الإهداءات



قسم الفقه الاسلامي يهتم بفقه العبادات والمعاملات . والفقه هوالعلم بالأحكام الشريعة العملية المكتسب من أدلتها التفصيلية.

تمنع جميع الحوارات السياسيه فى المنتدى مهما كان نوعها سواء مدح أو ذم ,,, ومنع طرح المواضيع الخلافيه الموجوده على الساحه العربيه الان مهما كان نوعها ومن تخالف هذا القرار للإداره حق التصرف بما تراه مناسب ونسأل الله أن يسدد خطانا جميعا اللهم آآمين الحوارات السياسيه

   
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

الصورة الرمزية فاتحة بنت محند
"اهدنا الصراط المستقيم"

رقم العضوية : 11818
الإنتساب : Jan 2010
الدولة : " المحمّدية "
المشاركات : 20,429
بمعدل : 6.27 يوميا
مقالات المدونة: 29

فاتحة بنت محند غير متواجد حالياً عرض البوم صور فاتحة بنت محند


  مشاركة رقم : 51  
كاتب الموضوع : فاتحة بنت محند المنتدى : قسم الفقه الاسلامي قديم بتاريخ : 03-19-2013 الساعة : 03:55 PM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

بسم الله الرحمن الرحيم .الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين .

وبذلك كانت الأوقاف الإسلامية من أشرف معالم الحضارة الإسلامية، وبلغت في استيفاء حاجات الفرد والمجتمع مبلغاً لم يعرف له مثيل بين الأمم والشعوب، وعملت على إسعاد البشر بالحفاظ على عقيدتهم وتوحيدهم وعلمهم وكرامتهم وسمو أخلاقهم، وهناء حياتهم، وحمايتهم من كل ما يضرهم. وتتابع المسلمون جيلاً بعد جيل يوقفون الأراضي والبساتين والدور وأعمال الخير والبر؛ مما ملأ الدولة الإسلامية بالمنشآت والمؤسسات التي بلغت حداً من الكثرة يصعب إحصاؤه والإحاطة به.


فلا ريب أن الوقف نظام إسلامي شرع بالكتاب والسنة وإجماع الصحابة، والأوقاف من أهم الموارد الاقتصادية للدولة الإسلامية، قال الله - تعالى -: (لن تنالوا البر حتى تنفقوا مما تحبون)[آل عمران: 82].


وقال جابر بن عبد الله الأنصاري: (لم يكن أحد من أصحاب النبي ذو مقدرة إلا وقف)، وهذا إجماع منهم، فإن الذي قدر منهم على الوقف وقف، واشتهر ذلك ولم ينكره احد، فكان إجماعاً.


فالجوانب الإنسانية في أوقافنا بلغت الآفاق وأثبتت أن الأمة الإسلامية أمة حية، أمة تجديد لا أمة تبديد، وأمة ابتكار لا أمة تكرار، وأمة إبداع لا أمة ابتداع؛ جوانب رائعة تأخذ الألباب من دقتها واهتماماتها بأمثلتها الرائعة؛ تفردت بنتاجها الحضاري عن سائر الأمم.
.......




الصورة الرمزية فاتحة بنت محند
"اهدنا الصراط المستقيم"

رقم العضوية : 11818
الإنتساب : Jan 2010
الدولة : " المحمّدية "
المشاركات : 20,429
بمعدل : 6.27 يوميا
مقالات المدونة: 29

فاتحة بنت محند غير متواجد حالياً عرض البوم صور فاتحة بنت محند


  مشاركة رقم : 52  
كاتب الموضوع : فاتحة بنت محند المنتدى : قسم الفقه الاسلامي قديم بتاريخ : 03-19-2013 الساعة : 03:57 PM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

بسم الله الرحمن الرحيم .الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين .


ومن جانب آخر إن كان الوقف الإسلامي دوره محدودا كما يزعمون، فنسألهم: لماذا حارب الاستعمار الفرنسي حينما احتل الجزائر الأوقاف الإسلامية وضمها لتكون بحوزة المستعمر؟! ولماذا حارب الاحتلال البريطاني لفلسطين في الفترة ما بين 1917 و1948 الأوقاف والمحاكم الشرعية الإسلامية؟! بل ضمها في دائرة أسماها العدل والقضاء التي يرأسها مستشار قضائي «المستر بنتويش»، وهو يهودي ومن رجال الحركة الصهيونية، وكذلك دور الفرنسي سان سيمون أيام محمد علي باشا في عام 1224هـ حينما اقترح تأميم الأوقاف، وإذا بها تعاني العجز والإهمال وأضحت عبئاً على الدولة، بعد أن كانت على مدى 12 قرناً من الزمان قوة مساندة للأمة، تقف في مواجهة النوازل والنكبات، فالأوقاف المرصدة على المدارس والمساجد للتعليم بلغ من كثرتها في بلد واحد مثل مصر في عهد محمد علي باشا أنه عند مسح الأرض الزراعية في مصر وجد أنها تبلغ مليوني فدان -4200م2- من بينها ستمائة ألف فدان أراضي موقوفة.
.......




الصورة الرمزية فاتحة بنت محند
"اهدنا الصراط المستقيم"

رقم العضوية : 11818
الإنتساب : Jan 2010
الدولة : " المحمّدية "
المشاركات : 20,429
بمعدل : 6.27 يوميا
مقالات المدونة: 29

فاتحة بنت محند غير متواجد حالياً عرض البوم صور فاتحة بنت محند


  مشاركة رقم : 53  
كاتب الموضوع : فاتحة بنت محند المنتدى : قسم الفقه الاسلامي قديم بتاريخ : 03-19-2013 الساعة : 04:04 PM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

بسم الله الرحمن الرحيم .الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين .


والكيان اليهودي مارس منذ احتلاله لمدينة فلسطين والقدس أبشع الإجراءات والاعتداءات على الأوقاف الإسلامية، بدءا من تدمير حارة المغاربة الوقفية التي كانت تضم 135 بيتاً وأربعة مساجد والمدرسة الأفضلية وأوقاف أخرى وطالت الاعتداءات قبور الأموات، فأقاموا متحفا أسموه «متحف التسامح»!! على أرض مقبرة «مأمن الله» التاريخية التي تضم رفات الصحابة والصالحين والفاتحين، وسبق ذلك تدمير أكثر من 1200 مسجد في المناطق التي احتلوها عام 1948م، وحولوا ما تبقى منها إلى بارات ومطاعم ومراقص وبيوت للخنا والفجور الذي يجيدونه.

