منتدى الأخوات في طريق الإيمان

منتدى الأخوات في طريق الإيمان (http://akhawaat.com/akhawat/index.php)
-   قسم الفقه الاسلامي (http://akhawaat.com/akhawat/forumdisplay.php?f=56)
-   -   الفرق بين الممسوس و المعيون و المسحور و المريض النفسي (http://akhawaat.com/akhawat/showthread.php?t=59214)

مسك ريم 02-09-2018 06:06 PM

الفرق بين الممسوس و المعيون و المسحور و المريض النفسي
 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



تمهيد

الحياة الدنيا دار بلاء وامتحان. ومن حكمة الله أن يبتلي عباده المؤمنين فيها. فما سلم من البلاء أفضل الخلق وأحبهم محمد صلى الله عليه وسلم. ولو كانت دار للراحة والنعيم، لكان هو و صحابته أوْلى الناس بهذا النعيم و هذه الراحة، ولكن سنن الله تقتضي أن يبتلى العبد في الدنيا وترصد الملائكة ردود أفعاله، والله فوق ذلك عليم محيط رقيب.
يقول الحق جل وعلا : " الم ( 1 ) أحسب الناس أن يتركوا أن يقولوا آمنا وهم لا يفتنون ( 2 ) ولقد فتنا الذين من قبلهم فليعلمن الله الذين صدقوا وليعلمن الكاذبين ( 3 ) " سورة العنكبوت

ويقول صلى الله عليه وسلم : "أشد الناس بلاء الأنبياء ثم الأمثل فالأمثل".
وقال ـ صلى الله عليه وسلم ـ: "يبتلى الرجل على قدر دينه...".


هذه الحياة الدنيا، بلاء وإمتحان يعقبه بلاء وإمتحان ثم يعقبه دار حساب وجزاء. فمن صبر وإحتسب وحمد وشكر ورضي وإستسلم فسيجد الله شكورا، يعطي الكثير على القليل، ولن يُضيع الله أجر من أحسن عملا.


ومن أعظم ما يبتلى به العبد، هو أن يبتلى في عافيته، فيداهمه المرض فتتكدر أيامه و تبهت إبتسامته ويرهقه الألم و ربما أهلكه. ولكن ليست العبرة في نقص البداية ولكن في تمام النهاية.


المرض على ثلاث أنواع : مرض عضوي، و مرض روحي و مرض نفسي.

وقد يبتلى المريض بنوع واحدٍ منها فيكون مريض روحيا أو نفسيا أو عضويا.أو قد يجتمع فيه نوعين أو يجتمع فيه ثلاثة أنواع. وهذا من شديد البلاء وهذه من الحالات الصعبة والحمد لله في كل الأحوال.

ولكن لا بد من الأخذ بعين الإعتبار قاعدة الأصل والفرع. فلا ينبغي المبادرة بمعالجة الفرع و ترك الجذر والأصل.
فربما يكون المرض الروحي هو الأصل و المنشأ وأما العضوي أو النفسي أو كلاهما هو الفرع( انظر قاعدة الطريق الصحيح ).
وقد يكون الأصل المرض العضوي والنفسي هو الفرع.
وقد يكون الأصل هو المرض النفسي و العضوي هو الفرع.
وقد يكون المرض النفسي هو الأصل والروحي هو الفرع.

من هذه القاعدة تنطلق رحلة المريض العلاجية الصحيحة وسيختصر جهداً وزمناً كبيراً بإذن الله. وفي هذا الموضوع سنسلط الضوء على المرض الروحي والمرض النفسي دون العضوي.




أولاً : المرض النفسي والمريض به :

وأسبابه هو التجارب المريرة و ضغوط الحياة و تراكم السنين في النفس التي قد تولّد إكتئاب أو خوف شديد أو شك وعدم ثقة أو غيرة أو رهاب وغيره من أعراض المرض النفسي.

وقد يكون سببه المرض الروحي كما أسلفنا في قاعدة الأصل والفرع، فيحدث في النفس ضيقاً وصدودا، وحدة في الطبع، وتقلبا في المزاج وغيرها من الأعراض.

