اهداءات ايمانيه



نصرة الإسلام والمسلمين

قال الله عز وجل ( إنما المؤمنون إخوة ) .... هذا قسم للتعريف بهموم الأمة والمصائب التي تتوالى عليها تترى من أعدائها مع عرض الحلول على هدىً من الكتاب والسنة ......!


تمنع جميع الحوارات السياسيه فى المنتدى مهما كان نوعها سواء مدح أو ذم ,,, ومنع طرح المواضيع الخلافيه الموجوده على الساحه العربيه الان مهما كان نوعها ومن تخالف هذا القرار للإداره حق التصرف بما تراه مناسب ونسأل الله أن يسدد خطانا جميعا اللهم آآمين الحوارات السياسيه

   
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

الصورة الرمزية فاتحة بنت محند العربي
"اهدنا الصراط المستقيم"

رقم العضوية : 11818
الإنتساب : Jan 2010
الدولة : " المحمّدية "
المشاركات : 20,468
بمعدل : 5.74 يوميا
مقالات المدونة: 29

فاتحة بنت محند العربي متواجد حالياً عرض البوم صور فاتحة بنت محند العربي


  مشاركة رقم : 51  
كاتب الموضوع : فاتحة بنت محند العربي المنتدى : نصرة الإسلام والمسلمين قديم بتاريخ : 04-28-2015 الساعة : 11:41 PM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

بسم الله الرحمن الرحيم . الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين .



وإنّ تعاطي المخدّرات والمسكرات يؤثّر على الحياة الاجتماعية تأثيرًا سلبيًا، فانشغال المتعاطي بالمخدّر يؤدّي إلى اضطرابات شديدة في العلاقات الأسرية والرّوابط الاجتماعية، فكم مزَّقت المخدّرات والمسكرات من صِلات وعلاقات، وفرّقت من أُخُوَّةٍ وصداقات، وشتَّتت أسرًا وجماعات، وأشعلت أحقادًا وعداوات، قال تعالى:

{إِنَّمَا يُرِيدُ الشَّيْطَانُ أَنْ يُوقِعَ بَيْنَكُمْ الْعَدَاوَةَ وَالْبَغْضَاءَ فِي الْخَمْرِ وَالْمَيْسِرِ وَيَصُدَّكُمْ عَنْ ذِكْرِ اللهِ وَعَنْ الصَّلاةِ فَهَلْ أَنْتُمْ مُنتَهُونَ}.

والشّريعة الإسلامية لمّا حرّمَت المخدّرات والمسكرات لأنّها عظيمة الأخطار جسيمة المضار وخيمة العواقب على الصحّة والعرض والمال والدّين والدّنيا والآخرة، وهي مفتاحُ كلّ شرّ كما أخبرَ بذلك النّبيُّ صلّى الله عليه وسلّم حين قال:

“لا تشربِ الخمرَ؛ فإنَّها مفتاحُ كلّ شرّ

وصدقَ رسولُ اللهِ صلّى الله عليه وسلّم، فهي مفتاحُ الزّنا والقتلِ والسّرقةِ للحصولِ على المالِ، وهي الطّريقُ إلى الانتحار وسَبَبُ العقوقِ والحوادثِ المروريةِ وإهمالِ الزّوجةِ والأولادِ والوظيفةِ، وغير ذلك من الشّرور الّتي لا يحيط بها إلاّ الله.

إنّ النّهايةَ الحتميةَ لمتعاطي هذه المحرّمات إمّا السّجونُ، وإمّا المستشفياتُ النّفسيةُ، ناهيك عن تدميرِ الأسرةِ وطلاقِ الزّوجةِ وضياعِ الأولادِ والعُزلةِ الاجتماعيةِ وغيرِها من النّهاياتِ الشقيّةِ لمَن عصى ربّه وأطاعَ شيطانه وتأثرَ برُفقاءِ السّوءِ.

ألاَ فليتّق الشّبابُ الله وليشكروه على نِعَمِه، نِعمَةِ الدّينِ المحكمِ الّذي أُحِلَّتْ لنا فيه الطيّباتُ، وحُرّمت علينا فيه الخبائثُ، وعلى نعمةِ العقل




الصورة الرمزية فاتحة بنت محند العربي
"اهدنا الصراط المستقيم"

رقم العضوية : 11818
الإنتساب : Jan 2010
الدولة : " المحمّدية "
المشاركات : 20,468
بمعدل : 5.74 يوميا
مقالات المدونة: 29

فاتحة بنت محند العربي متواجد حالياً عرض البوم صور فاتحة بنت محند العربي


  مشاركة رقم : 52  
كاتب الموضوع : فاتحة بنت محند العربي المنتدى : نصرة الإسلام والمسلمين قديم بتاريخ : 04-28-2015 الساعة : 11:44 PM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

بسم الله الرحمن الرحيم . الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين .



