الإهداءات



سير الصحابة والسلف الصالح قسم يهتم بصحابة رسول الله عليه الصلاة والسلام والسلف الصالح

تمنع جميع الحوارات السياسيه فى المنتدى مهما كان نوعها سواء مدح أو ذم ,,, ومنع طرح المواضيع الخلافيه الموجوده على الساحه العربيه الان مهما كان نوعها ومن تخالف هذا القرار للإداره حق التصرف بما تراه مناسب ونسأل الله أن يسدد خطانا جميعا اللهم آآمين الحوارات السياسيه

حملةُ | الإنتصار للصحابة الأخيـّار | . .

بسم الله الرحمن الرحيم الحمدلله و الصلاة و السلام على رسول الله و على آله و أصحابه و التابعين السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ،

   
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

مشرفة قسم دعوة غير المسلمين

رقم العضوية : 15967
الإنتساب : Sep 2012
المشاركات : 635
بمعدل : 0.40 يوميا

لـ الله .. غير متواجد حالياً عرض البوم صور لـ الله ..


  مشاركة رقم : 1  
المنتدى : سير الصحابة والسلف الصالح
حملةُ | الإنتصار للصحابة الأخيـّار | . .
قديم بتاريخ : 11-13-2013 الساعة : 08:47 PM

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمدلله و الصلاة و السلام على رسول الله و على آله و أصحابه و التابعين

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ،

إن الله تعالى عندما اصطفى المصطفى صلى الله عليه و آله و صحبه و سلم للرسالة ، و اختاره ليُنقذ الأمم من جهل الوثنيّة و وثنيّة الجاهليّة، ما تركه بلا عوّن و لا سند، فكما كان له -بتخسير من الله تعالى- أعوان من السماء، كان له إخوه هم خيّر من وطأت أقدامهم الأرض بعد الرسل و الأنبياء عليهم الصلاة و السلام، إنهم
أصحاب محمدٍ عليه الصلاة و السلام، خير من أسلم و آمن ، و خير من حمل لواء الإسلام، ورع و خشية و تُقى، عيون دامعة، قلوب خاشعة و أقدام مُتصلّبة في الدُجـى!
سخّرهم المولى سُبحانه لصيانة الإيمان و القرآن ليصل إلينا سليماً صحيحاً كما هو حاله الآن.

و إن هنالك شرذمة ضالة مُضلّة، فيها من الشرك و الجهل ما لا يعلمه إلا الله تبارك و تعالى، قد ادّعت الحق -وهي عكس ذلك تماماً- و ما وجدت -لضعفها و قلة حيلتها- سوى الإتهامات و الأباطيل و الزور لهؤء الأتقياء الأنقياء، فلابد لنا من نهضة و انتفاضة نُصرةً لهؤء الذين يحبهم الله و رسوله عليه الصلاة و السلام، و صدق صلى الله عليه و سلم قائلاً: (من سبّ أصحابي فعليه لعنة الله و الملائكة و الناس أجمعين) . و قال المولى سُبحانه في آخر سورة الفتح :

مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللَّهِ ۚ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاءُ عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاءُ بَيْنَهُمْ ۖ تَرَاهُمْ رُكَّعًا سُجَّدًا يَبْتَغُونَ فَضْلًا مِنَ اللَّهِ وَرِضْوَانًا ۖ سِيمَاهُمْ فِي وُجُوهِهِمْ مِنْ أَثَرِ السُّجُودِ ۚ ذَٰلِكَ مَثَلُهُمْ فِي التَّوْرَاةِ ۚ وَمَثَلُهُمْ فِي الْإِنْجِيلِ كَزَرْعٍ أَخْرَجَ شَطْأَهُ فَآزَرَهُ فَاسْتَغْلَظَ فَاسْتَوَىٰ عَلَىٰ سُوقِهِ يُعْجِبُ الزُّرَّاعَ لِيَغِيظَ بِهِمُ الْكُفَّارَ ۗ وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ مِنْهُمْ مَغْفِرَةً وَأَجْرًا عَظِيمًا (29).

كيف ستكون حملة النُصرة :
سنكون في لقاء يومي نذكر فضائل صحابيّ أو صحابيّة ، رضوان الله عليهم جميعاً ..
نذكر ومضات مختصرة من سيرهم العطرة و فضائلهم ، و لا بأس ببعض المقاطع النافعة و البطاقات و الورقات ..
بحيث يسهل على القارئة تلقي المعلومة و رسوخها في ذهنها بدون إطالة ..

و نرحب بمشاركة الجميـع ..

نسأل الملك سبحانه الإخلاص و القبول و التيسير ..

هذا و الله أعلم و صلى الله و سلم و بارك على الحبيب محمد و على آله و أصحابه و التابعين ..



plgmE | hgYkjwhv ggwphfm hgHodJ~hv >





الصورة الرمزية فاتحة بنت محند
"اهدنا الصراط المستقيم"

رقم العضوية : 11818
الإنتساب : Jan 2010
الدولة : " المحمّدية "
المشاركات : 20,177
بمعدل : 7.87 يوميا
مقالات المدونة: 27

فاتحة بنت محند غير متواجد حالياً عرض البوم صور فاتحة بنت محند


  مشاركة رقم : 2  
كاتب الموضوع : لـ الله .. المنتدى : سير الصحابة والسلف الصالح قديم بتاريخ : 11-14-2013 الساعة : 12:06 AM

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .

بسم الله الرحمن الرحيم .الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين .


حملة في غاية الأهمية أختي "لـ الله"

جزاك ربي خيرا وجعلها في ميزان حسناتك

رضي الله عن الصحابة وأرضاهم فقد كانوا حمَلة هذا الدين

وفضلهم لا ينكره إلا حاقد ومنافق

أعتقد أن قسم حملات يكون أفضل لهذه الحملة





مشرفة قسم دعوة غير المسلمين

رقم العضوية : 15967
الإنتساب : Sep 2012
المشاركات : 635
بمعدل : 0.40 يوميا

لـ الله .. غير متواجد حالياً عرض البوم صور لـ الله ..


  مشاركة رقم : 3  
كاتب الموضوع : لـ الله .. المنتدى : سير الصحابة والسلف الصالح قديم بتاريخ : 11-14-2013 الساعة : 06:44 AM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

حيّاك الله أخية ..
و إياكم إن شاء الله

بارك الله فيك على النصحية ، بالفعل قسم الحملات أنسب للحملة
نسأل الله التوفيق

يتم نقلها للقسم المناسب بإذن الله

بوركتِ ..


التعديل الأخير تم بواسطة فاتحة بنت محند ; 11-14-2013 الساعة 02:17 PM.


مشرفة قسم دعوة غير المسلمين

رقم العضوية : 15967
الإنتساب : Sep 2012
المشاركات : 635
بمعدل : 0.40 يوميا

لـ الله .. غير متواجد حالياً عرض البوم صور لـ الله ..


  مشاركة رقم : 4  
كاتب الموضوع : لـ الله .. المنتدى : سير الصحابة والسلف الصالح قديم بتاريخ : 11-14-2013 الساعة : 07:26 AM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أولاً : تعريف الصحـابي ..

الصحابي : من لقيه أي لقي النبي صلى الله عليه وسلم ، من صغير أو كبير ، ذكر أو أنثى أو خنثى ( أو رآه يقظة ) في حال كونه صلى الله عليه وسلم ( حيا ) وفي حال كون الرائي ( مسلما . ولو ارتد ) بعد ذلك ( ثم أسلم ولم يره ) بعد إسلامه ( ومات مسلما ) وهذا هو المختار في تفسير الصحابي ; وهو ما ذهب إليه الإمام أحمد رضي الله عنه وأصحابه والبخاري وغيرهم . قال بعض الشافعية : وهي طريقة أهل الحديث .

المصدر

بما تعرف الصحبة :-

تعرف الصحبة بالتواتر كالعشرة المبشرين بالجنة وغيرهم من الصحابة المعروفين او بالاستقامة كضمام بن ثعلبة وعكاشة بن محصن أو بقول صحابى ما يدل على ان فلانا مثلا له صحبة أو بقول تابعى بناء على قبول التزكية من واحد أو بقبول صحابى انه صحابى بشرط ان يكون معروف العدالة.

المصدر

عدالة الصحابة :-
( والصحابة عدول ) قال الشيخ تقي الدين وغيره : الذي عليه سلف الأمة وجمهور الخلف : أن الصحابة رضي الله عنهم أجمعين عدول بتعديل الله تعالى لهم . وقال ابن الصلاح وغيره : الأمة مجمعة على تعديل جميع الصحابة ، ولا يعتد بخلاف من خالفهم ا هـ . [ ص: 294 ] وحكاه ابن عبد البر في مقدمة الاستيعاب إجماع أهل السنة والجماعة ، وحكى فيه إمام الحرمين الإجماع ، وتعديل الله تعالى لهم بما أنزل على رسوله صلى الله عليه وسلم من قوله تعالى { والسابقون الأولون من المهاجرين والأنصار والذين اتبعوهم بإحسان رضي الله عنهم ورضوا عنه } وقوله تعالى { لقد رضي الله عن المؤمنين } ..

وليس المراد بكونهم عدولا : العصمة واستحالة المعصية عليهم ، إنما المراد أن لا نتكلف البحث عن عدالتهم ، ولا طلب التزكية فيهم . فلو قال ثقة : حدثني رجل من الصحابة : أن النبي صلى الله عليه وسلم قال كذا : كان ذلك كتعيينه باسمه لاستواء الكل في العدالة .

المصدر

اكثر الصحابة رواية للحديث :-
ابوهريرة عدد احاديثه 5374 ، عبد الله بن عمر عدد احاديثه 2630 ، انس بن مالك عدد احاديثه 2286 ، السيدة عائشة عدد احاديثها 2210 ، عبد الله بن عباس عدد احديثه 1660 ، جابر بن عبد الله عدد احاديثه 1540 ، ابو سعيد الخدرى 1170 ، عبد الله بن مسعود 848 ، عبد الله بن عمر بن العاص700 ،
اكثرهم فتيا قال النووى انتهى علم الصحابة الى ستة عمر وعلى وابى بن كعب وزيد بن ثابت وابى الدرداء وابن مسعود ثم انتهى علم الستة الى على وعبد الله بن مسعود
العبادلة الاربعة هم :- عبد الله بن عباس وعبد الله بن عمر وعبد الله بن الزبير وعبد الله بن عمر بن العاص وهذا هو رأى الامام احمد بن حنبل.

