الإهداءات


العودة   منتدى الأخوات في طريق الإيمان منتدى دعوة وداعية إعداد الأخت الداعية




إعداد الأخت الداعية يهتم القسم بتدريب الأخت المسلمة لتكون داعية متقنة للأسلوب والمنهج الدعوي والعلمي . موافق لقوله الحق:قُلْ هَـذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللَّـهِ عَلَى بَصِيرَةٍ أَنَا وَمَنِ اتَّبَعَنِي وَسُبْحَانَ اللَّـهِ وَمَا أَنَا مِنَ الْمُشْرِكِينَ

تمنع جميع الحوارات السياسيه فى المنتدى مهما كان نوعها سواء مدح أو ذم ,,, ومنع طرح المواضيع الخلافيه الموجوده على الساحه العربيه الان مهما كان نوعها ومن تخالف هذا القرار للإداره حق التصرف بما تراه مناسب ونسأل الله أن يسدد خطانا جميعا اللهم آآمين الحوارات السياسيه

المرأه المسلمه ومسؤولياتها فى الواقع المعاصر(متجدد)

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أخواتى الحبيبات من منطلق قوله تعالى (وتعاونوا على البر والتقوى ) ومن منطلق حبى فى إفادتكن معى فيما أقرأ , اطلعت على

   
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

الصورة الرمزية نور العزه
مشرفة قسم العقيده

رقم العضوية : 11596
الإنتساب : Dec 2009
الدولة : أعيش فى أرض الاسلام 0وتحت راية لا اله الا الله
المشاركات : 2,009
بمعدل : 1.11 يوميا
مقالات المدونة: 12

نور العزه غير متواجد حالياً عرض البوم صور نور العزه


  مشاركة رقم : 1  
المنتدى : إعداد الأخت الداعية
Icon37 المرأه المسلمه ومسؤولياتها فى الواقع المعاصر(متجدد)
قديم بتاريخ : 12-08-2010 الساعة : 04:01 PM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أخواتى الحبيبات من منطلق قوله تعالى (وتعاونوا على البر والتقوى )
ومن منطلق حبى فى إفادتكن معى فيما أقرأ , اطلعت على هذا الكتيب القيم للدكتور / فالح بن محمد الصغير
ونظرا لما فيه من إفاده جمه وتوضيح شامل لوظيفة المرأه المسلمه فى هذا العصر
أردت تلخيصه لكن , لكى نستفيد معا , ونسعى معا للنهوض بديننا والقيام بالوظيفه التى خلقنا الله من أجلها خير قيام
وأرجو من الله تعالى أن أوفق فى إفادتكن معى
تقبلوا ودى واحترامى
ونبدأ على بركة الله



hglvHi hglsgli ,lsc,gdhjih tn hg,hru hgluhwv(lj[]])





الصورة الرمزية نور العزه
مشرفة قسم العقيده

رقم العضوية : 11596
الإنتساب : Dec 2009
الدولة : أعيش فى أرض الاسلام 0وتحت راية لا اله الا الله
المشاركات : 2,009
بمعدل : 1.11 يوميا
مقالات المدونة: 12

نور العزه غير متواجد حالياً عرض البوم صور نور العزه


  مشاركة رقم : 2  
كاتب الموضوع : نور العزه المنتدى : إعداد الأخت الداعية قديم بتاريخ : 12-08-2010 الساعة : 05:42 PM

بدأ الشيخ - حفظه الله - بكتابة مقدمه تكلم فيها عن أهمية المرأه وعن دورها فى بناء المجتمع فى الاسلام فقال مبينا أهمية المرأه فى الاسلام :

أما بعد : فالمرأه نصف المجتمع كما يقال , والمرأه هى الأم والزوجه والبنت والأخت والقريبه , وهى المربيه والمعلمه والحاضنه .... وهى مخرجة الرجال , ومربية الأبطال , ومعلمة النساء .. وهى منشئة القاده والعلماء والدعاه


خلقها الله تعالى من آدم (يأيها الناس اتقوا ربكم الذى خلقكم من نفس واحدة واحدة وخلق منها زوجها وبث منهما رجالا كثيرا ونساءا .....)

ومن هنا كان علماء الاسلام يتناولون قضية المرأه من منطلقات يقينيه قررها القرآن الكريم , من منطلق الأحكام المتعلقه بها ’, من حيث كونها أما وأختا وزوجه وبنتا مع بيان ما لها من حقوق وما عليها من واجبات

أما فى الأزمنه المتأخره فقد توسع الحديث عن المرأه من جوانب أخرى أهمها :

أن قضيتها قضية عقيده ومبدأ , فصرنا نسمع ونقرأ دعوات صريحه الى أن تتحلل المرأه من أوامر ربها , وتعاليم دينها , وصار كثير من النساء ترفض ما شرعه الله تعالى بدعوى التحرر والتقدم والتخلص من التأخر والرجعيه والتقاليد الباليه والموروثات القديمه .

ولا شك أن هذه قضية خطيره تحتاج من أهل العلم والفكر عناية بها ودراسه لأسبابها وآثارها موضحين حكم الله سبحانه وتعالى فيها , مجلين حقوق المرأه ومالها وما عليها

وبعد أن انتهى المؤلف من المقدمه دخل فى التفاصيل فوضع عنوان :

لماذا الحديث عن المرأه ومسؤولياتها ؟؟

يتبع




الصورة الرمزية الأترجــه
مشرفة سابقه

رقم العضوية : 8777
الإنتساب : Dec 2008
الدولة : ,,في د نيا فا نيه,,
المشاركات : 3,325
بمعدل : 1.52 يوميا
مقالات المدونة: 2

الأترجــه غير متواجد حالياً عرض البوم صور الأترجــه


  مشاركة رقم : 3  
كاتب الموضوع : نور العزه المنتدى : إعداد الأخت الداعية قديم بتاريخ : 12-08-2010 الساعة : 07:11 PM

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
( يَاأَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالًا كَثِيرًا وَنِسَاءً )
جزاكِ الله خير الجزاء
موضوع مهم تشكرين على طرحه أختي الغاليه نور العزه
أسأل الله أن يجعل ماتقدميه وماقدمتيه في مواااازين حسناتكِ
وأن لا يحرمنا المنفعه

ننتظر البقيه بارك الله فيكِ



الصورة الرمزية نور العزه
مشرفة قسم العقيده

رقم العضوية : 11596
الإنتساب : Dec 2009
الدولة : أعيش فى أرض الاسلام 0وتحت راية لا اله الا الله
المشاركات : 2,009
بمعدل : 1.11 يوميا
مقالات المدونة: 12

نور العزه غير متواجد حالياً عرض البوم صور نور العزه


  مشاركة رقم : 4  
كاتب الموضوع : نور العزه المنتدى : إعداد الأخت الداعية قديم بتاريخ : 12-08-2010 الساعة : 08:48 PM

وجزاك بالمثل حبيبتى سما
أسأل الله تعالى أن يوفقنا لفعل ما يرضيه سبحانه
أحبك فى الله




الصورة الرمزية سبل السلام
مشرفه سابقه

رقم العضوية : 6880
الإنتساب : Apr 2008
المشاركات : 4,521
بمعدل : 1.87 يوميا

سبل السلام غير متواجد حالياً عرض البوم صور سبل السلام


  مشاركة رقم : 5  
كاتب الموضوع : نور العزه المنتدى : إعداد الأخت الداعية قديم بتاريخ : 12-09-2010 الساعة : 12:31 AM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بارك الله فيك أختي الحبيبة نور العزة
على اهتمامك ومجهودك
في ميزان حسناتك

محبتي




الصورة الرمزية نور العزه
مشرفة قسم العقيده

رقم العضوية : 11596
الإنتساب : Dec 2009
الدولة : أعيش فى أرض الاسلام 0وتحت راية لا اله الا الله
المشاركات : 2,009
بمعدل : 1.11 يوميا
مقالات المدونة: 12

نور العزه غير متواجد حالياً عرض البوم صور نور العزه


  مشاركة رقم : 6  
كاتب الموضوع : نور العزه المنتدى : إعداد الأخت الداعية قديم بتاريخ : 12-09-2010 الساعة : 12:56 AM

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
وبارك الله فيك أختى سبل
أسأل الله تعالى أن يوفقنا لما يحب ويرضى




الصورة الرمزية نور العزه
مشرفة قسم العقيده

رقم العضوية : 11596
الإنتساب : Dec 2009
الدولة : أعيش فى أرض الاسلام 0وتحت راية لا اله الا الله
المشاركات : 2,009
بمعدل : 1.11 يوميا
مقالات المدونة: 12

