عرض مشاركة واحدة

الصورة الرمزية لؤلؤة الشرق
داعية فعالة

رقم العضوية : 8369
الإنتساب : Oct 2008
الدولة : بلد المليون ونصف شهيد
المشاركات : 2,543
بمعدل : 0.76 يوميا

لؤلؤة الشرق غير متواجد حالياً عرض البوم صور لؤلؤة الشرق


  مشاركة رقم : 2  
كاتب الموضوع : لؤلؤة الشرق المنتدى : نصرة فلسطين قديم بتاريخ : 06-14-2015 الساعة : 01:44 AM


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


تحية مقدسية متجددة مني إليكن أخواتي ..

ربما تكون كل من تابعت مقدمة دورتنا قد أجابت على التساؤل الوارد فيها ..

هل تحبين المسجد الأقصى ؟؟

الأكيد أنه لا أحد في هذه المعمورة يمكنه أن يجيب بالنفي .. فالمسجد الأقصى قضية أساسية وعقائدية بالنسبة لنا

فكيف لا نحبه ..!!! ربما تتفقن جميعا على هكذا إجابة ..ولا يمكنني أبدا أن أشكك في هذا الحب أكيد ...ولا في دلائل محبته

فهناك من تتخذ دعائها في صلواتها سهاما تضرب به أفئدة بني صهيون ..

وهناك من تنفق المال الكثير لأجل هذه القضية في مساعدتها إخوانها المرابطين والمجاهدين والمستضعفين في بيت المقدس

كما أن هناك تجتهد بالدعوة والجهد الفكري لتدفع بقضية الأقصى نحو الأعلى لتكون من أولويات المسلمين في الذود عليه ..

وهناك من تفعل كل مامضى ذكره مجتمعا .. وما أروع وأرقى ما تفعل

إلا أن السؤال الأهم الآن هو .. من تستطيع أن تُعَرٍف المسجد الأقصى المبارك ..كم واحدة تستطيع ذلك بسهولة !!

إذن يا أختي .. عليكِ أن تَعْرٍفِيه أولاً حتى يمكنك أن تحبيه .. وحتى تتمكنين من تحريره ...

واللهِ ... لن نتمكن من تحريره .. حتى نعرفه حقاً تمام المعرفة ..

لما تحكي على الرسول صلى الله عليه وسلم .. الناس الذين لا يعرفونه .. هل يحبونه !!

لكن إذا سمعتي سيرته الشريفة ودرستها ، أحببته صلى الله عليه وسلم حباً شديداً ، فإذا بكِ تتمنين لقاءه

وإذا بك تتحولين إلى إنسانة أخرى ..

فالمسجد الأقصى المبارك .. نحبه .. ولذلك نريد تحريره ..لأن الله أحبه .. فأمرنا أن نحبه ..

لأن كل علاقتنا مع الله عز وجل ورسوله صلى الله عليه وسلم مبنية على الحب


قال الله تعالى" : يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا مَن يَرْتَدَّ مِنكُمْ عَن دِينِهِ فَسَوْفَ يَأْتِي اللَّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ أَذِلَّةٍ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ أَعِزَّةٍ عَلَى الْكَافِرِينَ يُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلَا يَخَافُونَ لَوْمَةَ لَائِمٍ ۚ ذَٰلِكَ فَضْلُ الله يُؤْتِيهِ مَن يَشَاءُ ۚ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ " المائدة (54)

سبحان الله ... لاحظوا معي كل هذه المعاني من حُب .. حُب .. وحُب ..

فالحب هو الأساس في علاقتنا مع هذا المسجد المبارك .. ومع الله قبل هذا المسجد ..

لذلك وجب علينا أن نتعرف عليه لنحبه أكثر ..ولكي نحبه يجب أن نبنيه في قلوبنا وأذهاننا وعقولنا..


يتبع إن شاء الله ..