وقد اعتبر اليهود الأوقاف الإسلامية أملاك غائبين، لذا نقلوا 75% من أراضي وعقارات الأوقاف إلى مؤسسات يهودية حسب قوانين أملاك الغائبين وقوانين أخرى متصلة، وهذا دفع الشاعر الفلسطيني لكتابة قصيدة في تهكمه على قانون أملاك الغائبين، ومصادرة الأوقاف، وكأنها لغائب!! يقول فيها:

الله أصبح غائباً ياسيدي *** صادر إذن حتى بساط المسجد

حتى يتامانا أبوهم غائب *** صادر يتامـانا إذن يا سيدي

وبذلك أضحت الأوقاف الإسلامية في القدس وفلسطين أملاكاً وأموالاً يهودية، ودمروا بذلك القطاع الوقفي، ليضعفوا شوكة أهل فلسطين، ويهينوا كرامتهم ببحثهم عن لقمة العيش،..




الصورة الرمزية فاتحة بنت محند
"اهدنا الصراط المستقيم"

رقم العضوية : 11818
الإنتساب : Jan 2010
الدولة : " المحمّدية "
المشاركات : 20,429
بمعدل : 6.27 يوميا
مقالات المدونة: 29

فاتحة بنت محند غير متواجد حالياً عرض البوم صور فاتحة بنت محند


  مشاركة رقم : 54  
كاتب الموضوع : فاتحة بنت محند المنتدى : قسم الفقه الاسلامي قديم بتاريخ : 03-19-2013 الساعة : 04:10 PM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

بسم الله الرحمن الرحيم .الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين .


الخلاصة:

استطاع الإسلام أن يجعل القطاع الوقفي يتعدى دور [حالات الطوارئ] إلى دور التنمية والاهتمام بكل شرائح المجتمع دون شقاق أو نزاع مع مؤسسات [القطاع الحكومي]، وقد وعى الاستعمار دور الوقف الإسلامي فحاربه وأضعفه في دولنا، وسن التشريعات والقوانين لرعايته ونمائه ووجوده في دولهم، وأضحى قطاعاً رئيساً من قطاعات الدولة المعاصرة وفق المفهوم الإداري الحديث، وأطلقت عليه الأمم المتحدة مسمى القطاع الثالث، وهو القطاع الخيري والوقفي والتطوعي، الذي هو أساس من أسس الدولة المعاصرة الثلاثة، ونقول للمشككين لدور الوقف: حسبنا أن التطبيقات التاريخية للمؤسسات الوقفية أنتجت حضارة إسلامية ما زالت بعض آثارها العملية ماثلة أمامنا، تدفعنا للبذل والعطاء.

المقال لـ :عيسى القدومي

موقع/ المختار الإسلامي




الصورة الرمزية نسيبة الجزائرية
مشرفة قسم الجمال والأناقة

رقم العضوية : 15447
الإنتساب : Dec 2011
المشاركات : 8,589
بمعدل : 3.37 يوميا

نسيبة الجزائرية غير متواجد حالياً عرض البوم صور نسيبة الجزائرية


  مشاركة رقم : 55  
كاتب الموضوع : فاتحة بنت محند المنتدى : قسم الفقه الاسلامي قديم بتاريخ : 03-20-2013 الساعة : 12:51 PM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

مـن فضائـل الـوقـف

1- ثواب يستمر بعد الموت:
لقول الرسول صلى الله عليه وسلم : (إن مما يلحق المؤمن من عمله وحسناته بعد موته ، علما علمه ونشره ، وولدًا صالحًا تركه ، ومصحفًا ورثه ، أو مسجدًا بناه أو بيتًا لابن سبيل بناه ، أو نهرًا أجراه أو صدقة أخرجها من ماله ، في صحته وحياته ، يلحقه من بعد موته). [صحيح ابن خزيمة ]

2- حسنات يثقل بها ميزانك :
فعن أبي هريرة رضي الله عنه ، قال : إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : (من احتبس فرسًا في سبيل الله ، إيماناً واحتسابًا ، فإن شبعه وروثه وبوله في ميزانه يوم القيامة حسنات ). [ رواه أحمد والبخاري ]

3- سبيل لشفاء المريض بإذن الله تعالى :
عن علي بن حسن بن شقيق ، قال : سمعت عبد الله بن المبارك وقد سأله رجل قائلاً : يا أبا عبد الرحمن قرحة خرجت في ركبتي منذ سبع سنين ، وقد عالجت بأنواع ا لعلاج وسألت الأطباء فلم انتفع ؟
قال : اذهب ، فانظر موضعًا يحتاج الناس الماء ، فاحفر هناك بئرًا ، فإني أرجو أن تنبع هناك عين ماء ويمسك عنك الدم ففعل الرجل فبرأ ,
فتأمل كيف أرشده إلى إنشاء بئر دائم يسبب له الدعوات الصالحة ، لعل الله ينظر إليه نظرة رحمة وشفاء.

ورد أنه جاء إلى جهة قفرة لا ماء فيها يرى الناس فحفر بئرًا عامة ، يشرب منه الإنسان والحيوان والنبات ، فتكرم الله عز وجل بإزالة ألمه وشفاء دمله .
وفيه الحث على إنشاء الآبار والمستشفيات والملاجئ والمصانع والمعامل وكل عمل يجلب الخير ويسهل أسباب الرزق لبني الإنسان.


4- رحمة للميت :
فعن سعد بن عبادة "رضي الله عنه" قال : قلت يا رسول الله ، إن أمي ماتت فأي الصدقة أفضل ؟ قال : (الماء تحفر بئرًا) وقال هذه لأم سعد "رواه ابوداوود".


5- ظلك يوم القيامة :
فعن عقبة بن عامر "رضي الله عنه" قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : (كل إمروء في ظل صدقته حتى ُيقضى بين الناس ) رواه أحمد.

6- حجاب لك من ا لنار :
فعن عدي بن حاتم "رضي الله عنه" قال: سمعت رسول الله صلى ا لله عليه وسلم يقول : (اتقوا النار ولو بشق تمرة ) [رواه ا لبخاري ] فتأمل كيف إن الصدقة ((الوقف منها )) سبيل إلى خير الدنيا والآخرة وكيف لا تكون كذلك وهي سبب في زوال الهموم وتفريج الكروب وإدخال السرور .

المصدر وقفنا





الصورة الرمزية نسيبة الجزائرية
مشرفة قسم الجمال والأناقة

رقم العضوية : 15447
الإنتساب : Dec 2011
المشاركات : 8,589
بمعدل : 3.37 يوميا

نسيبة الجزائرية غير متواجد حالياً عرض البوم صور نسيبة الجزائرية


  مشاركة رقم : 56  
كاتب الموضوع : فاتحة بنت محند المنتدى : قسم الفقه الاسلامي قديم بتاريخ : 03-20-2013 الساعة : 01:03 PM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أهمية الوقف وأبعاده

1- إحياء سنة المصطفى صلى الله عليه وسلم وما سار عليه السلف الصالح في العصور كلها.

