اهداءات ايمانيه



قسم خاص بالأبناء كل ما يتعلق بالأبناء مشاكل أفكار واقتراحات

تمنع جميع الحوارات السياسيه فى المنتدى مهما كان نوعها سواء مدح أو ذم ,,, ومنع طرح المواضيع الخلافيه الموجوده على الساحه العربيه الان مهما كان نوعها ومن تخالف هذا القرار للإداره حق التصرف بما تراه مناسب ونسأل الله أن يسدد خطانا جميعا اللهم آآمين الحوارات السياسيه

خَوفٌ وقَلَقٌ :"(

خَـوفٌ وقَـلَقٌ :"( عُمري تِسعةُ أعوامٍ . أسمَعُ عن البُلُوغِ ؛ حَيْضٌ ودِماءٌ ، ومُكْثٌ بلا صَلواتٍ . تَعَبٌ وألَمٌ ، وطَهارةٌ وغُسْلٌ ، وفي الجِسم تغيُّراتٌ . أمورٌ

   
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

الصورة الرمزية بسمَة
داعية مبدعة

رقم العضوية : 9992
الإنتساب : May 2009
الدولة : " أرجو الجنة ()
المشاركات : 1,072
بمعدل : 0.28 يوميا

بسمَة غير متواجد حالياً عرض البوم صور بسمَة


  مشاركة رقم : 1  
المنتدى : قسم خاص بالأبناء
خَوفٌ وقَلَقٌ :"(
قديم بتاريخ : 12-15-2014 الساعة : 09:17 PM



خَـوفٌ وقَـلَقٌ :"(



عُمري تِسعةُ أعوامٍ .
أسمَعُ عن البُلُوغِ ؛ حَيْضٌ ودِماءٌ ، ومُكْثٌ بلا صَلواتٍ .
تَعَبٌ وألَمٌ ، وطَهارةٌ وغُسْلٌ ، وفي الجِسم تغيُّراتٌ .
أمورٌ أقلقتني :""

أخشَى تلك اللَّحظةَ التي سيأتيني فيها الحَيْضُ .
أُفكِّرُ فيها كثيرًا .

تُرَى ماذا سأفعلُ ؟ وكيف ستكونُ نظرةُ أهلي لي ؟
هل أُخبِرُهم ؟ أستحيي مِن ذلك :$
ليتها لا تأتي :"(

هكذا قالت سُمية بصَوتٍ خافِتٍ وهِيَ مُستلقيةٌ على سَريرها .

وفجأةً سَمِعَت صَوتًا يقولُ لها : مَهلًا يا صَغيرتي ،
لا يَجعلكِ القلقُ تدعينَ على نفسِكِ .
فالأمرُ أيْسَرُ مِمَّا تتصوَّرين .

نَظَرَت إلى الباب ، فإذا هِيَ أُمُّها .

سُمية : أُمِّي !!

الأُمُّ : حبيبتي ، الحَيْضُ أمرٌ كَتَبَهُ اللهُ تعالى على بناتِ آدم .
لَستِ أوَّلَ ولا آخِرَ مَن سيأتيها الحَيْضُ ، فقد سَبقتكِ بناتٌ كثيراتٌ .
قد تَظُنِّينَ الحَيْضَ مُصيبةً وتحزنينَ له ، لكنَّه في الحقيقةِ طبيعيٌّ
ويُصيبُ جميعَ النِّساءِ .

أتعلمينَ أنَّه إذا جاءَكِ الحَيْضُ ، فإنَّكِ تكونينَ قد نَضجتِ ،
وأصبحتِ فتاةً عاقلةً راشِدةً ؟!

بقُدُومِ الحَيْضِ تُوَدِّعينَ فترة الطفولة ، وتنتقلينَ لمرحلةٍ جديدةٍ وجميلةٍ ،
تحتاجُ مِنكِ أن تستقبليها بهُدوءٍ .

أتعلَمينَ أنَّ الحَيْضَ إذا تأخَّرَ عند الفتاة ، أصابها القَلقُ والتَّوتُّرُ ،
ورُبَّما ذَهَبَت للأطباءِ لتطمئِنَّ على صِحَّتِها ؟!

فالحَيْضُ علامةٌ على أنَّكِ بصِحَّةٍ جيِّدةٍ ،
وأنَّه بإمكانِكِ الإنجابُ بعد الزواج بإذن الله .

سُمية : لكنِّي أسمَعُ كلامًا كثيرًا مُقلِقًا عن الحَيْض مِن زميلاتي .

الأُمُّ :
لا عليكِ مِن كلامِهِنَّ . إنَّهُنَّ يُرِدنَ بَثَّ القلق في نفسِكِ ،
فلا تسمعي لَهُنَّ . الأمرُ أبسَطُ مِن ذلك .

سُمية :
والتَّغيُّراتُ التي ستحدُثُ في جِسمي ؟! شيءٌ يُفزعُني .

الأُمُّ : هِيَ تغيُّراتٌ طبيعيَّةٌ .
ألَا تشعرينَ بتغيُّراتٍ في جِسمكِ كُلَّما انتقلتِ مِن مرحلةٍ لأخرى ؟
هل جِسمُ الرَّضيع كجِسم الطفل الصغير ذي السِّتِّ سنواتٍ ؟!
بالتَّأكيدِ هُناك اختلافاتٌ وتغيُّراتٌ . ليس شرطًا أن تكونَ كبيرةً .
رُبَّما كانت تغيُّراتٍ واختلافاتٍ بسيطةً ، لكنَّها عاديَّة وطبيعيَّة .
هكذا تغيُّراتُ الجِسم تُناسِبُ طبيعةَ المَرحلةِ التي يَعيشُها الفَردُ ؛
فجِسمُ الطفل ليس كجِسم الشَّابِّ ، وجِسمُ الشَّابِّ
ليس كجِسم الشيخ ، وهكذا .