نور العزه غير متواجد حالياً عرض البوم صور نور العزه


  مشاركة رقم : 7  
كاتب الموضوع : نور العزه المنتدى : إعداد الأخت الداعية قديم بتاريخ : 12-09-2010 الساعة : 01:39 AM

لماذا الحديث عن المرأه ومسؤولياتها ؟

*أولا : لأن الله سبحانه وتعالى خلقها فى ضوء طبيعه خاصه تختلف عن طبيعة الرجل , ومن هنا خصها بأحكام تناسب تلك الطبيعه الخاصه مثل ما يتعلق بأحكام الطهاره , والرضاع وبعض أحكام الصلاه ونحوها , فكان لزاما على الباحثين والباحثات أن يخصوها بالحديث فيما يناسبها

* ثانيا : أن عليها واجبا وأمانه عظيمه حملها الله سبحانه وتعالى إياها , فهى مكلفه بالأحكام الشرعيه العامه , ولها أحكام تخصها بحكم كونها مربيه وأما وزوجه , ففى كل حاله يجب عليها أن تقوم بها خير قيام . فلزم الحديث عن ذلك ومناقشة ذلك مناقشة واضحه تتعرف المرأه خلالها على تلك المسؤوليات

* ثالثا : تلك الهجمه الشرسه التى تعرضت لها المرأه المسلمه فى الأزمنه المتأخره من أعداء الاسلام شرقا وغربا , ولتقفها بعض أبناء المسلمين فصاروا يرددون ما كتبته تلك الأقلام وينعقون بصدى تلك الأصوات لخروج المرأه من بيتها ومخالطتها الرجال , وتخليها عن مسؤولياتها , ورعاية أطفالها

تلك الأصوات التى تصيح بالمرأه (أن حطمى وضعك الذى عشت فيه , واهتكى الأستار المضروبه حولك , واخرجى الينا ........)

أفقرا فتاة العرب والحسن مغنم
وطهرا وهذا العصر عصر تمتع
لقد كان عهد الفضيلة وانقضى
وأبدع هذا العصر أمرا فأبدعى

هذه الهجمه الشرسه تتطلب جهودا متضافره لتصل المرأه المسلمه الى وعى كامل بما يراد بها ,

* رابعا: هو تابع للأمر الثالث . تبع تلك الهجمه الشرسه كثرة الهرج والمرج حول قضية المرأه - بما فيها بعض المسلمات اليقينيه فى الشريعه الاسلاميه - من كل ناعق يريد أن يظهر نفسه , ويصبح له رأى ينسب اليه , حتى أصبح كثير من القضايا لها مؤيدون ومعارضون , ولم يعد الأمر مقصورا على أهل التخصص
لم يقبلوا أن يتحدثوا فى مجالات الطب والهندسه لأنهم غير متخصصين , ولكنهم قبلوا أن يخوضوا شرع الله تعالى عن جهل وعدم علم , سبحانك هذا بهتان عظيم


* خامسا : أن المرأه المسلمه اتخذت فى الأزمنه المتأخره مطية لكل ناعق وناعقه من أهل الكفر والنفاق , وبابا يلجوا منه الى هدم كيان هذا الدين , فهم يعلمون أن المرأه إذا خرجت من بيتها , وتركت أطفالها لمربيه وخادمه وولجت ميادين الرجال وأهملت ميدانها الحقيقى , فقد خطت أولى خطوات الانحراف , وابتعدت عن منهج الحق , فأفسدوا بذلك المرأه , وأهملوا الطفل وتربيته , ولم يراعوا حق الرجل , ومن ثم يعود الأمر الى فساد المجتمع بأسره

*سادسا : ما يرى منذ الزمن البعيد ليس باليسير من تساهل المرأه فى نواح عده سواء فى سلوكها أو عملها , أو مخالطتها للرجال , أو الخلوه بهم أو التحدث معهم بكل إنطلاق , أو التساهل فى أمر زينتها ولباسها وحجابها وخروجها عن حدود الشرع ......

أقول : ما يرى من التساهل يدعو وبحرص ومتابعه للقيام بالواجب تجاه المرأه المسلمه قبل أن تقع كما وقعت أختها فى بلدان كثيره ومجتمعات مسلمه , فأصبحت لا تفرق بينها وبين المرأه الكافره شكلا ومضمونا


*سابعا : المرأه المسلمه اليوم تتنازعها تيارات متعدده يمكن إجمالها بما يلى :
- التيار الاجتماعى القديم: ذو الصبغه المعينه والداعى للتمسك بكل قديم , فهو محدود بالأعراف والتقاليد دون النظر الى ما يقره الشرع أو لايقره

- التيار الرافض
: وهو تيار رافض كل قديم ويدعو المرأه الى التحلل من ستور الماضى ومن تعاليم الشرع , وينادى بتقليد المرأه الكافره فى كل شئ

- التيار الوسط : وهو الذى ينادى به العقلاء من الأمه , وأههل الشرع منها ويقول (أيتها المرأه تعقلى فأنت مسلمه تعلمين مصلحتك فى أن تأخذى أمر ربك , وأنه أعلم بما ينفعك من نفسك , وقد أنزل لك توجيهات خذيها ففيها النجاه , وكل ما يسوقونك اليه سواء كانت أعراف قديمه أو مكائد حديثه يجب أن تزنيها بميزان الشرع )


*ثامنا : حاجة المجتمع المسلم , بل وحاجة الأمه بأكملها إلى المرأه القدوه الواعيه التى تعرف مسؤوليتها , وتستشعر الأمانه التى التى حملت إياها , تبصر طريقها , وتتعرف على حقوقها وحقوق غيرها

- حاجتنا الى المرأه المسلمه المؤمنه التى تعمق ايمانها بربها فتؤمن به خالقا ومعبودا وبملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر والقدر
- حلجتنا الى المرأه التى تعى شريعة ربها وتتعلم ما لها وما عليها
- حاجتنا الى المرأه الواعيه المتبصره بشؤون وظيفتها الحقيقيه .بشؤون بيتها ومملكتها

-وحاجتنا الى المرأه التى مظهرها ينبئ عن مخبرها , فلم تتأثر بشرق ولا غرب
- حاجتنا الى المرأه الداعيه القدوه التى تدعو الى الله بعملها قبل قولها
- حاجتنا الى المرأه التى تعى كيد أعدائها فتحذر أن تقع فى شراكهم أو تنقاد لهم

* تاسعا : أن للمرأه دورا كبيرا فى التأثير على الرجل , فإن كانت أما فلها سمة الأمر والنهى وإن كانت زوجه فلها حثه وترغيبه فى الطاعه وتحذيره من المعاصى ولا ينكر دور المرأه مع زوجها الا جاهل مكابر


* عاشرا : أن المرأه أعلم من الرجل فيما يخص النساء ومجتمعاتهن والظواهر التى تسرى بينهن , كما تعرف المؤثرات الداخليه والخارجيه وأقدر منه على سلوك هذا السبيل



*** وبعد , فلكل ما ذكر من معطيات قد أظهر الحاجه للحديث عن المرأه وتبيين حقوقها ومسؤولياتها
لتقوم بآداء ذلك خير أداء


يتبع




الصورة الرمزية نور العزه
مشرفة قسم العقيده

رقم العضوية : 11596
الإنتساب : Dec 2009
الدولة : أعيش فى أرض الاسلام 0وتحت راية لا اله الا الله
المشاركات : 2,009
بمعدل : 1.11 يوميا
مقالات المدونة: 12

نور العزه غير متواجد حالياً عرض البوم صور نور العزه


  مشاركة رقم : 8  
كاتب الموضوع : نور العزه المنتدى : إعداد الأخت الداعية قديم بتاريخ : 12-10-2010 الساعة : 12:11 AM

إن الحديث عن مسؤوليات المرأه من حيث ماهيتها وطبيعتها وكيفية إدائها يتطلب التأكيد : أن من الأمور المسلمه اليقينيه فى ديننا الحنيف أن الله سبحانه وتعالى سوى فى التكليف بين الرجل والمرأه قال تعالى (إنا عرضنا الأمانة على السماوات والأرض والجبال فأبين أن يحملنها وأشفقن منها وحملها الانسان .....)


