الإهداءات




إعداد الأخت الداعية يهتم القسم بتدريب الأخت المسلمة لتكون داعية متقنة للأسلوب والمنهج الدعوي والعلمي . موافق لقوله الحق:قُلْ هَـذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللَّـهِ عَلَى بَصِيرَةٍ أَنَا وَمَنِ اتَّبَعَنِي وَسُبْحَانَ اللَّـهِ وَمَا أَنَا مِنَ الْمُشْرِكِينَ

تمنع جميع الحوارات السياسيه فى المنتدى مهما كان نوعها سواء مدح أو ذم ,,, ومنع طرح المواضيع الخلافيه الموجوده على الساحه العربيه الان مهما كان نوعها ومن تخالف هذا القرار للإداره حق التصرف بما تراه مناسب ونسأل الله أن يسدد خطانا جميعا اللهم آآمين الحوارات السياسيه

حملة " زارع المحبة "

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته . بسم الله الرحمن الرحيم . الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين . هذه العبارة هي عنوان مقال

   
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

الصورة الرمزية فاتحة بنت محند
"اهدنا الصراط المستقيم"

رقم العضوية : 11818
الإنتساب : Jan 2010
الدولة : " المحمّدية "
المشاركات : 20,420
بمعدل : 6.50 يوميا
مقالات المدونة: 28

فاتحة بنت محند غير متواجد حالياً عرض البوم صور فاتحة بنت محند


  مشاركة رقم : 1  
المنتدى : إعداد الأخت الداعية
Icon1765 حملة " زارع المحبة "
قديم بتاريخ : 02-17-2014 الساعة : 11:16 PM


[CENTER] السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

بسم الله الرحمن الرحيم . الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين .



هذه العبارة هي عنوان مقال للشيخ الإمام "عبد الحميد بن باديس " تجدونه في الرابط التالي :

حملة " زارع المحبة " tr13.gif


زارع المحبّة

الحقيقة في البداية ترددت في أخذ هذه العبارة لأجعلها عنوان حملتي هاته التي إن شاء الله سأبين فيها أن الإسلام ليس دين عنف إنما هو دين سلام وأن الإسلام ليس دين موت وإنما هو دين حياة وأن الإسلام ليس دين خراب وإنما هو دين عمران وأن الإسلام ليس دين تخلف وإنما هو دين حضارة .. أي أن الإسلام دين صالح للبشرية يشمل على كل ما يحتاجه في معاشها ومعادها..

وسبب ترددي هو أنني لم أصل بعد إلى أن أكون زارعة للمحبة بحق كما كان الشيخ الإمام عبد الحميد بن باديس -رحمه ربي برحمته الواسعة- فأنا وإن كنت أحاول وأسعى إلى ذلك إلا أنه عندما تعترضني عراقيل توقفني لفترة وتحد من عطائي .. وأرجو من خالقي أن يقوي من عزيمتي وأن يشد أزري حتى أصل.. لكن أعتبر هذه الحملة تذكير لي ولكم " وذكر فإن الذكرى تنفع المؤمنين ".. نفعني ربي وإياكم آآآمين



plgm " .hvu hglpfm




التعديل الأخير تم بواسطة فاتحة بنت محند ; 01-08-2016 الساعة 11:40 PM. سبب آخر: تعديل..


الصورة الرمزية فاتحة بنت محند
"اهدنا الصراط المستقيم"

رقم العضوية : 11818
الإنتساب : Jan 2010
الدولة : " المحمّدية "
المشاركات : 20,420
بمعدل : 6.50 يوميا
مقالات المدونة: 28

فاتحة بنت محند غير متواجد حالياً عرض البوم صور فاتحة بنت محند


  مشاركة رقم : 2  
كاتب الموضوع : فاتحة بنت محند المنتدى : إعداد الأخت الداعية قديم بتاريخ : 02-17-2014 الساعة : 11:21 PM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

بسم الله الرحمن الرحيم . الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين .


أنوّه أن هذه الحملة " زارع المحبة " هي الجزء المكمّل لحملة " جدد إسلامك ... وحقق إيمانك "

الموجودة في الرابط التالي :





http://akhawaat.com/akhawat/showthread.php?t=48989



حيث في حملة "جدد إسلامك .. وحقق إيمانك " تحدثت عن العقائد (عقائد الإسلام ) التي هي أساس الإيمان وفي حملة " زارع المحبة " سأتحدث عن الأخلاق والمعاملات..

فالإسلام دين كامل متكامل لم يدع شيء يخص الإنسان وحياة الإنسان وكمال الإنسان سواء في هذه الدنيا أو في الأخرى إلا وبيّنه أفضل بيان.. قال تعالى : "ما فرطنا في الكتاب من شيء "




الصورة الرمزية فاتحة بنت محند
"اهدنا الصراط المستقيم"

رقم العضوية : 11818
الإنتساب : Jan 2010
الدولة : " المحمّدية "
المشاركات : 20,420
بمعدل : 6.50 يوميا
مقالات المدونة: 28

فاتحة بنت محند غير متواجد حالياً عرض البوم صور فاتحة بنت محند


  مشاركة رقم : 3  
كاتب الموضوع : فاتحة بنت محند المنتدى : إعداد الأخت الداعية قديم بتاريخ : 02-17-2014 الساعة : 11:26 PM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

بسم الله الرحمن الرحيم . الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين .



الحملة مفتوحة لمن شاءت أن تساهم

فقط من أجل أن تكون حملة مرتبة ومنظمة أتمنى و أرجو من الأخوات اللواتي يرغبن في المساهمة أن يثرين النقطة التي وضعتها ولا يتطرقن إلى نقطة جديدة ..

وإن شاء الله أبدأ بنقطة وأترك وقتا كافيا لمن أرادت وضع مساهمتها..

