اهداءات ايمانيه


العودة   منتدى الأخوات في طريق الإيمان الأقسام الاسلامية قسم الفقه الاسلامي



قسم الفقه الاسلامي يهتم بفقه العبادات والمعاملات . والفقه هوالعلم بالأحكام الشريعة العملية المكتسب من أدلتها التفصيلية.

تمنع جميع الحوارات السياسيه فى المنتدى مهما كان نوعها سواء مدح أو ذم ,,, ومنع طرح المواضيع الخلافيه الموجوده على الساحه العربيه الان مهما كان نوعها ومن تخالف هذا القرار للإداره حق التصرف بما تراه مناسب ونسأل الله أن يسدد خطانا جميعا اللهم آآمين الحوارات السياسيه

أسماء لايجوز التسمى بها فى المنتديات "هام أثابكم المولى"

بسم الله الرحمن الرحيم الفتوى: لقد انتشر في المنتديات وضع صور النساء في التواقيع فما حكم ذلك،، كما أنني أريد معرفة حكم التسمية بأسماء تدل على الحب والعشق

   
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

داعية فعالة

رقم العضوية : 428
الإنتساب : Sep 2005
المشاركات : 7,656
بمعدل : 1.47 يوميا
مقالات المدونة: 3

التواقة إلى الله غير متواجد حالياً عرض البوم صور التواقة إلى الله


  مشاركة رقم : 1  
المنتدى : قسم الفقه الاسلامي
Icon42 أسماء لايجوز التسمى بها فى المنتديات "هام أثابكم المولى"
قديم بتاريخ : 11-22-2007 الساعة : 05:15 AM

بسم الله الرحمن الرحيم


الفتوى: لقد انتشر في المنتديات وضع صور النساء في التواقيع فما حكم ذلك،، كما أنني أريد معرفة حكم التسمية بأسماء تدل على الحب والعشق في المنتديات مثل ( حبيبة فلان ، خليلة فلان ، عاشقة فلان ... إلخ ) من هذه الأسماء....

وسؤالي لكم لكي أستطيع نشر هذه الفتوى ،، ولكم مني جزيل الشكر؟


الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فوضع صور النساء في التوقيعات محرم، وكنا قد بينا هذا الحكم من قبل، فراجع فيه فتوانا رقم: 20546.( توجد الاجابة بعد هذه الفتوى)

والتسمية بأسماء تدل على الحب والعشق في المنتديات أو في غيرها مثل حبيبة فلان، وخليلة فلان، وعاشقة فلان، وغيرها من صور المغازلة والأسماء الماجنة، لا يجوز أن تكون بين الأجانب من الرجال والنساء.

وإن دعت الحاجة لشيء من المخاطبة فلتكن في حدود الأدب والأخلاق الشرعية. قال الله عز وجل: (وَإِذَا سَأَلْتُمُوهُنَّ مَتَاعًا فَاسْأَلُوهُنَّ مِنْ وَرَاءِ حِجَابٍ ذَلِكُمْ أَطْهَرُ لِقُلُوبِكُمْ وَقُلُوبِهِنَّ {سورة الأحزاب: 53}. وقال تعالى للنساء: فَلَا تَخْضَعْنَ بِالْقَوْلِ فَيَطْمَعَ الَّذِي فِي قَلْبِهِ مَرَضٌ وَقُلْنَ قَوْلًا مَعْرُوفًا {سورة الأحزاب: 32}.

ولا شك أن لفظ حبيبة فلان، أو عشيقته، ليس من القول المعروف الذي أباحه الله، بل هو نوع من الغزل، وربما جر إلى أكثر من ذلك مما هو معروف.

والله أعلم.
==================================
رقم فتوى : 20546
عنوان فتوى : الشعارات الفاضحة منكر ونشر للرذيلة
تاريخ الفتوى : 25 جمادي الأولى 1423
السؤال
بسم الله الرحمن الرحيم ..
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

انتشرت في المنتديات الموجودة على شبكة الإنترنت عملية وضع توقيع (وهو عبارة عن شعار يرفق مع كل موضوع يكتبه العضو المشترك في المنتدى) والبعض من يكون توقيعه عبارة عن صورة لممثلة أو ممثل أو صور فتيات ونساء في كامل زينتهن أو شبه عاريات أو يلبسن ملابس ثتير الفتنة وكذلك بعض التواقيع تكون كلمات غرام وعشق ووصف للمرأة بشكل لا يليق ..فما حكم ذلك في الإسلام ؟ مأجورين مع العلم أنه عند نصح من يفعل ذلك يقول: إن هذه حرية شخصية .. وأرجو إفادتنا على من يقع إثم من يشاهد تلك الصور.. وجزاكم الله خيرا..

فتوى
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فتصوير ذوات الأرواح محرم، سواء كان ذلك بالنحت أو الرسم أو بالآلات الحديثة لعموم الأدلة الناهية عنه،
ولا يستثنى من ذلك إلا ما دعت إليه الضرورة أو الحاجة، فإن انضاف إلى ذلك كون الصورة لامرأة كان الأمر أشد تحريماً، لما في ذلك من الدعاية للفتنة ونشر الفساد بين الناس.

وكذلك لو كانت الصورة لممثل، أو كان التوقيع كلاماً مثيراً، أو قبيحاً، فلا شك في منع ذلك كله، وعلى القائمين على تلك المواقع أن يتقوا الله تعالى، وأن لا يسمحوا بشيء من ذلك، وإلا كانوا شركاء في الإثم.

واعتذار هؤلاء بقولهم: إنها حرية شخصية، منكر آخر، فإن الإنسان إذا ارتكب الحرام وجب على أهل الإيمان أن ينكروا عليه باليد أو باللسان أو بالقلب، كما قال النبي صلى الله عليه وسلم: من رأى منكم منكراً فليغيره بيده فإن لم يستطع فبلسانه فإن لم يستطع فبقلبه وذلك أضعف الإيمان. رواه مسلم.

ووجب عليهم نصحه، لقول النبي صلى الله عليه وسلم: الدين النصيحة. رواه مسلم. وهذا إذا كان المنكر خاصاً، فكيف إذا كان المنكر عاماً متعلقاً بعشرات الناس ممن يدخلون هذه المواقع؟‍‍‍ لا يجوز النظر إلى عورة الرجل أو إلى صورة المرأة في هذه المواقع وغيرها، والإثم على الناظر وعلى من نشر الصورة أو أعان على نشرها. والله اعلم

مركز الفتوى


...................................


