اهداءات ايمانيه



شعر وخواطر قسم يضم الأشعار والخواطر

تمنع جميع الحوارات السياسيه فى المنتدى مهما كان نوعها سواء مدح أو ذم ,,, ومنع طرح المواضيع الخلافيه الموجوده على الساحه العربيه الان مهما كان نوعها ومن تخالف هذا القرار للإداره حق التصرف بما تراه مناسب ونسأل الله أن يسدد خطانا جميعا اللهم آآمين الحوارات السياسيه

أحمر.. يا حبُّ!

أحـمـر.. يـا حـبُّ! بقلم/ رجاء محمد الجاهوش مَـدخَـلٌ لمْ أعتدْ تلوين الأيَّام، إلَّا أنَّ هذا اليوم أبَى إلَّا أنْ يَصطَبِغَ بالحُمرَةِ! لماذا الأحمر؟ لا

   
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

داعية متميزة

رقم العضوية : 8840
الإنتساب : Dec 2008
المشاركات : 168
بمعدل : 0.04 يوميا

رجاء محمد الجاهوش غير متواجد حالياً عرض البوم صور رجاء محمد الجاهوش


  مشاركة رقم : 1  
المنتدى : شعر وخواطر
أحمر.. يا حبُّ!
قديم بتاريخ : 02-14-2016 الساعة : 08:48 AM

أحـمـر.. يـا حـبُّ!

بقلم/ رجاء محمد الجاهوش

أحمر.. يا حبُّ! 145542628426541.jpg


مَـدخَـلٌ

لمْ أعتدْ تلوين الأيَّام، إلَّا أنَّ هذا اليوم أبَى إلَّا أنْ يَصطَبِغَ بالحُمرَةِ!
لماذا الأحمر؟
لا أدري.. فالسِّرُّ مجهول حتى هذه اللَّحظة!
الأحمر و الحبُّ.. علاقة قديمة
الأحمر و الـدَّم.. علاقة دائمة
الحـبُّ و الـدَّم.. علاقة عُلويَّة نادرة!

يـوم الـحُـبِّ

يومهم الذي اكتسَى بالحُمرة فرحًا بيومِ الحبِّ، كان يومًا باهتًا حزينًا بالنَّسبة إليَّ!
لمْ أستطعْ ـ مثلهم ـ أنْ أرتدي فستانًا أحمرَ، أو أنْ أزيِّن جيدي بقلادة حمراء أو أنْ أبتاع وردة حمراء!
فاللَّون الأحمر هنا مختلف: دماءٌ، أشلاءٌ، وهمس جراحٍ أسْكَتَتْ كلَّ مَزامير الفرح!
جلستُ أطالعهم...
كمْ كانوا فرحين بتلك الهدايا الحمراء، وبتلك العاطفة الزَّائفة التي يستجدونها استجداء!
لماذا يَندَفِعون ـ يا تُرَى ـ نحو كلّ ما يحمل سِمَةَ الحبِّ دون اكتراثٍ إنْ كان حلالًا أمْ حرامًا، رخيصًا أمْ غاليًا؟!
أهي الحاجة، ذلك السِّلاح ذو الحدَّين!
التي إذا أُشبِعَتْ شبَّ المرء سويًّا قويًّا قادرًا على العطاء، وإذا لمْ تُشبَع باتَ صاحبها فريسةً سهلةً للأدواء والأهواء...

أمْ أنَّه الخَواء الرُّوحي؟!

حَـاجـاتُـنـا

حَاجات الإنسان الأساسيَّة تنقسم إلى قِسمَين:

1. حاجات عضويَّة: كـ الطعام، والشَّراب، والملبس، والمسكن.. وغيرها
2. حَاجات نفسيَّة واجتماعيَّة: كـ الحبِّ، والشُّعور بالأمن والأمان، والقبول، والثِّقة، وتقدير الذَّاتِ، والحريَّةِ، والحاجة إلى وجود حدودٍ لهذه الحريَّة.. وغيرها