وهو كذلك على درجات عدة، فمنه السهل ومنه المتوسط ومنه الصعب.نضرب على ذلك مثالين توضيحيين :

1- المريض (س) من الناس :
يطرق باب الرقية الشرعية وتظهر لديه أعراض المرض النفسيفنجده قبل الرقية يقول "أعاني مثلاً من الخوف والهلع الشديد ومن نوبات البكاء بلا أسباب أثناء اليقظة وأعاني من الكوابيس والأحلام المزعجة أثناء النوم". هذا ما قبل الرقية ولا نسجل عليه أثناء الرقية أعراض المرض الروحي من سحر أو عين أو مس. و بعد الرقية لا نجده يتحسن و لا يستجيب. هنا علينا نصحه وتوجيهه بالمبادرة بالعلاج النفسي.


فمثل هذا النوع من المرضى لا بد وأن يستجيب للعقاقير الطبية بشكل سريع حسب المدة الطبية الإفتراضية. ولو بادر بالعلاج بالرقية الشرعية قد تنفعه لأن ذكر الله سببٌ لاطمئنان القلوب وراحتها و سكينتها.

ولكن في الحالات المتقدمة قد يشتكي المريض من كذا وكذا من الأعراض النفسية. و بعد الرقية نجده يقول "لم أتحسن ولم أستجب" وربما يقول "زادت الأعراض عندي". فهنا في هذا الحالة يكون مريضاً نفسياً بحتا ويكون علاجه طبياً على حسب درجته ومرحلته.


2- المريض (ص) من الناس :
المريض (ص) ـ على عكس من المريض (س) ـ نجده عاكفاً سنوات طوال على العقاقير النفسية الطبية ولا يتحسن إلا بنسبة ضئيلة جداً. نجده مثلاً يعاني من نفس الأعراض التي يعاني منها المريض (س). ثم إذا طرق باب العلاج بالرقية و تعرض للرقية، نجده يتأثر منها. قد يتأثر بآيات السحر أو المس أو العين. وعند السير في العلاج نجده يقول "تحسنت، زالت الكوابيس عني، زال الضيق والبكاء مني، لم أعد أشعر بالفزع والهلع كالسابق".

فهذا مريض روحي في الأصل والأعراض النفسية الجانبية هي الفرعوعلاجه بالرقية الشرعية، وقد يحتاج لتدخل العلاج النفسي في الحالات الغير سهلة.

بعض الأعراض النفسية التي يتسبب فيها المرض الروحي :
1 - الحزن الشديد
2 - الغضب الشديد
3 - الخوف الشديد
4 - نوبات البكاء المفاجئة
5 - التشاؤم واليأس
6 - سوء الظن
7 - العدوانية
8 - الوسوسة
9 - الإنطوائية وكره مخالطة الناس
10 - إضطراب المزاج و اعتلاله
11- إضطراب النوم والفزع
12 - ضعف الهمة والتراخي عن إنجاز الواجبات بسبب الإحباط
13 - إحتقار النفس والتفكير بالخلاص من الدنيا بأي وسيلة
14 - عدم الشعور بلذة الدنيا التي تنشأ من العبادات أو من الأمور الجالبة للسرور
15 - فقدان الابتسامة و الضحك ( القهقه )
وغيرها

وقفة سريعة مع عقار نفسي أثبت نجاحه :
يقول الشيخ عبدالله الخليفة :
نرشح لكم أحدى الأنواع المعالجة للاكتئاب وهو من العلاجات الآمنة على جسم الإنسان هو : (cipralex) فمن فوائده :

1 - يقلل التشاؤم
2 - طارد للأحلام المزعجة
3 - يذهب الحزن
4 - يخفف النوم الطويل
6 - يطرد التخيلات
7 - مفرح وباعث على عودة طاقة الإنسان
8 - عودة القوة الداخلية للمريض
وغيرها فتلاحظون أن هذا العلاج يشترك مع الرقية في التخلص من الكثير من الأعراض الروحية فما بالك لو اجتمعت هذه الأمور.


ملاحظة هامة : ينبغي للمريض النفسي أن يتابع حالته مع الطبيب المختص وكذلك أن يتدرج في ترك العلاج النفسي والدقة في أخذ العلاج و الحذر من العشوائية.