قال ابن عباس ومجاهد وسعيد بن جبير وغيرهم : الأمانه هى الفرائض

وقال أبى بن كعب : من الأمانه أن المرأه اؤتمنت على فرجها

** ومن المسلمات أيضا أن جزاؤها كالرجل على ما تقوم به من التكاليف , قال تعالى فى معرض ذكر جزاء الأعمال (فاستجاب لهم ربهم أنى لا أضيع عمل عامل منكم من ذكر أو أنثى بعضكم من بعض )



فهما سواء فى التكليف والجزاء

بناء على هذا يمكننا القول : بأن على المرأه المسلمه مسؤولية تشارك فيها الرجل , فهى أمانه وحمل وتكليف


يجب على المرأه أن تعى هذه المسؤوليه , تعيها باستشعارها .... وتعيها بالقيام والعمل بها .... وتعيها بنشرها وتعليمها الآخرين

هذه المسؤوليه أجملها الرسول صلى الله عليه وسلم فى عدة أحاديث نذكر منها ما يلى :



-- قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (لا تزول قدما عبد يوم القيامه حتى يسأل عن عمره فيما أفناه , وعن عمله فيم فعل , وعن ماله من أين اكتسبه , وفيم أنفقه , وعن جسمه فيم أبلاه )


-- وقال صلى الله عليه وسلم (إذا صلت المرأه خمسها , وصامت شهرها , وحفظت فرجها , وأطاعت زوجها , قيل لها ادخلى الجنه من أى أبواب الجنه شئت )



-- وقال صلى الله عليه وسلم (كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته ......)الحديث

وغيرها من النصوص كثير


فإلى بيان تفصيلى لهذه المسؤوليات .



يتبع




الصورة الرمزية نور العزه
مشرفة قسم العقيده

رقم العضوية : 11596
الإنتساب : Dec 2009
الدولة : أعيش فى أرض الاسلام 0وتحت راية لا اله الا الله
المشاركات : 2,009
بمعدل : 1.11 يوميا
مقالات المدونة: 12

نور العزه غير متواجد حالياً عرض البوم صور نور العزه


  مشاركة رقم : 9  
كاتب الموضوع : نور العزه المنتدى : إعداد الأخت الداعية قديم بتاريخ : 01-07-2011 الساعة : 09:09 PM

أطر مسؤولية المرأه المسلمه

تتحدد مسؤولية المرأة المسلمه ضمن أطر عده هى :

الإطار الأول : مسؤوليتها عن نفسها

تكمن مسؤوليتها عن نفسها بما يلى :

أولا : فى إيمانها بربها عز وجل : وهو أعظم المسؤوليات وأوجب الواجبات وأهم المهمات , ففى الآيات السابقه
اشترط الله سبحانه وتعالى حسن الجزاء بالايمان به سبحانه , قال تعالى (ومن يعمل من الصالحات من ذكر وأنثى وهو مؤمن فأولئك يدخلون الجنة ولا يظلمون نقيرا )


هذا الايمان المتمثل بأركان الايمان السته

أ- الايمان بالله : بمعنى الايمان بتوحيد الله تعالى بأقسامه الثلاثه
- توحيده فى أفعاله سبحانه , فتؤمن المسلمه بأن الله هو المالك المتصرف الخالق الرازق قال تعالى (الحمد لله رب العالمين * الرحمن الرحيم * مالك يوم الدين * ) وغيرها من الآيات كثير , وهذا هو توحيد الربوبيه

- وتوحيده فى أفعال العباد , فتؤمن المسلمه بأن الله سبحانه وتعالى هو المستحق للعباده وحده دون سواه , وأن تصرف جميع أنواع العباده له سبحانه فتصلى لله وتزكى لله , ولا تدعو الا الله ولا تستغيث إلا بالله , وتطيع والديها من أجل الله , وتتحجب طاعة لله , وتطيع زوجها طمعا فيما عند الله ... وهكذا قال تعالى (وما خلقت الجن والانس الا ليعبدون )

وهذا هو توحيد الألوهيه أو توحيد العباده

- وتوحيده فى أسمائه وصفاته , فتثبت لله تعالى الأسماء الحسنى والصفات العلى من غير تأويل لها ولا بحث فى كيفيتها ولا تشبيه لها بصفات المخلوقين ولا تعطيل لها عن معانيها قال تعالى (ليس كمثله شئ وهو السميع البصير )

- وتعبد الله تعالى من خلال هذه الأسماء الحسنى والصفات العلى فتثبت لله بأنه هو الرحمن الرحيم فتطلب الرحمه منه ...وهكذا

ب- الايمان بالملائكه : فتؤمن المسلمه بأن لله ملائكة يعبدون الله ليل نهار لا يفترون , وأن عليهم مهمات يقومون بها , ومنهم من فصل لنا اسمه كجبريل الموكل بالوحى , واسرافيل الموكل بالنفخ فى الصور ,

ج- الايمان بكتب الله المنزله على رسله : المجمل ذكره فى الكتاب والسنه والمفصل , وقد فصل لنا منها أربعه : التوراه التى أنزلت على موسى , والانجيل الذى أنزل على عيسى , والزبور الذى أنزل على داود , والقرآن الذى أنزل على محمد صلى الله عليهم أجمعين
وأن القرآن هو آخرها وخاتمها , وناسخها ولا تجوز عبادة الله تعالى إلا بما جاء فيه


د- الايمان بالرسل الذين أرسلهم الله تعالى للناس : يبشرنهم وينذروهم , ويبلغونهم وجوب عبادة ربهم , ومن هؤلاء الرسل من سمى لنا ومنهم من لم يسم , فتؤمن المسلمه بمن ذكر تفصيلا بأسمائهم , ومن لم يذكر تؤمن بهم إجمالا , وأولهم نوح , وآخرهم محمد صلى الله عليه وسلم الذى هو خاتمهم وآخرهم , ولا نبى بعده , وأرسل الى الناس كافة انسيهم وجنهم ولا تجوز عبادة الله الا بما شرع صلى الله عليه وسلم


ه- والايمان باليوم الآخر : إبتداءا بمقدمات نهاية الانسان من هذه الحياه , وبموته وانتقاله الى حياة أخرى , وبفتنة القبر ونعيمه وعذابه , وبأشراط الساعه الصغرى والكبرى , ثم البعث والنشور والحساب والحشر والجزاء والعرض والصراط وختاما بالجنه والنار

هذه عقيدة المسلمه التى يجب أن تربى نفسها عليها وتبقى مسؤولة عنها

ثم ما يتبع ذلك الايمان من مقتضيات ومستلزمات مثل محبة الله تعالى والاخلاص له ورجائه وخوفه منه وتعلم ذلك والصبر عليه , وتحذر من مخالفات هذه العقيده ونواقض الايمان وعلى رأسها الشرك بالله , والكفر , والنفاق والاستهزاء بالله تعالى زرسوله , وبدينه وما شرع , أو صرف أى نوع من أنواع العباده لغير الله تعالى , أو اعتقاد أن حكم غير الله تعالى مساو أو أفضل من حكم الله تعالى
فعلى المسلمه أن تحذر من الوقوع فى هذا الشرك الخطير فهى مكلفه بالايمان والحذر مما يخالفه



ثانيا : من مسؤوليات المرأه عن نفسها : العلم

يتبع




الصورة الرمزية ام ميسون
مشرفة قسم مواسم الخير والقسم الخاص بالأبناء

رقم العضوية : 13662
الإنتساب : Oct 2010
الدولة : مصر
المشاركات : 6,118
بمعدل : 4.07 يوميا

ام ميسون غير متواجد حالياً عرض البوم صور ام ميسون


  مشاركة رقم : 10  
كاتب الموضوع : نور العزه المنتدى : إعداد الأخت الداعية قديم بتاريخ : 01-07-2011 الساعة : 11:17 PM


هذه عقيدة المسلمه التى يجب أن تربى نفسها عليها وتبقى مسؤولة عنها

جزاك الله خيرا أختى الحبيبة وبارك فيك ونفعنا جميعا بهذه الكلمات القيمة






الصورة الرمزية نور العزه
مشرفة قسم العقيده

رقم العضوية : 11596
الإنتساب : Dec 2009
الدولة : أعيش فى أرض الاسلام 0وتحت راية لا اله الا الله
المشاركات : 2,009
بمعدل : 1.11 يوميا
مقالات المدونة: 12

نور العزه غير متواجد حالياً عرض البوم صور نور العزه


  مشاركة رقم : 11  
كاتب الموضوع : نور العزه المنتدى : إعداد الأخت الداعية قديم بتاريخ : 01-08-2011 الساعة : 07:39 PM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وجزاك بالمثل حبيبتى أم ميسون
سعدت بمرورك