ألاحظ الكثير من الأسماء الجميلة في المنتديات تنسب نفسها للرحمن تارة و للجنان تارة أخرى
هل يكفي جمال هذه الأسماء ؟
فلنرى مدى صحة استخدام هذه الألقاب ..
فلنبدأ باسم الله
---

هل يجوز ان أطلق على نفسي لقب :

عاشقة الرحمن
عشق الله
عاشقة الرسول
عاشقة المرسلين
و غيرها من الألقاب التي تحوي كلمة العشق في الله و رسله و أنبياءه ؟
الاجابة:
العشق في اللغة هو : فرط الحب ، وقيل : هو عجب المحب بالمحبوب .
وقيل : إفراط الحب ، ويكون في عفاف وفي دعارة .
وقيل : هو عمى الحس عن إدراك عيوب محبوبه .
وقد سُئلت أمس هذا السؤال :
هل يجوز أن تعشق المرأة سيدنا محمد ؟
فأجبت :
مسألة العشق لا ترد في حق الله ولا في حق نبيه صلى الله عليه وسلم ، ولا يجوز إطلاق لفظ العشق في حق الله ورسوله صلى الله عليه وسلم .
لأن مسألة العشق تدخلها ناحية رغبة الرجل في المرأة والعكس ، ويدخلها التعلق بغير الله .
كما قيل :
تولّـهَ بالعشق حتى عَشِق = فلما استقل به لم يُطِقْ
رأى لجةً ظنها موجــة = فلما تمكن منها غَرِق
وإنما الذي ورد في الكتاب والسنة هو تعبير ( الحب ) و ( المحبة )
كقوله تعالى : ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ مَن يَرْتَدَّ مِنكُمْ عَن دِينِهِ فَسَوْفَ يَأْتِي اللّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ ) الآية
وكقوله صلى الله عليه وسلم : لا يؤمن أحدكم حتى أكون أحب إليه من ولده ووالده والناس أجمعين . رواه البخاري ومسلم .
وقوله صلى الله عليه وسلم : من أحب لله وأبغض لله وأعطى لله ومنع لله ، فقد استكمل الإيمان . رواه أبو داود .
ولما جاء رجل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : يا رسول الله متى الساعة ؟ قال : وما أعددتَّ للساعة ؟ قال : حب الله ورسوله . قال : فإنك مع من أحببت . قال أنس : فما فرحنا بعد الإسلام فرحا أشد من قول النبي صلى الله عليه وسلم : فإنك مع من أحببت . قال أنس : فأنا أحب الله ورسوله وأبا بكر وعمر ، فأرجو أن أكون معهم ، وإن لم أعمل بأعمالهم . رواه البخاري ومسلم .
وقال صلى الله عليه وسلم يوم خيبر : لأعطين هذه الراية رجلا يفتح الله علي يديه يحبّ الله ورسوله ويحبه الله ورسوله . رواه البخاري ومسلم .
والأحاديث في هذا المعنى كثيرة .
وأما الأسماء المُحدَثة كـ :

عاشق الجنة
عاشق الإسلام
عشاق الشهادة
فهذه مسميات مُحدَثة
وتركها أولى
والله يحفظك
--
ما حكم التسمّي بهذه الاسماء

حبيبة الله
حبيبة الرحمن
حبيبة المصطفى
و غيرها من الألقاب التي تحمل تزكية و تمييز لحاملها ؟
لا يجوز التسمّي بهذه الأسماء .
أما الأسماء الأولى (حبيبة الله - حبيبة الرحمن - حبيبة المصطفى) فلِما فيها مِن الـتَّزْكِيَة ؛ لأن من يتسمّى بها يَزعم أنه حبيب الله ، أو حبيب النبي صلى الله عليه وسلم .
وأين له صِحّة هذه الدعاوى ؟
--
ما حكم التسمي بمثل هذه الأسماء في المنتديات ؟

زعفران الجنة
عصفورة الجنة
ريحانة الفردوس
مسك الجنان
و غيرها من الأسماء التي تنسب نفسها للجنة ؟
يُشمّ منها ذلك ، لأنها تنسب نفسها إلى الجنة .
فكأن في ذلك تزكية أنها من أهل الجنة .
نعم . التفاؤل مطلوب والرجاء كذلك ، وكذلك الخوف والوجل .
ولما مات طفل صغير في زمن النبي صلى الله عليه وسلم قالت عائشة أم المؤمنين : فقلتُ : طوبى له ! عصفور من عصافير الجنة . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : أوَ لا تدرين أن الله خلق الجنة وخلق النار ، فَخَلَق لهذه أهْلاً ، ولهذه أهلا ؟ رواه مسلم .
وفي رواية له : قالت : دُعِي رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى جنازة صَبي من الأنصار ، فقلت : يا رسول الله طُوبى لهذا ! عصفور من عصافير الجنة لم يَعمل السوء ولم يُدْركه . قال : أو غير ذلك يا عائشة ؟ إن الله خَلق للجنة أهلاً خَلَقهم لها وهم في أصلاب آبائهم ، وخَلَق للنار أهلا خَلقهم لها وهم في أصلاب آبائهم .--
هل يجوز التكني باسم مضافاً إليه الدين ؟ مثل :

شهاب الدين
سيف الدين
نصر الدين
حامي الدين
فقد بحث الشيخ بكر بن عبد الله أبو زيد في كتابه النافع (معجم المناهي اللفظية) ص 92 الألقاب المضافة إلى الدين، فقال:
(المتحصل من كلام أهل العلم في التلقيب مضافاً إلى الدين، سواء للعلماء أو السلاطين أو خلافهم من المسلمين أو غيرهم ما يلي:
أولاً: أن هذا من محدثات القرون المتأخرة، من واردات الأعاجم على العرب المسلمين، فلا عهد للقرون المفضلة بذلك، لا سيما الصدر منها.
ثانياً: حرمة تلقيب الكافر بذلك.
ثالثاً: ويلحق به تلقيب المبتدع والفاسق والماجن.
رابعاً: وفيما عدا ذلك مختلف بين الحرمة والكراهة والجواز، والأكثر على كراهته، في بحث مطول تجده في المراجع المثبتة في الحاشية، والله أعلم). انتهى.
وأما التسمية بشهاب فقال الخطابي رحمه الله: (الشهاب: الشعلة من النار، والنار عقوبة الله سبحانه، وهي محرقة مهلكة).
وروى البخاري في الأدب المفرد عن عائشة رضي الله عنها قالت: ذُكر عند رسول الله صلى الله عليه وسلم رجل يقال له: شهاب، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "بل أنت هاشم". نقلاً عن معجم المناهي اللفظية ص:319.
ومن هذا يعلم أنه لا ينبغي التسمي، ولا التلقيب بشهاب الدين، لأن أكثر العلماء على أن اللقب المضاف إلى الدين مكروه، ولو كان: نور الدين، أو ناصر الدين، فما بالك إذا انضم إلى ذلك أن المضاف هو لفظ شهاب، وقد علمت ما فيه.


موقع الشبكة الإسلامية


حكم الاسماء المستعارة في المنتديات أو الشات ما حكم هذه الأسماء ( حبيبة الرحمن ، عاشقة الجنّة )

السؤال:
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
فضيلة الشيخ جزاك الله خيراً لدي سؤال وهو ما حكمالتسمّي بهذه الاسماء :
حبيبة الله - حبيبة الرحمن - حبيبة المصطفى - عاشقةالجنة - عاشقةالفاروق .

نفعالله بعلمك يا شيخ وجزاك عنا خير الجزاء

الجواب :

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
وجزاك الله خيراً .
وأعانك الله .