والله أعدّ لمتعاطي المخدّرات والخمور عقوباتٍ دنيويةٍ وأخرويةٍ، أوّلُها اللّعنُ والطّردُ من رحمةِ اللهِ، فعن ابن عبّاس رضي الله عنهما أنّه قال: سمعتُ رسولَ الله صلّى الله عليه وسلّم يقولُ:

أتاني جبريلُ فقال: يا محمّدُ، إنّ الله عزّ وجلّ لعنَ الخمرَ وعاصرَها ومعتصرَها وشارَبها وحاملَها والمحمولةَ إليه وبائعَها ومبتاعَها وساقيها ومستقيَها”.

وعنِ ابن عبّاسٍ قال: قال رسولُ اللَّهِ صلّى الله عليه وسلّم

مَنْ لَقِيَ اللهَ مُدْمِنَ خَمْرٍ لَقِيَهُ كَعَابِدِ وَثَنٍ

أي إن مات من غير توبة. وعن أبي موسى رضي الله عنه أنّ النّبيّ قال:

ثَلاثَةٌ لا يَدْخُلُونَ الْجَنَّة: مُدْمِنُ الْخَمْرِ وَقَاطِعُ الرَّحِمِ وَمُصَدِّقٌ بِالسِّحْرِ”.

هذا وإنّ علاج هذه الآفة يكون أوّلاً بالوقاية من الوقوع في حبائلها وذلك بتقوى الله عزّ وجلّ ومراقبته في السرّ والعلن، والاحتماء بحضن الأسرة المسلمة ودفئها حيث الحبّ والحنان، ونشر التّوعية بخطورة المخدّرات وأساليب ترويجها، وتوعية أرباب الأسر بالاهتمام بأفرادها، وأهمية ذلك لوقايتهم من هذا الشرّ المستطير، وإنزال أقصى العقوبات بالتجّار والمروّجين، وغلق كلّ المنافذ الّتي تسهّل الوصول إلى هذه الآفة الخطيرة.

د. عبد الحق حميش/ الخبر




الصورة الرمزية فاتحة بنت محند العربي
"اهدنا الصراط المستقيم"

رقم العضوية : 11818
الإنتساب : Jan 2010
الدولة : " المحمّدية "
المشاركات : 20,468
بمعدل : 5.74 يوميا
مقالات المدونة: 29

فاتحة بنت محند العربي متواجد حالياً عرض البوم صور فاتحة بنت محند العربي


  مشاركة رقم : 53  
كاتب الموضوع : فاتحة بنت محند العربي المنتدى : نصرة الإسلام والمسلمين
حماية الأطفال من العنف والاعتداء في المجتمع
قديم بتاريخ : 05-08-2015 الساعة : 02:25 PM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

بسم الله الرحمن الرحيم . الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين .




حماية الأطفال من العنف والاعتداء في المجتمع

يتعرّض الأطفال في المجتمعات المعاصرة ومنها المجتمع الجزائري لألوان من الاعتداءات ، مثلما رأيناه الأسبوع الفارط على شبكات التواصل الاجتماعي من تسليط كلبٍ مسعورٍ على طفل لا حول له ولا قوّة، من قبل مراهقين مستهترين بالحياة الإنسانية والبراءة الطفولية.

اهتمّ ديننا الإسلامي بموضوع الطفولة من خلال آيات القرآن الكريم و السُّنّة النّبويّة التي تطرّقت إلى كافة شؤون الأطفال وقضاياهم وطريقة تربيتهم وكيفية التّعامل معهم وحقوقهم الشّرعية والأدبية، وأوصت الشّريعة بالإحسان إليهم والرّفق في التّعامل معهم وعدم تكليفهم فوق طاقتهم. قال تعالى:

{المَالُ وَالبَنُونَ زِينَةُ الحَيَاةِ الدُّنْيَا}

حقًّا إنّ الأطفال هم قرّة العين وزينة الحياة وأمل المستقبل، فكان لابدّ من الاهتمام بهم على المستوى الفردي والمجتمعي والعناية بكلّ شؤون حياتهم وقضاياهم اهتمامًا مباشرًا من أجل ضمان مستقبل مشرق لجيل المستقبل.

ولقد أصبح الاهتمام بالأطفال مؤشّرًا حضاريًا تتسابق فيه الشّعوب والدول وتسنّ العديد من التّشريعات الخاصة بحماية الأطفال وضمان حقوقهم والدّفاع عن قضاياهم، حتى أصبح هذا المجال مقياسًا لتقدم المجتمعات ورقيّها وتحضرها.