الحملة وكما جرت العادة

سنضع فيها المادة المقروءة ( مقالات ، مواضيع ، محاضرات مغرفة إلخ.. ) و المادة المسموعة ( يوتوب ، أناشيد إلخ..) و الصور..

وفي ميزان حسنات كل من وضعت بصمتها..

نسأل الله التوفيق والسداد آآآمين




الصورة الرمزية فاتحة بنت محند
"اهدنا الصراط المستقيم"

رقم العضوية : 11818
الإنتساب : Jan 2010
الدولة : " المحمّدية "
المشاركات : 20,420
بمعدل : 6.50 يوميا
مقالات المدونة: 28

فاتحة بنت محند غير متواجد حالياً عرض البوم صور فاتحة بنت محند


  مشاركة رقم : 4  
كاتب الموضوع : فاتحة بنت محند المنتدى : إعداد الأخت الداعية قديم بتاريخ : 02-17-2014 الساعة : 11:33 PM

[SIZE="4"]
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

بسم الله الرحمن الرحيم . الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين .



الأخلاق

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي



اللهم كما حسنت خُلقنا حسّن أخْلاقنا آآآمين




الصورة الرمزية فاتحة بنت محند
"اهدنا الصراط المستقيم"

رقم العضوية : 11818
الإنتساب : Jan 2010
الدولة : " المحمّدية "
المشاركات : 20,420
بمعدل : 6.50 يوميا
مقالات المدونة: 28

فاتحة بنت محند غير متواجد حالياً عرض البوم صور فاتحة بنت محند


  مشاركة رقم : 5  
كاتب الموضوع : فاتحة بنت محند المنتدى : إعداد الأخت الداعية قديم بتاريخ : 02-17-2014 الساعة : 11:38 PM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

بسم الله الرحمن الرحيم . الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين .


مفهوم الأخلاق في الإسلام


الأخلاق في الإسلام عبارة عن المبادئ والقواعد المنظمة للسلوك الإنساني ، والتي يحددها الوحي لتنظيم حياة الإنسان على نحو يحقق الغاية من وجوده في هذا العالم على الوجه الأكمل والأتم ، ويتميز هذا النظام الإسلامي في الأخلاق بطابعين :

الأول : أنه ذو طابع إلهي، بمعنى أنه مراد الله سبحانه وتعالى .

الثاني : أنه ذو طابع إنساني، أي للإنسان مجهود ودخل في تحديد هذا النظام من الناحية العملية .

وهذا النظام هو نظام العمل من أجل الحياة الخيرية ، وهو طراز السلوك وطريقة التعامل مع النفس والله والمجتمع .

وهو نظام يتكامل فيه الجانب النظري مع الجانب العملي منه، وهو ليس جزءًا من النظام الإسلامي العام فقط ، بل هو جوهر الإسلام ولبه وروحه السارية في جميع نواحيه : إذ النظام الإسلامي - على وجه العموم -مبني على مبادئه الخلقية في الأساس ، بل إن الأخلاق هي جوهر الرسالات السماوية على الإطلاق. فالرسول صلى الله وسلم يقول : " إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق " [ رواه أحمد في مسنده ] .

فالغرض من بعثته -صلى الله عليه وسلم - هو إتمام الأخلاق ، والعمل على تقويمها ، وإشاعة مكارمها ، بل الهدف من كل الرسالات هدف أخلاقي ، والدين نفسه هو حسن الخلق .

يتبع..




الصورة الرمزية فاتحة بنت محند
"اهدنا الصراط المستقيم"

رقم العضوية : 11818
الإنتساب : Jan 2010
الدولة : " المحمّدية "
المشاركات : 20,420
بمعدل : 6.50 يوميا
مقالات المدونة: 28

فاتحة بنت محند غير متواجد حالياً عرض البوم صور فاتحة بنت محند


  مشاركة رقم : 6  
كاتب الموضوع : فاتحة بنت محند المنتدى : إعداد الأخت الداعية قديم بتاريخ : 02-17-2014 الساعة : 11:42 PM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

بسم الله الرحمن الرحيم . الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين .

ولما للأخلاق من أهمية نجدها في جانب العقيدة حيث يربط الله سبحانه وتعالى ورسوله -صلى الله عليه وسلم - بين الإيمان وحسن الخلق ، ففي الحديث لما سئل الرسول صلى الله عليه وسلم : أي المؤمنين أفضل إيمانا ؟ قال صلى الله عليه وسلم : "أحسنهم أخلاقاً " [رواه الطبراني في الأوسط ] .

ثم إن الإسلام عدّ الإيمان برًّا، فقال تعالى :

( لَيْسَ الْبِرَّ أَنْ تُوَلُّوا وُجُوهَكُمْ قِبَلَ الْمَشْرِقِ وَالْمَغْرِبِ وَلَكِنَّ الْبِرَّ مَنْ آمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ وَالْمَلائِكَةِ وَالْكِتَابِ وَالنَّبِيِّينَ)(البقرة: 177)

وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم :

" البر حسن الخلق " [ رواه مسلم ].

والبر صفة للعمل الأخلاقي أو هو اسم جامع لأنواع الخير.

وكما نجد الصلة بين الأخلاق والإيمان ، نجدها كذلك بين الأخلاق والعبادة إذ إن العبادة روح أخلاقية في جوهرها؛ لأنها أداء للواجبات الإلهية. ونجدها في المعاملات - وهي الشق الثاني من الشريعة الإسلامية بصورة أكثر وضوحاً .

وهكذا نرى أن الإسلام قد ارتبطت جوانبه برباط أخلاقي ، لتحقيق غاية أخلاقية، الأمر الذي يؤكد أن الأخلاق هي روح الإسلام ، وأن النظام التشريعي الإسلامي هو كيان مجسد لهذه الروح الأخلاقية .

.......




