اهداءات ايمانيه



قسم الحديث والسيــرة النبويـــة قسم يعنى بالحديث النبوي وعلومه وبسرد ودراسة تاريخ السيرة النبوية والسنة العطرة,,

تمنع جميع الحوارات السياسيه فى المنتدى مهما كان نوعها سواء مدح أو ذم ,,, ومنع طرح المواضيع الخلافيه الموجوده على الساحه العربيه الان مهما كان نوعها ومن تخالف هذا القرار للإداره حق التصرف بما تراه مناسب ونسأل الله أن يسدد خطانا جميعا اللهم آآمين الحوارات السياسيه

غَزْوَةُ الرَّجِيعِ

غَزْوَةُ الرَّجِيعِ🌺🌷 عَنْ أبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه قالَ: بَعَثَ رَسُولُ اللهِ ﷺ عَشَرَةَ رَهطٍ سَرِيَّةً عَينًا، وأَمَّرَ عَلَيهِم عاصِمَ بنَ ثابِتٍ الأَنْصارِيَّ جَدَّ عاصِمِ بْنِ عُمَرَ

   
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

الصورة الرمزية حلم وامل
مشرفة قسم السيره النبويه

رقم العضوية : 15891
الإنتساب : Jul 2012
الدولة : السعودية
المشاركات : 3,285
بمعدل : 1.09 يوميا

حلم وامل متواجد حالياً عرض البوم صور حلم وامل


  مشاركة رقم : 1  
المنتدى : قسم الحديث والسيــرة النبويـــة
Icon453 غَزْوَةُ الرَّجِيعِ
قديم بتاريخ : 08-08-2020 الساعة : 11:43 PM

غَزْوَةُ الرَّجِيعِ up4net-السلام-عليكم_

غَزْوَةُ الرَّجِيعِ🌺🌷

عَنْ أبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه قالَ: بَعَثَ رَسُولُ اللهِ ﷺ عَشَرَةَ رَهطٍ سَرِيَّةً عَينًا، وأَمَّرَ عَلَيهِم
عاصِمَ بنَ ثابِتٍ الأَنْصارِيَّ جَدَّ عاصِمِ بْنِ عُمَرَ بْنِ الخَطّابِ، فانطَلَقُوا، حَتّى إذا كانُوا بِالهَدَأَةِ وهُوَ
بَينَ عُسفانَ ومَكَّةَ ذُكِرُوا لِحَيٍّ مِن هُذَيلٍ يُقالُ لَهُم: بَنُو لَحيانَ، فَنَفَرُوا لَهُم قَرِيبًا مِن مِائَتَي رَجُلٍ كُلُّهُم
رامٍ، فاقتَصُّوا آثارَهُم، حَتّى وجَدُوا مَأكَلَهُم تَمرًا تَزَوَّدُوهُ مِن المَدِينَةِ
فَقالُوا: هَذا تَمرُ يَثرِبَ. فاقتَصُّوا آثارَهُم، فَلَمّا رَآهُم عاصِمٌ وأَصحابُهُ لَجَئُوا إلى فَدفَدٍ، وأَحاطَ بِهِم القَومُ
فَقالُوا لَهُم: انزِلُوا وأَعطُونابِأَيدِيكُم ولَكُم العَهدُ والمِيثاق ولا نَقتُلُ مِنكُم أحَدًا.
قالَ عاصِمُ بنُ ثابِتٍ أمِيرُ السَّرِيَّة: أمّا أنا فَواللهِ لا أنزِلُ اليَومَ
فِي ذِمَّةِ كافِرٍ، اللَّهُمَّ أخبِر عَنّا نَبِيَّكَ. فَرَمَوهُم بِالنَّبلِ فَقَتَلُوا عاصِمًا فِي سَبعَةٍ، فَنَزَلَ إلَيهِم ثَلاثَةُ رَهطٍ
بِالعَهدِ والمِيثاقِ، مِنهُم خُبَيبٌ الأَنْصارِيُّ وابنُ دَثِنَةَ ورَجُلٌ
آخَرُ، فَلَمّا استَمكَنُوا مِنهُم أطلَقُوا أوتارَ قِسِيِّهِم فَأَوثَقُوهُم،
فَقالَ الرَّجُلُ الثّالِثُ: هَذا أوَّلُ الغَدرِ، واللهِ لا أصحَبُكُم، إنَّ لِي فِي هَؤُلاءِ لأُسوَةً. يُرِيدُ القَتلى، فَجَرَّرُوهُ
وعالَجُوهُ عَلى أن يَصحَبَهُم فَأَبى فَقَتَلُوهُ، فانطَلَقُوا بِخُبَيبٍ وابنِ
دَثِنَةَ
حَتّى باعُوهُما بِمَكَّةَ بَعدَ وقعَةِ بَدرٍ، فابتاعَ خُبَيبًا بَنُو الحارِثِ بْنِ عامِرِ بْنِ نَوفَلِ بْنِ عَبْدِ مَنافٍ،
وكانَ خُبَيبٌ هُوَ قَتَلَ الحارِثَ بنَ عامِرٍيَومَ بَدرٍ، فَلَبِثَ خُبَيبٌ عِندَهُم أسِيرًا، فَأَخبَرَنِي
عُبَيدُ اللهِ بنُ عِياضٍ أنَّ بِنتَ
الحارِثِ
أخبَرَتهُ؛ أنَّهُم حِينَ اجتَمَعُوا استَعارَ مِنها مُوسى يَستَحِدُّ بِها فَأَعارَتهُ،
فَأَخَذَ ابنًا لِي وأَنا غافِلَةٌ حِينَ أتاهُ، قالَت: فَوَجَدتُهُ
مُجلِسَهُ عَلى فَخِذِهِ والمُوسى بِيَدِهِ، فَفَزِعتُ فَزعَةً عَرَفَها خُبَيبٌ فِي وجهِي
فَقالَ: تَخشَينَ أن أقتُلَهُ؟ ما كُنتُ لأَفعَلَ ذَلكَ. واللهِ ما رَأَيتُ أسِيرًا قَطُّ خَيرًا مِن خُبَيبٍ، واللهِ لَقَد وجَدتُهُ
يَومًا يَأكُلُ مِن قِطفِ عِنَبٍ فِي يَدِهِ وإنَّهُ لَمُوثَق فِي الحَدِيدِ وما بِمَكَّةَ مِن ثَمَرٍ،
وكانَت تَقُولُ: إنَّهُ لَرِزقٌ مِن اللهِ رَزَقَهُ خُبَيبًا. فَلَمّا خَرَجُوا مِن الحَرَمِ لِيَقتُلُوهُ فِي الحِلِّ
قالَ لَهُم خُبَيبٌ: ذَرُونِي أركَع رَكْعَتَيْنِ. فَتَرَكُوهُ، فَرَكَعَ رَكْعَتَيْنِ
ثُمَّ قالَ: لَولا أن تَظُنُّوا أنَّ ما بِي جَزَعٌ لَطَوَّلتُها، اللَّهُمَّ أحصِهِم عَدَدًا:
فَلَسْتُ أُبالِي حِينَ أُقْتَلُ مُسْلِمًا *** عَلى أيِّ شِقٍّ كانَ للهِ مَصْرَعِي
وذَلِكَ فِي ذاتِ الإلَهِ وإنْ يَشَأْ *** يُبارِكْ عَلى أوْصالِ شِلْوٍ مُمَزَّعِ

