اهداءات ايمانيه


العودة   منتدى الأخوات في طريق الإيمان الأقسام الاسلامية قسم الفقه الاسلامي



قسم الفقه الاسلامي يهتم بفقه العبادات والمعاملات . والفقه هوالعلم بالأحكام الشريعة العملية المكتسب من أدلتها التفصيلية.

تمنع جميع الحوارات السياسيه فى المنتدى مهما كان نوعها سواء مدح أو ذم ,,, ومنع طرح المواضيع الخلافيه الموجوده على الساحه العربيه الان مهما كان نوعها ومن تخالف هذا القرار للإداره حق التصرف بما تراه مناسب ونسأل الله أن يسدد خطانا جميعا اللهم آآمين الحوارات السياسيه

●•۰• فـتــاوى الـحَـــج •۰•● مـتـجـدد ×× تـابـعـونـي ~

السَّـلامُ عليكـنَّ و رحمـةُ اللهِ و بركاتُـه ,, ~ ~ ~ ~ ~ من برنامج ●•۰• فـتـاوى الحَـج •۰•● بـ إذاعة القرآن الكريم من المملكة العربية السعودية

   
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

الصورة الرمزية بسمَة
داعية مبدعة

رقم العضوية : 9992
الإنتساب : May 2009
الدولة : " أرجو الجنة ()
المشاركات : 1,072
بمعدل : 0.26 يوميا

بسمَة غير متواجد حالياً عرض البوم صور بسمَة


  مشاركة رقم : 1  
المنتدى : قسم الفقه الاسلامي
●•۰• فـتــاوى الـحَـــج •۰•● مـتـجـدد ×× تـابـعـونـي ~
قديم بتاريخ : 11-16-2009 الساعة : 09:44 AM

●•۰• فـتــاوى الـحَـــج •۰•● مـتـجـدد ×× تـابـعـونـي ~ h4b951sciufvhn7ko9f5





السَّـلامُ عليكـنَّ و رحمـةُ اللهِ و بركاتُـه ,,


~ ~ ~ ~ ~




من برنامج ●•۰• فـتـاوى الحَـج •۰•● بـ إذاعة
القرآن الكريم من المملكة العربية السعودية ، أنقل إليكن بعض
الفتاوى التي أقومُ بتسجيلها ثم تفريغها ..



و سأقـومُ يوميًا بوضع فتـوى أو أكثر ، حسبما يتيسر .. و سأقـوم
بعمل فِهْرِسٍ للفتاوى التى أضعها هنا في هـذه الصفحة ..



البرنامج يُذاع يوميًا عصرًا ، و يستقبل أسئلة المستمعين على : /
هاتف / 4052999
فاكس / 4425533


و مُفتاح الاتصال لِمَن هُم خارج الرياض / 01
و لِمَن هُم خارج المملكة / 009661 قبل الرقم




~ ~ ~ ~ ~ ~ ~



●•۰• tJjJJh,n hgJpQJJJ[ •۰•● lJjJ[J]] OO jJhfJuJ,kJd Z





الصورة الرمزية بسمَة
داعية مبدعة

رقم العضوية : 9992
الإنتساب : May 2009
الدولة : " أرجو الجنة ()
المشاركات : 1,072
بمعدل : 0.26 يوميا

بسمَة غير متواجد حالياً عرض البوم صور بسمَة


  مشاركة رقم : 2  
كاتب الموضوع : بسمَة المنتدى : قسم الفقه الاسلامي قديم بتاريخ : 11-16-2009 الساعة : 09:46 AM


اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي



السـؤال / أنا أعمل في الرياض و مُقيمٌ بها ، و ذهبتُ في مُهمة عملٍ
لجدة ، و بعـد أن أنهيتُ الدوام كنتُ يومى الخميس و الجُمُعَة مُتفرِّغ ،
فنويتُ العُمْرَة .. فهل أُحْـرِم مِن جـدة أم أُحْـرِم مِن الميقات ؟


الجـواب / إنْ كان حينما قَـدِمَ مِن الرياض إلى جـدة عازمًا على
العُمْرة ، فإنَّ الأولى له أن يذهبَ إلى الميقات و أنْ يُحْـرِمَ منه ، لأنه
حينما مَرَّ بالميقات كان عازمًا .. أما إذا كان حينما قَـدِمَ إلى جـدة
مُترددًا .. يقول : إنْ سمحت لى الظروف اعتمرت ، و إلا فالأمر بيد
الله عَزَّ وَ جَلَّ ، ففي هـذه الحالة يُحْـرِم مِن جـدة .. على أنَّ هناك
مِن العلماء مَن يقول :

إذا كان قـد جاء إلى جـدة ليس بغرض العمرة ، و حينما مَرَّ بهـذه
المواقيت لم يمر بها و هو قاصِدٌ للعمرة ، و إنما هو جاء للعمل و مقصد
العمرة مقصدٌ ثانٍ ، فإنه يُحْرِم مِن جدة حتى و لو كان عازمًا على
العمرة من أول الأمر ، لأنها ليست هى المقصد الأول له .. لكن الأحوط
في هـذه الحالة إذا كان حينما جاء عازمًا على العمرة ، فالأحوط له أن
يرجع إلى الميقات الذي مَرَّ منه عند قدومه إلى جـدة .


• • • • •



الشيخ / عبدالله بن على الرُّكْبَان




الصورة الرمزية بسمَة
داعية مبدعة

رقم العضوية : 9992
الإنتساب : May 2009
الدولة : " أرجو الجنة ()
المشاركات : 1,072
بمعدل : 0.26 يوميا

بسمَة غير متواجد حالياً عرض البوم صور بسمَة


  مشاركة رقم : 3  
كاتب الموضوع : بسمَة المنتدى : قسم الفقه الاسلامي قديم بتاريخ : 11-17-2009 الساعة : 08:09 PM



اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

السـؤال / ما الفـرق بين القارن و المتمتع و المُفرِد ؟


الجـواب / المُتَمَتِّع : هو الذي يُحْـرِم بالعمرة أولاً ثم يؤدي مَناسكها
و يُحِل ، ثم بعـد ذلك يُحْـرِم بالحَـج شريطة أن يكون إحرامه بالعمرة
في أشهُر الحَـج .. و أشهُر الحَـج هى : شوال و ذو القعـدة و ذو
الحجة .. هـذه هى أشهـر الحَـج .. فإذا أحـرم بعُمرة في هـذه
الأشهر ثم أدَّاها و لم يرجع إلى بلده التي هو مُقيمٌ فيها ثم أحـرم
بالحَـج فإنه يكون مُتَمَتِّعًا ، و سُمِّىَ ‹‹ مُتَمَتِّعًا ›› لأنه تَمَتَّع في هذه
الفترة التي ما بين العمرة و ما بين الحَـج ، يعني أنه تمتع بما أحَلَّ
الله له مما هو مُحَـرَّمٌ عليه أثناء إحرامه ..