ضرورة تدخل العلاج النفسي عند بعض الحالات :

المرضى الروحيين الذين طال وقت مرضهم، قد تبدأ معهم درجات المرض النفسي. فمنهم من وصل لحالة حرجة ومنهم من كان المرض النفسي في بداياته ومنهم من هو في منتصف الطريق
مع توالي السنين. نجد أن الأمراض النفسية تزداد و تتراكم وكأن كل مرض نفسي يسبب مرضاً نفسيا آخر. في مثل هذه الحالة نجد المريض النفسي في البداية يشتكي من اكتئاب حاد - ثم وسواس قهري - ثم رهاب اجتماعي - وهكذا.

ـ فإن وصل المريض لحالة حرجة فيجب أن يبدأ بالعلاج النفسي (الفرع) لأنه الأخطر ثم (الأصل) أي الرقية.
ـ وإن وصل المريض لحالة متوسطة فيجب أن يجمع بين الأمرين الرقية والعلاج النفسي
ـ وإن كان الوضع آمنا بحيث أن المرض الروحي جديد أو أن المريض قاوم ذلك، فهذا يعالج بعد الشفاء من المرض الروحي إن لم يتحسن من جراء الرقية.وقد تحسن الكثير منهم من مجرد الرقية ولكن هم من الحالات الغير صعبة


ثمرات تدخل العلاج النفسي للمريض الروحي أصلاً :
يرفع مستوى تحصين المريض , و يساعده على تجنب نواقضه ويجعله يستجيب للرقية بشكل أكبر ويصل للشفاء بشكل أسرع.




ثانياً : المرض الروحي والمريض به :

وأسبابه ثلاث : إما السحر وإما العين وإما المس. وهو على ثلاث درجات : فمنه السهل، ومنه المتوسط، ومنه الصعببناءاً على قوة أعراض المرض وعلى ما ينجم عنه من مرض نفسي أو عضوي.

وهذا المريض يستجيب للرقية و يحتاج في الحالات الغير سهلة لتدخل الطب العضوي أو النفسي لمعالجة الأعراض الجانبية التي تنشأ عن المرض الروحي كما فصّلنا سابقاً.

نسلط الضوء الآن على الثلاث أصناف من المرضى الروحانيين : المسحور والمعيون والممسوس.هنا قد نجد للمسحور أعراضاً لا نجدها في المعيون أو الممسوس. وقد نجد بعض الأعراض في الأصناف الثلاث. والأعراض تتفاوت ما بين مريض وآخر بسبب نوع المرض و درجته ونوع الجان و طبقته وقوته و مدى قوة المريض و ضعفه وفي أي المراحل هو. والضابط في هذه المسألة هو جملة الأعراض العامة والخاصة المرصودة من خلال محاورة المريض وسؤاله ومن ملاحظته ورصد أعراضه قبل وأثناء وبعد الرقية.

وعندما نقوم بجمع المعلومات و تدوين الأعراض التي يخبر بها المريض في يقظته ومنامه قبل البدء بالرقية تكون لدينا جملة من الأعراض ولكن لا نستطيع التشخيص والجزم على أساسها.

نبدأ بالرقية العامة لتحديد المشكلة وتشخيصها كخطوة أولى نحو الرقية التخصصية والعلاجات المناسبة الصحيحة بإذن الله فيما بعد كخطوة تالية.

نقوم بملاحظة المريض وملاحظة الأعراض التي تطرأ عليه :

ـ فالمعيون نجده يتأثر بآيات العين ويظهر عليه الإرتعاش أوالبكاء أو التثاؤب وغيرها من الأعراض غالباً.

ـ والمسحور نجده يتأثر بآيات السحر وقد يحدث معه تقيؤ أو رعشة في الأقدام أو غيرها على حسب نوع سحره.

ـ والممسوس نجده يتأثر ببعض الآيات حسب سبب المس كذلك وحسب نوع الجان. ونجد منه الصراخ وبعض التصرفات اللاإرادية كالضرب و الشتم.


علاج الحالات السهلة: رفع التحصين مع التوجيه والتربية بالحوار الصحيح.

علاج الحالات المتوسطة: الرقية الشرعية المناسبة لكل حالة والعلاجات والخطط النافعة وهي مفصلة في قسم علاجات المنتدى.

علاج الحالات الصعبة: كل الأسباب مطلوبة ما لم تصل لنقطة اللاعودة وهي أن يشارف المريض على الهلاك فيكون تحت رحمة الله.
وننصح المعيون هنا بصفة خاصة بالمسارعة لأخذ أثر العائن إن كان معروفاً والأمر متيسراً فذلك سيختصر له الطريق ويوفر عليه جهده ووقته.