الصورة الرمزية فاتحة بنت محند
"اهدنا الصراط المستقيم"

رقم العضوية : 11818
الإنتساب : Jan 2010
الدولة : " المحمّدية "
المشاركات : 20,420
بمعدل : 6.50 يوميا
مقالات المدونة: 28

فاتحة بنت محند غير متواجد حالياً عرض البوم صور فاتحة بنت محند


  مشاركة رقم : 7  
كاتب الموضوع : فاتحة بنت محند المنتدى : إعداد الأخت الداعية قديم بتاريخ : 02-17-2014 الساعة : 11:45 PM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

بسم الله الرحمن الرحيم . الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين .


الخلق نوعان

1- خلق حسن :

وهو الأدب والفضيلة، وتنتج عنه أقوال وأفعال جميلة عقلا وشرعاً .

2- خلق سيئ :

وهو سوء الأدب والرذيلة، وتنتج عنه أقوال وأفعال قبيحة عقلا وشرعاً.

و حسن الخلق من أكثر الوسائل وأفضلها إيصالاً للمرء للفوز بمحبة رسول الله صلى الله عليه وسلم ، والظفر بقربه يوم القيامة حيث يقول :

" إن أحبكم إلي وأقربكم مني مجلسا يوم القيامة أحسنكم أخلاقاً"

[ رواه الترمذي ] .




الصورة الرمزية فاتحة بنت محند
"اهدنا الصراط المستقيم"

رقم العضوية : 11818
الإنتساب : Jan 2010
الدولة : " المحمّدية "
المشاركات : 20,420
بمعدل : 6.50 يوميا
مقالات المدونة: 28

فاتحة بنت محند غير متواجد حالياً عرض البوم صور فاتحة بنت محند


  مشاركة رقم : 8  
كاتب الموضوع : فاتحة بنت محند المنتدى : إعداد الأخت الداعية قديم بتاريخ : 02-17-2014 الساعة : 11:50 PM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

بسم الله الرحمن الرحيم . الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين .


الأخلاق والممارسة الإيمانية

إن الأخلاق في الإسلام لا تقوم على نظريات مذهبية ، ولا مصالح فردية ، ولا عوامل بيئية تتبدل وتتلون تبعا لها ، وإنما هي فيض من ينبوع الإيمان يشع نورها داخل النفس وخارجها ، فليست الأخلاق فضائل منفصلة ، وإنما هي حلقات متصلة في سلسلة واحدة ، عقيدته أخلاق ، وشريعته أخلاق ، لا يخرق المسلم إحداها إلا أحدث خرقا في إيمانه .. يقول الرسول صلى الله عليه وسلم :

" لا يزني الزاني حين يزني وهو مؤمن ، ولا يشرب الخمر حين يشربها وهو مؤمن ولا يسرق السارق وهو مؤمن " [ رواه البخاري].

وسئل صلى الله عليه وسلم : أيكذب المؤمن ؟ قال: (لا) ثم تلا قوله تعالى :

(إِنَّمَا يَفْتَرِي الْكَذِبَ الَّذِينَ لا يُؤْمِنُونَ بِآياتِ اللَّهِ وَأُولَئِكَ هُمُ الْكَاذِبُونَ) (النحل:105) .

فالأخلاق دليل الإسلام وترجمته العملية

وكلما كان الإيمان قوياً أثمر خلقا قوياً.




الصورة الرمزية فاتحة بنت محند
"اهدنا الصراط المستقيم"

رقم العضوية : 11818
الإنتساب : Jan 2010
الدولة : " المحمّدية "
المشاركات : 20,420
بمعدل : 6.50 يوميا
مقالات المدونة: 28

فاتحة بنت محند غير متواجد حالياً عرض البوم صور فاتحة بنت محند


  مشاركة رقم : 9  
كاتب الموضوع : فاتحة بنت محند المنتدى : إعداد الأخت الداعية قديم بتاريخ : 02-17-2014 الساعة : 11:53 PM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

بسم الله الرحمن الرحيم . الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين .



دوام الأخلاق وثباتها

كما أن الأخلاق في الإسلام ليست لونا من الترف يمكن الاستغناء عنه عند اختلاف البيئة ، وليست ثوبًا يرتديه الإنسان لموقف ثم ينزعه متى يشاء ، بل إنها ثوابت شأنها شأن الأفلاك والمدارات التي تتحرك فيها الكواكب لا تتغير بتغير الزمان لأنها الفطرة

(فِطْرَتَ اللَّهِ الَّتِي فَطَرَ النَّاسَ عَلَيْهَا لا تَبْدِيلَ لِخَلْقِ اللَّهِ) (الروم:30)

المصدر / إسلام واب "





الصورة الرمزية فاتحة بنت محند
"اهدنا الصراط المستقيم"

رقم العضوية : 11818
الإنتساب : Jan 2010
الدولة : " المحمّدية "
المشاركات : 20,420
بمعدل : 6.50 يوميا
مقالات المدونة: 28

فاتحة بنت محند غير متواجد حالياً عرض البوم صور فاتحة بنت محند


  مشاركة رقم : 10  
كاتب الموضوع : فاتحة بنت محند المنتدى : إعداد الأخت الداعية قديم بتاريخ : 02-18-2014 الساعة : 12:04 AM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

بسم الله الرحمن الرحيم . الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين .



خصائص الأخلاق الإسلامية

أولًا: الأخلاق الإسلامية ربانية المصدر

الأخلاق الإسلامية مصدرها كتاب الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم، و لا مدخل فيها للآراء البشرية، أو النظم الوضعية، أو الأفكار الفلسفية.

ولذا اتسمت الأخلاق الإسلامية بسمة الخلود والصدق والصحة.