أما القِـران : فهو الإحـرام بالحَـج و العمرة معًا ، يقول : { لبيك
اللهم حَجًا و عُمرة } ، فيُحْرِم بهما معًا و يؤدي أفعالهما .. و تدخل
أفعال العمرة مع أفعال الحَـج و تكون أفعالاً واحدة .. يطوف طوافًا
واحدًا و يسعى سعيًا واحدًا و يُقَصِّر تقصيرًا واحدًا .... إلى آخره .

العمرة ليس فيها إلا الطواف و السعى و التقصير ،، فتتداخل أفعال
العمرة مع أفعال الحَـج .. و لذلك سُمِّىَ ‹‹ قارنًا ›› لأنه قَـرَنَ بين
هـذه الأشياء ..

و الإفـراد : مِثلُ القِـران سواءً بسواء ، لكنه يُحْـرِم بالحَـج .. لا
يقـول : { لبيك اللهم عمرةً و حَجًا } أو { حَجًا و عمرة } ،، و إنما
يقـول : { لبيك اللهم حَجًا } ،، ثم يختلفان فيما يتعلق بالهدى .. ففي
القِـران فيه هَـدْىٌ كما في التمتع ،، و أما الإفـراد فلا هَـدْىَ فيه ..





الشيخ / عبدالله بن الركبان




الصورة الرمزية بسمَة
داعية مبدعة

رقم العضوية : 9992
الإنتساب : May 2009
الدولة : " أرجو الجنة ()
المشاركات : 1,072
بمعدل : 0.26 يوميا

بسمَة غير متواجد حالياً عرض البوم صور بسمَة


  مشاركة رقم : 4  
كاتب الموضوع : بسمَة المنتدى : قسم الفقه الاسلامي قديم بتاريخ : 11-17-2009 الساعة : 08:11 PM


اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي


السـؤال / إذا كان الحَاج ( قارنًا ) أو ( مُفْـرِدًا ) ، فقدم إلى مكة
و طاف بالبيت ثم سعى .. فهل يُجزئه سعيه هـذا عن السعى مع
طواف الإفاضة ؟


الجـواب / إذا قَـدَّم السعى مع طواف القـدوم ( الطواف الذي يأتي به
المٌفْرِد أو القارِن عند قدومه لمكة يُسَمَّى طواف القـدوم ، و هو سُنَّة
ليس بواجب ) .. و مِن ثَمَّ فله أن يُقَـدِّمَ السعى ، فيسعى مع طواف
القـدوم و يُجزئه ذلك عن السعى الذي يكون بعـد طواف الإفاضة ..
لأن السعى بالنسبة للقارن و بالنسبة للمُفـرِد واحـد .. يطوف
طوافًا واحـدًا { طواف الإفاضة } .. و { طواف القـدوم } سُنَّة ..
أما السعى فليس عليه إلا سعىٌ واحـد ..

و المتمع عليه طوافان : طوافٌ للعمرة و طوافٌ للحَـج ،،
و عليه سعيان : سعىٌ للعمرة و سعىٌ للحَـج .




الشيخ / عبدالله بن على الركبان




الصورة الرمزية بسمَة
داعية مبدعة

رقم العضوية : 9992
الإنتساب : May 2009
الدولة : " أرجو الجنة ()
المشاركات : 1,072
بمعدل : 0.26 يوميا

بسمَة غير متواجد حالياً عرض البوم صور بسمَة


  مشاركة رقم : 5  
كاتب الموضوع : بسمَة المنتدى : قسم الفقه الاسلامي قديم بتاريخ : 11-17-2009 الساعة : 08:12 PM


اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي


السـؤال / [ التلبية ] متى تبـدأ ؟ و متى تنتهي ؟


الجـواب / التلبية في الحَـج و في العُمرة وقت البِداية لهما وقتٌ
واحـد ، و هو مِن حين الإحـرام ، حينما ينوي الدخول في النُّسُك فإنه
يُلَبِّي و يستمر على ذلك .. لكنْ الاختلاف بين العمرة و الحَـج فيما
يتعلق بالتلبية إنما هو في نهاية وقت التلبية ..

فالبنسبة للعمرة : إذا أراد الشروع في الطواف فإنه يقطع التلبية ..
و أما في الحَـج فإنه يستمر مُلبيًا إلى أن يبـدأ في رمى جَمرة
العَقَبَة .. ( و من المعلوم أنه في يوم النحر لا تُرمَى إلا جَمْرة واحـدة و هى " جَمْرة العَقَبَة " ) .. فإذا أراد الرمى فإنه يقطع التلبية عند بدئه ..




الشيخ / عبدالله بن على الركبان




الصورة الرمزية بسمَة
داعية مبدعة

رقم العضوية : 9992
الإنتساب : May 2009
الدولة : " أرجو الجنة ()
المشاركات : 1,072
بمعدل : 0.26 يوميا

بسمَة غير متواجد حالياً عرض البوم صور بسمَة


  مشاركة رقم : 6  
كاتب الموضوع : بسمَة المنتدى : قسم الفقه الاسلامي قديم بتاريخ : 11-17-2009 الساعة : 08:13 PM


اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

السـؤال /
سائل يسأل عن " الاشتراط " في الحَـج ؟

الجـواب /
[ الاشتراط ] : إذا كان الإنسان يخشى من شئ ، فإنه يُشرَع
له الاشتراط ، فيقول : [ فإن حبسني حابسٌ فمحلي حيث حبستني ] ،
لأن النبى صلى الله عليه و سلم قال لضُباعة بنت الزبير بن أبي طالب
لمَّا قالت له : ( إني أريدُ الحَـج و أجدُني شاكية ) .. قال : (( حُجِّي
و اشترطي ، فإنَّ لكِ على رَبِّكِ ما استثنيتِ )) ..