2- تغذية ينابيع الخير في النفوس المؤمنة ووقايتها من الشح ووساوس الشيطان .


3- فتح آفاق العمل الخيري التنموي بما يعود بالخير على العباد والبلاد.

4- إرشاد الأغنياء إلى ما يكفل لهم سعادة الدنيا والآخرة.

5- استدراك ما فات من طاعات وقربات بهذه القربة العظيمة .

6- فوز العبد بصالح دعوات المسلمين في حياته ، ورحمات تتغمد العبد في قبره وحسنات تثقل موازينه يوم القيامة.

7- تقديم صورة صادقة للتكافل الاجتماعي النبيل في المجتمع المسلم.

8- مشاركة أفراد المجتمع ومؤسساته وتآزرهم في تكوين وقف ،تتولى إدارة الأوقاف العامة النظارة عليه بما يحقق توجيه ريعه نحو المساهمة
المؤثرة في توفير الدعم المستمر للمشاريع التنموية التي يحتاجها المجتمع .


المصدر وقفنا




رحمك الله يا سمية

رقم العضوية : 8411
الإنتساب : Jan 1970
المشاركات : 16,376
بمعدل : 0.92 يوميا

شمائل غير متواجد حالياً عرض البوم صور شمائل


  مشاركة رقم : 57  
كاتب الموضوع : فاتحة بنت محند المنتدى : قسم الفقه الاسلامي قديم بتاريخ : 03-20-2013 الساعة : 01:09 PM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

طرح مميز وتفكير واعي بحجم ما يتعرض له الاسلام من حرب

لي عودة لقراءة بقية المشاركة

جزاك الله خير




الصورة الرمزية نسيبة الجزائرية
مشرفة قسم الجمال والأناقة

رقم العضوية : 15447
الإنتساب : Dec 2011
المشاركات : 8,589
بمعدل : 3.37 يوميا

نسيبة الجزائرية غير متواجد حالياً عرض البوم صور نسيبة الجزائرية


  مشاركة رقم : 58  
كاتب الموضوع : فاتحة بنت محند المنتدى : قسم الفقه الاسلامي قديم بتاريخ : 03-20-2013 الساعة : 01:20 PM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنواع من الوقف غائبة عن مجتمعات المسلمين اليوم

يتجلى من خلال الوثائق الوقفية، تنوع مجالات الوقف في التاريخ الاسلامي الى اشكال عديدة لم يعد لها وجود في مجتمعاتنا اليوم، فأكثر الناس لا يعرفون من انواع الوقف سوى بناء المساجد او المحلات او الوقف على الذرية، ولكن انواع الوقف التي ظهرت في التاريخ الاسلامي كثيرة جداً فمن ذلك:


ــ وقف الزواج: وينفق ريع الوقف على الفتيان والفتيات والمعسرين بتزويجهم وتقديم المهور الى الفتيات.

ــ وقف الأيتام: وينفق منه على اللقطاء والأيتام بالقيام بختانهم وتقديم ما يحتاجون إليه من إيواء وطعام وكسوة.

ــ وقف المساجين: وينفق منه على المساجين للتخفيف عنهم والاحسان اليهم والى ذويهم.


ــ وقف الحيوانات: وينفق منه على الحيوانات بعلاجها واطعامها والاحسان اليها فان كل نفس رطبة اجرا.

ــ وقف الحليب: وهي الاوقاف والعقارات التي وقفها اصحابها لينفق ريعها على الامهات بامدادهن بالحليب والسكر.


ــ وقف الحالات الخاصة: وينفق منه على المقعدين والعميان والعجزة والمرضى والزمنى برعايتهم ومدهم بكل انواع المساعدة.

ــ وقف الصحون والأطباق: وينفق منه على الخدم تعويضا لهم عما يتلفونه من أوان وأطباق.


ــ وقف الموتى: ينفق منه على الموتى من فقراء المسلمين بما يقدم اليهم من تجهيز واكفان، او على المقابر بايجاد المثوى الاخير لكل مسلم بعد وفاته.

ــ الوقف العسكري: وينفق منه على المجاهدين ليحرسوا بلاد الاسلام من كل عدوان، وصرفت لهم منه النفقات الوافرة، وجهزوا بكل ما يحتاجون اليه من ذخيرة وطعام وشراب، واسلحة وخيول ونبال.


ــ وقف المنشدين: وينفق منه على الفرق الانشادية التي تزور المستشفيات للتخفيف من آلام المرضى ومعاناتهم.

ــ الوقف الصحي: حيث توقف العقارات التي ينفق من ريعها على المشافي والبيمارستانات، وعلى المعاهد الطبية داخل المستشفيات وعلى مراكز الاطباء، اضافة الى المطاعم والمطابخ لتقديم الاغذية الطبية، والمساكن والغرف التي يسكنها الاطباء والعاملون في المستشفيات.


رسالة مريض لأبيه

جاء في كتاب الدكتورة الالمانية زيغريد هونكة: شمس العرب تسطع على الغرب. وصف للمستشفيات الاسلامية في عهد هارون الرشيد من خلال عرض رسالة من مريض الى ابيه يقول فيها: «ابت الحبيب، تسألني ان كنت بحاجة الى نقود، فأخبرك بأنني عندما اخرج من المستشفى سيعطونني ثوبا جديدا وخمس قطع ذهبية حتى لا اضطر الى العمل حال خروجي مباشرة.. مع العلم انه لما اخذوني بعد سقوطي.. فحصني الطبيب ثم اخذني الممرض فحممني، وألبسني ثيابا نظيفة، هناك يا ابت نمضي الوقت بالمطالعة المفيدة، واليوم قال لي رئيس الاطباء ان بامكاني النهوض صباحا والخروج من المستشفى معافى فانني اكره ذلك، لان كل شيء هنا جميل، الأَسرة وثيرة، واغطيتها كالحرير وفي كل غرفة تجد الماء جاريا على اشهى ما يكون، وفي الليالي القارسة تدفأ الغرف!..


جريدة القبس الكويتية




الصورة الرمزية نسيبة الجزائرية
مشرفة قسم الجمال والأناقة

رقم العضوية : 15447
الإنتساب : Dec 2011
المشاركات : 8,589
بمعدل : 3.37 يوميا

نسيبة الجزائرية غير متواجد حالياً عرض البوم صور نسيبة الجزائرية


  مشاركة رقم : 59  
كاتب الموضوع : فاتحة بنت محند المنتدى : قسم الفقه الاسلامي قديم بتاريخ : 03-20-2013 الساعة : 01:26 PM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي




الصورة الرمزية فاتحة بنت محند
"اهدنا الصراط المستقيم"

رقم العضوية : 11818
الإنتساب : Jan 2010
الدولة : " المحمّدية "
المشاركات : 20,429
بمعدل : 6.27 يوميا
مقالات المدونة: 29

فاتحة بنت محند غير متواجد حالياً عرض البوم صور فاتحة بنت محند


  مشاركة رقم : 60  
كاتب الموضوع : فاتحة بنت محند المنتدى : قسم الفقه الاسلامي قديم بتاريخ : 03-20-2013 الساعة : 03:37 PM

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .

بسم الله الرحمن الرحيم .الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين .

اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فدااء الرسول [ مشاهدة المشاركة ]
طرح مميز وتفكير واع بحجم ما يتعرض له الاسلام من حرب
جزاك الله خير

جوزيت الجنان أختاه

لم لا تجعلين له بانر هكذا تساعدين في نشره ( ابتسامة )..




الصورة الرمزية فاتحة بنت محند
"اهدنا الصراط المستقيم"

رقم العضوية : 11818
الإنتساب : Jan 2010
الدولة : " المحمّدية "
المشاركات : 20,429
بمعدل : 6.27 يوميا
مقالات المدونة: 29

فاتحة بنت محند غير متواجد حالياً عرض البوم صور فاتحة بنت محند


  مشاركة رقم : 61  
كاتب الموضوع : فاتحة بنت محند المنتدى : قسم الفقه الاسلامي قديم بتاريخ : 03-20-2013 الساعة : 03:43 PM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

بسم الله الرحمن الرحيم .الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين .


الأوقاف الإسلامية وأهميتها في تحقيق رباط الأخوة

بعض ما جاء في الخطبة الأولى



..ألا وإن من أعظم ما يشد من أزر المجتمعات ويوثق الصلات بين الطبقات المختلفة ماديا وإجتماعيا فيها هي : الأوقاف الشرعية الخيرية ؛ نعم الأوقاف التي ميز الله بها أمة الإسلام عمن سواها كونها تحبيسا لوجوه البر...

الوقف -عباد الله- نوع من أنواع الصدقات المندوبة .غير أنه أفضلها وأدومها وأتقنها وأعمها ، الوقف –عباد الله- علوّ للواقف وعزيمة مؤكدة للقضاء على الجشع والشح وحب الذات

الوقف رحمة وإحساس نبيل ودعم بالغ لاقتصاد المجتمع المسلم ؛ لأن الأوقاف الخيرية تعد من أهم مقومات المجتمعات الناجحة إقتصاديا .إذ يمثل أحد محوري الاقتصاد وهو المحور الأهلي المؤسسي.

الوقف –عباد الله- هو أحد الأمور الثلاثة التي لا تنقطع بوفاة المرء وفراقه للحياة الدنيا. ؛ إذ هو الذي قال عنه –صلى الله عليه سلم :"إذا مات العبد انقطع عمله إلا من ثلاث: صدقة جارية أوعلم ينتفع به أوولد صالح يدعو له " رواه مسلم

ومن هذا المنطلق ضربت أمة الإسلام - فيما مضى- أرقى الأمثلة على جدارتها ، وقدرتها على الريادة، وتبوء مكان الصدارة التي سمت بسببها النزعة الإنسانية بين أفرادها ؛ بل تعدَّ الأمر إلى أبعد من ذلكم ،؛ حيث طالت بعض الأوقاف أعلاف البهائم ونحوها..

يتبع..




الصورة الرمزية فاتحة بنت محند
"اهدنا الصراط المستقيم"

رقم العضوية : 11818
الإنتساب : Jan 2010
الدولة : " المحمّدية "
المشاركات : 20,429
بمعدل : 6.27 يوميا
مقالات المدونة: 29

فاتحة بنت محند غير متواجد حالياً عرض البوم صور فاتحة بنت محند


  مشاركة رقم : 62  
كاتب الموضوع : فاتحة بنت محند المنتدى : قسم الفقه الاسلامي قديم بتاريخ : 03-20-2013 الساعة : 03:50 PM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

بسم الله الرحمن الرحيم .الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين .


وبعض ما جاء في الخطبة الثانية

إن من يقرأ تاريخ الأوقاف عبر العصور ليجدن أمرا عجبا ، وليلحظن بأم عينه المساحة الواسعة للأوقاف في الدولة الإسلامية، حتى لقد بلغت بعض البلاد الإسلامية آنذاك مبلغا عظيما في جانب الأوقاف... غير أن الرامق ببصره والمصغي بأذنه في زمننا هذا ليدرك عمق الهوة بيننا وبين ماضينا في باب الأوقاف، ولسوف يرى مدى انحسار الوقف في عصرنا الحاضر ليغيب عن تواجده المعهود أزمانا خلت ،والذي يرجع سببه إلى الجهل بقيمته وفضله ،وإلى التسويف والتأجيل إلى أن تحلّ المنية ثمّت لا وقف.

والعجب كل العجب – عباد الله – ممن وهبهم الله تلك الملايين المملينة، وأسبغت عليهم نعم الله ظاهرة وباطنة ثم هم لا يحدثون أنفسهم بالوقف حديثا متبوعا بالعمل .فكم من غني وجد فوجد ، ثم فاجأته المنية فلم يجد بعد مماته ما كان في حياته قد وجد وأفنى عمره في جمع المال وتعداده وكأنه خزانة لمن بعده ، يجثم الشيطان على قلبه يخوفه من العيلة إن أوقف من ماله شيئا ،، وما درى مثل هذا المسكين أن المشاهد في كثير من واقع الموسرين أنهم يموتون ولم يوقفوا شيئا من أموالهم ، ثمت يذهب ما يجمعون شذر مذر ،والرابح منهم من ذكره أحد ولده بخير فتصدق عنه حينا ، ونسيه أحيانا كثيرة...

فكم من ميت مضت على وفاته السنة والسنتان والعشر والعشرون ، ولا تزال وصيته حبيسة التصفية وحصر التركة ، بخلاف الوقف فإنه ينال أجره ، وهو حي يدركه ،ويشعر به ، ويتلذذ به ، لا منة لأحد في تنفيذه ، ولا عوائق تحول بينه وبين إتمامه.

خطبة الشيخ: سعود الشريم




الصورة الرمزية فاتحة بنت محند
"اهدنا الصراط المستقيم"

رقم العضوية : 11818
الإنتساب : Jan 2010
الدولة : " المحمّدية "
المشاركات : 20,429
بمعدل : 6.27 يوميا
مقالات المدونة: 29

فاتحة بنت محند غير متواجد حالياً عرض البوم صور فاتحة بنت محند


  مشاركة رقم : 63  
كاتب الموضوع : فاتحة بنت محند المنتدى : قسم الفقه الاسلامي قديم بتاريخ : 03-20-2013 الساعة : 03:52 PM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

بسم الله الرحمن الرحيم .الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين .


وكذا جاء فيها هذا الشعر :

ألا من رام الفلاح لنفسه *** وفاز من الدنيا بمال واف

فلا بد أن يسعى حثيثا لبذله *** ويخرج بعضا منه للأوقاف

فذلك فوز للغني وبلغة *** ليجني في الآخرة عظيم قطاف




الصورة الرمزية نسيبة الجزائرية
مشرفة قسم الجمال والأناقة

رقم العضوية : 15447
الإنتساب : Dec 2011
المشاركات : 8,589
بمعدل : 3.37 يوميا

نسيبة الجزائرية غير متواجد حالياً عرض البوم صور نسيبة الجزائرية


  مشاركة رقم : 64  
كاتب الموضوع : فاتحة بنت محند المنتدى : قسم الفقه الاسلامي قديم بتاريخ : 03-21-2013 الساعة : 01:45 PM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الوقف.. وبركته على الفرد والجماعة

الشيخ د. إبراهيم بن محمد الحقيل

لحمد لله الرب الكريم، العليم الحكيم؛ فتح لعباده أبواب القربات، ودلهم على سبل الطاعات، وأخبرهم بما يكون لهم ذخرا بعد الممات، وأمرهم بفعل الخيرات ﴿ وَاعْبُدُوا رَبَّكُمْ وَافْعَلُوا الخَيْرَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ ﴾ [الحج: 77] نحمده حمدا كثيرا، ونشكره شكر مزيدا، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له؛ استخلف عباده في الأرض، ورفع بعضهم فوق بعض درجات؛ ليبلوهم فيما آتاهم، فيميز الشاكر من الجاحد، والمنفق من الممسك، والجواد من البخيل، وأشهد أن محمدا عبده ورسوله؛ كان أَحْسَنَ الناس، وكان أَجْوَدَ الناس، وكان أَشْجَعَ الناس، وما كان يمسك شيئا من ماله، ولا يرد أحدا سأله، ولا يحابي ولده وأهله، أنفق الأودية من النعم، ومات ودرعه مرهونة في شيء من شعير، صلى الله وسلم وبارك عليه وعلى آله وأصحابه وأتباعه إلى يوم الدين.

أما بعد: فاتقوا الله تعالى وأطيعوه، وأنفقوا ينفق عليكم، وأبقوا من أموالكم أثرا يستمر لكم بعد موتكم، وقدموا لأنفسكم ما تجدونه أمامكم ﴿ وَأَقْرِضُوا اللهَ قَرْضًا حَسَنًا وَمَا تُقَدِّمُوا لِأَنْفُسِكُمْ مِنْ خَيْرٍ تَجِدُوهُ عِنْدَ الله هُوَ خَيْرًا وَأَعْظَمَ أَجْرًا وَاسْتَغْفِرُوا اللهَ إِنَّ اللهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ ﴾ [المزمل: 20].

أيها الناس: من ثَقْفِ الفهم والتفكير، وحسن التصرف والتدبير، وكياسة العقل والرأي؛ أن يستعين المرء بما يملك على ما لا يملك، ويقدم بعض ما في يده لمستقبله، ويبني آخرته بما يجد من دنياه..

ومن خفة العقل والرأي، وعمى البصر والبصيرة أن يملك العبد خيرا وفيرا، ومالا كثيرا، وحظه لغيره لا لنفسه، ونفعه لوارثه دونه، فبقي ماله في دنياه ولم ينتفع بشيء منه في أخراه، فكان عليه شره وغرمه، ولغيره خيره وغنمه.. أولئك قوم استعملهم المال ولم يستعملوه، واستبد بهم حب الدنيا دون الآخرة..


كم من إنفاق نُجي به صاحبه؟! وكم من مال رُفع في الآخرة باذله؟! وكم من إطعام كان سببا للوقاية من كرب القيامة ﴿ وَيُطْعِمُونَ الطَّعَامَ عَلَى حُبِّهِ مِسْكِينًا وَيَتِيمًا وَأَسِيرًا * إِنَّمَا نُطْعِمُكُمْ لِوَجْهِ الله لَا نُرِيدُ مِنْكُمْ جَزَاءً وَلَا شُكُورًا * إِنَّا نَخَافُ مِنْ رَبِّنَا يَوْمًا عَبُوسًا قَمْطَرِيرًا * فَوَقَاهُمُ اللهُ شَرَّ ذَلِكَ اليَوْمِ وَلَقَّاهُمْ نَضْرَةً وَسُرُورًا * وَجَزَاهُمْ بِمَا صَبَرُوا جَنَّةً وَحَرِيرًا ﴾ [الإنسان: 8-12]..

وأعظم النفقة أنفسها عند صاحبها، وأكثرها نفعا للناس، وأبقاها أثرا على مر الأزمان؛ لأن نفس صاحبها تتعلق بها فيقهر نفسه ويبذلها لله تعالى، وخير الأعمال أدومها وإن قل.. وليست النفقة المقطوعة -مع ما فيها من خير- كالدائمة؛ فإن أثر المقطوعة لا يبقى، وكثير من الناس سخية يده بها، والله تعالى يقول ﴿ إِنَّا نَحْنُ نُحْيِي المَوْتَى وَنَكْتُبُ مَا قَدَّمُوا وَآَثَارَهُمْ وَكُلَّ شَيْءٍ أحْصَيْنَاهُ فِي إِمَامٍ مُبِينٍ ﴾ [يس: 12] فما أحسن أن يكون للمؤمن أثر يبقى له بعد موته، حتى يكتب له.


إن المال الباقي المثمر أحب شيء عند الناس؛ لاستمرار غلته، ودوام نفعه؛ ولذا كانت البساتين المثمرة، والبنايات المؤجرة، أعلى المال وأنفسه وأغلاه ثمنا، وكان الوقف أفضل الصدقات وأعلاها وأنفعها؛ لحبس أصله وتسبيل منفعته، وهو من خصائص أهل الإسلام كما أشار إلى ذلك الإمام الشافعي رحمه الله تعالى.

قال أَنَسٌ رَضِيَ الله عَنْهُ: ((قَدِمَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ المَدِينَةَ وَأَمَرَ بِبِنَاءِ المَسْجِدِ، فَقَالَ: يَا بَنِي النَّجَّارِ ثَامِنُونِي، فَقَالُوا: لاَ نَطْلُبُ ثَمَنَهُ إِلَّا إِلَى الله)) رواه الشيخان.

وقف بنو النجار أرضهم على مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم، فبالله عليكم كم لهم من الأجور المستمرة على أرضهم منذ بني المسجد النبوي إلى يومنا هذا، بل إلى آخر الزمان؟! كم صلى فيه المسلمون؟ وكم اعتكفوا؟ وكم جاوروا؟ وكم قرؤوا فيه القرآن؟ وكم تعلموا فيه العلم؟ وكم تخرج فيه من حملة للعلم والقرآن؟! أجيال خلف أجيال خلال أربعة عشر قرنا وثلاثة عقود! ولا يزال كذلك إلى ما يشاء الله تعالى، لا يحصي أجورهم على أرضهم تلك إلا الله تعالى، وهذه بركة من بركات الوقف.