وإشباع هذه الحَاجات ـ بنوعَيها ـ مسئوليَّة الأسرة بدايةً وبالأخص الوالِدَين، ومِن ثمَّ يأتي دور الدَّولة بمؤسَّساتها المختلفة الَّتي يجب أنْ تسعَى لتوفيرِ الحاجات (العضويَّة) لمواطنيها والقائمين على أرضها بِقَدرٍ يحفظ لهم كرامتهم، فمتى ما شَبِعَ المرء وارتوَى، وستر عورته، واستقرَّ في سكن خاص شَعَرَ بالأمان، ومتى ما شَعر بالأمان استطاع أنْ يُعطي وينجز، ومتى ما أعطى وأنجز شعر بالثِّقة وتقدير الذَّات.. وهكذا يُصبح إشباع حاجة (عضويَّة) سَبَبًا في إشباع حاجة نفسيَّة.
والحاجات ـ بقسميها ـ هي حاجات أساسيَّة لا تستقيم حياة المرء إذا فقدها، ولا يتمتَّع في ظلِّ غيابها بالصِّحة الجسدية والنَّفسيَّة.

فالحبُّ ـ محور حديثنا ـ حاجة نفسيَّة، يبذر الأبوان بذرتها الأولى في قلب الطِّفل، فهما أوَّل مَن يحتكُّ بهم الطِّفل، ومنهما يكتسب خبراته الأولى والأساسيَّة الَّتي تؤثِّر في سلوكه فيما بعد ، فإنْ مَنَحاه الحبَّ صادقًا غير مشروط، وحَبَيانه بعاطفة حقيقيَّة غير مُتكَلَّفَة نشأ مُتمتِّعًا بصِحَّةٍ انفعاليَّة، وبقدرةٍ أعلَى على حبِّ الآخرين، مع تقدير إيجابيٍّ وثابت للذَّات، فلا يلجأ إلى استخدام أساليب غير ناضجة للحصول على حبِّ وتقدير الآخرين أو لفت انتباههم!
إنَّ التَّصريح المستمر دون مُجاملةٍ أو مُواربةٍ أمر ضروريّ لا غنَى عنه لإشباع هذه الحَاجة مهما بلغ عُمْر المرء.
فمَن مِنَّا لا يتوقُ إلى كلمةٍ عذبةٍ تنعش الرُّوح وتحيي القلب!
ومَن مِنَّا يمكنه أنْ يحيا الحياة كلَّها دون لمسة وِدٍّ!

إلْحـاح

عندما تَلُّح الحاجة غير المُشبَعة على أصحابها إلحاحًا لا يقدرون معه على دفعها، ولا يعرفون كيف يوجِّهونها، حينها يكون التَّخبُّط!
وللأسف لقد استغلَّ العدو هذا، وبعض الجاهلين مِن أمَّتنا ـ الَّذين لا همَّ لهم سوَى كسب المال واستثماره ـ فأتخموا القنوات الفضائيَّة بألوان شتَّى مِن الفنون الَّتي تُقدِّم هذه العاطفة الساميَّة بصورة هابطة ومشوَّهة، وضجَّت المجلَّات بذات الصَّنف مِن الهبوط، وأصبح تكريم دور الثَّقافة والفنون لحملة هذا الهمِّ الهابط أيضًا، حتَّى أصبحَ الحبُّ بضاعةً مُزجاةً، وميدانًا لكلِّ ناعِقٍ، فيقوم هذا لينظم قصيدة غزليَّة، وينزوي ذاك ليؤلِّف رواية عاطفيَّة، وآخر سيهرع إلى الأغاني (الرُّومانسيَّة) ، وغيرهم سيُبادِر إلى إقامة علاقات لا تنضبط بضوابط الشَّرع بدعوَى الحبِّ والحاجة إليه!
وكلُّهم سوف يهتفون بـ (14/2) يومًا مُستخلَصًا مِن دون الأيَّام، عيدًا للحبِّ والقلب!
وهكذا يُقدَّم الحبّ بألفِ شكل وألفِ لون إلَّا شكله الحقيقيّ ولونه النَّقيّ!