الصورة الرمزية نور العزه
مشرفة قسم العقيده

رقم العضوية : 11596
الإنتساب : Dec 2009
الدولة : أعيش فى أرض الاسلام 0وتحت راية لا اله الا الله
المشاركات : 2,009
بمعدل : 1.11 يوميا
مقالات المدونة: 12

نور العزه غير متواجد حالياً عرض البوم صور نور العزه


  مشاركة رقم : 12  
كاتب الموضوع : نور العزه المنتدى : إعداد الأخت الداعية قديم بتاريخ : 01-20-2011 الساعة : 08:58 PM

ثانيا : من مسؤوليات المرأه عن نفسها : العلم
وأقصد به العلم الشرعى الذى يقوم به دينها , لأن هذا الدين لا يقوم إلا بالعلم , العلم بالله تعالى , والعلم برسوله صلى الله عليه وسلم , والعلم بدينه وبما شرع

وهذا العلم ينقسم قسمين :

أ- فرض عين : على كل مسلم ومسلمه , وهو ما كان معلوما من الدين بالضروره , أو بعياره أخرى : ما لايقوم الدين إلا به , مثل : أحكام الايمان بالله إجمالا , وأحكام الطهاره وأحكام الصلاه , وكيف تصلى , وكيف تصوم , وكيف تؤدى حقوق زوجها , وكيف تربى أولادها , وكل ما هو واجب عليها

ب- ومنه ما هو فرض كفايه : إذا قام به من يكفى سقط الاثم عن الباقين , وهذا يحسن بالمسلمه أن تبادر إليه وأن تنهل منه , فهو الذى جاءت النصوص القرآنيه والنبويه بالاشادة به وبيان فضله وعظيم شأنه وشأن أهله , وعلو مكانتهم , وتفضيلهم على غيرهم لأنهم ورثة محمد صلى الله عليه وسلم .


إن من تكريم الاسلام للمرأه المسلمه أن جعل فضيلة التعلم والتعليم للمرأه كما هى للرجل . ولم يخص بها الرجل دون المرأه , وجميع الآيات الداله على فضل العلم والتعلم للرجل والمرأه على السواء مثل قوله تعالى (يرفع الله الذين آمنوا منكم والذين أوتوا العلم درجات )
وقوله صلى الله عليه وسلم - ( من سلك طريقا يبتغى فيه علما سلك الله له طريقا إلى الجنه , وإن الملائكه لتضع أجنحتها رضاءا لطالب العلم , وإن العالم ليستغفر له من فى السماوات , ومن فى الأرض , حتى الحيتان فى الماء , وفضل العالم على العابد , كفضل القمر على سائر الكواكب , إن العلماء ورثة الأنبياء , إن الأنبياء لم يورثوا دينارا ولا درهما وإنما ورثوا العلم , فمن أخذه أخذ بحظ وافر )

وكذلك تمثلت نساء الجيل الأول , فهذه عائشة أم المؤمنين رضى الله عنها , تضرب أروع الأمثله لطالبات العلم والمتسابقات فيه , حتى إنها كانت أكثر الصحابه رواية للحديث , ومرجعا لهم فى كثير من المسائل , واستدركت على بعض الصحابه فى بعض الأحكام )

ركائز البناء الثقافى للمسلمه :

يتبع




الصورة الرمزية نور العزه
مشرفة قسم العقيده

رقم العضوية : 11596
الإنتساب : Dec 2009
الدولة : أعيش فى أرض الاسلام 0وتحت راية لا اله الا الله
المشاركات : 2,009
بمعدل : 1.11 يوميا
مقالات المدونة: 12

نور العزه غير متواجد حالياً عرض البوم صور نور العزه


  مشاركة رقم : 13  
كاتب الموضوع : نور العزه المنتدى : إعداد الأخت الداعية قديم بتاريخ : 01-24-2011 الساعة : 09:27 PM

ركائز البناء الثقافى للمسلمه :
1- تأصيل التصور الاسلامى الصحيح بصفته الركيزه الأساس التى يقوم عليها البناء العلمى والثقافى
هذا التصور يشمل :
- ما يتعلق بالايمان مما سبق ذكره
- وبالقرآن الكريم والسنه المطهره من حيث مقامهما فى حياة المسلمه
- وبركائز الاسلام وخصائصه
- وما يتعلق بالكون المحيط بالانسان
وبالحياه فى مراحلها وطبيعتها
- وبالانسان نفسه
ولكى يكون هذا التصور صحيحا لابد وأن تستمده المسلمه من مصدرى الاسلام الأساسين , :القرآن الكريم والسنه المطهره , وما فهمه السلف منهما
2- استكمال الثقافه الشرعيه القائمه فى علوم الاسلام - التفسير والحديث والفقه والسيره , وغيرها - بما قيم فى شخصية المسلمه بناءا ثقافيا متماسكا .

وما المقدار من هذه المقررات ؟


ليس هناك قدر محدود , لأنه راجع على طبيعة كل إمرأه , لكن لابد أن تعى ما يلى :

أ- أن تتعرف على مقدمات العلوم التى تعتبر أصولا لها مثل مقدمه فى أصول التفسير وكذا علوم الحديث
ب- أن تتناول ما تختص به بصفتها إمرأه
ج- الاستزاده المستمره من العلم الشرعى والثقافه الاسلاميه


3- القراءه فيما كتبه أهل العلم المعاصرون ,لادراكهم واقعهم الذى يعيشون فيه , ولا تكتفى المسلمه بالرجوع الى المراجع الأصليه من كتب المتقدمين فحسب , فهذا يعزلها عن واقعها , ويقلل من تأثيرها

4- الركيزه الرابعه : دعم ثقافتها بالعلوم المساعده الأخرى كاللغه والتاريخ والأدب , فهى تثرى المعلومه وتنمق الأسلوب وتزيد من رصيد الفكر

5- ومن الركائز : التنبه الى ما يعترض المسلمه فى بنائها العلمى والثقافى من عقبات قد تخل بهذا البناء أو تفتح فيه ثغرات .
ومما يساعدها على تخطى تلك العقبات :
أ- دراستها للنظام الاسلامى عقيدة وشريعة وأخلاقا وأسرة وغيرها على أنه بناء متكامل يكمل بعضه بعضا .
ب- التوازن فى البناء الثقافى لتبقى معتدله فى نظرتها , فلا تقتصر على مقررات معينه أو تفتح ذهنها لكل ما هب ودب من ثقافة الشرق أو الغرب فتقع فى الضلال

المسؤوليه الثقافيه للمسلمه :
يتبع




الصورة الرمزية نور العزه
مشرفة قسم العقيده

رقم العضوية : 11596
الإنتساب : Dec 2009
الدولة : أعيش فى أرض الاسلام 0وتحت راية لا اله الا الله
المشاركات : 2,009
بمعدل : 1.11 يوميا
مقالات المدونة: 12

نور العزه غير متواجد حالياً عرض البوم صور نور العزه


  مشاركة رقم : 14  
كاتب الموضوع : نور العزه المنتدى : إعداد الأخت الداعية قديم بتاريخ : 01-26-2011 الساعة : 03:54 PM

المسؤوليه الثقافيه للمسلمه :
1- عناصر المسؤوليه الثقافيه :
أ- القيام بحركه منهجيه لبناء شخصية المسلمات فكريا وإداريا وعمليا خلال تدرج فطرى مركز قائم على منهج الشريعه الواضح والسهل والميسر

ب- التثقيف الاسلامى فى المدرسه للناشئه وعدم الاكتفاء بالمناهج الدراسيه , لأنها محكومه بزمن , فيستفاد من النشاط اللامنهجى ومن المقرر الذى تدرسه

ج- الحضانه المتقنه الصانعه للطفل , طفلها بالدرجه الأولى , ومن لها تعلق بهم ثانيا , وإذا كانت الأم - عموما - كما سيأتى إن شاء الله - مطلوب منها رعاية أولادها وتحصينهم من الفساد , فإن المسلمه الحقه مطلوب منها أن تخرج من حضانتها مؤهلين فكرا وإدارة لأدوار قياديه وإيجابيه فى مدارسهم مع زملائهم وفى مجتمعهم وحاراتهم مع أترابهم ليكونوا عناصر مؤثره صالحه