ختاماً
إعلم أخي المريض أنه ما من ألم ولا وجعٍ و همٍ تحمله في صدرك ولا غمٍ إلا ولك بذلك الأجر من الكريم المنان ولذلك قال النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ "ما يصيب المسلم من نَصَبٍ ولا وَصَبٍ حتى الشوكة يشاكها، إلا رفعه الله بها درجة، وحط عنه بها خطيئة".

وهذا البلاء ما هو إلا تربية من رب العالمين وهو العليم بك وبأحوالك وبما يناسبك من بلاء إذ يقول : " لا يكلف الله نفساً إلا وسعها ". فلا تيأس وإعلم أن هذا البلاء رحمة من الله بك. تفاءل وإستبشر، فإنّ المؤمن أمره كله له خير وليس ذلك إلا للمؤمن بالله الإيمان الصادق. وإعلم أن النصر مع الصبر وأنّ الفرج مع الكرب وأنّ مع العسر يسرا.

أختم كلامي بهذه الآيات العظام من آل عمران :
(ولا تهنوا ولا تحزنوا وأنتم الأعلون إن كنتم مؤمنين ( 139 )

إن يمسسكم قرح فقد مس القوم قرح مثله وتلك الأيام نداولها بين الناس وليعلم الله الذين آمنوا ويتخذ منكم شهداء والله لا يحب الظالمين ( 140 )

وليمحص الله الذين آمنوا ويمحق الكافرين ( 141 )

أم حسبتم أن تدخلوا الجنة ولما يعلم الله الذين جاهدوا منكم ويعلم الصابرين ( 142 )



نسأل الله أن يفرح قلب كل مريض بما يؤمله و يرجوه إنه ولي ذلك و القادر عليه
وصلي اللهم على نبينا محمد و على آله وصحبه أجمعين.

م.ن

فاتحة بنت محند 02-09-2018 11:30 PM

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .

بسم الله الرحمن الرحيم . الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين .




جزاك ربي خيرا أختي "مسك ريم"

موضوع قيّم

أسأل ربي أن ينفع به

آمنة ام الهدى 02-10-2018 01:34 PM

بوركت اختنا مسك على الموضوع جعله الله في ميزان حسناتك

مسك ريم 02-12-2018 07:34 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فاتحة بنت محند (المشاركة 421631)
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .

بسم الله الرحمن الرحيم . الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين .




جزاك ربي خيرا أختي "مسك ريم"

موضوع قيّم

أسأل ربي أن ينفع به

اللهم آمين وياكِ خيتي

ودي يسبق ردي لكِ

مسك ريم 02-12-2018 07:35 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة آمنة ام الهدى (المشاركة 421633)
بوركت اختنا مسك على الموضوع جعله الله في ميزان حسناتك

اللهم آمين وياكِ خيتي

ودي يسبق ردي لكِ

حلم وامل 02-12-2018 11:19 PM

الله يشفي كل مريض يارب

جزاك الله خير

مسك ريم 02-14-2018 06:42 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فاتحة بنت محند (المشاركة 421631)
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .

بسم الله الرحمن الرحيم . الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين .




جزاك ربي خيرا أختي "مسك ريم"

موضوع قيّم

أسأل ربي أن ينفع به

اللهم آمين وياكِ خيتي

ودي يسبق ردي لكِ

مسك ريم 02-14-2018 06:42 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة آمنة ام الهدى (المشاركة 421633)
بوركت اختنا مسك على الموضوع جعله الله في ميزان حسناتك

اللهم آمين وياكِ خيتي

ودي يسبق ردي لكِ

مسك ريم 02-14-2018 06:43 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حلم وامل (المشاركة 421643)
الله يشفي كل مريض يارب

جزاك الله خير

اللهم آمين وياكِ خيتي

ودي يسبق ردي لكِ


New Page 1

Twitter

Facebook

Rss

في بوليتين ــ تعريب المودة


Ramdan √ BY: ! chat muscat © 2013
جميع الحقوق متاحة لكل مسلم بشرط الأمانة في النقل
Protected by CBACK.de CrackerTracker

mess by mess ©2009