لا يجوز التسمّي بهذه الأسماء .
أما الأسماء الأولى (حبيبة الله - حبيبة الرحمن - حبيبة المصطفى) فلِما فيها مِن الـتَّزْكِيَة ؛ لأن من يتسمّى بهايَزعم أنه حبيب الله ، أو حبيب النبي صلى الله عليه وسلم .
وأين له صِحّة هذهالدعاوى ؟


والله تعالى أعلم .
والله يحفظك
الشيخ عبد الرحمن السحيم




ما الخطأ في هذا الاسم : عاشقة الدعوة ؟؟

السؤال:
السلام عليكم

يعطيك العافية شيخناالفاضل

اسم عاشقة الدعوة فيه أي شيء..باعتباره يحوي كلمة العشق؟؟

السلام عليكم

الجواب:
عليكم السلام ورحمة الله وبركاته
العشق في اللغة هو : فرط الحب ، وقيل : هو عجب المحب بالمحبوب .
وقيل : إفراط الحب ، ويكون في عفافوفي دعارة .
وقيل : هو عمى الحس عن إدراك عيوب محبوبه .

وقد سُئلتأمس هذا السؤال :
هل يجوز أن تعشق المرأة سيدنا محمد ؟

فأجبت :

مسألة العشق لا ترد في حق الله ولا في حق نبيه صلىالله عليه وسلم ، ولا يجوز إطلاق لفظ العشق في حق الله ورسوله صلى الله عليه وسلم .
لأن مسألة العشق تدخلها ناحية رغبة الرجل في المرأة والعكس ، ويدخلها التعلقبغير الله .
كما قيل :
تولّـهَ بالعشق حتى عَشِق = فلما استقل به لم يُطِقْ
رأى لجةً ظنها موجــة = فلما تمكن منها غَرِق

وإنما الذي ورد في الكتابوالسنة هو تعبير ( الحب ) و ( المحبة)
كقوله تعالى : ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَآمَنُواْ مَن يَرْتَدَّ مِنكُمْ عَن دِينِهِ فَسَوْفَ يَأْتِي اللّهُ بِقَوْمٍيُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ ) الآية

وكقوله صلى الله عليه وسلم : لا يؤمنأحدكم حتى أكون أحب إليه من ولده ووالده والناس أجمعين . رواه البخاري ومسلم .
وقوله صلى الله عليه وسلم : من أحب لله وأبغض لله وأعطى لله ومنع لله ، فقداستكمل الإيمان . رواه أبو داود .
ولما جاء رجل إلى رسول الله صلى الله عليهوسلم فقال : يا رسول الله متى الساعة ؟ قال : وما أعددتَّ للساعة ؟ قال : حب اللهورسوله . قال : فإنك مع من أحببت . قال أنس : فما فرحنا بعد الإسلام فرحا أشد منقول النبي صلى الله عليه وسلم : فإنك مع من أحببت . قال أنس : فأنا أحب الله ورسولهوأبا بكر وعمر ، فأرجو أن أكون معهم ، وإن لم أعمل بأعمالهم . رواه البخاري ومسلم.
وقال صلى الله عليه وسلم يوم خيبر : لأعطين هذه الراية رجلا يفتح الله علييديه يحبّ الله ورسوله ويحبه الله ورسوله . رواه البخاري ومسلم .

والأحاديثفي هذا المعنى كثيرة .

والله أعلم .
-----------------
ذكرت أن العشق لم يرد في حق الله ورسوله ولا في حق المؤمنين

فلا يجوزإطلاقه في حق الله ولا في حق رسوله صلى الله عليه وسلم

وإنما يكون بين الرجلوالمرأة لرغبة كل طرف في الآخر وميله إليه


وأما الأسماء المُحدَثة كـ :

عاشق الجنة

عاشق الإسلام

عشاق الشهادة

فهذه مسمياتمُحدَثة

وتركها أولى

والله يحفظك
الشيخ عبد الرحمن السحيم




حكم التلقب بما يضاف إلى كلمة عاشق

السؤال :
ماحكم التسمى بهذه الأسماء المستعارة عبر المنتديات :
عاشق الشهادة/عاشق الجنة/ عاشق الرسول / عاشق النبي / عاشق القرآن/ عاشق المدينة / عاشق مكة/ عاشق قطر/ عاشق الكويت / عاشق المجد / عاشق الرياضيات / عاشق العلم/ عاشق الإسلام/عاشق الشهادة
أي كل مايتعلق بكلمة عاشق وعشق ؟
أرجو الإفادة وجزاكم الله خيرا.

الفتوى :
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:
فالعشق هو إلافراط في الحب، ويكون في عفاف الحب ودعارته، والأصل فيه الرجل يعشق المرأة.
قال ابن القيم: العشق والشرك متلازمان وإنما حكاه الله عن المشركين من قوم لوط، وعن امرأة العزيز ، وذكر الشيخ بكر أبو زيد عن أكثر أهل العلم المنع من إطلاقه على الله أو على رسوله خلا فا للصوفية ( راجع معجم المناهي اللفظية ) ، أما حب البلدان وغيرها فالأولى التعبير عنه بالحب لا العشق ، كما قال النبي صلى الله عليه وسلم في حق مكة: ما أطيبك من بلد وأحبك إلي ) رواه الترمذي وصححه الألباني . وقوله: أحد جبل يحبنا ونحبه. رواه البخاري.
والله أعلم.
المفتـــي: مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه





إطلاق لفظ العشق في حق الله تعالى

السؤال:
هل يجوز إطلاق العشق في حق الله ؟ كقول بعضهم "إني أعشق الله" أو "قلبي عاشق لله"

الفتوى :
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:
فلا ينبغي إطلاق لفظ العشق في حق الله تعالى، لأن الألفاظ الشرعية ينبغي أن يقتصر فيها على ما جاء في كتاب الله تعالى أو في سنة رسوله صلى الله عليه وسلم، ولم يرد هذا اللفظ في شيء من نصوص الوحي ولا على لسان أحد من الصحابة رضوان الله عليهم .
وإنما جاء بلفظ المحبة، كقوله تعالى: وَالَّذِينَ آمَنُوا أَشَدُّ حُبّاً لِلَّه [البقرة: ة165] .
وقوله تعالى: فَسَوْفَ يَأْتِي اللَّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَه [المائدة: 54] .
وقوله صلى الله عليه وسلم: ثلاث من كن فيه وجد بهن حلاوة الإيمان: أن يكون الله ورسوله أحب إليه مما سواهما... الحديث رواه البخاري ومسلم .
وقال ابن القيم في إغاثة اللهفان : ولما كانت المحبة جنسا تحته أنواع متفاوتة في القدر والوصف، كان أغلب ما يذكر فيها في حق الله تعالى ما يختص به ويليق به، كالعبادة والإنابة والإخبات، ولهذا لا يذكر فيها العشق والغرام والصبابة والشغف والهوى.. وقد يذكر لفظ المحبة كقوله تعالى: يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَه [المائدة: 54] .
والحاصل، أن المسلم ينبغي له أن يتقيد بالألفاظ الشرعية ولا يجوز له أن يطلق ألفاظا في حق الله تعالى لم ترد في الكتاب ولا في السنة.
وبإمكانك أن تطلع على المزيد من الفائدة في الفتوى رقم: 22296.
والله أعلم.