فإذا كان الإنسان يخشى شيئًا : إما يخشى مرضًا أو عـدوًا أو تخشى
المرأة أن يعرِضَ لها عارضٌ { في الغالب هو عارض الحيض ، و قد
يكون عارض النفاس إذا كانت على وشك الولادة } ، فلها أن تشترط ،،
و عندئذٍ إذا اشترط الإنسان و حصل له هـذا العارض فهو بالخِيار : إن
شاء خرج من الإحرام ، و يكون ذلك الشرط نفعه في ذلك ،، و إن شاء
استمر على إحرامه .




الشيخ / عبدالله بن على الركبان




الصورة الرمزية بسمَة
داعية مبدعة

رقم العضوية : 9992
الإنتساب : May 2009
الدولة : " أرجو الجنة ()
المشاركات : 1,072
بمعدل : 0.26 يوميا

بسمَة غير متواجد حالياً عرض البوم صور بسمَة


  مشاركة رقم : 7  
كاتب الموضوع : بسمَة المنتدى : قسم الفقه الاسلامي قديم بتاريخ : 11-17-2009 الساعة : 08:14 PM


اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

السـؤال / الاغتسال و التطيب و تقليم الأظافر .. هل الأفضل أن تُفعَلَ
في الميقات أم في المنزل قبل الخروج ؟


الجـواب / الأمـرُ فيه سعـة .. إنْ فعلها الإنسانُ في منزله فذلك كافٍ
، و إنْ فعلها في الميقات فهو كافٍ ، فهى مجرد أمـور مندوبٌ إليها ،،
لكنْ ما يتعلق بالاغتسال في البيت : إذا كان المنزل بعيـدًا و الطريق
طويلاً و تَعَرَّضَ الإنسانُ إلى شئٍ من الغُبار و العَرَق و غيره فيَحْسُن به
أن يغتسل في الميقات .. أما إذا كان الطريقُ قصيرًا و المسافة ليست
بالطويلة ، و مِن ثَمَّ لم يتعرَّض الإنسان لِمَا يكونُ سببًا في تغير رائحـة
بدنه ، فلا فرق بين أن يكون ذلك في الميقات أو في البيت .. على أنَّ
الاغتسال أمـرٌ مَندوبٌ إليه ليس إلا .





الشيخ / عبدالله بن على الركبان




الصورة الرمزية بسمَة
داعية مبدعة

رقم العضوية : 9992
الإنتساب : May 2009
الدولة : " أرجو الجنة ()
المشاركات : 1,072
بمعدل : 0.26 يوميا

بسمَة غير متواجد حالياً عرض البوم صور بسمَة


  مشاركة رقم : 8  
كاتب الموضوع : بسمَة المنتدى : قسم الفقه الاسلامي قديم بتاريخ : 11-17-2009 الساعة : 08:16 PM


اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي


السـؤال / يعتقد بعض الناس أنه إذا لبس الإحـرام دخل في النُّسُك ..
فما هو توجيهكم ؟


الجـواب / الإحـرام ليس هو لبس الإزار و الرداء ،، و إنما الإحـرام
هو نية الدخول في النُّسُك .. هو ركنٌ من أركان العمرة و رُكنٌ من
أركان الحَـج ،، أما لبس الإزار و الرداء فهو تهيؤٌ لإحـرام و ليس
إحـرامًا ،،، و لذلك لو أنَّ الإنسان أحـرم و دخل مكة في ملابسه ، بل
حتى و لو طاف و سعى في ملابسه فعمرته صحيحة ،، لكنه يكون بذلك
ارتكب مَحظورًا و يكون عليه ما يُعرَف بفِدية الأذى التي هى تخييرٌ بين
صيام ثلاثة أيام أو إطعام ستة مساكين أو ذبح شاة .





الشيخ / عبدالله بن على الركبان




الصورة الرمزية بسمَة
داعية مبدعة

رقم العضوية : 9992
الإنتساب : May 2009
الدولة : " أرجو الجنة ()
المشاركات : 1,072
بمعدل : 0.26 يوميا

بسمَة غير متواجد حالياً عرض البوم صور بسمَة


  مشاركة رقم : 9  
كاتب الموضوع : بسمَة المنتدى : قسم الفقه الاسلامي قديم بتاريخ : 11-18-2009 الساعة : 09:37 AM


اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي


السـؤال / أرغب من معالي الشيخ أن يُوَجِّه كلمةً لأصحاب الحملات ،
حيث أننا نسمع إلى أشياء و مَزايا قبل أن نذهب إلى الحج ، و إذا أتينا
الحج فوجئنا بتقصيرٍ في حملات الحج ..


الجـواب / لا شك أنَّ ما طرحه السائل يطرحه الكثيرون .. فبعض
المسئولين عن الحملات يَعِدون بوعودٍ كثيرة و لا يُحققون منها إلا
القليل .. و لا شك أنَّ هذا نوعُ مُخادَعَة .. هـذا ليس من جميع أصحاب
الحملات ،، و إنما هو يحصل من بعضهم ، و إلا فالبعض منهم يكون
مُوَفِّيًا ما وعد المُنتمين إلى حملته به، بل ربما زاد عما وعدهم به ..

فالذي نأمله من الجميع أنهم إذا وعـدوا يَصدُقون ، خاصةً و أنهم قد
أخذوا هذه المَبالغ بناءً على تلك الوعود التي وعـدوا بها .. و الأهم من
ذلك كله أن يُمَكِّنوا حُجَّاجهم من أداء الواجبات ، و إنْ تيسر أداء السنن
، و ألا يُقَصِّروا معهم ، و أن يُوَعُّوهم بما يجب ،، لأن بعض المسئولين
عن الحملات يُقَصِّرون كثيرًا ، و لربما عَرَّضوا مَن حَجَّ معهم إلى نقصٍ
كبير .