د- تكوين مناخات اسلاميه فيمن حولها , فى بيتها ومع جاراتها وزميلاتها , تحيى فيهن ذكر الله , والاهتمام بتعاليم بالدين وترصيد المخالفات وتنبه عليها

ه- التطبيق العملى وظهور أثر هذه الثقافه على سمتها الشخصيه , فلا يكفى أن تدرس فى مدرستها , بل لابد وأن تظهر ثقافتها عليها فى حركتها نطقا وصمتا , وخروجا ولبسا واقتناءا وطبخا , وفى علاقتها بزوجها وأهلها , وأهل زوجها وجيرانها , لأن القول لا يؤثر أحيانا بقدر ما يؤثر السلوك المحمود

و- مساعدة زوجها - إذا كان داعيه - فتكون له خير نصير , وأعظم مؤيد تدعو له , وتنظم شؤونه , وتسهل له عمله , وتكفيه ما تستطيع من مشاريعه التى يمارسها , فهى بهذا تقوم بمهمتها وتشاركه فى الأجر والخير


ز- الاسهام فى مجالات العلم النسوى كالمواسم الثقافيه فى بعض المؤسسات والمراكز وغيرها


ح- المشاركه فى البحوث والدراسات التى تعنى بالمرأه وخاصة فى القضايا ذات الالحاح , مثل قضايا : الدراسه والزواج , البيت , والعمل والتعامل مع الأطفال والجيران , , التأثر بالمجتمع , المؤثرات الفكريه والعقديه على المرأه , أماكن الترفيه والأسفار , وغيرها , فينبغى أن تشارك فيها المرأه المسلمه العالمه المثقفه

2- منهج تحقيق هذه المسؤوليه :

ومما يعين على ذلك ويفعله ويؤدى لظهوره إيجاد التعاون بين ذوات المسؤوليات الثقافيه والداعيات إلى الخير والهدى , وقيام هذا التعاون على سلاسة التعامل وإنفتاح القلوب , والود والوئام , والقيام بالمسؤوليه الثقافيه من مختلف القنوات وليس من قناة المحاضرات فقط , وأن تتعامل مع العقل والعاطفه , ولا تنخدع بما يقال عن هذا العصر بأنه عصر العلم , فالعاطفه أسلوب مؤثر كبير ومنهج قرآنى استخدمه القرآن الكريم ترغيبا وترهيبا , وهو منهج فطرى أيضا , ومن منهج تحقيق المسؤوليه الثقافيه :
النقد الذاتى والتقويم المتواصل حتى لا تنسى نفسها وتطويرها , أو تقع فى شباك الغفله والشيطان

ثالثا : ومن مسؤولياتها عن نفسها : قيامها بالعمل الصالح

يتبع




الصورة الرمزية نور العزه
مشرفة قسم العقيده

رقم العضوية : 11596
الإنتساب : Dec 2009
الدولة : أعيش فى أرض الاسلام 0وتحت راية لا اله الا الله
المشاركات : 2,009
بمعدل : 1.11 يوميا
مقالات المدونة: 12

نور العزه غير متواجد حالياً عرض البوم صور نور العزه


  مشاركة رقم : 15  
كاتب الموضوع : نور العزه المنتدى : إعداد الأخت الداعية قديم بتاريخ : 01-27-2011 الساعة : 10:29 PM

ثالثا : ومن مسؤولياتها عن نفسها : قيامها بالعمل الصالح :

والعمل الصالح : هو الذى دل عليه الدليل من القرآن الكريم أو من السنه النبويه المطهره
ويتنوع العمل الصالح من حيث حكمه إلى : فرائض , ومستحبات , ومن حيث نوعه إلى : نوع قاصر نفعه على الشخص نفسه , ونوع يتعدى إلى الآخرين
إن من بديهيات ما قرره الاسلام أن المرأه مسؤوله عن عملها وأنها تجازى وتحاسب عليه , وقد سبق ذكر الآيات الداله على ذلك , مثل قوله تعالى ( فاستجاب لهم ربهم أنى لا أضيع عمل عامل منكم من ذكر وأنثى بعضكم من بعض )


* إن من مسؤوليات المرأه المسلمه إضافة إلى الايمان والعلم : أن تعمل بمقتضى هذا العلم , وأنه لا يحصل لها النتائج والثمار فى الدنيا والآخره إلا بهذا العمل قال تعالى (تبارك الذى بيده الملك وهو على كل شئ قدير , الذى خلق الموت والحياة ليبلوكم أيكم أحسن عملا )


قال عياض : أحسن : أخلصه وأصوبه
فقررت الآيه شرطين لقبول العمل :
- الايمان والاخلاص لله وحده , وتسخير الأعمال كلها له
- العمل الصالح , ولا يكون صالحا إلا إذا كان وفق ما فعله الرسول صلى الله عليه وسلم

والمرأه المسلمه يجب عليها القيام بهذا العمل , فإن كان فريضه كالصلاه فعليها أن تقوم به دون أى إخلال أو تقصير أو تهاون أو تكاسل

* أما إن كان غير فريضه من النوافل والمستحبات التى امتن الله سبحانه وتعالى على عباده المؤمنين , فينبغى أن تأخذ من كل منها بنصيب وافر لأمور :

- أن تجبر النقص الذى حصل فى الفرائض
- وتكفر السيئات والذنوب التى تقع فيها سائر أيامها
- وترفع الدرجات
- وتنافس الصالحين والصالحات بذلك وتزيد من منسوب الايمان .
ومن هنا أقول :
من واجب المرأه المسلمه أن تبرمج أعمالها اليوميه والأسبوعيه والشهريه والسنويه فتضع لها جدولا تقريبيا لممارسة أعمالها والقيام بها , والتوازن فى ذلك حتى تعبد الله على بصيرة من أمرها

وبعد
فيندرج تحت العمل الصالح ما يلى :
- القيام بأركان الاسلام الخمسه : فتصلى الصلوات الخمس فى أو أوقاتها , وتحافظ عليها بشروطها وواجباتها وما تستطيع من مستحباتها
- وتزكى مالها إن كان لديها مال تجب فيها الزكاه
- وتصوم شهر رمضان
- وتحج فى العمر مره إن استطاعت إلى ذلك سبيلا , ومن الاستطاعه وجود محرم لها
- قال - صلى الله عليه وسلم - (إذا صلت المرأه خمسها , وصامت شهرها , وحفظت فرجها , وأطاعت زوجها قيل لها : ادخلى الجنه من أى أبواب الجنه شئت )

- القيام بواجباتها الخاصه : مثل المحافظه على حجابها الشرعى المفروض , وهو أن تغطى سائر بدنها بما فى ذلك الوجه واليدين عن الرجال الأجانب عنها , وكذا المحافظه على الستر والحشمه والعفه
- ومما يندرج فى الأعمال الصالحه : النوافل والمستحبات التى ندب إليها كل مسلم ومسلمه مما سبق بيانه من قراءة القرآن والأذكار ......

- وكذلك الآداب والأخلاق التى يجب أن تتمتع بها المرأه المسلمه , كالصدق فى القول والعمل .....فيجب على المرأه المسلمه أن تتمتع بتلك الأخلاق الفاضله , وأن تتأدب بتلك الآداب الحسنه

- ومن الأعمال الصالحه : الأعمال القلبيه من محبة الله تعالى وخوفه ورجائه
- ومنها : الأعمال التى يتعدى نفعها للغير من تعليم العلم , وإقراء القرآن , والمواعظ والأمر بالعروف وغيرها مما سيأتى تفصيله إن شاء الله

- ومنها : المحافظه على الفرج واللسان وغض البصر قال تعالى ( وقل للمؤمنات يغضضن من أبصارهن ..)