طبقات الصحابة : -
1/قوم تقدم اسلامهم بمكة كالخلفاء الاربعة
2/الصحابة الذين اسلموا قبل تشاور اهل مكة بدار الندوة
3/مهاجرة الحبشة
4/اصحاب العقبة الاولى
5/اصحاب العقبة الثانية واكثرهم من الانصار
6/اول المهاجرين الذين وصلوا النبي صلى الله عليه و سلم بقباء قبل ان يدخل المدينة
7/اهل بدر
8/الذين هاجرو بين بدر والحديبية
9/أهل بيعة الرضوان فى الحديبية
10/من هاجر بين الحديبية وفتح مكة
11/ مسلمو الفتح (فتح مكة )
12/صبيان واطفال رأوا النبي صلى الله عليه و سلم يوم الفتح وفى حجة الوداع





الصورة الرمزية بحب نقابى
داعية فعالة

رقم العضوية : 13407
الإنتساب : Aug 2010
المشاركات : 6,183
بمعدل : 2.65 يوميا

بحب نقابى غير متواجد حالياً عرض البوم صور بحب نقابى


  مشاركة رقم : 5  
كاتب الموضوع : لـ الله .. المنتدى : سير الصحابة والسلف الصالح قديم بتاريخ : 11-14-2013 الساعة : 08:18 AM

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
جزاك الله خيرا

أختى "لـ الله"
فى ميزان حسناتك

موضوع مهم وجاء فى وقته المناسب
بإذن الله أُشارك فى هذا الموضوع بكل ما أملك دفاعا عن أمهات المؤمنين و أصحاب رسول الله صلى الله عليه و سلم
وأدعو جميع الأخوات المشاركة فى هذه الحملة
بارك الله فيك
أحبك فى الله




الصورة الرمزية بحب نقابى
داعية فعالة

رقم العضوية : 13407
الإنتساب : Aug 2010
المشاركات : 6,183
بمعدل : 2.65 يوميا

بحب نقابى غير متواجد حالياً عرض البوم صور بحب نقابى


  مشاركة رقم : 6  
كاتب الموضوع : لـ الله .. المنتدى : سير الصحابة والسلف الصالح قديم بتاريخ : 11-14-2013 الساعة : 08:21 AM

فضائل الصحابة رضي الله عنهم
د. نايف بن أحمد الحمد

الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده وبعد : " فإن أولى ما نظر فيه الطالب ، وعني به العالم بعد كتاب الله -عز وجل- سنن رسوله -صلى لله عليه وآله وسلم- فهي المبيِّنة لمراد الله -عز وجل- من مجملات كتابه ، والدالة على حدوده ، والمفسرة له ، والهادية إلى الصراط المستقيم صراط الله مَن اتبعها اهتدى ،ومن سُلبها ضل وغوى وولاه الله ما تولى ، ومِن أَوكد آلات السنن المعينة عليها ، والمؤدية إلى حفظها معرفة الذين نقلوها عن نبيهم -صلى الله عليه وآله وسلم- إلى الناس كافة ، وحفظوها عليه ،وبلغوها عنه ، وهم صحابته الحواريون الذين وعوها وأدوها ناصحين محسنين حتى أكمل بما نقلوه الدين ، وثبت بهم حجة الله -تعالى -على المسلمين فهم خير القرون ، وخير أمة أخرجت للناس ثبتت عدالة جميعهم بثناء الله عز وجل عليهم ، وثناء رسوله -عليه السلام- ، ولا أعدل ممن ارتضاه الله لصحبة نبيه ونصرته ، ولا تزكية أفضل من ذلك ، ولا تعديل أكمل منه قال الله تعالى ذكره ( مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللَّهِ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاءُ عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاءُ بَيْنَهُمْ تَرَاهُمْ رُكَّعاً سُجَّداً يَبْتَغُونَ فَضْلاً مِنَ اللَّهِ وَرِضْوَاناً سِيمَاهُمْ فِي وُجُوهِهِمْ مِنْ أَثَرِ السُّجُود)( الفتح: 29) " [1]

" والصحابة أبر هذه الأمة قلوبا ، وأعمقها علما ، وأقلها تكلفا ، وأقومها هديا ، وأحسنها حالا اختارهم الله لصحبة نبيه -صلى الله عليه وسلم- وإقامة دينه " . كما قاله ابن مسعود _رضي الله عنه_ [2] . "فحبهم سنة والدعاء لهم قربة والإقتداء بهم وسيلة والأخذ بآثارهم فضيلة "[3]

وهم صفوة خلق الله تعالى بعد النبيين -عليهم الصلاة والسلام- فعن ابن عباس _رضي الله عنهما_ في قول الله عز وجل ( قُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ وَسَلامٌ عَلَى عِبَادِهِ الَّذِينَ اصْطَفَى ) (النمل:59) قال : أصحاب محمد -صلى الله عليه وسلم- [4].

وقال سفيان في قوله عز وجل ( الَّذِينَ آمَنُوا وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُمْ بِذِكْرِ اللَّهِ)(الرعد: 28) قال : هم أصحاب محمد -صلى الله عليه وسلم- .[5]

وعن وهب بن منبه -رحمه الله -في قوله تعالى ( بِأَيْدِي سَفَرَةٍ (15) كِرَامٍ بَرَرَةٍ) (عبس:16) قال هم أصحاب محمد -صلى الله عليه وسلم-[6].

وقال قتادة في قوله تعالى ( يَتْلُونَهُ حَقَّ تِلاوَتِه)(البقرة:121) هم أصحاب محمد - صلى الله عليه وسلم -آمنوا بكتاب الله وعملوا بما فيه [7].

وقال ابن مسعود _رضي الله عنه_ " إن الله نظر في قلوب العباد فوجد قلب محمد -صلى الله عليه وسلم- خير قلوب العباد فاصطفاه لنفسه فابتعثه برسالته ، ثم نظر في قلوب العباد بعد قلب محمد فوجد قلوبَ أصحابهِ خيرَ قلوبِ العبادِ فجعلهم وزراءَ نبيهِ يُقاتِلون على دينه " [8] والصحابي هنا هو مَن لقي النبي -صلى الله عليه وسلم - مؤمنا به ، ومات على ذلك . فقد جاء في حديث قيلة العنبرية -رضي الله عنها- : خرجت أبتغي الصحابة إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم [9] .

وقد ورد في فضلهم آيات وأحاديث كثيرة منها : قوله تعالى ( وَالسَّابِقُونَ الْأَوَّلُونَ مِنَ الْمُهَاجِرِينَ وَالْأَنْصَارِ وَالَّذِينَ اتَّبَعُوهُمْ بِإِحْسَانٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ وَأَعَدَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي تَحْتَهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَداً ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ) (التوبة:100)

وقال تعالى ( لَقَدْ رَضِيَ اللَّهُ عَنِ الْمُؤْمِنِينَ إِذْ يُبَايِعُونَكَ تَحْتَ الشَّجَرَةِ فَعَلِمَ مَا فِي قُلُوبِهِمْ فَأَنْزَلَ السَّكِينَةَ عَلَيْهِمْ وَأَثَابَهُمْ فَتْحاً قَرِيباً) (الفتح:18)

وقال تعالى ( مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللَّهِ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاءُ عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاءُ بَيْنَهُمْ تَرَاهُمْ رُكَّعاً سُجَّداً يَبْتَغُونَ فَضْلاً مِنَ اللَّهِ وَرِضْوَاناً سِيمَاهُمْ فِي وُجُوهِهِمْ مِنْ أَثَرِ السُّجُودِ ذَلِكَ مَثَلُهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَمَثَلُهُمْ فِي الْأِنْجِيلِ كَزَرْعٍ أَخْرَجَ شَطْأَهُ فَآزَرَهُ فَاسْتَغْلَظَ فَاسْتَوَى عَلَى سُوقِهِ يُعْجِبُ الزُّرَّاعَ لِيَغِيظَ بِهِمُ الْكُفَّارَ وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ مِنْهُمْ مَغْفِرَةً وَأَجْراً عَظِيماً) (الفتح : 29)

وفي آيات عديدة ذكرهم الله تعالى وترضى عنهم .

ومما جاء في السنة :

عن أبي هريرة _رضي الله عنه_ قال : قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- ( لا تسبوا أصحابي لا تسبوا أصحابي فوالذي نفسي بيده لو أن أحدكم أنفق مثل أحد ذهبا ما أدرك مد أحدهم ولا نصيفه ) [10] " وسبب تفضيل نفقتهم أنها كانت في وقت الضرورة ، وضيق الحال بخلاف غيرهم ، ولأن إنفاقهم كان في نصرته -صلى الله عليه وسلم- ، وحمايته ، وذلك معدوم بعده ، وكذا جهادهم وسائر طاعتهم ، وقد قال تعالى ( لا يَسْتَوِي مِنْكُمْ مَنْ أَنْفَقَ مِنْ قَبْلِ الْفَتْحِ وَقَاتَلَ أُولَئِكَ أَعْظَمُ دَرَجَةً )(الحديد:10) وهذا كله مع ما كان فيهم في أنفسهم من الشفقة ، والتودد ، والخشوع ، والتواضع ، والإيثار ، والجهاد في الله حق جهاده ، وفضيلة الصحبة ولو لحظة لا يوازيها عمل ، ولا ينال درجتها بشيء ، والفضائل لا تؤخذ بقياس ذلك فضل الله يؤتيه من يشاء " ا.هـ [11]

وقال البيضاوي _رحمه الله تعالى_ : " معنى الحديث لا ينال أحدكم بإنفاق مثل أحد ذهبا من الفضل والأجر ما ينال أحدهم بإنفاق مد طعام أو نصيفه ، وسبب التفاوت ما يقارن الأفضل من مزيد الإخلاص ، وصدق النية ) ا.هـ [12] " مع ما كانوا من القلة ، وكثرة الحاجة والضرورة " [13] وقيل " السبب فيه أن تلك النفقة أثمرت في فتح الإسلام ، وإعلاء كلمة الله ما لا يثمر غيرها ، وكذلك الجهاد بالنفوس لا يصل المتأخرون فيه إلى فضل المتقدمين لقلة عدد المتقدمين ، وقلة أنصارهم فكان جهادهم أفضل ، ولأن بذل النفس مع النصرة ، ورجاء الحياة ليس كبذلها مع عدمها " ا.هـ [14] .

ومما جاء في فضلهم -رضي الله عنهم- حديث ابن مسعود _رضي الله عنه_ عن النبي -صلى الله عليه وسلم - قال : ( خير الناس قرني ثم الذين يلونهم ثم الذين يلونهم ) [15] " وإنما صار أول هذه الأمة خير القرون ؛ لأنهم آمنوا به حين كفر الناس ، وصدقوه حين كذبه الناس ، وعزروه ، ونصروه ، وآووه ، وواسوه بأموالهم وأنفسهم ، وقاتلوا غيرهم على كفرهم حتى أدخلوهم في الإسلام " ا.هـ [16] .

ومما جاء في فضلهم ما رواه أبو بردة _رضي الله عنه_ قال : قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم - (النجوم أمنة للسماء فإذا ذهبت النجوم أتى السماء ما توعد ، وأنا أمنة لأصحابي فإذا ذهبت أتى أصحابي ما يوعدون ، وأصحابي أمنة لأمتي فإذا ذهب أصحابي أتى أمتي ما يوعدون ) [17]" وهو إشارة إلى الفتن الحادثة بعد انقراض عصر الصحابة من طمس السنن وظهور البدع وفشو الفجور في أقطار الأرض " [18] .