الشيخ / عبدالله بن على الركبان




الصورة الرمزية بسمَة
داعية مبدعة

رقم العضوية : 9992
الإنتساب : May 2009
الدولة : " أرجو الجنة ()
المشاركات : 1,072
بمعدل : 0.26 يوميا

بسمَة غير متواجد حالياً عرض البوم صور بسمَة


  مشاركة رقم : 10  
كاتب الموضوع : بسمَة المنتدى : قسم الفقه الاسلامي قديم بتاريخ : 11-18-2009 الساعة : 09:39 AM


اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي


السـؤال / الحاج يأتي من خارج مكة ، سيطوف طواف القدوم ثم يسعى
سعى الحج .. مَن هو داخل مكة هل يمكن أن يسعى سعى الحج قبل
الذهاب إلى عرفة ؟


الجـواب / لا يظهرُ لي ذلك ، لأن الأصل أن يكون السعى بعـد طوافٍ
مسنونٍ بالنسبة له ، يعني أنه مِن أنساك الحج ، و مَن كان في مكة
ليس كذلك ، لأنه لم يؤدي نُسُكًا باعتبار أنَّ طواف القـدوم بالنسبة له
ليس مشروعًا .





الشيخ / عبدالله بن على الركبان




الصورة الرمزية بسمَة
داعية مبدعة

رقم العضوية : 9992
الإنتساب : May 2009
الدولة : " أرجو الجنة ()
المشاركات : 1,072
بمعدل : 0.26 يوميا

بسمَة غير متواجد حالياً عرض البوم صور بسمَة


  مشاركة رقم : 11  
كاتب الموضوع : بسمَة المنتدى : قسم الفقه الاسلامي قديم بتاريخ : 11-18-2009 الساعة : 09:40 AM


اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

السـؤال / هل الرَّفَث و الجَدَل يُقَلِّلُ مِن قبول الحَـج ؟


الجـواب / لا شك أنَّ له أثرًا ،، و الله عَزَّ و جَلَّ يقول : (( فَمَن فَرَضَ
فِيهِنَّ الحَجَّ فَلا رَفَثَ وَلَا فُسُوقَ وَلَا جِدَالَ فِى الحَجّ )) .. النبى صلى الله
عليه و سلم يقول : (( مَن حَجَّ و لم يرفث و لم يفسق رجع من ذنوبه
كيوم ولدته أمه )) .. فمعنى ذلك أنَّ هـذا الثواب الذي وعـد به النبى
صلى الله عليه و سلم يكون إذا لم يرفث و لم يفسق ..

فمعناه أنَّ الذي رفث أو جادل أو حصل منه شئ أنَّ ذلك يكونُ سببًا في
إنقاص حَجِّه ، لكنْ : لا يؤدي ذلك إلى بُطلان حَجِّه ..

إلا أنَّ أنواعًا من الرَّفَث قـد تؤدي إلى الفساد ، كما لو حصل
الجِمَاع ..





الشيخ / عبدالله بن على الركبان




الصورة الرمزية بسمَة
داعية مبدعة

رقم العضوية : 9992
الإنتساب : May 2009
الدولة : " أرجو الجنة ()
المشاركات : 1,072
بمعدل : 0.26 يوميا

بسمَة غير متواجد حالياً عرض البوم صور بسمَة


  مشاركة رقم : 12  
كاتب الموضوع : بسمَة المنتدى : قسم الفقه الاسلامي قديم بتاريخ : 11-18-2009 الساعة : 09:42 AM


اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي


السـؤال / هل المرأة عليها إحـرامٌ خاص ؟


الجـواب / المرأة تُحْرِم في ثيابها العادية ، و ليس هناك ثيابٌ
للإحـرام .. و بعض الأخوات يتخذن لونًا معينًا كالأسود أو الأخضر ،
و كل ذلك ليس عليه دليل .. لكنْ : المرأة لا تلبس ثياب الزينة التي
تشد الرجال إليها ، لأنه مطلوبٌ منها أن تكون ساترةً لبدنها ، و ألا
يكون عليها ثيابُ زينة .. و يُسْتَحسَن ألا تلبس ثيابَ زينة ، و إلا
فالثياب كلها تعتبر ثيابًا لإحـرام ..





الشيخ / عبدالله بن على الركبان




الصورة الرمزية بسمَة
داعية مبدعة

رقم العضوية : 9992
الإنتساب : May 2009
الدولة : " أرجو الجنة ()
المشاركات : 1,072
بمعدل : 0.26 يوميا

بسمَة غير متواجد حالياً عرض البوم صور بسمَة


  مشاركة رقم : 13  
كاتب الموضوع : بسمَة المنتدى : قسم الفقه الاسلامي قديم بتاريخ : 11-18-2009 الساعة : 09:45 AM


اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

السـؤال / منذُ ثلاثة أعوام حججتُ لنفسي ، و في طواف الوداع نقضتُ
وضوئي ، و الآن أريدُ أن أحج عن والدي ،، فهل يَلزَمُني شئ ؟


الجـواب / أنت لم تَطُف للوادع .. و طواف الوداع واجبٌ من واجبات
الحج ، أى : عليك دَم .. أما كونك تريد أن تحج عن والدك ، هذا لا أثر
له بالنسبة لما مضى .. يعني : كونك لم تطف طواف وداعٍ صحيح لا
أثر له على حجك عن والدك .. لكنْ : أنت تركت واجبًا من واجبات الحج
بالنسبة لحجك في العام قبل الماضي ، فعليك أن تذبح دمًا في مكة ..