ومنها : القيام بحقوق زوجها , ويخص بالذكر لأهميته وعظم شأنه وتأكيد الرسول - صلى الله عليه وسلم - وأن حقه أهم حق بعد حقوق الله - سبحانه- ومن حقوق زوجها :
* إرضاؤه وعدم إسخاطه
* القيام بشؤونه الخاصه من ملبس ومأكل
* مراعاة نفسيته
* عدم إرهاقه بالطلبات وبخاصه إذا كان من ذوى الدخل القليل
* تشجيعه على عمل الخير
* دعوته إلى الله إذا كان مقصرا ونصيحته بالرفق واللين
* تشجيعه على عمله ورفع معنوياته
* التعاون معه على كل سبل الخير
* فعل أوامره إلا إذا كان الأمر بمعصيه
* عدم مجاراته فى المعاصى
*****
رابعا : مما يندرج تحت مسؤوليتها عن نفسها حماية نفسها من المعاصى والمهلكات وسد منافذ الشيطان

يتبع
-




الصورة الرمزية سمية ام عمار
داعية متميزة

رقم العضوية : 14220
الإنتساب : Feb 2011
المشاركات : 104
بمعدل : 0.07 يوميا

سمية ام عمار غير متواجد حالياً عرض البوم صور سمية ام عمار


  مشاركة رقم : 16  
كاتب الموضوع : نور العزه المنتدى : إعداد الأخت الداعية قديم بتاريخ : 02-06-2011 الساعة : 09:17 PM

اختي نور العزة اعتقد ان المراة هي كل المجتمع وليست نصف المجتمع لماذا ؟لانها وبكل بساطة المسؤولة الاولى عن تربية النصف الاخر اي الرجال لذا فاني اومن بان اعظم مسؤولية لذا المراة هي تربية الابناء تربية صالحة والذين سيكون هم رجال المستقبل



الصورة الرمزية نور العزه
مشرفة قسم العقيده

رقم العضوية : 11596
الإنتساب : Dec 2009
الدولة : أعيش فى أرض الاسلام 0وتحت راية لا اله الا الله
المشاركات : 2,009
بمعدل : 1.11 يوميا
مقالات المدونة: 12

نور العزه غير متواجد حالياً عرض البوم صور نور العزه


  مشاركة رقم : 17  
كاتب الموضوع : نور العزه المنتدى : إعداد الأخت الداعية قديم بتاريخ : 02-06-2011 الساعة : 09:26 PM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
صدقتى أخيتى
فالمرأه نصف المجتمع وهى التى تأتى بالنصف الآخر
وهى التى تربى الرجال
فإذا صلحت المرأه صلح المجتمع وإذا فسدت فسد المجتمع وانحل
ولهذا قال صلى الله عليه وسلم (فاتقوا الدنيا واتقوا النساء فإن أول فتنة بنى إسرائيل كانت فى النساء )
وقال (ما تركت فتنة بعدى أضر على الرجال من النساء )
لهذا فهم أعداء الدين أعداء الاسلام قيمة المرأه وأهميتها فى بناء المجتمع واصلاحه أو هدمه وفنائه
فكان جل تركيزهم فى حربهم الفكريه على الاسلام بالمرأه فأوهموها بأنها مهضومة الحق , وجردوها من ملابسها
وجعلوها خادمه فى الطائرات والمطارات , إيمانا منهم بالدور الخطير للمرأه فى حربهم الفكريه
لذا وجب على كل مسلمه أن تعى تلك الحرب الموجهه بها الى الاسلام حتى لا تكون سلاحا هداما يهدم به أعداء ا\لاسلام الدين
ومن هنا تظهر أهمية هذا الكتاب للشيخ بارك الله فى علمه
لذلك أحببت تلخيصه لكن أخواتى لنستفيد جميعا بما فيه
بارك الله فيك أخيتى على مشاركتك وعلى مرورك
ومرحا بك فى منتدى الأخوات




الصورة الرمزية سمية ام عمار
داعية متميزة

رقم العضوية : 14220
الإنتساب : Feb 2011
المشاركات : 104
بمعدل : 0.07 يوميا

سمية ام عمار غير متواجد حالياً عرض البوم صور سمية ام عمار


  مشاركة رقم : 18  
كاتب الموضوع : نور العزه المنتدى : إعداد الأخت الداعية قديم بتاريخ : 02-11-2011 الساعة : 12:41 AM

اختي نور العزة ان اهتمام المراة باداء مسئؤوليا تها على الوجه المطلوب الذي ارتضاه لها الشريعة :اهم خطرو في اصلاح المجتمع الاسلامي والنهوظ بها الامام والسير به نحو تكوين جيل ملتزم لما شرعهة له الله عزوجل



الصورة الرمزية نور العزه
مشرفة قسم العقيده

رقم العضوية : 11596
الإنتساب : Dec 2009
الدولة : أعيش فى أرض الاسلام 0وتحت راية لا اله الا الله
المشاركات : 2,009
بمعدل : 1.11 يوميا
مقالات المدونة: 12

نور العزه غير متواجد حالياً عرض البوم صور نور العزه


  مشاركة رقم : 19  
كاتب الموضوع : نور العزه المنتدى : إعداد الأخت الداعية قديم بتاريخ : 02-21-2011 الساعة : 10:31 PM

رابعا : مما يندرج تحت مسؤوليتها عن نفسها حماية نفسها من المعاصى والمهلكات وسد منافذ الشيطان , والتغلب على الهوى والشهوات ,:

ومما يذكر هنا بخصوص ما وردت به النصوص :

- الحذر من التساهل فى أمر العباده المباشره مع الله سبحانه وتعالى , كالتساهل فى الصلاه والصيام , وبالأخص عدم آداء الصلاه فى أوقاتها


- الحذر من ضعف النفس وعدم الثقه بالله سبحانه وتعالى واتباع السحره والمشعوذين , والدجالين والكهنه وقراء المستقبل ونحوهم , وللأسف أن أكثر المترددين على هؤلاء من النساء

- البعد عن المعاصى جملة وتفصيلا , صغيرها وكبيرها , والحذر من الوقوع فيها , وقد تكاثرت النصوص الآمره بذلك


- الحذر من الوقوع فى أعراض المسلمات مما انتشر بين كثير من النسوه , فأصبحت فاكهة المجالس الغيبه والنميمه وقول الزور والتعليق على فلان وفلانه

- الحذر من التساهل فى اللباس والمظهر بعامه , مما هو منتشر بين كثير من المسلمات , فصرن يلبسن القصير والمشقوق والشفاف ....

- الحذر من الوقوع فى تقليد ومشابهة الكافرات فى المظهر والمخبر , ومن الاعجاب بهن واتباع الموضه الوارده منهم


هذه نماذج مما يجب أن تحذر منه المرأه المسلمه , وكما تثاب على فعل الطاعه فإنها تثاب على ترك المعصيه , فمسؤوليتها تجاه ترك المعصيه عظيمه كمسؤوليتها فى فعل الطاعه

الاطار الثانى : مسؤوليتها فى بيتها :


يتبع




الصورة الرمزية نور العزه
مشرفة قسم العقيده

رقم العضوية : 11596
الإنتساب : Dec 2009
الدولة : أعيش فى أرض الاسلام 0وتحت راية لا اله الا الله
المشاركات : 2,009
بمعدل : 1.11 يوميا
مقالات المدونة: 12

نور العزه غير متواجد حالياً عرض البوم صور نور العزه


  مشاركة رقم : 20  
كاتب الموضوع : نور العزه المنتدى : إعداد الأخت الداعية قديم بتاريخ : 03-09-2011 الساعة : 04:50 PM

الاطار الثانى : مسؤوليتها فى بيتها :
البيت هو تلك المملكه الصغيره التى تضم عناصره الأساسيه : الزوج والزوجه والوالدين والأولاد فى الغالب

فهو من نعمه من النعم التى امتن الله سبحانه وتعالى (والله جعل لكم من بيوتكم سكنا ) على عباده بها ,

ولا يعرف قيمته ويقدرها إلا أولئك الذين يعيشون فى الملاجئ والخيام والشوارع

ولأهمية هذا البيت وعظم شأنه فقد نظم الاسلام شؤونه ووظائفه ووزع المسؤوليات على عناصره الرئيسيه وبالذات فيما يتعلق بالمرأه المسلمه فهى :

أم فى البيت , وزوجه كذلك , وبنت وأخت , فمسؤوليتها أعظم فى تلك المملكه التى نشط أعداء الاسلام فى هدم كيانها , لأنها النافذه العظيمه على المجتمع , فإذا فسدت فسد المجتمع بأسره

1- المنطلقات الشرعيه فى مسؤليتها فى بيتها :

تتحدد المنطلقات الشرعيه فى إبراز مسؤوليه المرأه فى بيتها من خلال كون مسؤوليتها أمانه عامه مكلفه بها
قال الله تعالى ( يأيها الذين آمنوا لا تخونوا الله والرسول وتخونوا أماناتكم وأنتم تعلمون )

وتنطلق هذه المسؤليات من كونها مسؤولية وقائيه تلزم المرأه بحملها كما يلزم الرجل بها

وتنظر الشريعه الى هذه المسؤليات كذلك من كونها رعاية عامه مسؤوله عنها فى حدود صلاحيات قطبى المنزل (الزوج , والزوجه )