وها هو أمير المؤمنين علي _رضي الله عنه_ يصف حال الصحابة فعن أبي راكة قال : صليت خلف علي صلاة الفجر فلما سلم انفلت عن يمينه ثم مكث كأن عليه الكآبة حتى إذا كانت الشمس على حائط المسجد قيد رمح قال : لقد رأيت أصحاب محمد -صلى الله عليه وسلم- فما أرى اليوم شيئا يشبههم كانوا يصبحون ضمرا شعثا غبرا بين أعينهم أمثال ركب المعزى قد باتوا لله سجدا وقياما يتلون كتاب الله ويراوحون بين جباههم وأقدامهم فإذا أصبحوا ذكروا الله مادوا كما تميد الشجر في يوم الريح فهملت أعينهم حتى تبتل ثيابهم .[19]

الوعيد الشديد فيمن آذى أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم

عن عبد الله بن مغفل المزني _رضي الله عنه_ قال : قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- ( الله الله في أصحابي الله الله في أصحابي لا تتخذوهم غرضا بعدي فمن أحبهم فبحبي أحبهم ومن أبغضهم فببغضي أبغضهم ومن آذاهم فقد آذاني ومن آذاني فقد آذى الله تبارك وتعالى ومن آذى الله فيوشك أن يأخذه ) [20] قال المناوي _رحمه الله تعالى_ " ( الله الله في حق أصحابي ) أي اتقوا الله فيهم ، ولا تلمزوهم بسوء ، أو اذكروا الله فيهم وفي تعظيمهم وتوقيرهم ، وكرره إيذانا بمزيد الحث على الكف عن التعرض لهم بمنقص ( لا تتخذوهم غرضا ) هدفا ترموهم بقبيح الكلام كما يرمى الهدف بالسهام هو تشبيه بليغ ( بعدي ) أي بعد وفاتي " ا.هـ ( [21] .

وعن ابن عباس _رضي الله عنهما_ قال : قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- ( مَن سب أصحابي فعليه لعنة الله والملائكة والناس أجمعين ) [22] .

موقف السلف الصالح من الصحابة الكرام

لقد عرف السلف الصالح فضل الصحابة الكرام وبيَّنوا ذلك وردوا على كل من أراد انتقاصهم _رضي الله عنهم_ قال ابن عمر _رضي الله عنهما_ " لا تسبوا أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم فلمقام أحدهم ساعة خير من عمل أحدكم عُمره " [23].

وجاء رجل إلى عبد الله بن المبارك وسأله أمعاوية أفضل أو عمر بن عبد العزيز فقال " لتراب في منخري معاوية مع رسول الله -صلى الله عليه وسلم- خير وأفضل من عمر بن عبد العزيز " [24].

وجاء رجل إلى الإمام أبي زرعة الرازي -رحمه الله- فقال : يا أبا زرعة أنا أبغض معاوية . قال : لِمَ ؟ قال : لأنه قاتَل عليا . فقال أبو زرعة : إن ربَّ معاوية ربٌّ رحيم وخصمَ معاوية خصمٌ كريم فما دخولك أنت بينهما _رضي الله عنهم_ أجمعين [25] .

وقال الإمام أحمد -رحمه الله تعالى- " إذا رأيت رجلا يذكر أصحاب رسول الله -صلى الله عليه وسلم- بسوء فاتهمه على الإسلام " [26] وقال –رحمه الله تعالى- " لا يجوز لأحد أن يذكر شيئا من مساويهم ولا يطعن على أحد منهم بعيب ولا نقص فمن فعل ذلك فقد وجب على السلطان تأديبه وعقوبته ليس له أن يعفو عنه بل يعاقبه ويستتيبه فان تاب قبل منه وإن ثبت أعاد عليه العقوبة وخلده الحبس حتى يموت أو يراجع " [27]

وقال بشر بن الحارث _رحمه الله تعالى_ " مَن شتم أصحاب رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فهو كافر وإن صام وصلى وزعم أنه من المسلمين " [28] . ولعل كثيرا من الكتاب ممن في قلوبهم مرض الذين ينتقصون أصحاب رسول الله –صلى الله عليه وسلم – في الصحف وغيرها يرون أن الوقت لم يحن بعد لانتقاص القرآن والسنة فرأوا أن تقليل شأن الصحابة الكرام عند الناس هو من أخصر الطرق لرد الكتاب والسنة كما قال أبو زرعة _رحمه الله تعالى_ " إذا رأيت الرجل ينتقص أحدا من أصحاب رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فاعلم أنه زنديق وذلك أن الرسول حق والقرآن حق وإنما أدى إلينا هذا القرآن والسنة أصحابُ رسول الله -صلى الله عليه وسلم- وإنما يريدون أن يجرحوا شهودنا ليُبطلوا الكتاب والسنة والجرح بهم أولى وهم زنادقة " ا.هـ [29] .

وقال السرخسي _رحمه الله تعالى_ " فمن طعن فيهم فهو ملحد منابذ للإسلام دواؤه السيف إن لم يتب " ا.هـ [30] .

وقال الإمام محمد بن صُبيح بن السماك _رحمه الله تعالى_ لمن انتقص الصحابة " علمتَ أن اليهود لا يسبون أصحاب موسى -عليه السلام- وأن النصارى لا يسبون أصحاب عيسى -عليه السلام- فما بالك ياجاهل سببت أصحاب محمد -صلى الله عليه وسلم- ؟ وقد علمتُ من أين أوتيتَ لم يشغلك ذنبك أما لو شغلك ذنبك لخفت ربك ، ولقد كان في ذنبك شغل عن المسيئين فكيف لم يشغلك عن المحسنين ؟ أما لو كنت من المحسنين لما تناولت المسيئين ، ولرجوت لهم أرحم الراحمين ، ولكنك من المسيئين فمن ثَمَّ عبت الشهداء والصالحين ، أيها العائب لأصحاب محمد -صلى الله عليه وسلم- لو نمتَ ليلك ، وأفطرت نهارك لكان خيرا لك من قيام ليلك ، وصوم نهارك مع سوء قولك في أصحاب رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فويحك لا قيام ليل ، ولا صوم نهار ، وأنت تتناول الأخيار فأبشر بما ليس فيه البشرى إن لم تتب مما تسمع وترى .. وبم تحتج يا جاهل إلا بالجاهلين ، وشر الخلف خلف شتم السلف لواحد من السلف خير من ألف من الخلف " ا.هـ [31] .

وقال ابن الصلاح _رحمه الله تعالى_ " إن الأمة مجمعة على تعديل جميع الصحابة , ومَن لابس الفتن منهم فكذلك بإجماع العلماء الذين يُعتد بهم في الإجماع " ا.هـ ( [32] .

ذكر فضلهم في كتب العقائد رفعا لشأنهم وعلوا لمنزلتهم :

قال الطحاوي _رحمه الله تعالى_ " ونحب أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم و لا نُفرط في حب أحد منهم ، ولا نتبرأ من أحد منهم ونبغض من يبغضهم ، وبغير الحق يذكرهم ، ولا نذكرهم إلا بخير ، وحبهم دين وإيمان وإحسان ، وبغضهم كفر ونفاق وطغيان " ا.ه[33].

وذكر الحميدي _رحمه الله تعالى_ أن من السنة " الترحم على أصحاب محمد -صلى الله عليه وسلم- كلهم فإن الله عز وجل قال ( وَالَّذِينَ جَاءُوا مِنْ بَعْدِهِمْ يَقُولُونَ رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالْأِيمَانِ )(الحشر:10) فلم نؤمر إلا بالاستغفار لهم ، فمن سبهم أو تنقصهم أو أحدا منهم فليس على السنة وليس له في الفيء حق ، أخبرنا غير واحد عن مالك بن أنس " ا.ه[34]

وقال شيخ الإسلام ابن تيمية _رحمه الله تعالى_ " ويمسكون عما شجر من الصحابة ، ويقولون إن هذه الآثار المروية في مساوئهم منها ما هو كذب ، ومنها ما قد زيد فيه ، ونقص ، وغُيِّرَ عن وجهه ، والصحيح منه هم فيه معذورون ؛ إما مجتهدون مصيبون ، وإما مجتهدون مخطئون ... ، ولهم من السوابق ، والفضائل ما يوجب مغفرة ما يصدر عنهم إن صدر حتى إنهم يغفر لهم من السيئات ما لا يغفر لمن بعدهم ؛ لأن لهم من الحسنات التي تمحو السيئات مما ليس لمن بعدهم ... ثم القَدْر الذي يُنكر من فعل بعضهم قليل نزر مغفور في جنب فضائل القوم ، ومحاسنهم من الإيمان بالله ، ورسوله ، والجهاد في سبيله ، والهجرة ، والنصرة ، والعلم النافع ، والعمل الصالح ، ومن نظر في سيرة القوم بعلم وبصيرة ، وما منَّ الله عليهم به من الفضائل علم يقينا أنهم خير الخلق بعد الأنبياء لا كان ولا يكون مثلهم ، وأنهم الصفوة من قرون هذه الأمة التي هي خير الأمم ، وأكرمها على الله " ا.هـ [35]

وفي الختام لا نقول إلا كما قال الله تعالى (وَالَّذِينَ جَاءُوا مِنْ بَعْدِهِمْ يَقُولُونَ رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالْأِيمَانِ وَلا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلّاً لِلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَؤُوفٌ رَحِيمٌ ) اللهم ارض عن أصحاب نبيك أجمعين واحشرنا وإياهم في زمرة سيد المرسلين والله تعالى أعلم وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين .

كتبه د. نايف بن أحمد الحمد
قاضي المحكمة العامة بمحافظة رماح
---------------------------------------------------
[1] الاستيعاب 1/1
[2] تفسير القرطبي 1/60 وروى نحوه أبو نعيم في الحلية 1/305 من قول ابن عمر رضي الله عنهما .
[3] العقيدة 1/81
[4] رواه الطبري 20/2 والبزار وانظر : تفسير ابن كثير 3/370 الاستيعاب 1/13تفسير القرطبي 13/220 وبذلك فسرها سفيان الثوري. كما رواه عنه أبو نعيم في الحلية 7/77 وابن عساكر 23/463.
[5] رواه سعيد بن منصور 5/ 435
[6] رواه عبد بن حميد وابن المنذر . تفسير ابن كثير 4/472 الدر المنثور 8/418.
[7] فتح الباري 13/508 .
[8] رواه أحمد 1/379 والطيالسي (246) بإسناد حسن .
[9] رواه ابن سعد 1/318 والطبراني 25/8 قال الهيثمي " رجاله ثقات " المجمع 6/12.
[10] رواه البخاري (3470 ) ومسلم (2540) واللفظ له .
[11] شرح مسلم للنووي 16/93 شرح سنن ابن ماجه 1/15 تحفة الأحوذي 10/246 .
[12] فتح الباري 7/34 .
[13] عون المعبود 12/269 .
[14] تحفة الأحوذي 8/338 .
[15] رواه البخاري ( 2509) ومسلم ( 2533 ) .
[16] التمهيد 20/251 فيض القدير 3/ 478 .
[17] رواه مسلم ( 2531 ) .
[18] تحفة الأحوذي 10/156 فيض القدير 6/296 .
[19] رواه أبو نعيم في الحلية 1/76 وابن أبي الدنيا في التهجد وقيام الليل /272والخطيب في الموضح 2/330 وابن عساكر 42/492 .
[20] رواه أحمد 5/54 والترمذي (3862 ) والبيهقي في الشعب 2/191 وقال الترمذي : ( هذا حديث غريب لا نعرفه إلا من هذا الوجه ) ا.هـ .
[21] فيض القدير 2/98 .
[22] رواه الطبراني في الكبير 12/142 وفي الدعاء (2108) والخلال في السنة (833) والقطيعي في زوائد الفضائل (8) والخطيب في التاريخ 14/241 من حديث أنس رضي الله عنه كما رواه الطبراني في الكبير 12/434 والأوسط (7515) وأبو نعيم في الحلية من حديث ابن عمر رضي الله عنهما والحديث حسنة الألباني رحمه الله في الصحيحة (2340) .
[23] رواه أحمد في الفضائل 1/57 وابن أبي شيبة 6/405 وابن ماجه (162) وابن أبي عاصم في السنة 2/484 قال البوصيري في زوائد ابن ماجه 1/24" هذا إسناد صحيح " .
[24] رواه ابن عساكر 59/208 وانظر : منهاج السنة 6/227 .
[25] رواه ابن عساكر 59/141وانظر فتح الباري 13/86 عمدة القاري 24/215.
[26] شرح أصول الاعتقاد للالكائي 7/1252 الصارم المسلول 3/ 1058
[27] الصارم المسلول 3/1057 العقيدة 1/81
[28] رواه ابن بطة في الإبانة /162.
[29] تاريخ بغداد 38/132 والكفاية /97 .
[30] أصول السرخسي 2/134 .
[31] رواه المعافي في الجليس الصالح 2/392.
[32] مقدمة ابن الصلاح /428 .
[33] عقيدة الطحاوي مع شرحها 2/689 .
[34] أصول السنة للحميدي بذيل المسند 2/176 .
[35] العقيدة الواسطية / 43 .