الشيخ / عبدالله بن على الركبان




الصورة الرمزية بسمَة
داعية مبدعة

رقم العضوية : 9992
الإنتساب : May 2009
الدولة : " أرجو الجنة ()
المشاركات : 1,072
بمعدل : 0.26 يوميا

بسمَة غير متواجد حالياً عرض البوم صور بسمَة


  مشاركة رقم : 14  
كاتب الموضوع : بسمَة المنتدى : قسم الفقه الاسلامي قديم بتاريخ : 11-18-2009 الساعة : 09:46 AM


اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

السـؤال / أنا أريد أن أحج مُتَمَتِّعًا .. عندما أذهب إلى مكة أذهب في
اليوم الثامن مثلاً ، و أقومُ بعمرة ، ثم أتحلل من العمرة و أذهبُ إلى
الحج ... يكون هـذا " تَمَتُّـع " أم يُشتَرَط قبله بيوم ؟


الجـواب / لا ،، لا يوجـد مانـع .. حتى في اليوم الثامن ما فيه
شئ .. تتمتع في اليوم الثامن ، تُحْرِم بالعمرة مُتمتعًا بها إلى الحج ،
و تؤدي العمرة ، و إذا فرغت منها : فإن شئت فالبس ملابسك ، و إن
شئت فجَدِّد النية من جديد ( نية الإحرام بالحج ) و اذهب إلى مِنَى ..

السائل / و أُحْـرِم مِن أينَ يا شيخ ؟

الشيخ / مِن مكانك الذي أنت فيه بعد فراغك من العمرة ..

السائل / و بهـذا يكون تَمَتُّـع ؟

الشيخ / نعـم .

السائل / و أُقَصِّر بعـد العُمرة ؟

الشيخ / نعم ،، تُقَصِّر بعـد العمرة ، و بهـذا تكون قـد تَحَلَّلت ،
ثم تُنشئُ نيةً جديدةً بالإحرام بالحج .

السائل / و هـذا كله يوم ثمانية ؟

الشيخ / لا مانع ، سواء كان تسعة أو ثمانية .. الكل - إن شاء الله -
سائغ .






الشيخ / عبدالله بن على الركبان




الصورة الرمزية بسمَة
داعية مبدعة

رقم العضوية : 9992
الإنتساب : May 2009
الدولة : " أرجو الجنة ()
المشاركات : 1,072
بمعدل : 0.26 يوميا

بسمَة غير متواجد حالياً عرض البوم صور بسمَة


  مشاركة رقم : 15  
كاتب الموضوع : بسمَة المنتدى : قسم الفقه الاسلامي قديم بتاريخ : 11-18-2009 الساعة : 09:48 AM



اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

السـؤال / زوجتي ستذهب للحج يوم 1 / 12 ، و عليها الدورة ..
هل الحج أفضل لها ؟ و كيف تؤدي المناسك ؟


الجـواب / هل زوجتك ستطهر قبل يوم عرفة ؟

السائل / احتمال نعم و احتمال لا .

الشيخ / إذًا ،، فلتُحْرِم بالعمرة و الحج ، تُحْرِم " قارِنة " ..
و مِن المعلوم أنَّ القارن عليه " هَـدْى " .. و إذا كان هـذا يَشق عليكم
فلتُحْـرِم " مُفرِدَة " .... الإفـراد ليس فيه " هَـدْى " ..
تؤدي المناسك كما يؤدي غيرها من الحجيج لكنها لا تطوف بالبيت ،،
تنتظر حتى تطهر ،، فإذا طهرت طافت بالبيت " طواف الإفاضة " ،،
و معلومٌ أنَّ طواف الإفاضة يكون بعـد الدفع من مُزدلفة ..

السائل / و هل يُمكن تأجيل طواف الإفاضة و طواف الوداع ؟

الشيخ / لا مانع أن يؤجل الإنسان طواف الإفاضة ،، و يكون قائمًا مقام طواف الوداع ..





الشيخ / عبدالله بن على الركبان





الصورة الرمزية بسمَة
داعية مبدعة

رقم العضوية : 9992
الإنتساب : May 2009
الدولة : " أرجو الجنة ()
المشاركات : 1,072
بمعدل : 0.26 يوميا

بسمَة غير متواجد حالياً عرض البوم صور بسمَة


  مشاركة رقم : 16  
كاتب الموضوع : بسمَة المنتدى : قسم الفقه الاسلامي قديم بتاريخ : 11-19-2009 الساعة : 10:26 AM


اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

السـؤال / ما هى أفضلُ الأعمال أيام عشر ذي الحجة ؟


الجـواب / عشر ذي الحجة أيامٌ مُبارَكة ، لها فضلها و لها مكانتها ،،
و الله عز و جل قد أقسم بها في قوله : (( وَالْفَجْر ◘ و ليالٍ عشر )) ..
ذهب كثيرٌ من المُفَسِّرين إلى أنَّ المُرادَ بها : عشر ذي الحجة ،، و إنْ
كان ذهب جَمْعٌ آخر إلى أنها المُراد بها العشر الأواخر من شهر
رمضان ... و قـد قال النبى - صلى الله عليه و سلم - في شأن هذه
الأيام العشر : (( ما مِن أيامٍ العملُ الصالح فيهن أحب إلى الله من هذه
الأيام العشر ، قيل : و لا الجهادُ في سبيل الله ؟ قال : و لا الجهادُ في
سبيل الله إلا رجلٌ خرج بنفسه و ماله و لم يرجع من ذلك بشئ )) ..

فيَحْسُنُ بالإنسان أن يحرص على هذه الأيام و يغتنمها قدر ما يستطيع ..

إذا كان الشأنُ في الإنسان أنه يستغل المواسمَ في أمورٍ دنيوية فائدتها
محدودة ... و نجد السباقَ الشديدَ في هذه المواسم للحصول على الكسب
المادىّ ، فكيف بالنسبة لموسمٍ من مواسم الآخرة ..؟!

فيَحْسُنُ بالإنسان أن يستغل هذه الأيام بمختلف أنواع العبادات : صلاةً
و صيامًا و قراءة قرآن و تهليلاً و تكبيرًا ..

و كما هو معلوم : فإنَّ هذه الأيام يُشرعُ فيها التكبير المُطْلَق و الذي
يكونُ في البيوت و الأسواق و الدوائر الحكومية و المساجد و غيرها ..
و هذا التكبير ينبغي أن يُحْيَا ..

أصحابُ رسول الله صلى الله عليه و سلم - كما نُقِلَ عن ابن عمر و
غيره - كانوا إذا دخلوا الأسواقَ كَبَّروا و كَبَّرَ الناسُ بتكبيرهم ..

إحياءُ هذه السُّنَّة - مع الأسف - تكاد أن تكون مُعَطَّلَة ..