ثانيًا: الشمول والتكامل

من خصائص الأخلاق الإسلامية: أنها شاملة، ومتكاملة، وهي خاصية منبثقة من الخاصية الأولى، وهي الربانية، وذلك لأنها تراعي الإنسان، والمجتمع الذي يعيش فيه، و أهداف حياته طبقا للتصور الإسلامي، تحدد أهداف الحياة وغايتها وما وراءها، وتشمل كافة مناشط الإنسان وتوجهاته، وتستوعب حياته كلها من جميع جوانبها، ثم هي أيضًا لا تقف عند حدِّ الحياة الدنيا.




الصورة الرمزية فاتحة بنت محند
"اهدنا الصراط المستقيم"

رقم العضوية : 11818
الإنتساب : Jan 2010
الدولة : " المحمّدية "
المشاركات : 20,420
بمعدل : 6.50 يوميا
مقالات المدونة: 28

فاتحة بنت محند غير متواجد حالياً عرض البوم صور فاتحة بنت محند


  مشاركة رقم : 11  
كاتب الموضوع : فاتحة بنت محند المنتدى : إعداد الأخت الداعية قديم بتاريخ : 02-18-2014 الساعة : 12:06 AM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

بسم الله الرحمن الرحيم . الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين .


ثالثًا: الأخلاق الإسلامية صالحة لكل زمان ومكان

لما كانت الأخلاق الإسلامية ربانية المصدر، كانت صالحة لجميع الناس في كلِّ زمان، وفي أيِّ مكان، نظرًا لما تتميز به من خصائص، فلا يطرأ عليها أي تغيير أو تبديل بسبب تغير الظروف والأزمان؛ لأنها ليست نتاجًا بشريًّا، بل هي وحي من الله تعالى لنبيه.

رابعًا: الإقناع العقلي والوجداني

تشريعات الإسلام توافق العقول الصحيحة، وتتوائم مع الفطر السليمة، وتحصل القناعة الكاملة والانسجام التام مع ما أتت به الشريعة الإسلامية من نظم أخلاقية.

فالأخلاق الإسلامية بها يقنع العقل السليم، ويرضى بها القلب، فيجد الإنسان ارتياحًا واطمئنانًا تجاه الحسن من الأخلاق، ويجد نفرة وقلقًا تجاه السيئ من الأخلاق.




الصورة الرمزية روح وريحان
داعية مبدعة

رقم العضوية : 13811
الإنتساب : Nov 2010
الدولة : ارض فيها الامن قائم
المشاركات : 1,209
بمعدل : 0.43 يوميا

روح وريحان غير متواجد حالياً عرض البوم صور روح وريحان


  مشاركة رقم : 12  
كاتب الموضوع : فاتحة بنت محند المنتدى : إعداد الأخت الداعية قديم بتاريخ : 02-18-2014 الساعة : 12:09 AM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
انتي راااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااائعة جدا
اللهم اهدها الى سراطك المستقيم واجعل في قلبها نورا وعقلها نورا واصرف عنها ما يليها عنك ياااااااارب



الصورة الرمزية فاتحة بنت محند
"اهدنا الصراط المستقيم"

رقم العضوية : 11818
الإنتساب : Jan 2010
الدولة : " المحمّدية "
المشاركات : 20,420
بمعدل : 6.50 يوميا
مقالات المدونة: 28

فاتحة بنت محند غير متواجد حالياً عرض البوم صور فاتحة بنت محند


  مشاركة رقم : 13  
كاتب الموضوع : فاتحة بنت محند المنتدى : إعداد الأخت الداعية قديم بتاريخ : 02-18-2014 الساعة : 12:11 AM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

بسم الله الرحمن الرحيم . الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين .



خامسًا: المسؤولية

الأخلاق الإسلامية تجعل الإنسان مسؤولًا عما يصدر منه في كلِّ جوانب الحياة، سواء كانت هذه المسؤولية مسؤولية شخصية، أم مسؤولية جماعية، ولا تجعله اتكاليًّا لا يأبه بما يدور حوله من أشياء، وهذه خاصية من خصائص أخلاقنا انفردت بها الشريعة الغراء.

ونعني بالمسؤولية الشخصية:

أن الإنسان مسؤول عما يصدر منه عن نفسه إن كان خيرًا فخير، وإن كان شرًّا فشر، وفي هذا الصدد يقول الله تعالى: ( كُلُّ امْرِئٍ بِمَا كَسَبَ رَهِينٌ )[الطور: 21].

ويقول تعالى: ( وَمَن يَكْسِبْ إِثْمًا فَإِنَّمَا يَكْسِبُهُ عَلَى نَفْسِهِ )[النساء: 111].

ويقول تعالى إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُولـئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْؤُولاً )[الإسراء: 36].

فهذه الآيات وغيرها تبين لنا مدى المسؤولية التي تقع على عاتق الإنسان عما يصدر منه عنه نفسه. ويقول صلى الله عليه وسلم: ((... وإنَّ العبد ليتكلم بالكلمة من سخط الله لا يلقي لها بالًا يهوي بها في جهنم))

يقول ابن حجر في شرح الحديث: ( لا يلقي لها بالًا: أي: لا يتأمل بخاطره، ولا يتفكر في عاقبتها، ولا يظنُّ أنَّها تؤثر شيئًا)

فقبل أن تخرج الكلمة من فيك، أعط نفسك فرصة للتفكير، هل ما ستقوله يرضي الله أم يغضبه؟ هل تكون عاقبته خيرًا أم شرًّا؟

وطالما لم تخرج فأنت مالكها، فإذا خرجت كنت أسيرها، وإذا كان هذا في الكلام ففي سائر التصرفات من باب أولى.

ونعني بالمسؤولية العامة (الجماعية):

تلك المسؤولية التي تراعي الصالح العام للناس، فلا يكون الرجل إمعة متكاسلًا... أو سلبيًّا بل عليه أن يأمر بالمعروف، وأن ينهى عن المنكر:

((من رأى منكم منكرًا فليغيره بيده، فإن لم يستطع فبلسانه، فإن لم يستطع فبقلبه، وهذا أضعف الإيمان)) .