خَـواءٌ روحـيٌّ

خَوَى البيتُ يَخْوِي خَواء، إِذا ما خَلا مِن أَهله.
وتخوي الرُّوح إذا خَلَت مِن إيمانِها ومعانِيهِ النَّبيلة السَّامية!
والإنسان المُتجرِّد مِن إيمان، وعقيدة، ومَعانٍ جليلة، هو كالإسفنجة!
يَتشرَّب الشُّبهات بسهولة، وتنفذ مِن خلال جدار روحه المثقوب كلُّ الشَّهوات دون إنكار، فتتمكَّن مِنه وتحيله مَسْخًا بشريًّا!
وصدق الشَّاعر حين قال: «... فصادفَ قلبًا خاليًا فتَمَكَّنا»

رُؤيَـة

الخَواء الرُّوحي والسَّعي العشوائي إلى إشباع حاجات لمْ تُشبَع في وقتِها، وبمقدارِها المَطلوب، وبأفضلِ الأساليبِ تربة خصبة تحتضن بذور الضَّياع لِتنبت أجيالًا بلا هُوِيَّة ولا انتماء!

بَـحـثًا عن مَـخـرَجٍ

1. كيف نُوجِّه الحاجة غير المُشبَعة توجيهًا سَديدًا؟
2. (الخواء الرُّوحي) ما علاجه وأساليب الوقاية منه؟


Hplv>> dh pf~E!





الصورة الرمزية أم كـــــرم
الإدارة

رقم العضوية : 8381
الإنتساب : Oct 2008
المشاركات : 6,415
بمعدل : 1.63 يوميا

أم كـــــرم غير متواجد حالياً عرض البوم صور أم كـــــرم


  مشاركة رقم : 2  
كاتب الموضوع : رجاء محمد الجاهوش المنتدى : شعر وخواطر قديم بتاريخ : 02-14-2016 الساعة : 10:59 PM

مهم جدا أن يوقن الإنسان أن الجنة حفت بالمكاره ،،، وأن النار حفت بالشهوات
نسأل الله السلامه ومعرفة الحق والصواب
اسعدنا تواجدك اختنا الغاليه رجاء
احسنت في ميزان حسناتك



الصورة الرمزية فاتحة بنت محند
"اهدنا الصراط المستقيم"

رقم العضوية : 11818
الإنتساب : Jan 2010
الدولة : " المحمّدية "
المشاركات : 20,462
بمعدل : 5.89 يوميا
مقالات المدونة: 29

فاتحة بنت محند غير متواجد حالياً عرض البوم صور فاتحة بنت محند


  مشاركة رقم : 3  
كاتب الموضوع : رجاء محمد الجاهوش المنتدى : شعر وخواطر قديم بتاريخ : 02-15-2016 الساعة : 12:49 AM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

بسم الله الرحمن الرحيم . الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين .




العرب مولعون بتقليد الغرب وكما جاء في السنّة النبوية :

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

"لتتبعن سنن من كان قبلكم حذو القذة بالقذة حتى لو دخلوا جحر ضب خرب لدخلتموه".

نسأل الله السلامة والعافية. آآآمين

عودة طيبة أختي "رجاء محمد الجاهوش"



إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كارت أحمر ...الكل يشارك ؟؟؟ أم عبدالمحسن القسم المفتوح 16 01-06-2014 03:51 PM
فلفل أحمر...فلفل أخضر.. زعكمه ساعة وساعة 1 06-12-2011 08:27 PM
دجاج محمر ومحشي بالرز واللحم ... بالصور ام عبد الله السلفية طبق اليوم 6 10-02-2010 01:49 PM
كيف تختارين أحمر الشفاه المناسب .. وتعتني بشفتيك لتبدو جميلة وجذابة؟ الدر المنثور الجمال والأناقة 3 09-13-2005 04:25 AM
أسرار أحمر الشفاه raghd1970 الجمال والأناقة 0 06-29-2005 05:05 PM

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


New Page 1


جميع الحقوق متاحة لكل مسلم بشرط الأمانة في النقل
Protected by CBACK.de CrackerTracker
mess by mess ©2009