المفتـــي : مركز الفتوى بإشراف د . عبدالله الفقيه


السؤال:
إن كثيراً من الناس يسمون : عاشق الله ، ومحمد الله ، ومحب الله ، فهل يجوز التسمية بهذه الأسماء أم لا ؟

الجواب:
في التسمية بعاشق الله سوء أدب .
ولا بأس بالتسمية بمحمد الله ، ومحب الله ، والأولى ترك ذلك ، والتسمية بالتعبيد لله أو نحو محمد وصالح وأحمد ونحو ذلك ، من غير إضافة .
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم .
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
الرئيس : عبدالعزيز بن عبدالله بن باز
نائب رئيس اللجنة : عبدالرزاق عفيفي
عضو : عبدالله بن قعود
عضو : عبدالله بن غديان


حكم التسمي بـ "حبيبة الله"
السؤال :
ما حكم تسمي إحدى الأخوات في ساحات الحوار بـ "حبيبة الله"؟

الإجابة:
هي تقصد أنها تحب الله ولكن اللفظ يوهم أنها محبوبة لله، فينبغي تجنبه إذ لا يتهجم المسلم على الغيب، ولاي زكي نفسه، قال تعالى {ولا تزكوا أنفسكم}
وقد سمت صحابية ابنتها برة ـأي تقيةـ فأمر النبي صلى الله عليه وسلم أن يغير الاسم إلى زينب.
فالاسم ينبغي أن لا يشعر بأن الإنسان يزكي نفسه
فلا يجوز التسمية بحبيبة الله.
والله أعلم.
المفتي: حامد بن عبد الله العلي



حكم إطلاق اسم (حبيبة الله)

السؤال :

بسم الله الرحمن الرحيم
لو سمحتم أنا أريد أن أعرف هل اسم (( حبيبة الله )) حرام؟ أرجو الرد علي سريعا لو سمحتم....


الفتوى :

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإن التسمي بـ (حبيبة الله ) مكروه، لما فيه من تزكية النفس، التي نُهينا عنها، وقد سبق بيان أدلة ذلك في الجواب رقم:
9253.
ولمعرفة جماع الأسماء المكروهة والممنوعة، راجع فتوى رقم:
12614.
والله أعلم.

المفتي: مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه


تسمت بـ "كتكوتة الجنة" في ساحات حوارية

السؤال :
إحدى الأخوات في ساحات الركن الحوارية تسمت بـ "كتكوتة الجنة" فهل في هذا بأس؟

الإجابة:
خيال خصب وظريف!! لكن فيه إشكال أن الجنة من أمر الغيب، ونسبة شيء إليها بغير دليل -حتى لو كان اسم- فيه ما فيه. أنصحها أن تغيره تأدبا على الأقل؛ أعني تأدبًا فيما يتعلق بإيماننا بالغيب.
والله أعلم.
المفتي: حامد بن عبد الله العلي


حُـكم الـتّسمِّـي بأسماء مستعارة تتضمن الانتسابإلى غير الأب

السؤال :

ما حُـكم التّسمّي بأسماء مستعارة خاصة إذا كانتلأعلام ، كالصحابة والعلماء ؟
كأن يُسمّي الشخص نفسه ( ابن تيمية ) ونحو ذلك؟


الجواب:
التّسمِّي بأسماء مستعارة كأسماء الصحابةرضي الله عنهم وأسماء العلماء لا يخلو من محاذير:

الأول : أن هذا منالانتساب إلى غير الأب ، وهذا أمر في غاية الخطورة .
فقد قال النبي عليه الصلاةوالسلام : من انتسب إلى غير أبيه أو تولى غير مواليه فعليه لعنة الله والملائكةوالناس أجمعين . رواه ابن ماجه ، والحديث في صحيح الجامع .

الثاني : أن هذاالانتساب إلى ذلك العالم ربما كان سببا في الإساءة إليه ، فإذا أخطأ هذا الشخصتوجّـه الكلام إلى اسم ذلك العلم .
فيُخطّـأ الصحابي أو العالم باسم الرد علىهذا الكاتب .

فينبغي أن تُصان أسماء الصحابة رضي الله عنهم وأسماء العلماءعن الامتهان في التمثيل أو التسمّي بأسمائهم وأسماء آبائهم في آن واحد ، أو باسمالصحابي ولقبه ، كما يُسمّي بعضهم نفسه بـ ( عمر الفاروق ) ونحو ذلك .

ولاأظن أن هناك حرجاً أن يتسمّى الشخص باسمه الحقيقي .
فإذا كان اسمه أحمد – مثلاً – لِـمَ لا يتسمّى باسم ( أحمد ) ؟
أو يختار له كُنية يُنادى بها .

واللهأعلم .

الشيخ عبد الرحمن السحيم


حكم استعمال أسماء الحلو المزيون المزيونة الدلوعة في منتديات يكون فيها من الجنسين

السؤال :

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
قبل أن أبدا بطرح أسئلتي أود أن أتوجه بالشكر لله أولا ومن ثم للقائمين على هذا المنتدى الذي أسال الله العلي العظيم ان يجعله منبرا من منابر الدعوة الى الله
هذه اسئلة لطالما راودت نفسي عن حكمها
التسميه باسماء مستعاره بخالطها مثلا((الحلو -- المزيون--الدلوعه --المزيونه))
على نطاق الرجال والنساء ايضا ماحكمها ومااثرها على الجنسين
وأيضا حكم ترحيب النساء بالرجال والعكس ايضا
كقول البعض للاخر نورت المنتدى ومالى ذالك
الرجاء التفصيل في هذا
بارك الله فيكم وسدد الله خطاكم وجزاكم الله جناته


الجواب :

وعليكم السلام ورحمة لله وبركاته
هذا كله يخالف الآداب التي أمرنا بها في العلاقة بين الجنسين ذلك أن الله تعالى قد بين في آيتين من كتابه تلك الآداب : ـ

الآية الأولى قوله تعالى ( وإذا سألتموهن متاعا فاسألوهن من وراء حجاب ذلكم أطهر لقلوبكم وقلوبهن ) والآية الثانية قوله تعالى ( فلا تخضعن بالقول فيطمع الذي في قلبه مرض ) وتدل الآيتان على ثلاثة آداب ، وهدفين مقصودين من تشريع

هذه الآداب :
الأدب الأول : أن يكون الخطاب عند الحاجة ( إذا سألتموهن متاعا ).ـ
والأدب الثاني : يكون من وراء حجاب أي تكون المرأة متحجبة غير متبرجة.ـ
والأدب الثالث : أن تتحدث المرأة حديثا جادا محتشما ليس فيه تمييع ولا تجميلى وترقيق للصوت.