هـذا أمـرٌ حَسَن ، و هو أمـرٌ مطلوب .. و هـذه الأيام لها شأنها و
خصوصيتها .. و كما هو معلومٌ فإنَّ هذه الأيام يتخللها يومُ عَرفَة ، و
صيامٌ هذا اليوم من أفضل الأعمال .. النبى - صلى الله عليه و سلم -
يقول عن صيام هذا اليوم : (( أحتسبُ على الله أن يُكَفِّرَ السنةَ الماضية
و السنة الباقية )) ..





الشيخ / عبدالله بن على الركبان




الصورة الرمزية بسمَة
داعية مبدعة

رقم العضوية : 9992
الإنتساب : May 2009
الدولة : " أرجو الجنة ()
المشاركات : 1,072
بمعدل : 0.26 يوميا

بسمَة غير متواجد حالياً عرض البوم صور بسمَة


  مشاركة رقم : 17  
كاتب الموضوع : بسمَة المنتدى : قسم الفقه الاسلامي قديم بتاريخ : 11-19-2009 الساعة : 10:27 AM


اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

السـؤال / بالنسبة لِمَن عليها قضاء و ترغب أن تصوم عشر ذي الحجة
في هذه الأيام المباركة لاستشعارها بأهمية ذلك و لجمعها بين
الحُسنيين ..


الجـواب / أولاً ينبغي على مَن عليه قضاء أن يُبادر إلى القضاء حتى
يخرج من عُهدة الواجب ، و لا يَصلُح التسويف و التساهل ، لكنْ ربما
يَعرض للإنسان ظروفٌ معينة لا تُمَكِّنه من القضاء ، و عندئذٍ ربما تأتي
أيامٌ لها فضلها في الصيام و يريد الإنسانُ أن يصومها تطوعًا ، و لو أنَّ
عليه صيامٌ واجب لم يقضه ، فلا مانع من ذلك ..

للإنسان أن يصومَ التطوع ولو كان عليه القضاء ..

نعم ، ذهب جَمْعٌ من العلماء إلى أنَّ السِّت من شوال لا تُصامُ إلا بعد
القضاء ، هذا الذي ذهب إليه جَمْعٌ من العلماء ، و قـد خَصُّوا ذلك
بالست ، لأنَّ النبى - صلى الله عليه و سلم - قال : (( مَن صام
رمضان و أتبعه سِتَّاً من شوال )) ، قالوا : مَن كان عليه قضاء فإنه لا
يَصْدُقُ عليه أنه قد صام رمضان ،، و أما ما عدا ذلك من الأيام المُفضلة
كيوم عَرَفَة و يوم عاشوراء و غير ذلك ، فإنه لا أثر لعـدم القضاء
عليها ..





الشيخ / عبدالله بن على الركبان




الصورة الرمزية بسمَة
داعية مبدعة

رقم العضوية : 9992
الإنتساب : May 2009
الدولة : " أرجو الجنة ()
المشاركات : 1,072
بمعدل : 0.26 يوميا

بسمَة غير متواجد حالياً عرض البوم صور بسمَة


  مشاركة رقم : 18  
كاتب الموضوع : بسمَة المنتدى : قسم الفقه الاسلامي قديم بتاريخ : 11-19-2009 الساعة : 10:28 AM


اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

السـؤال / أحيانًا يكون في الحج نوعٌ من الزحام و الشدة و ينفد الصبر
في هـذه اللحظات .. فما هو توجيهكم - بارك الله فيكم - لبعض
الحُجَّاج الذين يرتفع صوتهم ؟


الجـواب / الأجـدرُ بالإنسان أن يصبر و يُصابر و يحتسب ما يلحق به
من أذىً أو مُضايقة عند الله عز و جل ، و عليه أن يكون رفيقًا بنفسه
رفيقًا بإخوانه الحَجَّاج ، فلا يُزاحِم ... و يُحاول أن يجعل الغَضاضة على
نفسه و لا يُلحِق ضررًا بالآخرين ، لأنه إنما جاء لعبادة الله عز و جل ..

و الإنسان مأمورٌ ألا يُلحق الضرر بالآخرين في جميع الحالات ،، لكنْ
يتأكد ذلك في هذا المقام ، و عليه ألا يتضجر ،، عليه أن يصبر ، لأنَّ
الزحام ، و لربما أحيانًا بعض الأذى من بعض الحُجَّاج يقع عن جهلٍ
منهم و من غير قصد ،، فعلى الإنسان أن يُهيئ نفسه لقبول مِثل هذه
الأمور ، و هو - إن شاء الله - مأجورٌ على صبره و تحمله ..





الشيخ / عبدالله بن على الركبان




الصورة الرمزية بسمَة
داعية مبدعة

رقم العضوية : 9992
الإنتساب : May 2009
الدولة : " أرجو الجنة ()
المشاركات : 1,072
بمعدل : 0.26 يوميا

بسمَة غير متواجد حالياً عرض البوم صور بسمَة


  مشاركة رقم : 19  
كاتب الموضوع : بسمَة المنتدى : قسم الفقه الاسلامي قديم بتاريخ : 11-19-2009 الساعة : 10:30 AM


اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

السـؤال / هـذه السنة أحجمتُ عن الحج بسبب الوباء المنتشر -
نسألُ اللهَ العافية - هل هـذا يدخل في عـدم التوكل أو فيه مُشكلة
بالنسبة للنية ؟