فَقَتَلَهُ ابنُ الحارِثِ، فَكانَ خُبَيبٌ هُوَ سَنَّ الرَّكعَتَينِ لِكُلِّ امرِئٍ
مُسلِمٍ قُتِلَ صَبرًا، فاستَجابَ اللهُ لِعاصِمِ بْنِ ثابِتٍ يَومَ أُصِيبَ
فَأَخبَرَ النَّبِيُّ ﷺ أصحابَهُ خَبَرَهُم وما أُصِيبُوا، وبَعَثَ ناسٌ مِن كُفّارِ قُرَيشٍ إلى عاصِمٍ حِينَ حُدِّثُوا أنَّهُ
قُتِلَ لِيُؤتَوا بِشَيءٍ مِنهُ يُعرَفُ، وكانَ قَد قَتَلَ رَجُلًا مِن عُظَمائِهِم يَومَ بَدرٍ، فَبُعِثَ عَلى عاصِمٍ مِثلُ
الظُّلَّةِ مِن الدَّبرِ، فَحَمَتهُ مِن رَسُولِهِم، فَلَم يَقدِرُوا عَلى أن يَقطَعَ مِن لَحمِهِ شَيئًا.

وفي رواية: واللهِ لَولا أن تَحسِبُوا أنَّ ما بِي جَزَعٌ لَزِدتُ، اللَّهُمَّ أحصِهِم عَدَدًا، واقتُلهُم بَدَدًا، ولا تُبقِ
مِنهُم أحَدًا .

غَزْوَةُ الرَّجِيعِ up4net-فاصل_31c15.gi

فوائد

- فيه بيان أن الله يحفظ عباده المؤمنين في الحياة وبعد الممات، وأن الموت شهادة ليس هلاكا للمسلم
وإنما هو كرامة وفضل.
- فيه أن المسلم الحقّ لا يغدر بمن غدر به.
- فيه منقبة وفضيلة ظاهرة لعاصم بن ثابت الأنصاري وخبيب بن عدي رضي الله عنهما.
- فيه إثبات كرامات الأولياء، وحفظ الله تعالى لعباده وأوليائه الصالحين، واستجابتهم لدعوتهم.

غَزْوَةُ الرَّجِيعِ up4net-فاصل_31c15.gi

المصدر -جامع الصحيحين🌺🌷

غَزْوَةُ الرَّجِيعِ up4net-في-امان-الله_



yQ.X,QmE hgv~Q[AduA




إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


New Page 1


جميع الحقوق متاحة لكل مسلم بشرط الأمانة في النقل
Protected by CBACK.de CrackerTracker
mess by mess ©2009