أما الهدفان المقصودان من هذه الآداب ، فهما : تطهير قلوب المؤمنين من دنس الفواحش ، وتحذير المرأة المحتشمة من الذين في قلوبهم مرض
إذن يجب أن يكون الحديث عند الحاجة فقط ، وعلى قدرها ، ومن وراء حجاب ، وبلا خضوع من القول

فالواجب أن يتحلى المسلم وكذا المسلمة بالادب والوقار والحشمة والاسماء الدالة على ذلك ، والابتعاد عما يثير الشبهة والريبة ، وما يستميل القلوب من الكلمات والالفاظ التي يزينها الشيطان ، ولو تذكر الانسان أنه لايرضى لاخته أو ابنته أن تخاطب بلفظ ما أو حتى بطريقة ما فيها إثارة ، لأحجمه ذلك أن يسلك هذا السبيل مع بنات الناس

وننوه هنا إلى أن الرجل الذي يعرف معنى العفة ، والذي تلقى أدب الاسلام وعرف قيمة الأخت المسلمة ومكانتها في الإسلام ، يترفع بفطرته عن أن يبدو منه أي لفظ أو لهجة أو أسلوب خطاب يبدو فيه أنه يستميل بخضوع وميوعة فتاة أو أمرأة لاتحل له ، وكذلك المرأة ، ولايسلك هذا السبيل المشين إلا من في قلبه مرض ومن انحطت مرتبته في العفة ، فهو يتطلع بقلب مريض زين فيه الشيطان حب المعصية والله المستعان .

الشيخ حامد العلي

التسمي "بأسيرة القرآن"

السؤال:

بسم الله الرحمن الرحيم، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
لدي سؤال عن امرأة أطلقت على نفسها اسماً في أحد المنتديات العامة، هذا الاسم أثار في نفسي نوعاً من الشك من ناحية جوازه من عدمه، والاسم هو (أسيرة القرآن)، فما الحكم في ذلك؟ جزاكم الله خير الجزاء، ونفع بكم وبعلمكم الإسلام والمسلمين.

الجواب:

لا ينبغي أن تتسمى بهذا الاسم؛ لأنه لفظ محتمل لما يُحمد وما يُذم، فأسيرة القرآن تعني أن القرآن أسرها، وما معنى أن القرآن أسرها، هل ذلك على وجه التبرم بما في القرآن من أوامر ونواهي تقيد الإنسان عن الانطلاق في شهواته أم أن ذلك مقول على وجه التمدّح بالعمل بالقرآن، فيكون ذلك من الإعجاب بالعمل والاغترار، وكل هذا وذاك مذموم، فالواجب ترك التكلف وترك الدعاوى الباطلة التي تحتمل الغلو والمبالغة، نسأل الله أن يهدينا سواء السبيل، والله أعلم.

الشيخ عبد الرحمن بن ناصر البراك


استخدام أسماء الكفار

السؤال:

الأعضاء يستخدمون أسماء مستعارة، ولكن بعضهم يستخدم أسماء كافرة، فما ردكم؟


الجواب:

أما ما يتعلق بالتسمي بأسماء مستعارة كافرة فلا يجوز التسمي بأسماء الكفار ، سواء كان مستعاراً أو حقيقياً بل يجب البعد عنها ، فإن ذلك دليل على محبتهم ، بل يجب التسمي بأسماء المسلمين ، وقد قال -سبحانه- : ( هو سماكم المسلمين من قبل ) ، وعلى أصحاب المواقع التنبيه على ذلك.
نسأل المولى - عز وجل- التوفيق للجميع . والله أعلم.

د. خالد القاسم
عضو هيئة التدريس بجامعة الملك سعود


مشاركة الرجال بأسماء نساء فيالمنتديات والعكس

السؤال:
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

شيخنا الفاضل

بارك الله فيكم ونفع بعلمكم

هل يوجد محذور شرعي في مشاركة الفتياتفي المنتديات بأسماء رجال أو مشاركة الرجال بأسماء نسائيه ؟؟

الجواب:

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
وبارك اللهفيك
لا يجوز للمراة أن تتسمّى بأسماء الرِّجال ، ولا الرّجل بأسماء النساء ؛ لأنهذا نوع من التّشبّه ، وقد لعن النبي صلى الله عليه وسلم الرَّجُلَة من النساء . رواه أبو داود وغيره ، وصححه الألباني
ولعن رسول الله صلى الله عليه وسلمالمتشبهين من الرجال بالنساء ، والمتشبهات من النساء بالرجال . رواه البخاري .
وقال ابن عباس رضي الله عنهما : لعن النبي صلى الله عليه وسلم المخنثين منالرجال ، والمترجِّلات من النساء ، وقال : أخرجوهم من بيوتكم . رواه البخاري .

والله تعالى أعلم .
الشيخ عبد الرحمن السحيم

دخول الفتاة الشبكة ( الإنترنت ) باسم شاب

السؤال:
السلام عليكم ورحمة الله شيخي الفاضل .. سؤال أتمنى أن أجد إجابته في مجال التعامل عبر الانترنت بالناس عامة كثيرا ما نسمع أن شابا يدخل باسم فتاة أو ينتحل شخصية فتاة .. والفتاة تدخل باسم الفتى أو بشخصية الشاب.. فهل هذا يدخل في مجال التشبه بالجنس الأخر الذي لعن الرسول صلى الله عليه وسلم فاعله وجزاك الله خير الدنيا والآخرة .. وزادك من فضله وسألت أخرى : ..وأضيف إن أذن لي فضيلة الشيخ وأذنتم إن كتبت الأخت في المنتديات باسم أخ أو في الماسنجر .. اتقاء الذئاب .. فهل يجوز لها ذلك ؟

الجواب:
مما لا شك فيه تحريم تشبّه الرجال بالنساء ، وتشبّه النساء بالرجال لما في ذلك من المفاسد فالرجل لا يليق به التأنث ، والمرأة لا يليق بها الاسترجال وإذا وقع التشبّه في الظاهر وقع التشابه في الباطن ولم يعد لأي من الطرفين استقلالية في الشخصية قال ابن مسعود رضي الله عنه : لا يُشبه الزيّ الزيّ حتى تشبه القلوب القلوب . فالتشابه في الظاهر يورث التشابه في الباطن وقال شيخ الإسلام ابن تيمية – رحمه الله – : الناس كأسراب القطا مجبولون على تشبه بعضهم ببعض . وعليه فلا يجوز للرجل التشبه بالمرأة في التسمية إلا ما كان من الأسماء مُشتركاً بين الجنسين . كما لا يجوز للمرأة أن تتسمّى بأسماء الرجال ويُمكن تفادي الإحراج والذئاب بأن تكتب باسم يحتمل المعنيين أو باسم يتسمّى به الرجال والنساء دون الإشارة إلى بيان جنسها وأما عبر برنامج المحادثة ( الماسنجر ) فإنه لا يُمكن إضافة شخص للتحدث إلا برغبة الطرفين ويُمكن حجب غير المرغوب فيه . وأود التنبيه هنا إلى أمر يقع فيه الكثير ، وهو التسمي بابن فلان أو بنت فلان وليس كذلك وهذا يُخشى عليه أن يكون ممن انتسب إلى غير أبيه ، إلا أن ينتسب إلى بلده أو صنعته أو صنعة أبيه مثلا فإن هذا كان معروفا عند السلف . قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : من انتسب إلى غير أبيه أو تولّى غير مواليه فعليه لعنة الله والملائكة والناس أجمعين . رواه ابن ماجه وصححه الألباني . والله تعالى أعلى وأعلم .
الشيخ عبد الرحمن السحيم



ماحكم التسجيل في المنتدى بهذا الاسم (( سنة الرسول ))


السؤال:

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الى فضيلة الشيخ عبد الرحمن السحيم حفظه الله ورعاه

ما حكم التسجل في المنتدى بهذا الاسم (( سنة الرسول ))

حيث يتم الدخول الى منتديات معينة و تنشر فيها سنة الرسول

حيث تعرض وتحيي وتذكر بسنة الرسول عبر مواضيع مذكرة بسنته صلى الله عليه وسلم

افيدونا افادكم الله

وبارك في علمكم وزادكم منه ونفع بكم الاسلام والمسلمين


الجواب:

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
وجزاك الله خيراً .
وبارك الله فيك
وحفِظك الله ورعاك .

