة كان المصلي إذا انتهى إليه كمن فرغ من صلاته ،
ويدل على ذلك قوله في رواية ابن ماجه من طريق جماعة من الثقات ، عن يحيى بن سعيد ، عن الأعرج : حتى إذا فرغ من الصلاة إلا أن يسلم . فدل على أن بعض الرواة حذف الاستثناء لوضوحه ، والزيادة من الحافظ مقبولة .

قوله : ( ونظرنا تسليمه : ) ؛ أي انتظرنا ، وتقدم في رواية شعيب بلفظ :
وانتظر الناس تسليمه . وفي هذه الجملة رد على من زعم أنه صلى الله عليه وسلم سجد في قصة ابن بحينة قبل السلام سهوا ، أو أن المراد بالسجدتين سجدتا الصلاة ، أو المراد بالتسليم التسليمة الثانية ، ولا يخفى ضعف ذلك وبعده .

قوله : ( كبر قبل التسليم فسجد سجدتين ) فيه مشروعية سجود السهو ، وأنه سجدتان ، فلو اقتصر على سجدة واحدة ساهيا لم يلزمه شيء أو عامدا بطلت صلاته ، لأنه تعمد الإتيان بسجدة زائدة ليست مشروعة ، وأنه يكبر لهما كما يكبر في غيرهما من السجود . وفي رواية الليث ، عن ابن شهاب كما سيأتي بعد ثلاثة أبواب : " يكبر في كل سجدة " . وفي رواية الأوزاعي : " فكبر ، ثم سجد ، ثم كبر ، فرفع رأسه ثم كبر فسجد ، ثم كبر فرفع رأسه ، ثم سلم " . أخرجه ابن ماجه ، ونحوه في رواية ابن جريج ، كما سيأتي بيانه عقب حديث الليث . واستدل به على مشروعية التكبير فيهما والجهر به كما في الصلاة ، وأن بينهما جلسة فاصلة ، واستدل به بعض الشافعية على الاكتفاء بالسجدتين للسهو في الصلاة ، ولو تكرر من جهة أن الذي فات في هذه القصة الجلوس والتشهد فيه ، وكل منهما لو سها المصلي عنه على انفراده سجد لأجله ، ولم ينقل أنه صلى الله عليه وسلم سجد في هذه الحالة غير سجدتين ، وتعقب بأنه ينبني على ثبوت مشروعية السجود لترك ما ذكر ، ولم يستدلوا على مشروعية ذلك بغير هذا الحديث ، فيستلزم إثبات الشيء بنفسه وفيه ما فيه ، وقد صرح في بقية الحديث بأن السجود مكان ما نسي من الجلوس كما سيأتي من رواية الليث . نعم ، حديث ذي اليدين دال لذلك كما سيأتي .

قوله : ( وهو جالس ) جملة حالية متعلقة بقوله : " سجد " ؛ أي أنشأ السجود جالسا .

قوله : ( ثم سلم ) زاد في رواية يحيى بن سعيد : ثم سلم بعد ذلك ، وزاد
في رواية الليث الآتية : " وسجدهما الناس معه مكان ما نسي من الجلوس " . واستدل به على أن سجود السهو
قبل السلام ، ولا حجة فيه في كون جميعه كذلك ، نعم يرد على من زعم أن جميعه بعد السلام كالحنفية ،

، واستدل بزيادة الليث المذكورة على أن السجود خاص بالسهو ، فلو تعمد ترك شيء مما يجبر بسجود السهو
لا يسجد ، وهو قول الجمهور ، ورجحه الغزالي وناس من الشافعية ،

واستدل به أيضا على أن المأموم يسجد مع الإمام إذا سها الإمام ، وإن لم يسه المأموم ، ونقل ابن حزم فيه
الإجماع ، لكن استثنى غيره ما إذا ظن الإمام أنه سها فسجد وتحقق المأموم أن الإمام لم يسه فيما سجد له وفي تصويرها عسر ، وما إذا تبين أن الإمام محدث ، ونقل أبو الطيب الطبري أن ابن سيرين استثنى المسبوق أيضا .

وفي هذا الحديث
أن سجود السهو لا تشهد بعده إذا كان قبل السلام ، وقد ترجم له المصنف قريبا ،
وأن التشهد الأول غير واجب ،
، وأن من سها عن التشهد الأول حتى قام إلى الركعة ثم ذكر لا يرجع ،

فقد سبحوا به صلى الله عليه وسلم فلم يرجع ،
فلو تعمد المصلي الرجوع بعد تلبسه بالركن بطلت صلاته عند الشافعي ، خلافا للجمهور ،

وأن السهو والنسيان جائزان على الأنبياء عليهم الصلاة والسلام فيما طريقه التشريع ،
وأن محل سجود السهو آخر الصلاة ، فلو سجد للسهو قبل أن يتشهد ساهيا أعاد عند من يوجب التشهد الأخير ، وهم الجمهور .

المصدر - صحيح البخاري

شرح كتاب السهو ( متجدد ) 471224762.gif




avp ;jhf hgsi, ( lj[]] )





الصورة الرمزية مسك ريم
داعية مجتهدة

رقم العضوية : 17115
الإنتساب : Mar 2015
المشاركات : 1,943
بمعدل : 0.87 يوميا

مسك ريم غير متواجد حالياً عرض البوم صور مسك ريم


  مشاركة رقم : 2  
كاتب الموضوع : حلم وامل المنتدى : قسم الحديث والسيــرة النبويـــة قديم بتاريخ : 12-19-2016 الساعة : 01:33 PM

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

بوركتي خيتي وجوزيتي ببناء قصر لكِ في الجنة

تم التقييم

ودي يسبق ردي



الصورة الرمزية حلم وامل
مشرفة قسم السيره النبويه

رقم العضوية : 15891
الإنتساب : Jul 2012
الدولة : السعودية
المشاركات : 3,298
بمعدل : 1.02 يوميا

حلم وامل غير متواجد حالياً عرض البوم صور حلم وامل


  مشاركة رقم : 3  
كاتب الموضوع : حلم وامل المنتدى : قسم الحديث والسيــرة النبويـــة قديم بتاريخ : 01-03-2017 الساعة : 11:15 PM

جزاك الله خير اختي مسك على مرورك الكريم


إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أحاديث عاشورية موضوعة منتشرة في بعض المنتديات لننطلق للعلا معا لتطهير المنتديات من المواضيع الباطلة 7 10-24-2015 10:17 AM
محاضرات علوم القرآن . د. محمد الخضيري زهرة المدائن في رحاب القرآن 1 04-29-2013 12:00 AM
نصيحة توجيهية بين يدي الحاج والمعتمر:::لشيخنا الوالد محمد علي فركوس-حفظه الله-::: نبض التوحيد قسم مواسـم الخيْر 1 10-29-2011 06:03 PM
أول مجموعة من الكتب الالكترونية لمنتدى حراس العقيدة شمائل المكتبة الدعوية 11 09-25-2010 10:09 PM
أم البنات لعله ينفع إن شاء الله زهرة المدائن المكتبة الدعوية 9 09-14-2009 12:46 AM

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


New Page 1


جميع الحقوق متاحة لكل مسلم بشرط الأمانة في النقل
Protected by CBACK.de CrackerTracker
mess by mess ©2009