الصورة الرمزية الاميرة القسامية
داعية فعالة

رقم العضوية : 16535
الإنتساب : Nov 2013
الدولة : غزة
المشاركات : 2,158
بمعدل : 1.24 يوميا

الاميرة القسامية غير متواجد حالياً عرض البوم صور الاميرة القسامية


  مشاركة رقم : 14  
كاتب الموضوع : فاتحة بنت محند المنتدى : إعداد الأخت الداعية قديم بتاريخ : 02-18-2014 الساعة : 12:14 AM

ماشاء الله عليكى تبارك الله
تعجبنى جدا موضيعك ويشرفنى ان امر على احدة موضيعك غاليتى
اعطاكى الله طول العمر فى طاعتة



التعديل الأخير تم بواسطة نسيبة الجزائرية ; 02-18-2014 الساعة 07:04 PM. سبب آخر: تصحيح كلمة ما شاء الله


الصورة الرمزية فاتحة بنت محند
"اهدنا الصراط المستقيم"

رقم العضوية : 11818
الإنتساب : Jan 2010
الدولة : " المحمّدية "
المشاركات : 20,420
بمعدل : 6.50 يوميا
مقالات المدونة: 28

فاتحة بنت محند غير متواجد حالياً عرض البوم صور فاتحة بنت محند


  مشاركة رقم : 15  
كاتب الموضوع : فاتحة بنت محند المنتدى : إعداد الأخت الداعية قديم بتاريخ : 02-18-2014 الساعة : 12:15 AM

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .

بسم الله الرحمن الرحيم . الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين .



اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة روح وريحان [ مشاهدة المشاركة ]
انتي راااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااائعة جدا
اللهم اهدها الى سراطك المستقيم واجعل في قلبها نورا وعقلها نورا واصرف عنها ما يليها عنك ياااااااارب


أخوتك أروع .. ولك بمثل ما دعوت

أدام ربي الأخوة والود بيننا آآآمين




الصورة الرمزية فاتحة بنت محند
"اهدنا الصراط المستقيم"

رقم العضوية : 11818
الإنتساب : Jan 2010
الدولة : " المحمّدية "
المشاركات : 20,420
بمعدل : 6.50 يوميا
مقالات المدونة: 28

فاتحة بنت محند غير متواجد حالياً عرض البوم صور فاتحة بنت محند


  مشاركة رقم : 16  
كاتب الموضوع : فاتحة بنت محند المنتدى : إعداد الأخت الداعية قديم بتاريخ : 02-18-2014 الساعة : 12:17 AM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

بسم الله الرحمن الرحيم . الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين .


اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الاميرة القسامية [ مشاهدة المشاركة ]

تعجبنى جدا موضيعك ويشرفنى ان امر على احدة موضيعك غاليتى

الشرف لي أختي "الاميرة القسامية "

هداني ربي وإياك إلى الصراط الستقيم آآآمين




الصورة الرمزية فاتحة بنت محند
"اهدنا الصراط المستقيم"

رقم العضوية : 11818
الإنتساب : Jan 2010
الدولة : " المحمّدية "
المشاركات : 20,420
بمعدل : 6.50 يوميا
مقالات المدونة: 28

فاتحة بنت محند غير متواجد حالياً عرض البوم صور فاتحة بنت محند


  مشاركة رقم : 17  
كاتب الموضوع : فاتحة بنت محند المنتدى : إعداد الأخت الداعية قديم بتاريخ : 02-18-2014 الساعة : 12:19 AM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

بسم الله الرحمن الرحيم . الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين .


سادسًا: العبرة بالظاهر والباطن من الأعمال معًا

أخلاقنا الإسلامية لا تكتفي بالظاهر من الأعمال، و لا تحكم عليه بالخير والشر بمقتضى الظاهر فقط، بل يمتدُّ الحكم ليشمل النوايا والمقاصد، وهي أمور باطنية، فالعبرة إذًا بالنية، يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم:

((إنما الأعمال بالنيات، وإنما لكل امرئ ما نوى)) ،

... والنية هي مدار التكليف، وعلى ذلك فالإسلام يراعي نية الإنسان في الحكم على عمله الظاهر.




الصورة الرمزية فاتحة بنت محند
"اهدنا الصراط المستقيم"

رقم العضوية : 11818
الإنتساب : Jan 2010
الدولة : " المحمّدية "
المشاركات : 20,420
بمعدل : 6.50 يوميا
مقالات المدونة: 28

فاتحة بنت محند غير متواجد حالياً عرض البوم صور فاتحة بنت محند


  مشاركة رقم : 18  
كاتب الموضوع : فاتحة بنت محند المنتدى : إعداد الأخت الداعية قديم بتاريخ : 02-18-2014 الساعة : 12:23 AM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

بسم الله الرحمن الرحيم . الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين .



سابعًا: الرقابة الدينية

الرقابة:

تعني مراقبة المسلم لجانب مولاه سبحانه في جميع أمور الحياة.

وعلى هذا فإنَّ الرقابة في أخلاقنا الإسلامية لها مدلولها المستقلُّ والمختلف عن الرقابة في مصادر الأخلاق الأخرى، حيث تكون رقابة خارجية من الغير تتمثل في رقابة السلطة، والأفراد.

أما الرقابة في الإسلام فهي رقابة ذاتية في المقام الأول، وهي رقابة نابعة من التربية الإسلامية الصحيحة، ومن إيقاظ الضمير، فإذا كان المسلم يعلم أنَّ الله معه، وأنَّه مطلع على حركاته وسكناته، فإنَّه يكون رقيبًا على نفسه، ولا يحتاج إلى رقابة الغير عليه، يقول تعالى:

( وَهُوَ مَعَكُمْ أَيْنَ مَا كُنتُمْ )[الحديد: 4]

ويقول سبحانه: ( يَعْلَمُ السِّرَّ وَأَخْفَى )[طه: 7]

ويقول عز وجل: ( إِنَّ اللّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا ) [النساء: 1]

فإذا قرأ المسلم هذه الآيات، وعرف معناها فإنَّه حينئذ يتيقن أنَّه إذا تمكن من الإفلات من رقابة السلطة، فإنَّه لن يتمكن من الإفلات من رقابة الله، وهذا في حدِّ ذاته أكبر ضمان لعدم الانحراف والانسياق إلى الأخلاق المذمومة.