لا أرى أن يُسجِّل أحد بهذا الاسم ، لأن كل إنسان عُرضة للخطأ ، ومِن ثَمّ يُردّ عليه ، فإذا رُدّ عليه فقد يُساء إلى الاسم ، فتكون الإساءة إلى سُنة النبي صلى الله عليه وسلم .

لذلك مِن المناسِب أن يُسجِّل – مثلا – باسْم : ناصِر السُّـنّة ، أو ناشِر السُّنّة .

والله تعالى أعلم .

الشيخ عبد الرحمن السحيم


التسجيل في المنتديات باسم مستعار هل يعد كذبا


السؤال:

هل يعد التسجيل في المنتديات باسم مستعار والمشاركة بهذا الاسم كذب خاصة وهذا الاسم لايمت لك بصله ككنية او لقب؟
ياثم صاحب هذ الاسم المستعار عندما يسب ويشتم ويغتاب؟

الجواب :

بالنسبة للتسجيل باسم مُستَعار المحذور أن ينتسب الشخص إلى غير أبيه .
وهذا سبقت فيه فتاوى هنا :

فتاوى في الأسماء التي تتضمن الانتساب إلى غير الأب
وأما مُجرّد اسم مُستعار فلايأثم صاحبه.
والكُنية أولى وأحسن ، لأنها من السنة
وسبق الجواب عن سؤال:

هل اتخاذ الكُنى من السنة ؟
اخي الحبيب حرصاً منا على تشجيع صاحب الموضوع وتقديراً لجهوده المبذولة لإحضاره هذه الروابط فقد تم حجبها وللرؤيتها يرجى منك التسجيل والرد عليه بدعوة طيبة ولك المثل ان شاء الله وحيث ان التسجيل ميسر جداً يشرفنا التسجيل معنا بالضغط هنا
والإنسان مُؤاخَذ بما يقول ويَكتُب ، ولو كَتَب ذلك تحت اسم مُستعار .

والله أعلم .

الشيخ عبد الرحمن السحيم






الأسماء المستعارة والآيات القرآنية



السؤال:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته هل يجوز استعمال آيات قرآنية أو بعض منها كأسماء مستعارة في المنتديات أو في أي مكان آخر؟ وجزاكم الله خيراً.


الفتوى:

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فإن الله سبحانه وتعالى أنزل القرآن للتدبر والتفكر والعمل بما فيه واتباعه، قال الله تعالى: كِتَابٌ أَنْزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِيَدَّبَّرُوا آيَاتِهِ وَلِيَتَذَكَّرَ أُولُو الْأَلْبَابِ [صّ:29]. وقال الله تعالى: وَهَذَا كِتَابٌ أَنْزَلْنَاهُ مُبَارَكٌ فَاتَّبِعُوهُ وَاتَّقُوا لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ [الأنعام:155]. والآيات في هذا كثيرة معلومة، فينبغي توقير القرآن وإنزاله المنزلة اللائقة به واحترامه وتعظيمه لأنه كلام الله جل وعلا. واستعمال الآيات القرآنية كأسماء مستعارة في المنتديات ونحوها قد يفضي إلى امتهان القرآن الكريم، فمثلاً لو سمى إنسان نفسه في المنتدى "وتوكل على الحي الذي لا يموت"، وقام مشارك آخر في المنتدى للرد عليه في مسألة ما وتخطئته، فإنه سيرد على هذا الاسم "وتوكل على الحي الذي لا يموت"، وهذا فيه ما لا يخفى من وضع كتاب الله عز وجل في قائمة الرد والامتهان. فعلى هذا لا يجوز استعمال آيات قرآنية كأسماء مستعارة في المنتديات ولا في غيرها صيانة لكتاب الله عز وجل. والله أعلم.

المفتي: مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه






حكم هذه الأسماء ( زعفران الجنة وعصفورة الجنة وأمثاله (

السؤال:

السلام عليكم ورحمة اللهوبركاته

جزاكم الله خيراً شيخنا الفاضل

ما حكم التسمي بمثل هذهالأسماء في المنتديات ؟

زعفران الجنة وعصفورة الجنة وأمثالها .. ( الأسماء التي فيها نسب للجنة )

هل في مثل هذه الأسماء تزكية أو شبهة أم لا حرج فيها؟


الجواب:

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
وجزاك اللهخيرا .

يُشمّ منها ذلك ، لأنها تنسب نفسها إلى الجنة .
فكأن في ذلك تزكيةأنها من أهل الجنة .

نعم . التفاؤل مطلوب والرجاء كذلك ، وكذلك الخوف والوجل .

ولما مات طفل صغير في زمن النبي صلى الله عليه وسلم قالت عائشة أمالمؤمنين : فقلتُ : طوبى له ! عصفور من عصافير الجنة . فقال رسول الله صلى اللهعليه وسلم : أوَ لا تدرين أن الله خلق الجنة وخلق النار ، فَخَلَق لهذه أهْلاً ،ولهذه أهلا ؟ رواه مسلم .

وفي رواية له : قالت : دُعِي رسول الله صلى اللهعليه وسلم إلى جنازة صَبي من الأنصار ، فقلت : يا رسول الله طُوبى لهذا ! عصفور منعصافير الجنة لم يَعمل السوء ولم يُدْركه . قال : أو غير ذلك يا عائشة ؟ إن اللهخَلق للجنة أهلاً خَلَقهم لها وهم في أصلاب آبائهم ، وخَلَق للنار أهلا خَلقهم لهاوهم في أصلاب آبائهم .

والله تعالى أعلم .