الصورة الرمزية بحب نقابى
داعية فعالة

رقم العضوية : 13407
الإنتساب : Aug 2010
المشاركات : 6,183
بمعدل : 2.65 يوميا

بحب نقابى غير متواجد حالياً عرض البوم صور بحب نقابى


  مشاركة رقم : 7  
كاتب الموضوع : لـ الله .. المنتدى : سير الصحابة والسلف الصالح قديم بتاريخ : 11-14-2013 الساعة : 08:42 AM

الصحابة رضى الله عنهم

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي
اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي



الصورة الرمزية بحب نقابى
داعية فعالة

رقم العضوية : 13407
الإنتساب : Aug 2010
المشاركات : 6,183
بمعدل : 2.65 يوميا

بحب نقابى غير متواجد حالياً عرض البوم صور بحب نقابى


  مشاركة رقم : 8  
كاتب الموضوع : لـ الله .. المنتدى : سير الصحابة والسلف الصالح قديم بتاريخ : 11-14-2013 الساعة : 08:48 AM

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي




الصورة الرمزية بحب نقابى
داعية فعالة

رقم العضوية : 13407
الإنتساب : Aug 2010
المشاركات : 6,183
بمعدل : 2.65 يوميا

بحب نقابى غير متواجد حالياً عرض البوم صور بحب نقابى


  مشاركة رقم : 9  
كاتب الموضوع : لـ الله .. المنتدى : سير الصحابة والسلف الصالح قديم بتاريخ : 11-14-2013 الساعة : 08:49 AM

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي
اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي




الصورة الرمزية بحب نقابى
داعية فعالة

رقم العضوية : 13407
الإنتساب : Aug 2010
المشاركات : 6,183
بمعدل : 2.65 يوميا

بحب نقابى غير متواجد حالياً عرض البوم صور بحب نقابى


  مشاركة رقم : 10  
كاتب الموضوع : لـ الله .. المنتدى : سير الصحابة والسلف الصالح قديم بتاريخ : 11-14-2013 الساعة : 09:05 AM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
نشيد يا ذاكر الأصحاب كن متأدبا





الصورة الرمزية بحب نقابى
داعية فعالة

رقم العضوية : 13407
الإنتساب : Aug 2010
المشاركات : 6,183
بمعدل : 2.65 يوميا

بحب نقابى غير متواجد حالياً عرض البوم صور بحب نقابى


  مشاركة رقم : 11  
كاتب الموضوع : لـ الله .. المنتدى : سير الصحابة والسلف الصالح قديم بتاريخ : 11-14-2013 الساعة : 09:48 AM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لم أرى أناسٌ وهبوا حياتهم لله مثل ما رأيت أصحاب رسول الله صلى الله عليه و سلم
تركوا كل شئ و هاجروا لله و رسوله




الصورة الرمزية بحب نقابى
داعية فعالة

رقم العضوية : 13407
الإنتساب : Aug 2010
المشاركات : 6,183
بمعدل : 2.65 يوميا

بحب نقابى غير متواجد حالياً عرض البوم صور بحب نقابى


  مشاركة رقم : 12  
كاتب الموضوع : لـ الله .. المنتدى : سير الصحابة والسلف الصالح قديم بتاريخ : 11-14-2013 الساعة : 09:50 AM





الصورة الرمزية بحب نقابى
داعية فعالة

رقم العضوية : 13407
الإنتساب : Aug 2010
المشاركات : 6,183
بمعدل : 2.65 يوميا

بحب نقابى غير متواجد حالياً عرض البوم صور بحب نقابى


  مشاركة رقم : 13  
كاتب الموضوع : لـ الله .. المنتدى : سير الصحابة والسلف الصالح قديم بتاريخ : 11-14-2013 الساعة : 10:05 AM

شوقى للقياهم يزيد و لحبهم أسف القصيد




الصورة الرمزية فاتحة بنت محند
"اهدنا الصراط المستقيم"

رقم العضوية : 11818
الإنتساب : Jan 2010
الدولة : " المحمّدية "
المشاركات : 20,177
بمعدل : 7.87 يوميا
مقالات المدونة: 27

فاتحة بنت محند غير متواجد حالياً عرض البوم صور فاتحة بنت محند


  مشاركة رقم : 14  
كاتب الموضوع : لـ الله .. المنتدى : سير الصحابة والسلف الصالح قديم بتاريخ : 11-14-2013 الساعة : 03:24 PM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

بسم الله الرحمن الرحيم .الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين .


فضل الصحابة

تمهيد

* أجمع المسلمون على أن للصحابة فضل كبير ومقام رفيع، فقد رباهم الرسول صلى الله عليه وسلموكان لهم شرف حضور مواطن التنزيل وتبليغ ميراث النبوة وفتح الأمصار.

*عن ابن مسعود رضي الله عنه قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

(إن الله نظر في قلوب العباد فوجد قلب محمد خير قلوب العباد فبعثه برسالته، ثم نظر في قلوب العباد بعد قلب محمد صلى الله عليه وسلم فوجد قلوب أصحابه خير قلوب العباد، فاختارهم لصحبة نبيه ونصرة دينه...) [رواه أحمد].

*عن ابن مسعود رضي الله عنه قال:
(من كان متأسيا فليتأسّى بأصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم، فإنهم كانوا أبر هذه الأمة قلوبا، وأعمقهم علما، وأقلهم تكلفا، وأقومهم هديا، وأحسنهم حالا، قوم اختارهم الله لصحبة نبيه، وإقامة دينه، فاعرفوا لهم فضلهم، واتبعوا آثارهم، فإنهم كانوا على الهدى المستقيم...) [رواه الإمام أحمد].

أولا: تعريف الصحابي

* عند جمهور علماء الأصول:

هو من لقي النبي صلى الله عليه وسلم وآمن به ومات على ذلك ولازمه مدة كافية لإطلاق وصف الصحبة عرفا.

* عند أكثر علماء الحديث:

من لقي النبي صلى الله عليه وسلممؤمنا به ومات على الإسلام، سواء طالت مجالسته النبيصلى الله عليه وسلم أو قصرت، فهذا يكفي للسماع عن الرسول صلى الله عليه وسلم والرواية عنه.

يتبع..




الصورة الرمزية فاتحة بنت محند
"اهدنا الصراط المستقيم"

رقم العضوية : 11818
الإنتساب : Jan 2010
الدولة : " المحمّدية "
المشاركات : 20,177
بمعدل : 7.87 يوميا
مقالات المدونة: 27

فاتحة بنت محند غير متواجد حالياً عرض البوم صور فاتحة بنت محند


  مشاركة رقم : 15  
كاتب الموضوع : لـ الله .. المنتدى : سير الصحابة والسلف الصالح قديم بتاريخ : 11-14-2013 الساعة : 03:31 PM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .


بسم الله الرحمن الرحيم .الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين .


ثانيا: مكانة الصحابة وفضائلهم


قال الله تعالى: ( وَالسَّابِقُونَ الأَوَّلُونَ مِنَ الْمُهَاجِرِينَ وَالأَنصَارِ وَالَّذِينَ اتَّبَعُوهُم بِإِحْسَانٍ رَّضِيَ اللّهُ عَنْهُمْ وَرَضُواْ عَنْهُ وَأَعَدَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي تَحْتَهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ﴾ [سورة التوبة، الآية 100]

قال المفسرون هم:

أهل بيعة الرضوان، أهل بدر، الذين صلوا إلى القبلتين، الذين سبقوا إلى الإيمان في مكة والذين سبقوا إلى النصرة في المدينة رضي الله عنهم، يقول الشيخ رشيد رضا في تفسيره المعروف بتفسير المنار: المقصود بالرضوان هو رضوان الله عليهم في إيمانهم وإسلامهم وإحسانهم.

﴿ لِلْفُقَرَاء الْمُهَاجِرِينَ الَّذِينَ أُخْرِجُوا مِن دِيارِهِمْ وَأَمْوَالِهِمْ يَبْتَغُونَ فَضْلًا مِّنَ اللَّهِ وَرِضْوَانًا وَيَنصُرُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ أُوْلَئِكَ هُمُ الصَّادِقُونَ ﴾ [سورة الحشر، الآية 8].

قال صلى الله عليه وسلم:

* (خير أمتي قرني، ثم الذين يلونهم، ثم الذين يلونهم) [رواه البخاري].

* (خير الناس قرني، ثم الذين يلونهم، ثم الذين يلونهم) [رواه البخاري]، والذين يلونهم هم التابعون، والذين يلونهم هم أتباع التابعين، أي القرون الثلاثة الأولى المشهود لها بالخيرية.

* عن أنس بن مالك قال: قال الرسول صلى الله عليه وسلم:

( لا عيشَ إلا عيشُ الآخرة، فأصلح الأنصارَ والمهاجرة) [رواه البخاري]، وفي رواية محمد بن عُبيد الله: جاءنا ونحن نحفر الخندق فقال: ( اللهم لا عيشَ إلا عيشُ الآخرة، فاغفر للمهاجرين والأنصار) [رواه البخاري].

* عن أنس بن مالك: (أن النبي صلى الله عليه وسلم صعد أحدا وأبو بكر وعمر وعثمان فرجف بهم، فقال: اثبت أحد، فإنما عليك نبي وصدّيق وشهيدان) [رواه البخاري].