الصورة الرمزية فاتحة بنت محند
"اهدنا الصراط المستقيم"

رقم العضوية : 11818
الإنتساب : Jan 2010
الدولة : " المحمّدية "
المشاركات : 20,420
بمعدل : 6.50 يوميا
مقالات المدونة: 28

فاتحة بنت محند غير متواجد حالياً عرض البوم صور فاتحة بنت محند


  مشاركة رقم : 19  
كاتب الموضوع : فاتحة بنت محند المنتدى : إعداد الأخت الداعية قديم بتاريخ : 02-18-2014 الساعة : 12:29 AM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

بسم الله الرحمن الرحيم . الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين .

ثامنًا: الأخلاق الإسلامية ترتبط بالجزاء الدنيوي والأخروي

أخلاق الإسلام ترتبط ارتباطًا وثيقًا بالجزاء، سواء في الدنيا أو الآخرة، لذا وُجد الوعد والوعيد، والترغيب والترهيب.

فالأخيار من الناس:

جزاؤهم عظيم في الدنيا والآخرة: ومن ذلك ما أعده الله لهم في الآخرة كما في قوله تعالى:

( وَعَدَ اللّهُ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَمَسَاكِنَ طَيِّبَةً فِي جَنَّاتِ عَدْنٍ وَرِضْوَانٌ مِّنَ اللّهِ أَكْبَرُ ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ ) [التوبة: 72].

وكذلك ما وعدهم الله به في الدنيا من الجزاء العاجل، قال تعالى:

( وَمَن يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَل لَّهُ مَخْرَجًا وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لا يَحْتَسِبُ )[الطلاق 2-3]

وقال أيضًا: ( لِلَّذِينَ أَحْسَنُوا فِي هَذِهِ الدُّنْيَا حَسَنَةٌ وَأَرْضُ اللَّهِ وَاسِعَةٌ إِنَّمَا يُوَفَّى الصَّابِرُونَ أَجْرَهُم بِغَيْرِ حِسَابٍ )[الزمر: 10].

وأما الأشرار من الناس

فقد توعدهم الله عزَّ وجلَّ كما في قوله تعالى:

( فَالَّذِينَ كَفَرُوا قُطِّعَتْ لَهُمْ ثِيَابٌ مِّن نَّارٍ يُصَبُّ مِن فَوْقِ رُؤُوسِهِمُ الْحَمِيمُ يُصْهَرُ بِهِ مَا فِي بُطُونِهِمْ وَالْجُلُودُ وَلَهُم مَّقَامِعُ مِنْ حَدِيدٍ كُلَّمَا أَرَادُوا أَن يَخْرُجُوا مِنْهَا مِنْ غَمٍّ أُعِيدُوا فِيهَا وَذُوقُوا عَذَابَ الْحَرِيقِ ) [الحج: 19-22].

وأما جزاؤهم في الدنيا فمثاله قوله تعالى:

( وَضَرَبَ اللّهُ مَثَلاً قَرْيَةً كَانَتْ آمِنَةً مُّطْمَئِنَّةً يَأْتِيهَا رِزْقُهَا رَغَدًا مِّن كُلِّ مَكَانٍ فَكَفَرَتْ بِأَنْعُمِ اللّهِ فَأَذَاقَهَا اللّهُ لِبَاسَ الْجُوعِ وَالْخَوْفِ بِمَا كَانُواْ يَصْنَعُونَ )[النحل: 112].

" المصدر/ الدرر السنية "




الصورة الرمزية نسيبة الجزائرية
مشرفة قسم الجمال والأناقة

رقم العضوية : 15447
الإنتساب : Dec 2011
المشاركات : 8,589
بمعدل : 3.53 يوميا

نسيبة الجزائرية غير متواجد حالياً عرض البوم صور نسيبة الجزائرية


  مشاركة رقم : 20  
كاتب الموضوع : فاتحة بنت محند المنتدى : إعداد الأخت الداعية قديم بتاريخ : 02-18-2014 الساعة : 01:32 PM

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فاتحة الجزائرية [ مشاهدة المشاركة ]

وسبب ترددي هو أنني لم أصل بعد إلى أن أكون زارعة للمحبة بحق كما كان الشيخ الإمام عبد الحميد بن باديس -رحمه ربي برحمته الواسعة- فأنا وإن كنت أحاول وأسعى إلى ذلك إلا أنه عندما تعترضني عراقيل توقفني لفترة وتحد من عطائي .. وأرجو من خالقي أن يقوي من عزيمتي وأن يشد أزري حتى أصل..

زرع المحبة مثل غرس شجرة الزيتون

لايمكن ان نرى ثمارهاإلا بعد سنين طويلة

ويبقى المهم هو غرس الفسيله

جعلنا الله وإياكِ وكل الاخوات ممن يزرعن المحبة ؛ ويجنين ثمارها في الدنيا والآخرة ..

حمله قيمه بارك الله فيك وجعلها في ميزان حسناتك




الصورة الرمزية فاتحة بنت محند
"اهدنا الصراط المستقيم"

رقم العضوية : 11818
الإنتساب : Jan 2010
الدولة : " المحمّدية "
المشاركات : 20,420
بمعدل : 6.50 يوميا
مقالات المدونة: 28

فاتحة بنت محند غير متواجد حالياً عرض البوم صور فاتحة بنت محند


  مشاركة رقم : 21  
كاتب الموضوع : فاتحة بنت محند المنتدى : إعداد الأخت الداعية قديم بتاريخ : 02-18-2014 الساعة : 01:51 PM

[color="darkgreen"][size="4"]
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

بسم الله الرحمن الرحيم . الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين .


اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نسيبة الجزائرية [ مشاهدة المشاركة ]


زرع المحبة مثل غرس شجرة الزيتون





صدقت فزارع شجر الزيتون يعلم أنه لن ينتفع بزرعه ولن يرى ثمره إلا بعد سنوات

رغم ذلك يزرع ويعتني بالزرع وينتظر الثمر

أسأل ربي الكريم أن ييسر الأمر وأن يعجل بالثمر آآآمين

بوركت ..




الصورة الرمزية فاتحة بنت محند
"اهدنا الصراط المستقيم"

رقم العضوية : 11818
الإنتساب : Jan 2010
الدولة : " المحمّدية "
المشاركات : 20,420
بمعدل : 6.50 يوميا
مقالات المدونة: 28

فاتحة بنت محند غير متواجد حالياً عرض البوم صور فاتحة بنت محند


  مشاركة رقم : 22  
كاتب الموضوع : فاتحة بنت محند المنتدى : إعداد الأخت الداعية قديم بتاريخ : 02-18-2014 الساعة : 01:56 PM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

بسم الله الرحمن الرحيم . الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين .



كيف تكتسب أحسن الأخلاق ؟

هل فكرت يومًا أن تقيِّم نفسك؟ هل فكرت أن تغير من أخلاقك، فتزيد رصيدك من الخُلق الحسن، وتتخلى عن الأخلاق السيئة؟

إذا كنت قد فعلت ذلك، فهنيئًا لك، وإذا لم تكن قد فعلت فابدأ من الآن، واختر أخلاقك بنفسك.

كيف نكتسب الأخلاق الحميدة ؟

يجيب عن هذا السؤال الدكتور إبراهيم صالح عبد الله - الأستاذ بقسم القرآن بجامعة القصيم - فيقول: هناك عدد من الوسائل التى تعين على اكتساب الأخلاق الحسنة، وبالتالى تحقيق السعادة والنجاح، وأولها:

* الإيمان الحق، والقرب من الله تعالى؛ فهذا منبع الأخلاق الحميدة، فبه تزكو النفوس ويتهذب السلوك.

* مجالسة ومصاحبة أصحاب الخُلق الحسن؛ فإن للأصحاب أثرًا كبيرًا فى سلوك الإنسان، ولذلك قيل:

عن المرء لا تسل وسل عن قرينه *** فكـل قريـن بالمقـارن يقتـدى

* محاسبة النفس: فقد خُلقت أمارة بالسوء، نزاعة للشر، فعاتِب نفسك وحاسبها، وقُدها ولا تنقَد لها، والنفس كالطفل إن تهمله شب على حب الرضاع، وإن تفطمه ينفطم.

* قراءة سير السلف الصالح: فإنها من الأسباب المعينة على التخلق بالأخلاق الحسنة، فالحديث عن العلماء ومحاسنهم فيه آدابهم وأخلاقهم، وقد اتفق علماء النفس والتربية على أن القصص والأخبار والسير من أقوى عوامل التربية.

* الدعاء، وهو من أعظم الأسباب الموصلة إلى محاسن الأخلاق.

فإذا لم يكن عون من الله للفتى *** فأول ما يجنى عليه اجتهاده

وقد كان الرسول (صلى الله عليه وسلم) يسأل الله تعالى أن يهديه لأحسن الأخلاق


يتبع..




الصورة الرمزية فاتحة بنت محند
"اهدنا الصراط المستقيم"

رقم العضوية : 11818
الإنتساب : Jan 2010
الدولة : " المحمّدية "
المشاركات : 20,420
بمعدل : 6.50 يوميا
مقالات المدونة: 28

فاتحة بنت محند غير متواجد حالياً عرض البوم صور فاتحة بنت محند


  مشاركة رقم : 23  
كاتب الموضوع : فاتحة بنت محند المنتدى : إعداد الأخت الداعية قديم بتاريخ : 02-18-2014 الساعة : 01:59 PM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

بسم الله الرحمن الرحيم . الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين .


إن الإنسان يستطيع اكتساب ما يريده من الأخلاق الفاضلة المحمودة، فاختر منها ما تحب، واستعن بالله، وجاهد نفسك لتحقق ما تريد.

ويوضح الأستاذ طارق درويش - مدير مركز إشراقات للتنمية البشرية - أن الأخلاق تمثل سلوك ما اعتاد الشخص عليه، سواء كانت أخلاقًا حميدة، أم ذميمة، ومن ناحية أخرى يمكننا القول: إنها العادات السلوكية التى يواظب عليها الشخص.

ولو تأملنا فى الآليات التى تكون العادات؛ نجد أن الأمر يبدأ بفكرة ما يفكر فيها الشخص، وعندما يكثر التفكير يتحول الأمر إلى إحساس، فيترجم إلى سلوك ما، وعندما يتكرر هذا السلوك فإنه يصبح عادة.

ويعتبر مجموع عادات الشخص هو شخصيته التى تحقق نتائج ما، فى حين أن تلك النتائج سواء كانت إيجابية أو سلبية هى المرآة التى تعكس مصير الشخص من نجاح أو فشل، ومما يؤكد ذلك هو سيرة الرسول (صلى الله عليه وسلم) مع الصحابة (رضوان الله عليهم)، فبمجرد تغيير أفكارهم ومعتقداتهم وجه كل طاقاتهم إلى البناء والإبداع فى إطار الخير فى ضوء وضوح الهدف، وبذلك حولهم من عشائر متفرقة سلبية هدامة، إلى فريق عمل فعال قاد الدنيا فى أقل من عشرين عامًا بسبب هذا التغيير فى الإدراك الذى خلق سلوكًا وعادات جديدة، وبالتالى نتائج مختلفة.




