الإهداءات


العودة   منتدى الأخوات في طريق الإيمان الأقسام الاسلامية قسم الفقه الاسلامي



قسم الفقه الاسلامي يهتم بفقه العبادات والمعاملات . والفقه هوالعلم بالأحكام الشريعة العملية المكتسب من أدلتها التفصيلية.

تمنع جميع الحوارات السياسيه فى المنتدى مهما كان نوعها سواء مدح أو ذم ,,, ومنع طرح المواضيع الخلافيه الموجوده على الساحه العربيه الان مهما كان نوعها ومن تخالف هذا القرار للإداره حق التصرف بما تراه مناسب ونسأل الله أن يسدد خطانا جميعا اللهم آآمين الحوارات السياسيه

حكم تكرار الذنب والتوبة وحكم توبة المريض مرضًا مخوفًا

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ص غيره؟ وكيف النجاة لهذا الشخص؟ وشكرًا جزيلًا لكم، وجزاكم الله خيرًا. الإجابــة الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله،

   
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

الصورة الرمزية مسك ريم
داعية مجتهدة

رقم العضوية : 17115
الإنتساب : Mar 2015
المشاركات : 1,600
بمعدل : 1.60 يوميا

مسك ريم غير متواجد حالياً عرض البوم صور مسك ريم


  مشاركة رقم : 1  
المنتدى : قسم الفقه الاسلامي
Icon42 حكم تكرار الذنب والتوبة وحكم توبة المريض مرضًا مخوفًا
قديم بتاريخ : منذ 2 أسابيع الساعة : 04:50 PM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


ص غيره؟ وكيف النجاة لهذا الشخص؟ وشكرًا جزيلًا لكم، وجزاكم الله خيرًا.
الإجابــة
الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فالذنب مهما عظم أو تكرر، فإن عفو الله تعالى أعظم، ولا يزال الله يقبل توبة العبد ما تاب إليه، وإذا تاب العبد توبة صادقة مستوفية لشروطها من الإقلاع، والندم، والعزم على عدم العودة، ثم عاد إلى الذنب، فإن توبته الأولى صحيحة مقبولة، ولا يؤاخذ إلا بالذنب الثاني، فإن تاب منه، تاب الله عليه، مهما تكرر ذنبه، وليس هذا مصرًّا، فإن المصرّ هو من يعزم على عدم ترك الذنب، وانظر الفتوى رقم: 357523.

فهذا الشخص مهما تكرر ذنبه، فليتب إلى الله، وليعد إليه بصدق، وليعلم أن الله لا يتعاظمه ذنب أن يغفره، كما قال تعالى: قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ {الزمر:53}.

وأما هذا الشخص الذي ارتكب الموبقات -كاللواط، وغيره-، فإنه إن صدق في توبته إلى الله تعالى، وندم على عظيم جنايته، فإن الله يتوب عليه، قال تعالى: وَهُوَ الَّذِي يَقْبَلُ التَّوْبَةَ عَنْ عِبَادِهِ وَيَعْفُو عَنِ السَّيِّئَاتِ وَيَعْلَمُ مَا تَفْعَلُونَ {الشورى:25}، ويعود هذا الشخص كمن لم يذنب إذا تاب توبة صادقة، كما قال صلى الله عليه وسلم: التائب من الذنب كمن لا ذنب له. رواه ابن ماجه.

وسواء كان مرض مرضًا مخوفًا أم لا، فإن توبته مقبولة ما لم تبلغ روحه الحلقوم، كما قال تعالى: وَلَيْسَتِ التَّوْبَةُ لِلَّذِينَ يَعْمَلُونَ السَّيِّئَاتِ حَتَّى إِذَا حَضَرَ أَحَدَهُمُ الْمَوْتُ قَالَ إِنِّي تُبْتُ الْآنَ {النساء:18}، وفي الحديث: إن الله يقبل توبة العبد ما لم يغرغر. أخرجه الترمذي.

فليحسن هذا الشخص ظنه بربه، وليجتهد في طاعته، وإبدال سيئاته حسنات، فإن الحسنات يذهبن السيئات، ولا ييأس من رحمة الله تعالى، فإن رحمة الله تعالى وسعت كل شيء -نسأل الله لنا ولكم توبة نصوحًا-.

والله أعلم.

المصدر أسلام ويب


p;l j;vhv hg`kf ,hgj,fm ,p;l j,fm hglvdq lvqWh lo,tWh




إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ملف رمضان و الصحة بحب نقابى صحتك تهمنا 15 08-25-2015 04:46 PM
معنى عيادة المريض ... .أم هبة الله. إعداد الأخت الداعية 4 10-28-2010 08:14 PM
كتاب التوابين عبيرالورود الرقائق وأعمال القلوب 1 05-30-2010 02:20 PM
موسوعة الاسعافات الاولي انا مسلمة القسم المفتوح 3 05-05-2006 04:03 PM

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


New Page 1


جميع الحقوق متاحة لكل مسلم بشرط الأمانة في النقل
Protected by CBACK.de CrackerTracker
mess by mess ©2009