ففى الصحيحين عن ابن عمر - رضى الله عنهما - عن النبى - صلى الله عليه وسلم - قال : (ألا كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته - إلى أن قال - والمرأة راعية على بيت بعلها وولده وهى مسؤولة عنهم ) الحديث

كما تؤكد النظره الاسلاميه لهذه المسؤوليات على أهمية التوازن فى الحقوق والواجبات بين المرأه والرجل

قال صلى الله عليه وسلم ( ألا إن لكم على نسائكم حقا ولنسائكم عليكم حقا : فأما حقكم على نسائكم فلا يوطئن فرشكم من تكرهون و ولا يأذن فى بيوتكم لمن تكرهون , ألا وحقهن عليكم أن تحسنوا إليهن فى كسوتهن وطعامهن )

2- تفاصيل تلك المسؤوليه :

أ- مسؤوليتها بصفتها زوجه :

وتكمن هذه المسؤوليه بوظيفتها الأساس تجاه زوجها . وحق زوجها عليها عظيم , أعظم من حق والديها , ويأتى عظم حقه بعد حق الله تعالى
ويدل على عظم هذا الحق قوله تعالى 0( الرجال قوامون على النساء بما فضل الله بعضهم على بعض )
فهو المسؤول عنها والقيم عليها والمشرف على شؤونها ,

وقال صلى الله عليه وسلم ( لا يصلح لبشر أن يسجد لبشر , ولو صلح لبشر أن يسجد لبشر لأمرت المرأه أن تسجد لزوجها من عظم حقه عليها ) رواه أحمد فى باقى مسند المكثرين


وسئلت عائشة - رضى الله عنها - أى الناس أعظم حقا على المرأه ؟ قالت : زوجها , وقال صلى الله عليه وسلم : (أيما إمرأة ماتت وزوجها راض عنها دخلت الجنه ) رواه الترمذى فى كتاب الرضاع

** ومقررات هذا الحق على النحو التالى :
- الطاعه المطلقه له فى غير معصيه الله تعالى , قال صلى الله عليه وسلم ( إذا صلت المرأه خمسها , وصامت شهرها , وحفظت فرجها , وأطاعت زوجها , قيل لها : ادخلى الجنه من أى أبواب الجنة شئت )
قيل لرسول الله صلى الله عليه وسلم : أى النساء خير ؟ قال : ( التى تسره إذا نظر , وتطيعه إذا أمر , ولا تخالفه فى نفسها ومالها بما يكره ) رواه النسائى

- حسن معاشرتهه وكف الأذى عنه , وينبنى على ذلك إرضاؤه ومراعاة نفسيته
قال صلى الله عليه وسلم ( لا تؤذى إمرأة زوجها فى الدنيا إلا قالت زوجته من الحور العين : لا تؤذيه قاتلك الله , فإنما هو عندك دخيل يوشك أن يفارقك إلينا ) رواه الترمذى وابن ماجه وقال الترمذى : حديث حسن


- التحبب إليه والتودد له , بأن تكون ودودا , تبتسم فى وجهه وتتلطف فى مخاطبته وقد وصف الله نساء الجنه بأنهن (عربا أترابا ) والعروب هى المتودده الى زوجها
- حفظه فى غيبته فى نفسها وماله ,
- ألا تتطوع بصيام وهو حاضر إلا بإذنه , قال - صلى الله عليه وسلم - (لا يحل للمرأه أن تصوم وزوجها شاهد إلا بإذنه , ولا تأذن فى بيته إلا بإذنه ) رواه البخارى , ومسلم

- حفظ بيته وصيانته , فلا تدخل فيه أجنبيا أو شخص يكره دخوله ولو كان أخا لها
- ألا تكلفه من النفقه والقوت والكسوه ما لا يطيق قال تعالى (لينفق ذو سعة من سعته , ومن قدر عليه رزقه فلينفق مما آتاه الله )

- تحقيق مطالبه فى حاجاته الخاصه ولا تمتنع عنه بدون عذر , جاء فى الصحيح (إذا دعا الرجل إمرأته إلى فراشه فأبت أن تجئ لعنتها الملائكه حتى تصبح ) رواه البخارى ومسلم

- التزين والتصنع له لأجل أن ترغبه فى نفسها , فيغض بصره ولا يطلقه فى الحرام , وتحاول أن تتزين له بما يرغب , فلا تقع عينه إلا على جميل , ولا يشم بأنفه إلا رائحة طيبه

- الاعتراف وعدم كفران نعمته , ولا تجحد معروفه وبخاصة إذا ترى منه الذل والحرص
- عدم الخروج من بيته إلا بإذنه , ولو لزيارة الوالدين , والأحاديث فى ذلك كثيره
- القيام بشؤون بيتها من مأكل وتنظيف ونحوه , وكذا القيام بشؤونه الخاصه من تهيئة لباسه وتنظيفه وتهيئة أكله ونحو ذلك
فهذه فاطمة - بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم تشتكى من تأثير الرحى فى يدها , وتطلب خادما يساعدها على هذه الأعمال فيرشدها السول صلى الله عليه وسلم بقوله ( ألا أدلكما على ما هو خير لكما من خادم ؟ إذا أويتما إلى فراشكما ... ) الحديث رواه البخارى ومسلم

مسؤوليتها بصفتها أما :

يتبع




الصورة الرمزية نور العزه
مشرفة قسم العقيده

رقم العضوية : 11596
الإنتساب : Dec 2009
الدولة : أعيش فى أرض الاسلام 0وتحت راية لا اله الا الله
المشاركات : 2,009
بمعدل : 1.11 يوميا
مقالات المدونة: 12

نور العزه غير متواجد حالياً عرض البوم صور نور العزه


  مشاركة رقم : 21  
كاتب الموضوع : نور العزه المنتدى : إعداد الأخت الداعية قديم بتاريخ : 03-09-2011 الساعة : 09:52 PM

ب- مسؤوليتها بصفتها أما :

الأم لها حق عظيم ,بل لها أعظم الحقوق بعد حق الله تعالى

ويتمثل هذا الحق بالاحسان إليها بكل أنواع القوليه والفعليه والماليه , وبمقابل هذا الحق فعليها مسؤوليه عظيمه , وأمانه كبرى , بل هى من أعظم مسؤولياتها فى الحياه

ومنطلق هذه المسؤوليه , قوله تعالى (يأيها الذين آمنوا قوا أنفسكم وأهليكم نارا وقودها الناس والحجاره ... )
وقال صلى الله عليه وسلم ( كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته 9)

قال الامام ابن القيم - رحمه الله (( وصية الله للآباء بأولادهم سابقه على وصية الأولاد لآبائهم , فمن أهمل تعليم ولده ما ينفعه وتركه سدى , فقد أساء إليه غاية الاساءه , وأكثر الأولاد إنما جاء فسادهم من قبل آبائهم , وإهمالهم لهم , وترك تعليمهم فرائض الدين وسننه , فأضاعوهم صغارا , فلم ينتفعوا ولم ينفعوا آباءهم كبارا , كما عاب بعضهم ولده على العقوق , فقال : يا أبت إنك عققتنى صغيرا فعققتك كبيرا , وأضعتنى وليدا فأضعتك شيخا ) تحفة المودود

هذا إجمال فى مسؤولية الأبوين , أما مسؤولية الأم فهى كالآتى :

أولا : إختيار والد إبنها :

- بداية الاهتمام والمسؤوليه هو مرحلة الاختيار الصعبه فى قبول والد طفلها , فلا تقبل كل من تقدم إليها ممن يريد نكاحها والزواج منها , بل جعل الرسول - صلى الله عليه وسلم - معايير واضحه للمقبول زوجا , قال صلى الله عليه وسلم (إذا أتاكم من ترضون خلقه ودينه فزوجوه , إلا تفعلوا تكن فتنة فى الأرض وفساد عريض )

فالمعيار ثلاثة أمور : الدين , الخلق , العقل .
فإذا توافرت فيه هذه الأمور غتقبل به , وهذا يخالف مل عليه كثير من الناس اليوم حيث ينظر الناس الى معايير أخرى كالشهاده والمكانه الاجتماعيه وكل هذه المعايير ونحوها ليست بشئ مقابل ما وضعه الرسول صلى الله عليه وسلم
لماذا ؟
لأن السعاده والحياة الطيبه وحسن العاقبه فى الدنيا والآخره لا تكمن الا فى تلك المعايير الثلاثه

ثانيا : رعايته جنينا :