الجـواب / من المعلوم أنَّ الحج رُكنٌ من أركان الإسلام ، و أنَّ واجبَ
الإنسان أن يُبادر إلى أدائه ما لم يكن له عُـذرٌ يمنعه من ذلك .. و
هـذا إذا تهيأ له أسبابه .. و ما يُتنَاقَلُ هذه الأيام من أنَّ البعضَ من
الناس يُحجِمُ عن الحج مَخافة هذا المرض الذي كثيرًا ما تُحُدِّثَ عنه في
المجالس ، هذا فيه نوعٌ من التضخيم و المُبالغَة .. المرض - و إنْ كان
موجودًا - إلا أنه لم يتحول إلى وباء ،، و التخوف الزائد عن الحدود لا
ينبغي .. فما يحصل بالإنسان أنه يترك القيام بواجبٍ من الواجبات -
سواءً كان الحج أو سواه - من أجل التخوف ،، نعم الاحتياط أمرٌ
مطلوب و اتقاء الأسباب التي تؤدي إليه مسألةٌ لا تُنافي التوكل و الأخذ
بتوجيهات الأطباء ، فهذا أمرٌ له أهميته ، لكنْ لا ينبغي أن نُبالغ في
هذا .. على أنَّ الإنسان إذا لم يكن الحج بالنسبة له واجبًا - و إنما هو
قد أدَّى حَجَّه و يريد أن يؤدى حجًا على وجه التنفل - و وجد في نفسه
ضعفًا عن القيام بالحج ، سواءً لهذا السبب الذي أشار إليه السائل في
سؤاله أو غيره ، فلا أرى في ذلك بأسًا .. لكنْ لا ينبغي أن نُضَخِّم ما
يتعلق بهذا المرض ... و الحمد لله حصل مثل هذا في شهر رمضان ،
و كثر كلام الناس عن ذلك ، و اعتمر أعـدادٌ كبيرة من داخل المملكة
و خارجها ، و لم يحصل شئٌ لافت ، و كانت الأمـور عادية ..
فنأمل - إن شاء الله - أن تكون كذلك في هذا الحج ..





الشيخ / عبدالله بن على الركبان




الصورة الرمزية بسمَة
داعية مبدعة

رقم العضوية : 9992
الإنتساب : May 2009
الدولة : " أرجو الجنة ()
المشاركات : 1,072
بمعدل : 0.26 يوميا

بسمَة غير متواجد حالياً عرض البوم صور بسمَة


  مشاركة رقم : 20  
كاتب الموضوع : بسمَة المنتدى : قسم الفقه الاسلامي قديم بتاريخ : 11-19-2009 الساعة : 10:31 AM


اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

السـؤال / بالنسبة للحملات : أحـد الشباب وجـد الحملة بـ 3300
ريال و مؤنة الحج .. يقول : أنا يكفيني 1000 ريال .. فهل أحج بهذا
الـ 1000 أو لا بُـدَّ أن أرتبط بالحملة اتباعًا لأوامر ولىِّ الأمر و
أنصاع و أعتبر نفسي غير مستطيع ؟


الجـواب / الأنظمة يتعين الالتزام بها ، لأنها ما وُضعت إلا تحقيقًا
لمصلحةٍ عامة و لمصلحةٍ خاصة .. و على الإنسان أن يلتزم بالأوامر
الصادرة في هذا الشأن ،، فإن كانت تُلزمه بأن يكون ضِمن حملة ، فعليه
أن يلتزم بذلك .. لكنْ : نأمل من الجهات المختصة أن تنظر في هذا
الأمر ،،، سواءً فيما يتعلق بالمبالغات التي تُبالغ فيها بعض حملات
الحج أو في إلزام الناس بأن يكونوا ضمن الحملات ،، اللهم إلا إذا رُؤىَ
أنَّ هناك مصلحة كبيرة تترتب على ذلك و أنَّ السماحَ للناس أن يحجوا
دون أن يرتبطوا بحملات يترتب عليه آثارٌ غير محمودة العواقب ،، فهنا
لا شك أنَّ مِثل هذه الأمور تُوضع موضع الاعتبار ،، لكنْ ينبغي على
الجهات المختصة أن تُناقش هذا الأمر مع الحملات ، و ألا تٌثقل على
الناس ..

يبقى جُزءٌ أخير من السؤال : هل مَن استطاع أن يحج بنفسه يكون قادرًا من الناحية المادية ، لأن المبلغ يكون مُتدنيًا إذا أُلزِم بالحج مع حملة ، فإنه لا يكون قادرًا على المبلغ نظرًا لارتفاعه و مِن ثَمَّ لا يتحقق شرط الاستطاعة ؟

لا شك أنه إذا كان مُلزَمًا بذلك نظامًا و لم يستطع أن يُهيئ المبلغ المطلوب بالنسبة للحملات فإنه لا يُعَـدُّ مُستطيعًا ..





الشيخ / عبدالله بن على الركبان




الصورة الرمزية بسمَة
داعية مبدعة

رقم العضوية : 9992
الإنتساب : May 2009
الدولة : " أرجو الجنة ()
المشاركات : 1,072
بمعدل : 0.26 يوميا

بسمَة غير متواجد حالياً عرض البوم صور بسمَة


  مشاركة رقم : 21  
كاتب الموضوع : بسمَة المنتدى : قسم الفقه الاسلامي قديم بتاريخ : 11-20-2009 الساعة : 10:54 AM


اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

السـؤال / بالنسبة للحج : معروفٌ أنَّ أهل مكة يُحرمون للحج من
منازلهم ،، لكنْ بالنسبة للعمرة ؟


الجـواب / بالنسبة للعمرة يَخرجون إلى الحِلّ و يُحرمون منه حتى
يجمعوا في عمرتهم بين الحِلِّ و الحَرَم ، إلا إذا كان بيتُ الإنسان خارج
حدود الحَـرَم ، لأنَّ مكة الآن قـد امتد بناؤها و صار جُزءٌ منها خارج
حدود الحَرَم .. فمَن كان منزله خارج حـدود الحَـرَم يُحرِم من منزله و
يذهب و يؤدي العمرة ، لأنه يكون بذلك قـد جمع بين الحِلِّ و الحَـرَم .





الشيخ / عبدالله بن على الركبان




الصورة الرمزية بسمَة
داعية مبدعة

رقم العضوية : 9992
الإنتساب : May 2009
الدولة : " أرجو الجنة ()
المشاركات : 1,072
بمعدل : 0.26 يوميا

بسمَة غير متواجد حالياً عرض البوم صور بسمَة


  مشاركة رقم : 22  
كاتب الموضوع : بسمَة المنتدى : قسم الفقه الاسلامي قديم بتاريخ : 11-20-2009 الساعة : 11:04 AM



اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي


السـؤال / هل ركعتا الطواف خلف المَقام تَلزم لكل طواف ؟ و ما حُكم
مَن نسيها ؟


الجـواب / ركعتا الطواف سُنَّة .. فإنْ أتى بها الإنسان فَحَسَن ، و إنْ لم
يأتِ بها فلا شئ عليه .. و إنْ تيسر أن يأتى بها خلف مَقام إبراهيم
فذلك حَسَن لقوله عز و جل : (( وَاتَّخِذُوا مِن مَقَامِ إبْراهِيمَ مُصَلَّى )) ..