الشيخ عبد الرحمنالسحيم




تسمي نفسها في ساحات الحوار بـ"حفيدة المصطفى"

السؤال :
إحدى الأخوات في ساحات الركن الحوارية تسمت بـ "حفيدة المصطفى". فهل في ذلك شيء قياساً على "حفيدة عائشة" أو "أحفاد خالد وصلاح الدين" ؟

الإجابة:
لا. لا يجوز هذا؛ لأنه يوهم الناس أنه من أهل البيت، لكن عندما يقول أحفاد خالد بن الوليد أو صلاح الدين يعلم المخاطب أنه يقصد الانتساب إلى البطولة الإسلامية المتمثلة في رمزية الاسم. والتسمي بـ "حفيدة عائشة" لا بأس بذلك، لأن المخاطبين يعلمون أنها ليست حفيدة نسب، بل هي نسبة رمزية، ولأن عائشة رضي الله عنها لم تنجب وهذا معروف، فليس لها أولاد من النسب أصلاً. والله أعلم.
المفتي: حامد بن عبد الله العلي




دخول الفتاة الشبكة ( الإنترنت ) باسم شاب

السؤال:
السلام عليكم ورحمة الله شيخي الفاضل .. سؤال أتمنى أن أجد إجابته في مجال التعامل عبر الانترنت بالناس عامة كثيرا ما نسمع أن شابا يدخل باسم فتاة أو ينتحل شخصية فتاة .. والفتاة تدخل باسم الفتى أو بشخصية الشاب.. فهل هذا يدخل في مجال التشبه بالجنس الأخر الذي لعن الرسول صلى الله عليه وسلم فاعله وجزاك الله خير الدنيا والآخرة .. وزادك من فضله وسألت أخرى : ..وأضيف إن أذن لي فضيلة الشيخ وأذنتم إن كتبت الأخت في المنتديات باسم أخ أو في الماسنجر .. اتقاء الذئاب .. فهل يجوز لها ذلك ؟

الجواب:
مما لا شك فيه تحريم تشبّه الرجال بالنساء ، وتشبّه النساء بالرجال لما في ذلك من المفاسد فالرجل لا يليق به التأنث ، والمرأة لا يليق بها الاسترجال وإذا وقع التشبّه في الظاهر وقع التشابه في الباطن ولم يعد لأي من الطرفين استقلالية في الشخصية قال ابن مسعود رضي الله عنه : لا يُشبه الزيّ الزيّ حتى تشبه القلوب القلوب . فالتشابه في الظاهر يورث التشابه في الباطن وقال شيخ الإسلام ابن تيمية – رحمه الله – : الناس كأسراب القطا مجبولون على تشبه بعضهم ببعض . وعليه فلا يجوز للرجل التشبه بالمرأة في التسمية إلا ما كان من الأسماء مُشتركاً بين الجنسين . كما لا يجوز للمرأة أن تتسمّى بأسماء الرجال ويُمكن تفادي الإحراج والذئاب بأن تكتب باسم يحتمل المعنيين أو باسم يتسمّى به الرجال والنساء دون الإشارة إلى بيان جنسها وأما عبر برنامج المحادثة ( الماسنجر ) فإنه لا يُمكن إضافة شخص للتحدث إلا برغبة الطرفين ويُمكن حجب غير المرغوب فيه . وأود التنبيه هنا إلى أمر يقع فيه الكثير ، وهو التسمي بابن فلان أو بنت فلان وليس كذلك وهذا يُخشى عليه أن يكون ممن انتسب إلى غير أبيه ، إلا أن ينتسب إلى بلده أو صنعته أو صنعة أبيه مثلا فإن هذا كان معروفا عند السلف . قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : من انتسب إلى غير أبيه أو تولّى غير مواليه فعليه لعنة الله والملائكة والناس أجمعين . رواه ابن ماجه وصححه الألباني . والله تعالى أعلى وأعلم .الشيخ عبد الرحمن السحيم


حكم التسمي بالمنتديات باسم ( لا اله الا الله - الحمد لله - سبحان الله )

السؤال

ما حكم التسمي بالمنتديات باسم ( لا إله إلا الله ) هل من محذور شرعي لهذا ؟

وجزاكم الله خيرا



الجواب :

لا

ولأن الذي يتسمّى بها لو أخطأ لنُسِب الخطأ إلى ( الحمد لله ) أو إلى ( لا إله إلا الله ) ..

وكذلك لو سبّ شخص من تسمّى بذلك ، فسوف يقع السب على هذه الأذكار ، ومآل الأمر إلى الكفر ، نعوذ بالله .






Hslhx ghd[,. hgjsln fih tn hglkj]dhj "ihl Hehf;l hgl,gn"




التعديل الأخير تم بواسطة أم البنات ; 06-22-2009 الساعة 09:06 AM.


الصورة الرمزية baum
داعية مجتهدة

رقم العضوية : 795
الإنتساب : Jan 2006
الدولة : المانيا
المشاركات : 1,920
بمعدل : 0.38 يوميا

baum غير متواجد حالياً عرض البوم صور baum


  مشاركة رقم : 2  
كاتب الموضوع : التواقة إلى الله المنتدى : قسم الفقه الاسلامي قديم بتاريخ : 11-22-2007 الساعة : 11:45 AM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزاكي الله حبيبتي التواقه ورزقك الله الزوج الصالح فانا كنت ابحث عن هذه الفتوى لاضعها في منتدى انا مشرفه لما رايت كثيرا من الاخطاء



داعية فعالة

رقم العضوية : 428
الإنتساب : Sep 2005
المشاركات : 7,656
بمعدل : 1.47 يوميا
مقالات المدونة: 3

التواقة إلى الله غير متواجد حالياً عرض البوم صور التواقة إلى الله


  مشاركة رقم : 3  
كاتب الموضوع : التواقة إلى الله المنتدى : قسم الفقه الاسلامي قديم بتاريخ : 11-24-2007 الساعة : 05:01 AM

بسم الله الرحمن الرحيم
وعليكم السلام ورحمة الله تعالى وبركاته

آمين وجميع المسلمات يارب
والحمد لله حبيبة أنك ستستفيدين منها والله سُعدت بذلك
جزاك الله الذرية الصالحة وماتمنيت على المرور الطيب مثلك



داعية متألقة

رقم العضوية : 3573
الإنتساب : May 2007
المشاركات : 558
بمعدل : 0.12 يوميا

*مسافرون* غير متواجد حالياً عرض البوم صور *مسافرون*


  مشاركة رقم : 4  
كاتب الموضوع : التواقة إلى الله المنتدى : قسم الفقه الاسلامي قديم بتاريخ : 11-24-2007 الساعة : 04:36 PM

جزاك الله خيرا أختي التواقة
وبارك الله فيك
وحقق الله كل ماتتمنيه
اللهم آمين
أحبك في الله



الصورة الرمزية om_rona
داعية إلى الله

رقم العضوية : 5499
الإنتساب : Oct 2007
المشاركات : 3
بمعدل : 0.00 يوميا

om_rona غير متواجد حالياً عرض البوم صور om_rona


  مشاركة رقم : 5  
كاتب الموضوع : التواقة إلى الله المنتدى : قسم الفقه الاسلامي قديم بتاريخ : 11-25-2007 الساعة : 04:49 PM

جزاك الله خيرآو وفقك لما فيه الخير.