- الاهتمام بالجنين منذ وقوعه فى رحمها نطفة , فتراعى صحته وما ينفعه و وذلك من خلال أكلها وشربها وحركتها ,

ثالثا : رعايته وليدا :

- التعاون مع والده عند وضعه فى القيام بحقوقه فى هذه المرحله والمتمثله بما يلى :

* الآذان بأذنه اليمنى ليكون أول ما يسمعه كلمة التوحيد

* تسميته بالاسم الحسن والحذر من من التسميه بالأسماء القبيحه أو الداله على معانى سيئه , أو بأسماء الكفار , أو المحذوره شرعا

* حلق رأسه فى اليوم السابع من ولادته مع تسميته

* التصدق بوزنه شعر رأسه فضه

* العق عنه , وذلك عن الغلام شاتان وعن الجاريه شاه


* تعويده على النطق بالتوحيد , وغرس المعانى الساميه فى نفسه وبخاصة فى الخمس سنوات الأولى
يقول ابن الجوزى - رحمه الله - : أقوم التقويم ما كان فى الصغر , فأما إذا ترك الولد وطبعه فنشأ عليه ومرن كان صعبا
قال الشاعر :
إن الغصون إذا قومتها إعتدلت
ولا يلين إذا قومته الخشب

قد ينفع الأدب الأحداث فى مهل
وليس ينفع فى ذى الشيبة الأدب


ومما يذكر هنا :

$: تعويد الطفل النطق بالأذكار : لا إله الا الله , محمد رسول الله , سبحان الله , الحمد لله , الله أكبر , لا حول ولا قوة إلا بالله , وغيرها

$: غرس محبة الله فى نفس الطفل

$: غرس عظمة الله ووجوب خشيته فى نفسه

$ : غرس مراقبة الله وإطلاعه على الناس

$ : تعويد الطفل على الكلمات الطيبه مثل : أحسنت , شكرا , جزاك الله خيرا

$ : تعويده الأدعيه المهمه , أذكار النوم , الطعام , دخول دورة المياه

$: تعويذ الأطفال كما كان يفعل النبى صلى الله عليه وسلم مع الحسن والحسين بأن تقول (أعيذك بكلمات الله التامه من كل شيطان وهامه , ومن كل عين لامه , حتى لا يتعرض لهم الشيطان

-- ومما يذكر بخصوصه وإن كان داخلا فيما قبله :
البدايه بتحفيظه كتاب الله عز وجل فى البيت , وتسميعه إياه , وكذا شئ من السنه النبويه , وبالذات الأحاديث القصار

- محادثة الطفل بشئ من القص المهمه القصيره وبخاصة السيره النبويه بأسلوب يناسب المرحله التى يعيشها


- تنمية الطموح لى الطفل الصغير منذ صغره على الهمم العاليه , بأن يغرس فى نفسه بأن يكون عالما كفلان , أو طبيبا كفلان

- محاولة إكتشاف ميول الطفل وتنمية مواهبه , فمثلا ك إذا شوهد بأنه ميال للقراءه فتغرس فيه وتوفر له الكتب المناسبه

- وعند سن السابع تبدأ مرحله جديده فى معاملة الطفل ,
وضع الرسول صلى الله عليه وسلم معالمها الأساسيه بقوله ( مروا أبناءكم بالصلاه لسبع , واضربوهم عليها لعشر وفرقوا بينهم فى المضاجع )
** وهذه المعالم :

- البدء بأمر الطفل بالصلاه التى هى رأس العبادات العمليه وتوجيهه إلى ذلك وحثه عليها , ويدخل فى هذا سائر العبادات كالصيام ونحوه

- الضرب غير الشديد بعد بلوغ العاشره إذا تكررت المخالفه

- إبعاد الذكر عن الأنثى فى المنام

**********************
ومما يعين فى المراحل السابقه الأساليب التربويه الآتيه :

ب- العقوبه سوى العقوبه البدنيه : وذلك إذا تكرر منه ترك الصلاه مثل حرمانه من عطيه معينه , تهديده بالضرب , عدم تلبية طلباته ....


ب - تأكيد الخصوصيه النوعيه لجنس الذكر والأنثى :

إشعارأن كلا من الابن والبنت له خصوصيته التى تختلف عن الآخر , يبدأ هذا الاشعار بالتفريق بينهم فى المضاجع عند بلوغ سن العاشره


ج - التدريب العملى على الأخلاق والآداب :
ويدخل فى ذلك تمرينهم على الأخلاق العمليه وتعويدهم عليها كالصدق فى التعامل قولا وفعلا . وعدم إخلاف الوعد والعهد

د- الحوافز :
مما يساعد على أمر التربيه فى الصغر قضية الحوافز التشجيعيه المناسبه لأعمالهم

ه- المراقبه والمتابعه للصاحب :
الاهتمام بأمر الجليس والصاحب منذ الصغر وعدم إهماله , فمنه يتعلم العادات والأعمال

رابعا : رعايته يافعا :
وفى هذه السن تزداد المسؤوليه عند الأب والأم وتتركز مسؤليه الأم هنا على ما يلى :


يتبع




الصورة الرمزية جنـات
داعية إلى الله

رقم العضوية : 14450
الإنتساب : Mar 2011
المشاركات : 64
بمعدل : 0.05 يوميا

جنـات غير متواجد حالياً عرض البوم صور جنـات


  مشاركة رقم : 22  
كاتب الموضوع : نور العزه المنتدى : إعداد الأخت الداعية قديم بتاريخ : 03-23-2011 الساعة : 02:05 AM

جزاكى الله خيرا غاليتى

بارك الله فيكى

ونفع بكى وجعله في ميزان حسناتك



الصورة الرمزية نور العزه
مشرفة قسم العقيده

رقم العضوية : 11596
الإنتساب : Dec 2009
الدولة : أعيش فى أرض الاسلام 0وتحت راية لا اله الا الله
المشاركات : 2,009
بمعدل : 1.11 يوميا
مقالات المدونة: 12

نور العزه غير متواجد حالياً عرض البوم صور نور العزه


  مشاركة رقم : 23  
كاتب الموضوع : نور العزه المنتدى : إعداد الأخت الداعية قديم بتاريخ : 03-24-2011 الساعة : 12:47 AM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اللهم آمين وإياك أخيتى
سعدنا بتواجدك معنا أختا لنا فى الله
بارك الله فيك أختنا



الصورة الرمزية العزيزة بالاسلام
داعية في المجموعات البريدية

رقم العضوية : 14381
الإنتساب : Mar 2011
الدولة : algeria
المشاركات : 441
بمعدل : 0.33 يوميا

العزيزة بالاسلام غير متواجد حالياً عرض البوم صور العزيزة بالاسلام


  مشاركة رقم : 24  
كاتب الموضوع : نور العزه المنتدى : إعداد الأخت الداعية قديم بتاريخ : 04-07-2011 الساعة : 10:48 PM

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بارك الله فيكم وفي جميع مجهوداتكم المبذولة وجزاكم كل الخير



داعية إلى الله

رقم العضوية : 15990
الإنتساب : Sep 2012
المشاركات : 6
بمعدل : 0.01 يوميا

أم عبيد السلفية غير متواجد حالياً عرض البوم صور أم عبيد السلفية


  مشاركة رقم : 25  
كاتب الموضوع : نور العزه المنتدى : إعداد الأخت الداعية قديم بتاريخ : 10-31-2012 الساعة : 10:41 AM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بوركت على الطرح الطيب والإختيار الموفق بإنتظار الجديد



إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
فتوى ابن عثيمين في قيادة المرأة للسيارة •• تـِْسـٌنـيـَمـً { .. قسم الفقه الاسلامي 0 06-19-2010 03:12 PM
إلى كل فتاه تؤمن بالله 0 (1) نور العزه القسم المفتوح 7 02-11-2010 02:49 PM
بعض صفات المرأه المسلمه ام يقين إعداد الأخت الداعية 7 02-09-2010 06:50 AM
القول الفصل فى قضيه النقاب .. محبة الشهادة قسم الفقه الاسلامي 5 11-16-2009 08:12 AM
حكــمْ لبـسْ عبـاءة الكتـفْ [ الواسعه أوالضيقه] وبيان خطورة ذلك على المرأه المسلمه ! امة الرحمن السلفية قسم الفقه الاسلامي 9 09-20-2009 12:04 PM

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


New Page 1


جميع الحقوق متاحة لكل مسلم بشرط الأمانة في النقل
Protected by CBACK.de CrackerTracker
mess by mess ©2009