* روى الترمذي من حديث العرباض بن سارية قال: (وعظنا رسول الله موعظة بليغة ذرفت منها العيون، ووجلت منها القلوب، فقال قائل: يا رسول الله كأنها موعظة مودع، فماذا تعهد إلينا؟ فقال: عليكم بالسمع والطاعة وإن تأمّر عليكم عبد حبشي كأن على رأسه زبيبة، وعليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين من بعدي، تمسكوا بها وعضوا عليها بالنواجذ).

.....




الصورة الرمزية فاتحة بنت محند
"اهدنا الصراط المستقيم"

رقم العضوية : 11818
الإنتساب : Jan 2010
الدولة : " المحمّدية "
المشاركات : 20,177
بمعدل : 7.87 يوميا
مقالات المدونة: 27

فاتحة بنت محند غير متواجد حالياً عرض البوم صور فاتحة بنت محند


  مشاركة رقم : 16  
كاتب الموضوع : لـ الله .. المنتدى : سير الصحابة والسلف الصالح قديم بتاريخ : 11-14-2013 الساعة : 03:37 PM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .


بسم الله الرحمن الرحيم .الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين .


مناقب الأنصار:

دلت على مناقبهم نصوص من الكتاب والسنة منها:

قال تعالى: ﴿وَالَّذِينَ تَبَوَّءُ واالدَّارَ وَالْإِيمَانَ مِن قَبْلِهِمْ يُحِبُّونَ مَنْ هَاجَرَ إِلَيْهِمْ وَلَايَجِدُونَ فِي صُدُورِهِمْ حَاجَةً مِّمَّا أُوتُوا وَيُؤْثِرُونَ عَلَى أَنفُسِهِمْ وَلَوْ كَانَ بِهِمْ خَصَاصَةٌ وَمَن يُوقَ شُحَّ نَفْسِهِ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ [سورة الحشر، الآية 9].

قال صلى الله عليه وسلم:

*(الأنصار لا يحبهم إلا مؤمن، ولا يبغضهم إلا منافق، فمن أحبّهم أحبّه الله، ومن أبغضهم أبغضه الله) [رواه البخاري].

* ( آية الإيمان حبّ الأنصار، وآية النفاق بغض الأنصار) [رواه البخاري].

*عن أبي سعيد الخدري قال النبي صلى الله عليه وسلم:

(لا تسبوا أصحابي، فلو أن أحدكم أنفق مثل أحد ذهبا ما بلغ مُدّ أحدهم ولا نصيفَه) [رواه البخاري]، وسبب التفاوت أن الصحابة أخلص الناس وأصدقهم نية، وأنهم أنفقوا من قلة.

ثالثا: دورهم في الهجرة النبوية

ساهم الصحابة الكرام بدور فعال في الهجرة على رأسهم:

* أبو بكر الصديق الذي كان نعم الرفيق: ﴿إِلاَّ تَنصُرُوهُ فَقَدْ نَصَرَهُ اللّهُ إِذْ أَخْرَجَهُ الَّذِينَ كَفَرُواْ ثَانِيَ اثْنَيْنِ إِذْ هُمَا فِي الْغَارِإِذْ يَقُولُ لِصَاحِبِهِ لاَ تَحْزَنْ إِنَّ اللّهَ مَعَنَا فَأَنزَلَ اللّهُ سَكِينَتَهُ عَلَيْهِ وَأَيَّدَهُ بِجُنُودٍ لَّمْ تَرَوْهَا وَجَعَلَ كَلِمَةَ الَّذِينَ كَفَرُواْ السُّفْلَى وَكَلِمَةُ اللّهِ هِيَ الْعُلْيَا وَاللّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ [سورة التوبة، الآية 40].

* عبد الله بن أبي بكر الذي كان يصعد كل ليلة إلى غار ثور لنقل أخبار مكة إلى النبي عليه الصلاة والسلام.

* علي بن أبي طالب الذي نام في مكانه تمويها للكفار ولرد الودائع إلى أصحابها.
* أسماء بنت أبي بكر الصديق التي كانت تحمل لهما الزاد إلى غار ثور، رغم كونها حاملا في شهرها السابع.

الأستاذ الدكتور / سعيد بويزري




الصورة الرمزية henaida
داعية متألقة

رقم العضوية : 5924
الإنتساب : Dec 2007
الدولة : maroc
المشاركات : 588
بمعدل : 0.18 يوميا

henaida غير متواجد حالياً عرض البوم صور henaida


  مشاركة رقم : 17  
كاتب الموضوع : لـ الله .. المنتدى : سير الصحابة والسلف الصالح قديم بتاريخ : 11-14-2013 الساعة : 05:52 PM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

جزاك الله خيرا أختي موضوع مميز وقيم جعله الله في ميزان حسناتك.




الصورة الرمزية henaida
داعية متألقة

رقم العضوية : 5924
الإنتساب : Dec 2007
الدولة : maroc
المشاركات : 588
بمعدل : 0.18 يوميا

henaida غير متواجد حالياً عرض البوم صور henaida


  مشاركة رقم : 18  
كاتب الموضوع : لـ الله .. المنتدى : سير الصحابة والسلف الصالح قديم بتاريخ : 11-14-2013 الساعة : 06:01 PM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


الصحابة ومكانتهم في الإسلام


أوصافهم في القرآن الكريم

وقد وصف الله عز وجل صحابة نبيه في محكم كتابه الخالد الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه تنزيل من حكيم حميد، بأسمى الصفات، وأثنى عليهم ثناء عطرًا، وزكّاهم، وأعلن كاملَ إيمانهم، وصدق بلائهم في سبيل الدين، وحسن نصرتهم للنبي صلى الله عليه وسلم بالأنفس والأموال، وبشّرهم بالجنة والرضوان والحسنى، والفوز والفلاح، ومن أصدق من الله حديثًا.



خير أمة

﴿كُنْتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ﴾(1) نطقت الآية بأن هذه الأمة خير أمة أخرجت للناس، وأن سبب كونها خير أمة هو ما تتصف به من الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر والإيمان بالله.. وبما أن الصحابة رضي الله عنهم أول من خُوطِبوا بهذا الخطاب فهم أول من دخلوا فيه، كما صرّح بذلك المفسرون.




شهداء على الناس


﴿وَكَذَلِكَ جَعَلْنٰكُمْ أُمَّةً وَسَطًا لِتَكُونُوا شُهَدَاءَ عَلَى النَّاسِ ﴾(2).

جعلناكم خيار الأمم لتكونوا يوم القيامة شهداء على الناس، والوسط هنا بمعنى الخيار والأجود، وقد دخل الصحابة في هذا الخطاب بصورة أولى وأفضل؛ لأنهم أول المخاطبين به، كما أجمع عليه المفسرون والمحدثون.

وقد ثبت بالآيتين كلتيهما كون أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم أفضل الأمة وأعدلها وأوثقها، وأكد ذلك ابن عبد البر في مقدمة الاستيعاب، وصرح العلامة السفاريني في شرح عقيدة الدرة المضيئة بأن مذهب جمهور الأمة أن الصحابة هم أفضل الخلائق بعد الأنبياء.




المؤمنون حقًا


﴿وَالَّذِينَ آمَنُوا وَهَاجَرُوا وَجٰهَدُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَالَّذِينَ آوَوْا وَنَصَرُوا أُولَئِكَ هُمُ الْمُؤْمِنُونَ حَقًّا لَهُمْ مَغْفِرَةٌ وَرِزْقٌ كَرِيمٌ﴾(3).

شهدت الآية في حق المهاجرين والأنصار جميعًا بحقيقة الإيمان.. ونجد القرآن الكريم يشهد للصحابة بالإيمان في كثير من المواقع، وقد خُوطِبوا في القرآن بوصف الإيمان نحو تسعين مرة.




أشداء على الكفار رحماء بينهم


﴿مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللَّهِ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاءُ عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاءُ بَيْنَهُمْ تَرَاهُمْ رُكَّعًا سُجَّدًا يَبْتَغُونَ فَضْلا مِنَ اللَّهِ وَرِضْوَانًا سِيمَاهُمْ فِي وُجُوهِهِمْ مِنْ أَثَرِ السُّجُودِ﴾(4).

نطقت الآية بأن أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم يتميزون بكثرة الصلاة، والإخلاص والاحتساب والرغبة في رضا الله وثوابه، وعلى وجوههم السمت الذي يدل على كثرة سجودهم لربهم؛ وأنهم أشداء على الكفار ورحماء فيما بينهم يعيشون إخوانًا متحابين متعاونين متراحمين.

وصرح عامة المفسرين وعلى رأسهم الإمام القرطبي أن «الذين معه» شاملة لجميع الصحابة وأن الآية تُعَدِّل جميع الصحابة وتزكيهم وتثنى عليهم.




غيظ الكفار

﴿ذَلِكَ مَثَلُهُمْ فِي التَّوْرٰةِ وَمَثَلُهُمْ فِي الإنْجِيلِ كَزَرْعٍ أَخْرَجَ شَطْأَهُ فَآزَرَهُ فَاسْتَغْلَظَ فَاسْتَوَى عَلَى سُوقِهِ يُعْجِبُ الزُّرَّاعَ لِيَغِيظَ بِهِمُ الْكُفَّارَ وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصّٰلِحٰتِ مِنْهُمْ مَغْفِرَةً وَأَجْرًا عَظِيمًا﴾(5).

قال أبو عروة الزبيري: كنت ذات يوم في مجلس الإمام مالك، فذكروا رجلاً يسب بعض الصحابة فقرأ الإمام هذه الآية إلى ﴿لِيَغِيظَ بِهِمِ الكُفَّارُ﴾ وقال ما معناه: من كان في قلبه غيظ لأحد من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم يدخل في نطاق معنى هذه الآية؛ لأنها اعتبرت غيظ الصحابة سمة الكفار(6).




الصادقون والمفلحون


﴿لِلْفُقَرَاءِ الْمُهٰجِرِينَ الَّذِينَ أُخْرِجُوا مِنْ دِيارِهِمْ وَأَمْوَالِهِمْ يَبْتَغُونَ فَضْلا مِنَ اللَّهِ وَرِضْوَانًا وَيَنْصُرُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ أُولَئِكَ هُمُ الصّٰدِقُونَ وَالَّذِينَ تَبَوَّءُوا الدَّارَ وَالإيمَانَ مِنْ قَبْلِهِمْ يُحِبُّونَ مَنْ هَاجَرَ إِلَيْهِمْ وَلا يَجِدُونَ فِي صُدُورِهِمْ حَاجَةً مِمَّا أُوتُوا وَيُؤْثِرُونَ عَلَى أَنْفُسِهِمْ وَلَوْ كَانَ بِهِمْ خَصَاصَةٌ وَمَنْ يُوقَ شُحَّ نَفْسِهِ فَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ﴾(7).

﴿لَكِنِ الرَّسُولُ وَالَّذِينَ آمَنُوا مَعَهُ جَاهَدُوا بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنْفُسِهِمْ وَأُولَئِكَ لَهُمُ الْخَيْرٰتُ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ﴾(8).