الصورة الرمزية فاتحة بنت محند العربي
"اهدنا الصراط المستقيم"

رقم العضوية : 11818
الإنتساب : Jan 2010
الدولة : " المحمّدية "
المشاركات : 20,468
بمعدل : 5.74 يوميا
مقالات المدونة: 29

فاتحة بنت محند العربي متواجد حالياً عرض البوم صور فاتحة بنت محند العربي


  مشاركة رقم : 54  
كاتب الموضوع : فاتحة بنت محند العربي المنتدى : نصرة الإسلام والمسلمين قديم بتاريخ : 05-08-2015 الساعة : 02:29 PM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

بسم الله الرحمن الرحيم . الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين .




وبالنّظر إلى المجتمعات الإسلامية، نجد أنّ فئة الشّباب والأطفال تشكّل حوالي 50% من السكان، ما يؤكّد الأهمية البالغة لضرورة الاهتمام بهم وبحقوقهم.

وفي التاريخ كانت هناك ممارسات خاطئة في التّعامل معهم، تصل إلى حدّ القتل، مثل وأد البنات الّذي حرّمه الإسلام

{وَإِذَا الْمَوْءودَةُ سُئِلَتْ، بِأَيِّ ذَنْبٍ قُتِلَتْ}

حيث اهتمّ الإسلام كثيرًا بشؤون الأطفال، إلاّ أنّ هذا الاهتمام لم يتمّ تطبيقه والالتزام به على الوجه المأمول، بل على العكس تمامًا فإنّنا نلحظ ونشاهد يوميًا ممارسات فيها إهانة وأذية كبيرة للأطفال، رغم ما جاء به الإسلام من حثّ على الإحسان والرّحمة بالأطفال.

إنّ حماية الأطفال من الوقوع ضحايا للإساءة والإهمال في صغرهم، هي حفظ لأفراد المجتمع من الوقوع في الجرائم والانحرافات، لأن ضحايا الإساءة والإهمال هم أكثر النّاس احتمالية للانحراف وارتكاب الجرائم. كما أنّ الأطفال المتعرّضين للإساءة والإهمال من المتوقّع أن يعانوا من الفشل وقلّة التّحصيل الدّراسي والافتقار إلى التّربية السّليمة الّتي تكون أحد مسبّبات النّجاح، ما يقود إلى الفشل الكامل في الحياة لهؤلاء الأشخاص.

وإنّ حماية الأطفال من الإساءة والإهمال هي إنقاذ مبكّر لحياة الطفل، حيث تشير الدّراسات الحديثة إلى الرّبط بين إساءة المعاملة والإهمال في الصّغر والأمراض والإعاقات المزمنة الّتي يعاني منها الأشخاص البالغون الآن والّتي قد تقود إلى الوفاة وذلك بسبب تعرّض الطّفل لأيّ شكل من الإهمال أو إساءة المعاملة عندما كان صغيرًا.




الصورة الرمزية فاتحة بنت محند العربي
"اهدنا الصراط المستقيم"

رقم العضوية : 11818
الإنتساب : Jan 2010
الدولة : " المحمّدية "
المشاركات : 20,468
بمعدل : 5.74 يوميا
مقالات المدونة: 29

فاتحة بنت محند العربي متواجد حالياً عرض البوم صور فاتحة بنت محند العربي


  مشاركة رقم : 55  
كاتب الموضوع : فاتحة بنت محند العربي المنتدى : نصرة الإسلام والمسلمين قديم بتاريخ : 05-08-2015 الساعة : 02:33 PM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

بسم الله الرحمن الرحيم . الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين .



تعتبر مرحلة الطفولة أهم المراحل في تكوين الشّخصية البشرية، حيث إنّ شخصية الإنسان تتكوّن في السنوات الأولى من عمره، ونظرًا لأهمية هذه المرحلة، اهتمّت الشّريعة الإسلامية بالأطفال اهتمامًا بالغًا.

فقبل أن تعرف الإنسانية حقوق الإنسان وحقوق الأطفال، نجد أنّ الشّريعة الإسلامية ومنذ ما يقرب من ألف وأربعمائة عام اعترفت بوجه عام للإنسان والطفل بشكل خاص بحقوق وضمانات لا يجوز حرمانه منها أو الانتقاص من جوهرها، وألزمت المخاطبين بأحكامها بضرورة كفالتها، وتوعّدت مَن يَخل بها بعقاب في الدّنيا والآخرة.

ولقد ورد في القرآن الكريم و السّنَّة النّبويّة العديد من الآيات والأحاديث الّتي تدور جميعها حول حقوق الأطفال وهي كثيرة ومتعدّدة الجوانب، فمنها ما هو متعلّق بالأم والأب والأسرة وهناك حقوق أخرى للطّفل على مجتمعه الّذي يعيش فيه، ما يؤكّد شمولية هذه الحقوق.