إنْ لم يتيسر له ذلك بسبب الزحام فإنه يُصلى هاتين الركعتين في أىِّ
مكانٍ كان من المسجد ، بل و له أن يُصلى خارج المسجد ، و إنْ كانت
صلاتُه في المسجد أولى ..

عمر رضى الله عنه صَلَّى هاتين الركعتين بذي طُوى ..

السائل / حتى و إنْ صلاها بعد السعى بارك الله فيكم ؟

الشيخ / و إن صلاها ،، لكنْ الأولى أن تكون عقب الطواف .





الشيخ / عبدالله بن على الركبان




الصورة الرمزية بسمَة
داعية مبدعة

رقم العضوية : 9992
الإنتساب : May 2009
الدولة : " أرجو الجنة ()
المشاركات : 1,072
بمعدل : 0.26 يوميا

بسمَة غير متواجد حالياً عرض البوم صور بسمَة


  مشاركة رقم : 23  
كاتب الموضوع : بسمَة المنتدى : قسم الفقه الاسلامي قديم بتاريخ : 11-20-2009 الساعة : 11:06 AM




اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

السـؤال / أنا حججتُ حجة الإسلام ،، و إنْ شاء الله سأحج هذا العام
عن والدي .. و كنتُ أريدُ أن أسال عن الأجـر الذي آخـذه : هل أرجع
من هذا الحج مغفورًا لي ذنبي بإذن الله أم أنَّ كل الأجـر يكون لوالدي ؟


الجـواب / فضلُ الله عز و جل واسـع ،، و اللهُ كريمٌ جَـوَاد .. فحُجَّ
عن والدك ، و ذلك ضربٌ من أضرُب البِرِّ إذا كان و الدُك مُتوفَّىً أو
كان حَيَّاً لكنه عاجزٌ ببدنه أن يصل إلى هذه الأماكن المُقدسة .. و له
أجـر هذه الحَجَّة و لك أجـرٌ بقيامك بهذا الأمر بِرَّاً بوالدك و بوجودك
في هذه المشاعر المقدسة و تعرُّضك لنفحةٍ الله عز و جل .. و نأملُ من
الله أن تعود أنت و غيرك قـد محا الله عن كل حَاجٍّ و مُعتمرٍ الذنب الذي
ارتكبه في حياته .




الشيخ / عبدالله بن على الركبان




الصورة الرمزية بسمَة
داعية مبدعة

رقم العضوية : 9992
الإنتساب : May 2009
الدولة : " أرجو الجنة ()
المشاركات : 1,072
بمعدل : 0.26 يوميا

بسمَة غير متواجد حالياً عرض البوم صور بسمَة


  مشاركة رقم : 24  
كاتب الموضوع : بسمَة المنتدى : قسم الفقه الاسلامي قديم بتاريخ : 11-20-2009 الساعة : 11:08 AM



اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

السـؤال / ما هى أحكام حَج الحائض ؟


الجـواب / الحائض لها أن تحج ، و لكنها لا تطوف إلا بعـد طُهرها ..

النبى صلى الله عليه و سلم قال لأم المؤمنين عائشة لَمَّا أنها حاضت أو
كانت في الطريق من المدينة إلى مكة : (( افعلي ما يفعل الحاج غير أن
لا تطوفي بالبيت )) .

فالحائض إذا جاءت إلى الإحـرام ، فإنها تُحرِم ثم بعـد ذلك تبقى على
إحرامها و تكونُ كسائر الحُجَّاج ،، تنتقل إلى مختلف الأماكن معهم ، و
لكنها لا تطوفُ إلا بعـد طُهرها .





الشيخ / عبدالله بن على الركبان




الصورة الرمزية بسمَة
داعية مبدعة

رقم العضوية : 9992
الإنتساب : May 2009
الدولة : " أرجو الجنة ()
المشاركات : 1,072
بمعدل : 0.26 يوميا

بسمَة غير متواجد حالياً عرض البوم صور بسمَة


  مشاركة رقم : 25  
كاتب الموضوع : بسمَة المنتدى : قسم الفقه الاسلامي قديم بتاريخ : 11-20-2009 الساعة : 11:10 AM




اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

السـؤال / ما حُكم مَن أخَّـرَ طوافَ الإفاضة إلى طواف الوداع و جعله
طوافًا واحـدًا بنية طواف الإفاضة و الوداع معًا ؟ و هل يجوز أن يُؤدِّى
طوافَ الإفاضة ليلاً ؟


الجـواب / لا مانع أن يُؤخر الإنسان طوافَ الإفاضة ، فيطوف عن
الإفاضة و يكونُ قائمًا مقام الوداع ، لكنْ لا ينويه بالنيتين .. لا ينويه
عن الإفاضة و الوداع ، و إنما ينويه عن الإفاضة لأنَّ الإفاضة هى الركن
، و يكونُ ذلك قائمًا مقام طواف الوداع ،، لأنَّ النبى صلى الله عليه و
سلم قال : (( لا ينفِر أحـدٌ حتى يكون آخـرُ عهده بالبيت )) ..

و هـذا ينطبق على مَن أخَّـرَ طواف الإفاضة ، لأنه إذا نفر فآخرُ عهده
بالبيت ..

و لا مانـع أن يطوف الإنسانُ ليلاً ،، لا فـرق بين الطواف في الليل أو
النهار ،، لكنَّ الطواف ( طواف الإفاضة ) في يـوم العيـد أفضل إذا
تيسَّر ذلك .





الشيخ / عبدالله بن على الركبان



إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
●•۰• مُـتَعــوِّدة أم مُتعبِّـــدة •۰•● بسمَة قسم مواسـم الخيْر 5 08-30-2009 08:58 AM

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


New Page 1


جميع الحقوق متاحة لكل مسلم بشرط الأمانة في النقل
Protected by CBACK.de CrackerTracker
mess by mess ©2009