أثنى الله عز وجل في هذه الآية على الصحابة رضي الله عنهم عامة، وأثنى على المهاجرين بأنهم أخرجوا من ديارهم واضطروا أن يهاجروا الموطن الذي نبتوا فيه، وخالفوا قومهم ابتغاء وجه الله ورضوانه، وبأنهم نصروا الله ورسوله وأنهم هم الصادقون.. كما أثنى على الأنصار بأنهم يحبون إخوانهم المهاجرين وأن نفوسهم سالمة من الحسد لهم ويؤثرونهم على أنفهسم مهما كانت تعاني من الخصاصة والحاجة الماسة، وأكد أنهم هم المفلحون وبذلك ضمن لهم النجاة في الآخرة والسعادة في الدنيا، ومثل ذلك في الآية التالية ضمن الرب عز وجل لهم الفلاح والفوز بالخيرات لقاء جهادهم في سبيل الله بأموالهم وأنفسهم.



الراشدون

﴿وَلَكِنَّ اللَّهَ حَبَّبَ إِلَيْكُمُ الإيمَانَ وَزَيَّنَهُ فِي قُلُوبِكُمْ وَكَرَّهَ إِلَيْكُمُ الْكُفْرَ وَالْفُسُوقَ وَالْعِصْيَانَ أُولَئِكَ هُمُ الرَّاشِدُونَ فَضْلا مِنَ اللَّهِ وَنِعْمَةً وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ﴾(9).

نطقت الآية الكريمة بأن الصحابة استحقوا أن يكونوا هم الراشدين؛ لأن الله أعدهم الإعدادَ الرفيعَ الخاصَ الذي جعلهم يتأهلون لشرف الصحبة وتحمل أعباء الدعوة وتولي المهمة، فحبب إليهم الإيمان وزينه في قلوبهم وكره إليهم الكفر والفسوق والعصيان.




الفائزون

﴿الَّذِينَ آمَنُوا وَهَاجَرُوا وَجَاهَدُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنْفُسِهِمْ أَعْظَمُ دَرَجَةً عِنْدَ اللَّهِ وَأُولَئِكَ هُمُ الْفَائِزُونَ﴾(10).

شهدت الآية بأنهم مؤمنون، وأنهم هاجروا وجاهدوا في سبيل الله بالأنفس والأموال فاستحقوا أعظم درجة عند ربهم الشكور، وبشرتهم من أجل ذلك كله بالفوز.




أهل التوبة والرحمة


﴿لَقَدْ تَابَ اللَّهُ عَلَى النَّبِيِّ وَالْمُهٰجِرِينَ وَالأنْصَارِ الَّذِينَ اتَّبَعُوهُ فِي سَاعَةِ الْعُسْرَةِ مِنْ بَعْدِ مَا كَادَ يَزِيغُ قُلُوبُ فَرِيقٍ مِنْهُمْ ثُمَّ تَابَ عَلَيْهِمْ إِنَّهُ بِهِمْ رَءُوفٌ رَحِيمٌ وَعَلَى الثَّلٰثَةِ الَّذِينَ خُلِّفُوا حَتَّى إِذَا ضَاقَتْ عَلَيْهِمُ الأرْضُ بِمَا رَحُبَتْ وَضَاقَتْ عَلَيْهِمْ أَنْفُسُهُمْ وَظَنُّوا أَنْ لا مَلْجَأَ مِنَ اللَّهِ إِلا إِلَيْهِ ثُمَّ تَابَ عَلَيْهِمْ لِيَتُوبُوا إِنَّ اللَّهَ هُوَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ﴾(11).

هذه الآيات نزلت في غزوة «تبوك» التي خرج إليها رسول الله صلى الله عليه وسلم وأصحابه في سنة مُجْدِيَة وحرّ شديد وقلة من الزاد والماء، حتى ظنوا أن رقابهم ستنقطع من شدة ما يلاقونه وهول ما يكابدونه من العطش والجهد، وحتى كاد البعض يزيغ عن الحق لما نالهم من الشدة، ولكن رحمة الله شملتهم على الحال ببركة دعاء رسول الله صلى الله عليه وسلم فهطلت الأمصار، فسقوا وارتووا، ثم عمهم الله بتوبة ينطق بها صدر الآية وعجزها، وكذلك تغمد الله برحمته وتوبته أولئك الثلاثة المؤمنين المخلصين الذين تخلفوا عن غزوة «تبوك» وهم كعب بن مالك، ومرارة بن الربيع، وهلال بن أمية، وكان ورسول الله صلى الله عليه وسلم قد أَجَّلَ توبتهم حتى يقضى الله عز وجل فيهم، وهكذا تاب الله على جميع الصحابة الذين اشتركوا في هذه الغزوة، وتاب على هؤلاء الثلاثة، و وعد لهم بالرحمة والمغفرة.




المبشرون من ربهم بالجنة


﴿الَّذِينَ آمَنُوا وَهَاجَرُوا وَجٰهَدُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنْفُسِهِمْ أَعْظَمُ دَرَجَةً عِنْدَ اللَّهِ وَأُولَئِكَ هُمُ الْفَائِزُونَ يُبَشِّرُهُمْ رَبُّهُمْ بِرَحْمَةٍ مِنْهُ وَرِضْوَانٍ وَجَنّٰتٍ لَهُمْ فِيهَا نَعِيمٌ مُقِيمٌ﴾(12).

شهدت الآيات للصحابة رضي الله عنهم بأن ربهم قد بشرهم بالرحمة والرضوان والجنات التي يتمتعون فيها بالنعيم المقيم الذي لايزول ولا يحول، وأي نعمة أعظم من هذه النعمة، وأي شيء يحتاجون إليه بعد هذه البشري التي لايساويها شيء مهما غلا وعلا؟!.




أهل التقوى


﴿إِذْ جَعَلَ الَّذِينَ كَفَرُوا فِي قُلُوبِهِمُ الْحَمِيَّةَ حَمِيَّةَ الْجَاهِلِيَّةِ فَأَنْزَلَ اللَّهُ سَكِينَتَهُ عَلَى رَسُولِهِ وَعَلَى الْمُؤْمِنِينَ وَأَلْزَمَهُمْ كَلِمَةَ التَّقْوَى وَكَانُوا أَحَقَّ بِهَا وَأَهْلَهَا وَكَانَ اللهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمًا﴾(13).

نطقت الآية أنهم كانوا أتقياء بل التقوى كانت جزءا لاينفك من حياتهم، وكانوا أكرم الخلق عند الله تعالى بموجب قوله: ﴿إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللهِ أَتْقٰكُمْ﴾ يقول الإمام الرازي في تفسيره: «معناه أنهم كانوا عند الله أكرم الناس فألزموا تقواه»(14).




المرضيون لدى الله والراضون عنه


1 - ﴿لَقَدْ رَضِيَ اللَّهُ عَنِ الْمُؤْمِنِينَ إِذْ يُبَايِعُونَكَ تَحْتَ الشَّجَرَةِ فَعَلِمَ مَا فِي قُلُوبِهِمْ فَأَنْزَلَ السَّكِينَةَ عَلَيْهِمْ وَأَثَابَهُمْ فَتْحًا قَرِيبًا وَمَغَانِمَ كَثِيرَةً يَأْخُذُونَهَا وَكَانَ اللهُ عَزِيزًا حَكِيمًا﴾(15).

وسبب هذه البيعة كما جاء في كتب السيرة والتاريخ أن الرسول صلى الله عليه وسلم بعث سيدنا عثمان بن عفان رضي الله عنه ليخبر قريشًا أنه لم يأت لحرب، وإنما جاءوا زائرين للبيت فاحتبسته قريش عندها، وخلال ذلك بلغ رسول الله صلى الله عليه وسلم أن عثمان قد قتل، فقال صلى الله عليه وسلم: لانبرح حتى نناجز القوم، ودعا الناس إلى البيعة، التي تمت تحت الشجرة، وكان عدد الصحابة الذين بايعوا رسول الله صلى الله عليه وسلم يومئذ ألفًا وأربع مائة(16).

نطقت الآية بإعلان رضا الله عن الصحابة الذين شاركوا في هذه البيعة، ولذلك سميت «بيعة الرضوان» وبإعلان تزكية قلوبهم وبما وقر فيها من الوفاء والصدق بقوله: ﴿فَعَلِمَ مَا فِي قُلُوبِهِمْ﴾ وترتب على ذلك ما أنعم الله عليهم من سكينة وفتح.

وقد جاء في الحديث: لايدخل أحد ممن بايع تحت الشجرة(17).

2 - ﴿وَالسّٰبِقُونَ الأوَّلُونَ مِنَ الْمُهٰجِـرِينَ وَالأنْصَارِ وَالَّذِينَ اتَّبَعُوهُمْ بِإِحْسَانٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ وَأَعَدَّ لَهُمْ جَنّٰتٍ تَجْرِي تَحْتَهَا الأنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ﴾(18).

وزّعت الآية أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم في طبقتين: طبقة السابقين الأولين، وطبقة من بعدهم، وأعلنت عن كلتيهما بأن الله قد رضي عنهما، وأنهما رضيتا عن الله، وأنهما ستدخلان الجنة للأبد(19).

ودلت الآية على أن الصحابة ماتوا على الإيمان بشهادة الله عز وجل، فقد قال شيخ الإسلام ابن تيمية:

«والرضى من الله صفة قديمة فلا يرضى إلا عن عبد يعلم أنه يوفيه على موجبات الرضى، ومن رضي الله عنه لم يسخط عليه أبدًا»(20).

وقال ابن عبد البر في مقدمة الاستيعاب: «ومن رضي الله عنه لم يسخط عليه أبدًا إن شاء الله تعالى»(21).

وذلك أن الله عز وجل يعلم ما كان وما يكون، فلا يرضى إلا عمن علم في خصوصه أنه لايصدر عنه مالا يتفق ورضاه عنه، فإذا أعلن رضاه عنه فمعنى ذلك أنه يموت على هذه الحالة السعيدة التي رضي عنه عليها، ولا يأتي بما يضاد هذا الرضى.. فأين من الإيمان بالله أولئك الذين يقولون إن هذا الإعلان عن الرضا إنما كان عندما كانوا على الحالة الصالحة؛ ولكنهم حادوا عنها فيما بعد؛ فلم يعودوا مستحقين للجنة التي وعدوا بها، والفوز الذي كان قد أعلنه الله لهم.. لأن ذلك يعنى صراحة أن الله كان يجهل بعاقبتهم فرضي عنهم ثم تغيرت حالتهم فتغير أمره، تعالى الله عما يقولون علوًّا كبيرًا.

على كل فقد رأينا القرآن الكريم يشهد لأصحاب النبي صلى الله عليه وسلم جميعًا بالصدق والإخلاص والإيمان والبلاء الحسن الذي أبلاهم الله في سبيل الإسلام وغرس دعوته، وتمكين رسالته من القلوب، ورأينا أن الله عز وجل يبشرهم جميعًا بالجنة والمغفرة والرضوان والرحمة، ويعلن رضاه عنهم بصريح النص، ويمدحهم ويثنى عليهم ويشيد بما قاموا به مع نبيهم من الجهاد بالأنفس والأموال والهجرة والنصرة، ويخلد ذكرهم الحسن في كتابه، ويجعله وحيًا يُتْلَىٰ ليوم يرث الأرض ومن عليها، ولم نتقص هنا جميع الآيات التي تمدحهم وتزكيهم وتعلن ما يتمتعون به من قبول حسن ودرجة عالية ومقام محمود عند ربهم العظيم الجليل، وإنما اكتفينا بآيات عديدة تذكرة وذكرى لأولي الألباب.