داعية فعالة

رقم العضوية : 428
الإنتساب : Sep 2005
المشاركات : 7,656
بمعدل : 1.47 يوميا
مقالات المدونة: 3

التواقة إلى الله غير متواجد حالياً عرض البوم صور التواقة إلى الله


  مشاركة رقم : 6  
كاتب الموضوع : التواقة إلى الله المنتدى : قسم الفقه الاسلامي قديم بتاريخ : 11-26-2007 الساعة : 07:50 AM

بسم الله الرحمن الرحيم

آمين وإياك غاليتي همسات الليالي وأحبك الله الذي أحببتني فيه .. وأنا أشهده عز وجل على حبي لك فيه جدا
أهلا بك غاليتي أم رونا أخية وحبيبة لنا في الله .. أنرت المنتدى ولك الأجر على المرور الطيب



الصورة الرمزية فتاة القرآن
داعية متميزة

رقم العضوية : 5602
الإنتساب : Nov 2007
المشاركات : 134
بمعدل : 0.03 يوميا

فتاة القرآن غير متواجد حالياً عرض البوم صور فتاة القرآن


  مشاركة رقم : 7  
كاتب الموضوع : التواقة إلى الله المنتدى : قسم الفقه الاسلامي قديم بتاريخ : 11-28-2007 الساعة : 06:01 AM

بارك الله فيك
حبيبتي
التواقة
وجعله بميزان حسناتك
302):




داعية فعالة

رقم العضوية : 428
الإنتساب : Sep 2005
المشاركات : 7,656
بمعدل : 1.47 يوميا
مقالات المدونة: 3

التواقة إلى الله غير متواجد حالياً عرض البوم صور التواقة إلى الله


  مشاركة رقم : 8  
كاتب الموضوع : التواقة إلى الله المنتدى : قسم الفقه الاسلامي قديم بتاريخ : 06-13-2008 الساعة : 06:52 PM

بسم الله الرحمن الرحيم

بارك الله فيك غاليتي محبة القرآن وفي مرور ك الطيب مثلك
ثبتك المولى عز وجل وأسعدكِ



الصورة الرمزية لاروز
داعية إلى الله

رقم العضوية : 12126
الإنتساب : Feb 2010
المشاركات : 39
بمعدل : 0.01 يوميا

لاروز غير متواجد حالياً عرض البوم صور لاروز


  مشاركة رقم : 9  
كاتب الموضوع : التواقة إلى الله المنتدى : قسم الفقه الاسلامي قديم بتاريخ : 03-06-2010 الساعة : 02:28 PM

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي



الصورة الرمزية فاتحة بنت محند العربي
"اهدنا الصراط المستقيم"

رقم العضوية : 11818
الإنتساب : Jan 2010
الدولة : " المحمّدية "
المشاركات : 20,475
بمعدل : 5.66 يوميا
مقالات المدونة: 29

فاتحة بنت محند العربي غير متواجد حالياً عرض البوم صور فاتحة بنت محند العربي


  مشاركة رقم : 10  
كاتب الموضوع : التواقة إلى الله المنتدى : قسم الفقه الاسلامي قديم بتاريخ : 03-06-2010 الساعة : 02:55 PM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين .



.


وأرجو المعذرة مسبقا على ما أقول ألا يمكن أن يدخل اسمك " التواقة " في هذه الفتوى ( تزكية النفس ) ؟ تقبلي مني كل الإحترام والتقدير .




داعية متألقة

رقم العضوية : 2891
الإنتساب : Jan 2007
المشاركات : 295
بمعدل : 0.06 يوميا

ام العيال غير متواجد حالياً عرض البوم صور ام العيال


  مشاركة رقم : 11  
كاتب الموضوع : التواقة إلى الله المنتدى : قسم الفقه الاسلامي قديم بتاريخ : 03-06-2010 الساعة : 05:14 PM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .



داعية إلى الله

رقم العضوية : 13013
الإنتساب : Jun 2010
المشاركات : 11
بمعدل : 0.00 يوميا

سنية و أفتخر غير متواجد حالياً عرض البوم صور سنية و أفتخر


  مشاركة رقم : 12  
كاتب الموضوع : التواقة إلى الله المنتدى : قسم الفقه الاسلامي قديم بتاريخ : 06-24-2010 الساعة : 08:37 PM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بارك الله فيك اختي على هذا الطرح الاكثر من رائع



الصورة الرمزية المنار
داعية متميزة

رقم العضوية : 13220
الإنتساب : Jul 2010
الدولة : في سمـــاء الطهر أحيا..عاليا عند النجـــوم..
المشاركات : 230
بمعدل : 0.07 يوميا

المنار غير متواجد حالياً عرض البوم صور المنار


  مشاركة رقم : 13  
كاتب الموضوع : التواقة إلى الله المنتدى : قسم الفقه الاسلامي قديم بتاريخ : 08-06-2010 الساعة : 01:32 AM

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
طيب يجوز اني اتسمى بإسمي؟؟
مثل منار؟؟
مو كنية




الصورة الرمزية نور العزه
داعية فعالة

رقم العضوية : 11596
الإنتساب : Dec 2009
الدولة : أعيش فى أرض الاسلام 0وتحت راية لا اله الا الله
المشاركات : 2,017
بمعدل : 0.55 يوميا
مقالات المدونة: 12

نور العزه غير متواجد حالياً عرض البوم صور نور العزه


  مشاركة رقم : 14  
كاتب الموضوع : التواقة إلى الله المنتدى : قسم الفقه الاسلامي قديم بتاريخ : 08-07-2010 الساعة : 12:33 PM

جزاكى الله خيرا أخيتى 00 وبارك فيكى على هذه المجموعه من الفتاوى بارك الله فيكى 00



الصورة الرمزية أضواء الحق
غفر الله لها ولوالديها

رقم العضوية : 14954
الإنتساب : Jul 2011
الدولة : سألت ربي الفردوس الأعلي
المشاركات : 2,377
بمعدل : 0.77 يوميا

أضواء الحق غير متواجد حالياً عرض البوم صور أضواء الحق


  مشاركة رقم : 15  
كاتب الموضوع : التواقة إلى الله المنتدى : قسم الفقه الاسلامي قديم بتاريخ : 10-30-2012 الساعة : 12:41 PM

بارك الله فيك وجزاك خيرا

في موازين حسناتك ان شاء الله




الصورة الرمزية ام ميسون
داعية فعالة

رقم العضوية : 13662
الإنتساب : Oct 2010
الدولة : مصر
المشاركات : 6,120
بمعدل : 1.83 يوميا

ام ميسون غير متواجد حالياً عرض البوم صور ام ميسون


  مشاركة رقم : 16  
كاتب الموضوع : التواقة إلى الله المنتدى : قسم الفقه الاسلامي قديم بتاريخ : 10-30-2012 الساعة : 04:43 PM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بارك الله فيك أختى " التواقة " وجزاك خيرا
فى ميزان حسناتك



إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أسماء الله الحسنى بالشرح لكل اسم جنى عقيدة أهل السنة والجماعة 15 03-27-2010 11:27 PM
أسماء بنت ابي بكر ذات النطاقين بشرى إعداد الأخت الداعية 4 07-25-2006 07:28 AM
أسماء بنت عميس الآءالله إعداد الأخت الداعية 4 06-26-2005 01:04 PM

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


New Page 1


جميع الحقوق متاحة لكل مسلم بشرط الأمانة في النقل
Protected by CBACK.de CrackerTracker
mess by mess ©2009