الصورة الرمزية فاتحة بنت محند
"اهدنا الصراط المستقيم"

رقم العضوية : 11818
الإنتساب : Jan 2010
الدولة : " المحمّدية "
المشاركات : 20,420
بمعدل : 6.50 يوميا
مقالات المدونة: 28

فاتحة بنت محند غير متواجد حالياً عرض البوم صور فاتحة بنت محند


  مشاركة رقم : 24  
كاتب الموضوع : فاتحة بنت محند المنتدى : إعداد الأخت الداعية قديم بتاريخ : 02-18-2014 الساعة : 02:04 PM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

بسم الله الرحمن الرحيم . الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين .


ويضيف أ. طارق أن تكوُّن العادات لدى الإنسان يحدث نتيجة ارتباط سلوكه وعاداته بالسعادة أو الألم، فلو ارتبط سلوك ما فى ذهن الشخص بالسعادة، فإنه يعتاد عليه حتى لو كان فى غير مصلحته كالذين يدخنون مثلاً ظنًا منهم أن ذلك يحقق التركيز أو النشوة، رغم أن الحقيقة عكس ذلك.

ومن ناحية أخرى؛ فإن الإنسان عندما يرتبط شيء ما فى ذهنه بالألم، فإنه يبتعد عنه حتى لو كان فى مصلحته - مثل الشخص الذى ترتبط فى ذهنه صلاة الفجر بالألم والحرمان من متعة النوم، فإنه هنا لا يستطيع المداومة عليها لأيام كثيرة، لكنه لو مارس ما نسميه فى علوم التنمية البشرية (التخيل الابتكارى)، فإنه يستطيع تحويل إدراكه من الألم إلى السعادة، وبذلك يمكنه المداومة على صلاة الفجر.

ولتوضيح ذلك أكثر؛ فإن الفرد مثلاً يستطيع أن يقتطع جزءً من يومه ويجلس منفردا متأملا فى رضا الله ، وما يمكن أن يجلبه إليه من سعادة دنيوية تنعكس على مظاهر التوفيق فى المواقف المختلفة، كما أنه يمكنه أن يتخيل نعيم الجنة ومظاهره التى ذكرت فى القرآن الكريم، وبذلك فهو يصنع فى خياله صورة ذهنية لنفسه، وهو ينعم بمظاهر رضوان الله، هنا يتحول ربطه لصلاة الفجر بالألم إلى ربط آخر بالسعادة، وهنا ينجح فى الحفاظ عليها.




الصورة الرمزية فاتحة بنت محند
"اهدنا الصراط المستقيم"

رقم العضوية : 11818
الإنتساب : Jan 2010
الدولة : " المحمّدية "
المشاركات : 20,420
بمعدل : 6.50 يوميا
مقالات المدونة: 28

فاتحة بنت محند غير متواجد حالياً عرض البوم صور فاتحة بنت محند


  مشاركة رقم : 25  
كاتب الموضوع : فاتحة بنت محند المنتدى : إعداد الأخت الداعية قديم بتاريخ : 02-18-2014 الساعة : 02:10 PM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

بسم الله الرحمن الرحيم . الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين .


قس على ذلك كافة العادات السلبية، حيث تجدها إما مرتبطة فى ذهن الفرد بجلب منفعة ما، أو بدفع ألم ما محتمل فيعتاد الفرد على ذلك.

مثلاً: قد يرتبط بالذهن أن السلبية وعدم المبادرة أو عدم إبداء الرأى يحقق نجاة من الألم الناشئ عن انتقاد الآخرين له فيلتزم السلبية.

مثال آخر: قد يرتبط (عدم تقدير الآخرين) فى ذهنه بمنعكس، وهو التفوق أو الانتصار فى حالة التقليل من شأن الآخرين.

ولعلاج ذلك لا بد أن يتم التغيير داخليًا، أى داخل الفرد نفسه، أى تغيير ارتباط تلك العادات السيئة بجلب السعادة، أو دفع الألم إلى العكس.

مثال: ربط السلبية ذهنيًا بعدم تحقيق الأهداف ، وبالتالى الفشل، ومن ثم مظاهر الإحساس بالفشل من اكتئاب وحزن... إلخ، مع ربط الإيجابية بمظاهر السعادة المختلفة مثلتحقيق الأهداف ونهوض الأمة، وبالتالى مظاهر الانتصار والشعور بالتوفيق والعزة، وكذلك الرخاء المادى الدنيوى، وأيضًا تخيل كيف يذكرنا التاريخ مع الناجحين بالإضافة إلى نعيم الله فى الجنة.

ومن هنا تنمو الرغبة داخليًا للتغيير فيظهر ذلك على السلوك، وعندما يتكرر السلوك يتحول إلى عادات جديدة بناءة تؤتى نتائج إيجابية، وهنا يحدث التغيير المنشود داخل الفرد فينعكس على المجتمع المحيط.



إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اعترافات امريكية ... قواتنا تقود حملة صليبية ام ميسون نصرة الإسلام والمسلمين 3 01-25-2011 07:51 PM
حملة الدفاع عن الحبيب حمله الدفاع قسم الحديث والسيــرة النبويـــة 3 07-06-2010 05:58 AM
حملة عرش الرحمان الداعية الباكية القسم المفتوح 0 08-02-2009 10:31 PM
مؤامرة ضد حملة "لماذا الإسلام" في أمريكا بني وليد نصرة الإسلام والمسلمين 2 08-15-2008 01:15 PM
تعريف المحبة سكيمة هداية الله القسم المفتوح 0 01-04-2006 12:35 AM

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


New Page 1


جميع الحقوق متاحة لكل مسلم بشرط الأمانة في النقل
Protected by CBACK.de CrackerTracker
mess by mess ©2009