* * *

الهوامش:

آل عمران، الآية: 110.

البقرة، الآية: 143.

الأنفال، الآية: 74.

الفتح، الآية: 29.

الفتح : 29.

انظر «الكفاية في معرفة علم الرواية» للخطيب البغدادي.

الحشر : 8-9.

التوبة : 88.

الحجرات : 7-8.

التوبة : 20.

التوبة : 117-118.

التوبة : 20 و 21.

الفتح : 26.

انظر تفسير الرازي، ج7، ص: 553.

الفتح : 18 و 19.

رواه الشيخان عن جابر رضي الله عنه.

أخرجه مسلم وأبوداود والترمذي عن جابر بن عبد الله رضي الله عنهما.

التوبة : 100.



مشرفة قسم دعوة غير المسلمين

رقم العضوية : 15967
الإنتساب : Sep 2012
المشاركات : 635
بمعدل : 0.40 يوميا

لـ الله .. غير متواجد حالياً عرض البوم صور لـ الله ..


  مشاركة رقم : 19  
كاتب الموضوع : لـ الله .. المنتدى : سير الصحابة والسلف الصالح قديم بتاريخ : 11-14-2013 الساعة : 08:57 PM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ما شاء الله تبارك الرحمن ..
مجهود كبير مُبشر أخياتي ..
بارك الله في جهودكنّ و حشرنا أجمعين مع محمد صلى الله عليه و سلم و آله و أصحابه الكرام الأخيار ..



مشرفة قسم دعوة غير المسلمين

رقم العضوية : 15967
الإنتساب : Sep 2012
المشاركات : 635
بمعدل : 0.40 يوميا

لـ الله .. غير متواجد حالياً عرض البوم صور لـ الله ..


  مشاركة رقم : 20  
كاتب الموضوع : لـ الله .. المنتدى : سير الصحابة والسلف الصالح قديم بتاريخ : 11-14-2013 الساعة : 09:08 PM

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

نبدأ بإذن الله سيرة أفضل الصحابة - رضون الله عليهم جميعاً - على الإطلاق ،
إنه الصديق أول الناس أسلاماً و أفضل الناس صحبةً للنبي صلى الله عليه و سلم ..
أتعب من بعده ، و ما أدرك أحد من أصاب رسول الله منزلته ..

أبو بكر الصديق رضي الله عنـه :

أولاً: أسمه ونسبه وكنيته وألقابه:

هو عبدالله بن عثمان بن عامر بن عمرو بن كعب بن سعد بن تيم بن مرة ابن كعب بن لؤي بن غالب القرشي التيمي([1])، ويلتقي مع النبي e في النسب في الجد السادس مرة بن كعب([2]) ويكنى بأبي بكر، وهي من البكر وهو الفتى من الإبل، والجمع بكارة وأبكر وقد سمَّت العرب بكراً، وهو أبو قبيلة عظيمة([3]) ولُقب أبوبكر t، بألقاب عديدة كلها تدل على سمو المكانة، وعلو المنزلة وشرف الحسب منها:

1- العتيق:

لقبّه به النبي e؛ فقد قال له e: (أنت عتيقُ الله من النار) فسُمِّيَ عتيقاً([4]) وفي رواية عائشة قالت: دخل أبو بكر الصديق على رسول الله e، فقال له رسول الله e: (أبشر فأنت عتيق الله من النار)([5])، فمن يؤمئذ سُمي عتيقاً([6])، وقد ذكر المؤرخون أسباباً كثيرة لهذا اللقب، فقد قيل: إنما سمي عتيقاً لجمال وجهه([7])، وقيل لأنه كان قديماً في الخير([8])، وقيل سمي عتيقاً لعتاقة وجهه([9])، وقيل إن أم أبي بكر كان لايعيش لها ولد، فلما ولدته استقبلت به الكعبة وقالت: اللهم إن هذا عتيقك من الموت فهبه لي([10])، ولا مانع للجمع بين بعض هذه الأقوال، فأبي بكر جميل الوجه، حسن النسب، صاحب يد سابقة الى الخير، وهو عتيق الله من النار بفضل بشارة النبي e له([11]).

2- الصديق:

لقبه به النبي e ففي حديث أنس t أنه قال: أن النبي e صعد أحداً، وأبوبكر، وعمر، وعثمان، فوجف بهم فقال: اثبت أحد، فإنما عليك نبي وصديق وشهيدان([12]).
وقد لقب بالصديق لكثرة تصديقه للنبي e، وفي هذا تروي أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها، فتقول: لما أسري بالنبي e الى المسجد الاقصى، أصبح يتحدث الناس بذلك، فارتد ناسُ، كانوا آمنوا به وصدقوه وسعى رجال الى أبي بكر، فقالوا: هل لك الى صاحبك؟ يزعم أن أسري به الليله الى بيت المقدس! قال: وقد قال ذلك؟ قالوا: نعم، قال: لئن قال ذلك فقد صدق. قالوا: أو تصدقه أنه ذهب الليلة الى بيت المقدس، وجاء قبل أن يصبح؟!! قال نعم ، إني لأصدقه فيما هو أبعد من ذلك، أصدقه بخبر السماء في غدوة أو روحة، فلذلك سمي أبوبكر الصديق([13]).
:: وقد أجمعت الأمة على تسميته بالصديق لأنه بادر الى تصديق الرسول e ولازمه الصدق فلم تقع منه هناة أبدا .


3- الصاحب:

لقبه به الله عز وجل في القرآن الكريم: {إِلاَّ تَنْصُرُوهُ فَقَدْ نَصَرَهُ اللَّهُ إِذْ أَخْرَجَهُ الَّذِينَ كَفَرُوا ثَانِيَ اثْنَيْنِ إِذْ هُمَا فِي الْغَارِ إِذْ يَقُولُ لِصَاحِبِهِ لا تَحْزَنْ إِنَّ اللَّهَ مَعَنَا فَأَنْزَلَ اللَّهُ سَكِينَتَهُ عَلَيْهِ وَأَيَّدَهُ بِجُنُودٍ لَمْ تَرَوْهَا وَجَعَلَ كَلِمَةَ الَّذِينَ كَفَرُوا السُّفْلَى وَكَلِمَةُ اللَّهِ هِيَ الْعُلْيَا وَاللَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ} (التوبة، الآية:40) وقد أجمع العلماء على أن الصاحب المقصود هنا هو أبوبكر t([2])

، فعن أنس أن أبا بكر حدثه فقال: قلت للنبي e وهو في الغار: لو أن أحدهم نظر الى قدميه لأبصرنا تحت قدميه!! فقال النبي e: (ياأبابكر ماظنك باثنين الله ثالثهما)([3]).

قال الحافظ رحمه الله: ومن أعظم مناقبه قول الله تعالى: {إِلاَّ تَنْصُرُوهُ فَقَدْ نَصَرَهُ اللَّهُ إِذْ أَخْرَجَهُ الَّذِينَ كَفَرُوا......... إِنَّ اللَّهَ مَعَنَا}فإن المراد بصاحبه هنا أبوبكر بلا منازع([4])، والاحاديث في كونه كان معه في الغار كثيرة شهيرة ولم يشركه في المنقبة غيره([5]).

4- الأتقى:

لقبه به الله عز وجل في القرآن العظيم في قوله تعالى: {وَسَيُجَنَّبُهَا الأَتْقَى} (سورة الليل، الآية: 17). وسيأتي بيان ذلك في حديثنا عن المعذبين في الله الذين أعتقهم أبوبكر t.

5- الأواه:

لقب أبو بكر بالأواه وهو لقب يدل على الخوف والوجل والخشية من الله تعالى،

فعن ابراهيم النخعي قال: كان أبوبكر يسمى بالأواه لرأفته ورحمته .

http://www.eltareekh.com/vb/t1733/


يُتبع بإذن الله . .




مشرفة قسم دعوة غير المسلمين

رقم العضوية : 15967
الإنتساب : Sep 2012
المشاركات : 635
بمعدل : 0.40 يوميا

لـ الله .. غير متواجد حالياً عرض البوم صور لـ الله ..


  مشاركة رقم : 21  
كاتب الموضوع : لـ الله .. المنتدى : سير الصحابة والسلف الصالح قديم بتاريخ : 11-14-2013 الساعة : 09:30 PM

ثانياً: مولده وصفته الخَلْقية:


لم يختلف العلماء في أنه ولد بعد عام الفيل، وإنما اختلفوا في المدة التي كانت بعد عام الفيل، فبعضهم قال بثلاث سنين، وبعضهم ذكر بأنه ولد بعد عام الفيل بسنتين وستة أشهر، وآخرون قالوا بسنتين وأشهر ولم يحددوا عدد الأشهر([1])، وقد نشأ نشأة كريمة طيبة في حضن أبوين لهما الكرامة والعز في قومهما مما جعل أبا بكر ينشأ كريم النفس، عزيز المكانة في قومه([2]).


وصف خلقته الطيبة


وأما صفته الخِلقية، فقد كان يوصف بالبياض في اللون، والنحافة في البدن، وفي هذا يقول قيس بن أبي حازم: دخلت على أبي بكر، وكان رجلاً نحيفاً، خفيف اللحم أبيض([3])، وقد وصفه أصحاب السير من افواه الرواة فقالوا: أن أبا بكر t اتصف بأنه: كان أبيض تخالطه صُفرة، حسن القامة، نحيفاً خفيف العارضين، أجنأ([4])، لايستمسك إزاره يسترخي عن حقويه([5]) رقيقاً معروق الوجه([6])، غائر العينين([7])، اقنى([8])، حمش الساقين([9])، ممحوص الفخذين([10])، وكان ناتئ الجبهة، عاري الأشجاع([11]) ويخضب لحيته، وشيبه بالحناء والكتم([12]).


ثالثاً: أسرته:


أما والده، فهو عثمان بن عامر بن عمرو يكنى أبا قحافة أسلم يوم الفتح، وأقبل به الصديق على رسول الله e فقال: ياأبا بكر هلا تركته، حتى نأتيه، فقال أبوبكر: هوأولى أن يأتيك يارسول الله، فأسلم أبو قحافة وبايع رسول الله e([13])، ويروى أن رسول الله e هنأ أبا بكر بإسلام أبيه([14])، وقال لأبي بكر غيروا هذا من شعره، فقد كان رأس أبي قحافة مثل الثغامة([15]).
وفي هذا الخبر منهج نبوي كريم سنَّهُ النبي e في توقير كبار السن واحترامهم ويؤكد ذلك قوله e (ليس منا من لم يوقر كبيرنا ويرحم صغيرنا)([16]).

وأما والدة الصديق، فهي سلمى بن صخر بن عمرو بن كعب بن سعد بن تيم وكنيتها أم الخير أسلمت مبكراً وسيأتي تفصيل ذلك في واقعة إلحاح أبي بكر على النبي e على الظهور بمكة([17]).