سُمية : ونظرةُ الناس لي ؟!

الأُمُّ : مالَكِ وللناس !!
ثُمَّ مَن سيُخبِرُهم بأمركِ ؟!
ونحنُ سنفرحُ بِكِ ، سنراكِ فتاةً ناضِجةً ،
سيَزيدُ احترامُنا لَكِ ، وخوفُنا عليكِ .
لن تتغيَّر نظرتُنا إليكِ أبدًا .
بالعكس ، سنكونُ أكثرَ قُربًا مِنكِ ، وحُبًّا لَكِ .
بل إنَّكِ ستكونينَ أكثرَ قُربًا مِن اللهِ سُبحانه ؛
لأنَّكِ ببلوغكِ ستكونينَ مُكلَّفةً ، عليكِ خمسُ صلواتٍ في اليوم ،
وصِيامُ رمضان ، وغيرُ ذلك مِن عِباداتٍ .
أتُراكِ ستُقصِّرينَ فيها ؟!

سُمية : بالطبع لا يا أُمِّي ؛ فإنِّي أُحِبُّ رَبِّي ، وقد رَبَّيْتِني أنتِ وأبي
على طاعةِ اللهِ ، فكيف أعصيه سُبحانه أو أُقصِّرُ في عِبادتِهِ ؟!

الأُمُّ : وهكذا نحسبُكِ حبيبتي ولا نُزكِّيكِ على اللهِ .

سُمية :
لكنْ يا أُمِّي ... ماذا عن ألَم الحَيْض ؟ أظُنُّني لا أتَّحَمَّلُه .

الأُمُّ : وهل جَرًّبتِهِ مِن قبل ؟! هو ألَمٌ مُؤقَّتٌ ويَزولُ .
ولا تنسي أنَّه ( ما يُصيبُ المُسلِمَ ، مِن نَصَبٍ ولا وَصَبٍ ،
ولا هَمٍّ ولا حُزْنٍ ولا أذًى ولا غَمٍّ ، حتى الشَّوْكَةِ يُشاكُها ،
إلَّا كَفَّرَ اللهُ بِها مِن خَطاياهُ )
رواه البُخاريُّ .

فهل تقلقينَ مِن أمرٍ يَحُطُّ مِن سيئاتِكِ وتُثابينَ عليه بإذن الله ؟!

وتذكَّري أنَّ الاستعانةَ باللهِ عزَّ وجلَّ واللُّجوءَ إليه ودُعاءَه
سَببٌ لزَوال كُلِّ هَمٍّ ، وأنَّ أخذَ العِلم عن الثِّقاتِ والمُختَصِّين
وذَوي الخِبرةِ أفضلُ مِن أخذِه مِن غيرهم مِن الزميلاتِ
أو مِن عَديمي الخِبرةِ .

سُمية : صَدقتِ يا أُمِّي ، جزاكِ اللهُ خيرًا ،
فقد بثثتِ في نفسي الطُّمأنينةَ والرَّاحةَ ،
وأزلتِ ما بي مِن قلقٍ وخَوفٍ .


خَوفٌ وقَلَقٌ :"( a.heart.gif


كَتَبَه : بسمَة
الخميس
12 صفر 1436 هـ

4 ديسمبر 2014 م





oQ,tR ,rQgQrR :"( ]l hgpdq





الصورة الرمزية أم كـــــرم
الإدارة

رقم العضوية : 8381
الإنتساب : Oct 2008
المشاركات : 6,418
بمعدل : 1.61 يوميا

أم كـــــرم غير متواجد حالياً عرض البوم صور أم كـــــرم


  مشاركة رقم : 2  
كاتب الموضوع : بسمَة المنتدى : قسم خاص بالأبناء قديم بتاريخ : 12-16-2014 الساعة : 05:25 PM

اقتباس :
سُمية : صَدقتِ يا أُمِّي ، جزاكِ اللهُ خيرًا ،
فقد بثثتِ في نفسي الطُّمأنينةَ والرَّاحةَ ،
وأزلتِ ما بي مِن قلقٍ وخَوفٍ .

راااااائعه ما شاء الله عليكِ

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي




مشرفة قسم عقيدة أهل السنه والجماعه

رقم العضوية : 16974
الإنتساب : Nov 2014
الدولة : في حمى ربي
المشاركات : 2,302
بمعدل : 1.31 يوميا

الفخورة بدينها غير متواجد حالياً عرض البوم صور الفخورة بدينها


  مشاركة رقم : 3  
كاتب الموضوع : بسمَة المنتدى : قسم خاص بالأبناء قديم بتاريخ : 12-16-2014 الساعة : 06:41 PM

موضوع مهم للغاية وطرح بطريقة مبسطة وجميلة
بارك الله فيك على طرحك المميز




الصورة الرمزية بسمَة
داعية مبدعة

رقم العضوية : 9992
الإنتساب : May 2009
الدولة : " أرجو الجنة ()
المشاركات : 1,072
بمعدل : 0.28 يوميا

بسمَة غير متواجد حالياً عرض البوم صور بسمَة


  مشاركة رقم : 4  
كاتب الموضوع : بسمَة المنتدى : قسم خاص بالأبناء قديم بتاريخ : 10-03-2016 الساعة : 08:29 AM

أحسن الله إليكما ()


إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
دم الحيض


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


New Page 1


جميع الحقوق متاحة لكل مسلم بشرط الأمانة في النقل
Protected by CBACK.de CrackerTracker
mess by mess ©2009