وتبدأ حقوق الطّفل قبل ولادته، حيث تحثّ الشّريعة الإسلامية على حسن اختيار الزّوج أو الزّوجة وعدم التّهاون في أهمية الوراثة في التّناسل، حيث يقول الرّسول صلّى الله عليه وسلّم:

تخيّروا لنُطفِكم فإنّ العرق دسّاس

كما أنّ هناك تحريضًا على اختيار الزّوجة الصّالحة ذات الأصل الطيّب نظرًا لما يترتّب على ذلك من نتائج وراثية وتربوية مستقبلية




الصورة الرمزية فاتحة بنت محند العربي
"اهدنا الصراط المستقيم"

رقم العضوية : 11818
الإنتساب : Jan 2010
الدولة : " المحمّدية "
المشاركات : 20,468
بمعدل : 5.74 يوميا
مقالات المدونة: 29

فاتحة بنت محند العربي متواجد حالياً عرض البوم صور فاتحة بنت محند العربي


  مشاركة رقم : 56  
كاتب الموضوع : فاتحة بنت محند العربي المنتدى : نصرة الإسلام والمسلمين قديم بتاريخ : 05-08-2015 الساعة : 02:36 PM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

بسم الله الرحمن الرحيم . الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين .




ولقد اهتمّت الشّريعة الإسلامية بالجنين وحرّمت الاعتداء عليه، ليس هذا فحسب، فلقد أوجبت ضرورة النّفقة على المرأة الحامل حتّى في حالات الطّلاق فإنّ المرأة الحامل لها حقوق خاصة تكفل لها الرّاحة والاستقرار من أجل ضمان حمل سليم وطفل سليم خالٍ من العيوب والأمراض.

وبعد ميلاد الطّفل ، فإنّ هذه الحقوق تستمرّ وأوّلها اختيار الاسم الحسن وتجنّب الأسماء القبيحة ووجوب إرضاعه وحضانته وتنشئته التّنشئة الحسنة، ولقد حرّمت الشّريعة الإسلامية قتل الأطفال أو إيذائهم تحت أيّ ظرف مهما كان.

وكانت تعاليم الشّريعة الإسلامية واضحة في تحريم قتل الأطفال وخصوصًا البنات، حيث كانت هذه العادة سائدة في الجاهلية، قال الله تعالى:

{وَلاَ تَقْتُلُوا أَوْلاَدَكُمْ خَشْيَةَ إِمْلاَقٍ نَحْنُ نَرْزُقُهُمْ وَإِيَّاكُمْ إِنَّ قَتْلَهُمْ كَانَ خِطْئًا كَبِيرًا}.

والشّريعة الإسلامية تحثّ على معاملة الأطفال برفق وحنان وتوفير الأمن العاطفي لهم وعدم القسوة عليهم، فعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قبّل الرّسول صلّى الله عليه وسلّم الحسن رضي الله عنه، فقال له الأقرع بن حابس يا رسول الله إنّ لي عشرة من الولد لم أقبّل واحدًا منهم قطّ، فقال له الرّسول صلّى الله عليه وسلّم:

مَن لا يَرحَم لا يُرحَم”.

ويعتبر دور المدارس في حماية الأطفال مهمّة ليست سهلة إذ يتطلّب القيام بها تدريبًا خاصًا واهتمامًا مضاعفًا من قبل المعلّمين والمعلّمات، كما يجب سنّ القوانين الرّادعة التي تحمي الأطفال من العنف أو أيّ لون من ألوان الاعتداء أو الإهمال وسوء المعاملة من قبل الأهل أو غيرهم من أفراد المجتمع.

د. عبد الحق حميش/ الخبر



إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تقرير اسرائيل حول الفساد في السلطة الفلسطنية ام اسماعيل نصرة فلسطين 3 02-12-2010 11:17 PM
كيف نغلق قنوات الفساد " فكرة الشيخ العريفي " •• تـِْسـٌنـيـَمـً { .. القسم المفتوح 0 07-22-2009 05:07 PM
حمله ضد برنامج ( استار اكاديمي ) د نـــيـــا فانيـــه القسم المفتوح 16 05-31-2009 10:11 PM
بسبب رؤيتي نار جهنم لذلك تبت الى الله وتغيرت من الفساد الى العوده الى الله تقوى الله القسم المفتوح 5 03-04-2006 02:59 PM
هام أخواتي(أسباب الفساد في البر والبحر) ام صهيب القسم المفتوح 5 03-03-2006 06:44 AM

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


New Page 1


جميع الحقوق متاحة لكل مسلم بشرط الأمانة في النقل
Protected by CBACK.de CrackerTracker
mess by mess ©2009