* وأما زوجاته؛ فقد تزوج t من أربع نسوة أنجبن له ثلاثة ذكور وثلاث إناث وهنّ على التوالي:


1- قتيلة بنت عبدالعزى بن أسعد بن جابر ابن مالك:
2- أم رومان بنت عامر بن عويمر:
3- أسماء بن عُمَيس بن معبد بن الحارث:
4- حبيبة بنت خارجة بن زيد بن أبي زهير:


وأما أولاد أبي بكر رضي الله عنهم فهم:

1- عبدالرحمن بن أبي بكر:

أسن ولد أبي بكر: أسلم يوم الحديبية، وحسن إسلامه وصحب رسول الله وقد إشتهر بالشجاعة وله مواقف محمودة ومشهودة بعد إسلامه([1]).
2- عبدالله بن أبي بكر:

صاحب الدور العظيم في الهجرة، فقد كان يبقى في النهار بين أهل مكة يسمع أخبارهم ثم يتسلل في الليل الى الغار لينقل هذه الأخبار لرسول الله وأبيه، فإذا جاء الصبح عاد الى مكة، وقد أصيب بسهم يوم الطائف، فماطله حتى مات شهيداً بالمدينة في خلافة الصديق([2]).
3- محمد بن أبي بكر:
أمه أسماء بنت عميس، ولد عام حجة الوداع وكان من فتيان قريش، عاش في حجر علي بن أبي طالب، وولاه مصر وبها قتل([3]).
4- أسماء بنت أبي بكر:

ذات النطاقين أسن من عائشة، سماها رسول الله e ذات النطاقين لأنها صنعت لرسول الله e ولأبيها سفرة لما هاجرا فلم تجد ماتشدها به فشقت نطاقها، وشدت به السفرة فسماها النبي e بذلك، وهي زوجة الزبير بن العوام وهاجرت الى المدينة وهي حامل بعبدالله بن الزبير فولدته بعد الهجرة فكان أول مولود في الاسلام بعدالهجرة، بلغت مائة سنة ولم ينكر من عقلها شيء، ولم يسقط لها سن، روى لها عن الرسول e ستة وخمسون حديثاً، روى عنها عبدالله بن عباس، وأبناؤها عبدالله وعروة، وعبدالله بن أبي مُلَيْكة وغيرهم وكانت جوادة منفقة توفيت بمكة سنة 73هـ([4]).
5- عائشة أم المؤمنين - رضي الله عنها:

الصديقة بنت الصديق تزوجها رسول الله e وهي بنت ست سنين، ودخل بها وهي بنت تسع سنين، وأعرس بها في شوال، وهي أعلم النساء، كناها رسول الله e أم عبدالله، وكان حبه لها مثالاً للزوجية الصالحة([5]).
كان الشعبي يحدث عن مسروق أنه إذا تحدث عن أم المؤمنين عائشة يقول: حدثتني الصديقة بنت الصديق المبرأة حبيبة حبيب الله e، ومسندها يبلغ ألفين ومائتين وعشرة أحاديث (2210) اتفق البخاري ومسلم على مائة وأربعة وسبعين حديثاً، وانفرد البخاري باربعة وخمسين، وانفرد مسلم بتسعة وستين([6])، وعاشت ثلاثاً وستين سنة وأشهراً، وتوفيت سنة 57هـ، ولا ذرية لها([7]).
6- أم كلثوم بنت أبي بكر:

أمها حبيبة بنت خارجة. قال أبوبكر لأم المؤمنين عائشة حين حضرته الوفاة: إنما هما أخواك وأختاك فقالت: هذه أسماء قد عرفتها فمن الاخرى قال: ذو بطن بنت خارجة، قد ألقي في خلدي أنها جارية فكانت كما قال: وولدت بعد موته([8])، تزوجها طلحة بن عبيدالله وقتل عنها يوم الجمل، وحجت بها عائشة في عدتها فأخرجتها الى مكة .



::

هذه هي أسرة الصديق المباركة التي أكرمها الله بالاسلام وقد اختص بهذا الفضل أبو بكر t من بين الصحابة وقد قال العلماء: لايعرف أربعة متناسلون بعضهم من بعض صحبوا رسول الله e، إلا آل أبي بكر الصديق وهم: عبدالله بن الزبير، أمه أسماء بنت أبي بكر بن ابي قحافة، فهؤلاء الأربعة صحابة متناسلون، وأيضاً محمد بن عبدالرحمن بن أبي بكر بن أبي قحافة t([1]).

وليس من الصحابة من أسلم أبوه وأمه وأولاده، وأدركوا النبي e وأدركه أيضاً بنو أولاده: إلا أبوبكر من جهة الرجال والنساء .

أبو بكر الصديق رضي الله عنه - للدكتور علي الصلابي بارك الله فيه

http://www.eltareekh.com/vb/t1733/





الصورة الرمزية فاتحة بنت محند
"اهدنا الصراط المستقيم"

رقم العضوية : 11818
الإنتساب : Jan 2010
الدولة : " المحمّدية "
المشاركات : 20,177
بمعدل : 7.87 يوميا
مقالات المدونة: 27

فاتحة بنت محند غير متواجد حالياً عرض البوم صور فاتحة بنت محند


  مشاركة رقم : 22  
كاتب الموضوع : لـ الله .. المنتدى : سير الصحابة والسلف الصالح قديم بتاريخ : 11-14-2013 الساعة : 11:22 PM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

بسم الله الرحمن الرحيم .الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين .




تابع لسيرة أبي بكر الصديق رضي الله عنه



مبايعته خليفة لرسول الله صلى الله عليه وسلم

أجمع أهل السنة والجماعة سلفا وخلفا على أن أحق الناس بالخلافة بعد النبي صلى الله عليه وسلم أبو بكر الصديق، ومن أدلة ذلك: تقديم الرسول -صلى الله عليه وسلم- له في الصلاة.
تمت البيعة الخاصة من طرف كبار الصحابة في سقيفة بني ساعدة، وفي اليوم التالي تمت البيعة العامة من قبل المسلمين.

وقال في أول خطبة له، والتي تعد من عيون الخطب، وتقرر فيها قواعد العدل والمساواة، وبيّن العلاقة بين الحاكم والمحكوم القائمة على الصدق، وحقالأمة في مراقبة الحكام:

[أما بعد: أيها الناس، فإني قد وليت عليكم ولست بخيركم، فإن أحسنت فأعينوني، وإن أسأت فقوموني، الصدق أمانة، والكذب خيانة، والضعيف فيكم قوي عندي حتى أرجع عليه حقه إن شاء الله، والقوي فيكم ضعيف عندي حتى آخذ الحق منه إن شاء الله، لا يدع قوم الجهاد في سبيل الله إلا ضربهم الله بالذل، ولا تشيع فاحشة في قوم إلا عمهم الله بالبلاء، أطيعوني ما أطعت الله ورسوله، فإذا عصيت الله ورسوله فلا طاعة لي عليكم، قوموا إلى صلاتكم يرحمكم الله...].

يتبع..




الصورة الرمزية فاتحة بنت محند
"اهدنا الصراط المستقيم"

رقم العضوية : 11818
الإنتساب : Jan 2010
الدولة : " المحمّدية "
المشاركات : 20,177
بمعدل : 7.87 يوميا
مقالات المدونة: 27

فاتحة بنت محند غير متواجد حالياً عرض البوم صور فاتحة بنت محند


  مشاركة رقم : 23  
كاتب الموضوع : لـ الله .. المنتدى : سير الصحابة والسلف الصالح قديم بتاريخ : 11-14-2013 الساعة : 11:27 PM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .


بسم الله الرحمن الرحيم .الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين .




مواقفه



منها:

* قال الحافظ بن حجر:

لما اشتد المرض بالنبي صلى الله عليه وسلم وحضرت الصلاة: فأذّن بلال، قال النبي صلى الله عليه وسلم : ( مروا أبا بكر فليصل، فقيل: إن أبا بكر رجل أسيف [أي رقيق القلب أي رقيق القلب] إذا قام مقامك لم يستطع أن يصلي بالناس...)، فألح الرسول صلى الله عليه وسلم، فصلى أبو بكر الصديق والتحق الرسول صلى الله عليه وسلم بالمصلين فأراد أبو بكر أن يترك له الإمامة فأبى المصطفى صلى الله عليه وسلم.

* عند وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم اضطرب المسلمون من عظم المصيبة وهول الفاجعة، وقد قال عمر بن الخطاب للناس: [ما مات رسول الله، وإنما واعده ربه كما واعد موسى وليرجعن رسول الله]... أما أبو بكر فقد تشجع، فقام أبو بكر في الناس خطيبا: [أما بعد من كان يعبد محمدا فإن محمدا قد مات، ومن كان يعبد الله فإن الله حي لا يموت]، ثم تلا: ﴿وَمَا مُحَمَّدٌ إِلاَّ رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَفَإِن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلَى أَعْقَابِكُمْ وَمَن يَنقَلِبْ عَلَىَ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضُرَّ اللّهَ شَيْئًا وَسَيَجْزِي اللّهُ الشَّاكِرِينَ[سورة آل عمران، الآية 144].

.......




الصورة الرمزية فاتحة بنت محند
"اهدنا الصراط المستقيم"

رقم العضوية : 11818
الإنتساب : Jan 2010
الدولة : " المحمّدية "
المشاركات : 20,177
بمعدل : 7.87 يوميا
مقالات المدونة: 27

فاتحة بنت محند غير متواجد حالياً عرض البوم صور فاتحة بنت محند


  مشاركة رقم : 24  
كاتب الموضوع : لـ الله .. المنتدى : سير الصحابة والسلف الصالح قديم بتاريخ : 11-14-2013 الساعة : 11:28 PM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

بسم الله الرحمن الرحيم .الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين .



وصيته لعمر بن الخطاب

[اتق الله يا عمر، واعلم أن لله عملا بالنهار لا يقبله بالليل، وعملا بالليل لا يقبله بالنهار، وأنه لا تقبل نافلة حتى تُؤدى فريضة، وإنما ثقلت موازين من ثقلت موازينه يوم القيامة بإتباعهم الحق في دار الدنيا، وإنما خفت موازين من خفت موازينه يوم القيامة بإتباعهم الباطل...].




الصورة الرمزية فاتحة بنت محند
"اهدنا الصراط المستقيم"

رقم العضوية : 11818
الإنتساب : Jan 2010
الدولة : " المحمّدية "
المشاركات : 20,177
بمعدل : 7.87 يوميا
مقالات المدونة: 27

فاتحة بنت محند غير متواجد حالياً عرض البوم صور فاتحة بنت محند


  مشاركة رقم : 25  
كاتب الموضوع : لـ الله .. المنتدى : سير الصحابة والسلف الصالح قديم بتاريخ : 11-14-2013 الساعة : 11:31 PM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

بسم الله الرحمن الرحيم .الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين .



اللهم ارض عن أبي بكر الصديق ورضّه

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي



إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


New Page 1


جميع الحقوق متاحة لكل مسلم بشرط الأمانة في النقل
Protected by CBACK.de CrackerTracker
mess by mess ©2009