وفي مَقدَم النبي صلى الله عليه وسلم للْمَدِينَةَ لم يكن بها مَاءٌ يُسْتَعْذَبُ غير بِئْرِ رُومَةَ فقال صلى الله عليه وسلم: ((من يَشْتَرِي بِئْرَ رُومَةَ فَيَجْعَلُ فيها دَلْوَهُ مع دِلَاءِ الْمُسْلِمِينَ بِخَيْرٍ له منها في الْجَنَّةِ)) فَاشْتَرَاهَا عُثْمَانُ رَضِيَ الله عَنْهُ من صُلْبِ مَاله فَجَعَل دَلْوَه فيها مع دِلَاءِ الْمُسْلِمِينَ.


...يتبع




الصورة الرمزية نسيبة الجزائرية
مشرفة قسم الجمال والأناقة

رقم العضوية : 15447
الإنتساب : Dec 2011
المشاركات : 8,589
بمعدل : 3.37 يوميا

نسيبة الجزائرية غير متواجد حالياً عرض البوم صور نسيبة الجزائرية


  مشاركة رقم : 65  
كاتب الموضوع : فاتحة بنت محند المنتدى : قسم الفقه الاسلامي قديم بتاريخ : 03-21-2013 الساعة : 01:45 PM

لقد كان الصحابة رضي الله عنهم يتخيرون أنفس أموالهم وأغلاها فينخلعون منها لله تعالى يرجون عوضها في الآخرة، كما روى أَنَسٌ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قال: ((كَانَ أَبُو طَلْحَةَ أَكْثَرَ الأَنْصَارِ بِالْمَدِينَةِ مَالًا مِنْ نَخْلٍ، وَكَانَ أَحَبُّ أَمْوَالِهِ إِلَيْهِ بَيْرُحَاءَ، وَكَانَتْ مُسْتَقْبِلَةَ المَسْجِدِ، وَكَانَ رَسُولُ الله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَدْخُلُهَا وَيَشْرَبُ مِنْ مَاءٍ فِيهَا طَيِّبٍ، قَالَ أَنَسٌ: فَلَمَّا أُنْزِلَتْ هَذِهِ الآيَةُ: ﴿ لَنْ تَنَالُوا البِرَّ حَتَّى تُنْفِقُوا مِمَّا تُحِبُّونَ ﴾ [آل عمران: 92] قَامَ أَبُو طَلْحَةَ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، إِنَّ اللَّهَ تَبَارَكَ وَتَعَالَى يَقُولُ: ﴿ لَنْ تَنَالُوا البِرَّ حَتَّى تُنْفِقُوا مِمَّا تُحِبُّونَ ﴾ وَإِنَّ أَحَبَّ أَمْوَالِي إِلَيَّ بَيْرُحَاءَ، وَإِنَّهَا صَدَقَةٌ لله، أَرْجُو بِرَّهَا وَذُخْرَهَا عِنْدَ الله، فَضَعْهَا يَا رَسُولَ الله حَيْثُ أَرَاكَ اللَّهُ، قَالَ: فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: بَخٍ، ذَلِكَ مَالٌ رَابِحٌ، ذَلِكَ مَالٌ رَابِحٌ، وَقَدْ سَمِعْتُ مَا قُلْتَ، وَإِنِّي أَرَى أَنْ تَجْعَلَهَا فِي الأَقْرَبِينَ، فَقَالَ أَبُو طَلْحَةَ: أَفْعَلُ يَا رَسُولَ اللَّهِ، فَقَسَمَهَا أَبُو طَلْحَةَ فِي أَقَارِبِهِ وَبَنِي عَمِّهِ)) متفق عليه.

والبستان في المدينة ليس كالبستان في غيرها، وهو في ذلك الوقت غير هذا الوقت حيث معيشة الناس على بساتينهم، فرضي الله تعالى عن أبي طلحة تدعوه الآية لينفق المحبوب من ماله فيوقف أحب المحبوب إليه.


وأشهر حديث في الوقف تقررت فيه أحكامه، وتميز فيها عن سائر الصدقات، وحدد فيه صاحب الوقف مصارفه حتى ذكر أنه أول وقف في الإسلام، وعده الفقهاء أصلا في نظام الوقف: حديث عبد الله بن عمر رضي الله عنهما قَالَ: ((أَصَابَ عُمَرُ بِخَيْبَرَ أَرْضًا، فَأَتَى النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقَالَ: أَصَبْتُ أَرْضًا لَمْ أُصِبْ مَالًا قَطُّ أَنْفَسَ مِنْهُ، فَكَيْفَ تَأْمُرُنِي بِهِ؟ قَالَ: إِنْ شِئْتَ حَبَّسْتَ أَصْلَهَا وَتَصَدَّقْتَ بِهَا، فَتَصَدَّقَ عُمَرُ أَنَّهُ لاَ يُبَاعُ أَصْلُهَا وَلاَ يُوهَبُ وَلاَ يُورَثُ فِي الفُقَرَاءِ وَالقُرْبَى وَالرِّقَابِ وَفِي سَبِيلِ اللَّهِ وَالضَّيْفِ وَابْنِ السَّبِيلِ، لاَ جُنَاحَ عَلَى مَنْ وَلِيَهَا أَنْ يَأْكُلَ مِنْهَا بِالْمَعْرُوفِ، أَوْ يُطْعِمَ صَدِيقًا غَيْرَ مُتَمَوِّلٍ فِيهِ)) رواه الشيخان.

هذا الوقف الذي تحبس فيه العين، ويستفاد من ريعها؛ فيه ضمان بقاء الصدقة للواقف والموقوف عليه، وحفظ عين الصدقة من التصرف فيها ببيع أو هبة أو نحوها، ومع تقادم الزمن تزداد نفاسة العين ويرتفع ثمنها في الغالب إذا أحسن ناظر الوقف إدارتها، فيكثر ريعها، ويعظم نفعها.


إن العالم اليوم مهووس بهاجس الأمن الغذائي، والنماء الاقتصادي، ويبحث في كيفية القضاء على الفقر والبطالة، ولا يجد حلولا عملية لذلك، والوقف يحقق ذلك بأيسر الطرق، لكن أثرياء الأرض لم تنتشر فيهم ثقافة الوقف، ولم يعتمدوه أساسا في بذلهم ومعوناتهم.


وقد بحث أستاذ يهودي نظام الوقف في الإسلام، وأصدر فيه كتابًا قال فيه: إنه نظام مهم جدًا ولا يوجد مثله في العالم، فهو يسمح بتداول الثروة.. هذه المعضلة التي استعصت على كل النظريات والفلسفات والثورات.. ثم يتعجب هذا الباحث اليهودي من تصفية هذا النظام الإسلامي المتميز بأيدي المسلمين أنفسهم.

...يتبع




الصورة الرمزية نسيبة الجزائرية
مشرفة قسم الجمال والأناقة

رقم العضوية : 15447
الإنتساب : Dec 2011
المشاركات : 8,589
بمعدل : 3.37 يوميا

نسيبة الجزائرية غير متواجد حالياً عرض البوم صور نسيبة الجزائرية


  مشاركة رقم : 66  
كاتب الموضوع : فاتحة بنت محند المنتدى : قسم الفقه الاسلامي قديم بتاريخ : 03-21-2013 الساعة : 01:46 PM

الخطبة الثانية

الحمد لله حمدا طيبا كثيرا مباركا فيه كما يحب ربنا ويرضى، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمدا عبده ورسوله، صلى الله وسلم وبارك عليه وعلى آله وأصحابه ومن اهتدى بهداهم إلى يوم الدين.

أيها المسلمون: كتب التاريخ والتراجم مليئة بأخبار الأوقاف ومنافعها، وأنواع الموقوف عليه من مدارس ومكتبات وكتاتيب. وأوقاف لحملة القرآن، وأخرى للمحدثين، وأوقاف للأرامل واليتامى والمساكين، وأوقاف للإطعام وللكسوة ولسقي الماء، وكان أرباب المذاهب الفقهية يتنافس أثرياؤهم للوقف على فقهاء المذهب، أو نسخ كتبه أو غير ذلك، وما هذا التراث الضخم من العلوم الشرعية وكتبها التي وصلتنا إلا والوقف سبب من أسبابها المؤثرة.


وحضارة الأندلس الزاهية، وعلومها المتقدمة؛ عمرت بالأوقاف حين كان ملوكها ووزراؤها وأثرياؤها يتنافسون على الوقف، وسجلت في تاريخ المسلمين أوقاف في غاية الغرابة والروعة، كأوقاف قري الضيف وإكرامه، وتأنيس المريض ومواساته، وهذه غير أوقاف علاجه والإنفاق عليه، وأوقاف الأعراس لإعارة الحلي والزينة في الأعراس والأفراح، يستعير فيها الفقراء ما يلزمهم في أفراحهم وأعراسهم، ثم يعيدون ما استعاروه إلى مكانه، فتجبر قلوبهم، وأوقاف أخرى للأطفال والعناية بغذائهم، ومنها وقف صلاح الدين الأيوبي رحمه الله تعالى؛ إذ جعل في أحد أبواب القلعة بدمشق ميزاباً يسيل منه الحليب، وميزابا يسيل منه الماء المحلى بالسكر، تأتي إليهما الأمهات في كل أسبوع يأخذن لأطفالهن ما يحتاجونه من الحليب والسكر.

إن أعداء الإسلام قد علموا أهمية الأوقاف في نهضة المسلمين، وأدركوا أنها سبب فعال في استقلال المسلمين وسد حاجتهم، واستغنائهم عن غيرهم، وفي الحفاظ على دينهم وثقافتهم، فتوجهت همتهم في حربهم للمسلمين إلى القضاء على أوقافهم بالنهب أو التأميم تحت لافتات التنظيم، فقضى الاشتراكيون على الأوقاف الضخمة في الجمهوريات الإسلامية وفي البلقان، وقضى الغربيون المستعمرون مع أذنابهم وعملائهم على الأوقاف في مصر والشام والمغرب، فتوقفت الحركة العلمية عند المسلمين بتجفيف وقودها، وذبلت العلوم لعدم الإنفاق عليها، وتم تجهيل المسلمين، وجعلهم عالة على غيرهم، فلم تكن لهم سيادة في قراراتهم المصيرية.


إنه لا بد من بث ثقافة الوقف في أوساط المسلمين، وحث الأغنياء والموسرين على وقف بعض أموالهم الثابتة، ونبذ حالة الاسترخاء والتسويف التي أصابتهم؛ فتمضي أعمارهم والواحد منهم يعد نفسه ويمنيها بأوقاف ينتفع بها الناس، ثم يدهمه المرض والموت ولم يوقف شيئا.

ولا بد من توثيق الأوقاف وضبطها وتحريرها بفقه ودقة تراعى فيها حاجات الناس، مع النظر للمستقبل وتقلبات الأحوال؛ لضمان الحفاظ على الوقف، واستمرار عطائه والانتفاع به، فكم تعطلت من أوقاف أو نهبت بسبب عدم ضبط ذلك وتحريره، أو بسبب قيود وشروط فرضها الواقف عجز نظار الوقف عن تنفيذها، وسؤال أهل الخبرة في ذلك واستشارتهم مع كثرة الدعاء والاستخارة كفيل بالوصول إلى صيغ وشروط وضبط للوقف يكون نفعه كثيرا مستمرا، وتأملوا في استشارة عمر رضي الله عنه للنبي صلى الله عليه وسلم حين قال: ((أَصَبْتُ أَرْضًا لَمْ أُصِبْ مَالًا قَطُّ أَنْفَسَ مِنْهُ، فَكَيْفَ تَأْمُرُنِي بِهِ؟)) فدله النبي صلى الله عليه وسلم على ما يكون أكثر نفعا، وأضمن بقاء لصدقته النفيسة.





الصورة الرمزية فاتحة بنت محند
"اهدنا الصراط المستقيم"

رقم العضوية : 11818
الإنتساب : Jan 2010
الدولة : " المحمّدية "
المشاركات : 20,429
بمعدل : 6.27 يوميا
مقالات المدونة: 29

فاتحة بنت محند غير متواجد حالياً عرض البوم صور فاتحة بنت محند


  مشاركة رقم : 67  
كاتب الموضوع : فاتحة بنت محند المنتدى : قسم الفقه الاسلامي قديم بتاريخ : 03-22-2013 الساعة : 04:39 PM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

بسم الله الرحمن الرحيم .الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين .



من نماذج الوقف

وقف جامع ابن باز الخيري بعفيف

http://www.youtube.com/embed/zr9WaZngUkI

وفقنا ربي لفعل الخيرات آآآمين




الصورة الرمزية فاتحة بنت محند
"اهدنا الصراط المستقيم"

رقم العضوية : 11818
الإنتساب : Jan 2010
الدولة : " المحمّدية "
المشاركات : 20,429
بمعدل : 6.27 يوميا
مقالات المدونة: 29

فاتحة بنت محند غير متواجد حالياً عرض البوم صور فاتحة بنت محند


  مشاركة رقم : 68  
كاتب الموضوع : فاتحة بنت محند المنتدى : قسم الفقه الاسلامي قديم بتاريخ : 03-22-2013 الساعة : 04:47 PM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

بسم الله الرحمن الرحيم .الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين .



نظرة عصرية للوقف الشرعي - محمد المنجد

(1)

http://www.youtube.com/embed/Wl2vH6qBjmk


(2)


http://www.youtube.com/embed/_UlbqlRI0vY




الصورة الرمزية فاتحة بنت محند
"اهدنا الصراط المستقيم"

رقم العضوية : 11818
الإنتساب : Jan 2010
الدولة : " المحمّدية "
المشاركات : 20,429
بمعدل : 6.27 يوميا
مقالات المدونة: 29

فاتحة بنت محند غير متواجد حالياً عرض البوم صور فاتحة بنت محند


  مشاركة رقم : 69  
كاتب الموضوع : فاتحة بنت محند المنتدى : قسم الفقه الاسلامي قديم بتاريخ : 03-22-2013 الساعة : 04:51 PM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

بسم الله الرحمن الرحيم .الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين .


الوقف العصري للشيخ صالح المنجد

(3)

http://www.youtube.com/embed/vV8VZPNlNag

(4)

http://www.youtube.com/embed/h2ok5zqYark


" اللهم اهدنا الصراط المستقيم "




الصورة الرمزية فاتحة بنت محند
"اهدنا الصراط المستقيم"

رقم العضوية : 11818
الإنتساب : Jan 2010
الدولة : " المحمّدية "
المشاركات : 20,429
بمعدل : 6.27 يوميا
مقالات المدونة: 29

فاتحة بنت محند غير متواجد حالياً عرض البوم صور فاتحة بنت محند


  مشاركة رقم : 70  
كاتب الموضوع : فاتحة بنت محند المنتدى : قسم الفقه الاسلامي قديم بتاريخ : 03-22-2013 الساعة : 04:59 PM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

بسم الله الرحمن الرحيم .الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين .



أحكام الوقف في الشريعة الإسلامية- منذر القضاة


http://www.youtube.com/embed/3mqddyToI40


" اللهم اعط منفقا خلفا .."




الصورة الرمزية ام ميسون
داعية فعالة

رقم العضوية : 13662
الإنتساب : Oct 2010
الدولة : مصر
المشاركات : 6,120
بمعدل : 2.05 يوميا

ام ميسون غير متواجد حالياً عرض البوم صور ام ميسون


  مشاركة رقم : 71  
كاتب الموضوع : فاتحة بنت محند المنتدى : قسم الفقه الاسلامي قديم بتاريخ : 03-22-2013 الساعة : 10:39 PM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بارك الله فيك أختى الحبيبة " فاتحة "
وجعل هذا الجهد فى ميزان حسناتك




الصورة الرمزية فاتحة بنت محند
"اهدنا الصراط المستقيم"

رقم العضوية : 11818
الإنتساب : Jan 2010
الدولة : " المحمّدية "
المشاركات : 20,429
بمعدل : 6.27 يوميا
مقالات المدونة: 29

فاتحة بنت محند غير متواجد حالياً عرض البوم صور فاتحة بنت محند


  مشاركة رقم : 72  
كاتب الموضوع : فاتحة بنت محند المنتدى : قسم الفقه الاسلامي قديم بتاريخ : 03-23-2013 الساعة : 12:05 AM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

بسم الله الرحمن الرحيم .الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين .



فيك بركة وخير أختي "أم ميسون "

نسأل الله التوفيق والسداد آآآمين




الصورة الرمزية فاتحة بنت محند
"اهدنا الصراط المستقيم"

رقم العضوية : 11818
الإنتساب : Jan 2010
الدولة : " المحمّدية "
المشاركات : 20,429
بمعدل : 6.27 يوميا
مقالات المدونة: 29

فاتحة بنت محند غير متواجد حالياً عرض البوم صور فاتحة بنت محند


  مشاركة رقم : 73  
كاتب الموضوع : فاتحة بنت محند المنتدى : قسم الفقه الاسلامي قديم بتاريخ : 03-24-2013 الساعة : 12:53 AM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

بسم الله الرحمن الرحيم . الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين.


مراعاة المصلحة فى الوقف ودوره الحضارى



الوقف الإسلامي- بيمارستانات الماضي ومستشفيات الحاضر





الصورة الرمزية فاتحة بنت محند
"اهدنا الصراط المستقيم"

رقم العضوية : 11818
الإنتساب : Jan 2010
الدولة : " المحمّدية "
المشاركات : 20,429
بمعدل : 6.27 يوميا
مقالات المدونة: 29

فاتحة بنت محند غير متواجد حالياً عرض البوم صور فاتحة بنت محند


  مشاركة رقم : 74  
كاتب الموضوع : فاتحة بنت محند المنتدى : قسم الفقه الاسلامي قديم بتاريخ : 03-25-2013 الساعة : 01:39 AM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

بسم الله الرحمن الرحيم .الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين .


الدور الحضارى للوقف الإسلامي بالغرب


http://www.youtube.com/embed/jaVehiEE7ag






الصورة الرمزية فاتحة بنت محند
"اهدنا الصراط المستقيم"

رقم العضوية : 11818
الإنتساب : Jan 2010
الدولة : " المحمّدية "
المشاركات : 20,429
بمعدل : 6.27 يوميا
مقالات المدونة: 29

فاتحة بنت محند غير متواجد حالياً عرض البوم صور فاتحة بنت محند


  مشاركة رقم : 75  
كاتب الموضوع : فاتحة بنت محند المنتدى : قسم الفقه الاسلامي قديم بتاريخ : 03-26-2013 الساعة : 01:43 AM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

بسم الله الرحمن الرحيم .الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين .




الوقف : مقارنة بين الحضارة الاسلامية والغربية


http://www.youtube.com/embed/OgH07kM009k



إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أحدث الأغانى ... عندنا بشكل تانى صاحبة القلادة الرقائق وأعمال القلوب 30 03-05-2014 03:10 PM
اعترافات امريكية ... قواتنا تقود حملة صليبية ام ميسون نصرة الإسلام والمسلمين 3 01-25-2011 08:51 PM
حملة اقرأ وارتقى للدكتور حازم شومان فارسة الدعوة إعداد الأخت الداعية 10 11-02-2010 08:28 PM
حملة عرش الرحمان الداعية الباكية القسم المفتوح 0 08-02-2009 11:31 PM
مؤامرة ضد حملة "لماذا الإسلام" في أمريكا بني وليد نصرة الإسلام والمسلمين 2 08-15-2008 02:15 PM

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


New Page 1


جميع الحقوق متاحة لكل مسلم بشرط الأمانة في النقل
Protected by CBACK.de CrackerTracker
mess by mess ©2009