اهداءات ايمانيه


العودة   منتدى الأخوات في طريق الإيمان المدونات التواقة إلى الله



تمنع جميع الحوارات السياسيه فى المنتدى مهما كان نوعها سواء مدح أو ذم ,,, ومنع طرح المواضيع الخلافيه الموجوده على الساحه العربيه الان مهما كان نوعها ومن تخالف هذا القرار للإداره حق التصرف بما تراه مناسب ونسأل الله أن يسدد خطانا جميعا اللهم آآمين الحوارات السياسيه

التقييم: الأصوات 2, بمعدل 5.00.

~~ أتُذنب في الخلوات .. إذا أنا أكلمك يا أخي في الله ~~

اضيفت بتاريخ 07-24-2008 الساعه 03:04 AM بواسطة التواقة إلى الله



بسم الله الرحمن الرحيم



أكلمك يا من نسيت الخالق وخشيت المخلوقات، يا من تتستر عن كل العباد وتنسى رب العباد
أيا عبد الله أتتجرأ على الله أتقول له ما أخافك .. ما أهابك .. ما أخشاك
أيا عبد الله أتتجرأ على من أطعمك وألبسك وآواك وآمنك
أيا عبد الله أتتجرأ عمن منحك تلك الخلوة لإرضائه وهاأنت تعصاه
أنسيت أنه الجبار القوي القادر على أخذك أخذ عزيز مقتدر وأنت على تلك المعصية .. لكن والله هو الرحيم الكريم منحك فرصة لتعود لكنك قابلت المعروف بالجحود


أنت .. أنت يا مذنبا في الخلوات يا هاتكا للعورات وراء المخلوقات وأمام خالق المخلوقات


لا أعلم أخي في الله أمات قلبك عندما تقوم في الليل البهيم المظلم وتبدأ في تشغيل المنكرات برؤيتك للشاشات وعرض العورات أو مقابلة العشيقات والتلذذ في الكلمات
بالله عليك يا عبد يا ضعيف .. يا صغير الحجم .. حقير القدر .. كبير الجرم أتتجرأ على الله بالله عليك أجب

تصور يا عبد الله يا من إلهه الله ونبيه محمد صلى الله عليه وسلم وشهوده الملائكة ... تصور جاءك ملك الموت وأزف الرحيل وجاءك ذلك الزائر الذي لا يستأذن وخرجت روحك وأنت أمام الكاميرات أو الشاشات أو مع العشيقات تصور يا عبد الله تُحشر وأنت عاري وأنت متسخ بتلك الجنابة المحرمة تصور أن بصرك ولسانك وفؤادك وعورتك كل عليك شهود

بالله عليك أما تستحيي أما تخجل، بأي وجه ستقابل ربك وخالقك وآخذ روحك وناشرك وبأي صورة سيراك نبيك بالله عليك أجب بأي هيئة ستقف يوم الحشر والعرض
لا تنسى إن منحك ربك فرصة فإنه ينتظر توبتك لا إعراضك فهل يا ترى ستعود
ولا تنسى أنه إن فضحك في الدنيا قبل الآخرة فهو تنبيه وانتظار لتوبتك فهل ستتوب

واعلمي أختي.. أخي في الله أن أرحم الراحمين يستر العبد إلى ما شاء سبحانه وتعالى لكن لكل بداية نهاية فإما توبة بعد المعصية وإما فضح في الدنيا قبل الآخرة
ولنتذكر ذلك السارق الذي جاءت أمه تبكي وتقول اعفوا عن ابني فإنه أول مرة يسرق فاستحلفه عمر بن الخطاب رضي الله عنه أن يصارحه هل هي أول مرة أم لا فقال السارق ليست بأول مرة فقال عمر بن الخطاب: " الله أقرب من أن يفضح عبده من أول مرة "
يا الله ربك خالقك معبدوك لا يريد فضحك من أول مرة وأنت يا مخلوق يا عابد لا تخجل منه وتعيد الكرة

اسمعي أختي .. أخي في الله إن كنت تذنب في الخلوات فاعلم إما أن تعود وتكسب رضى الله أو تكمل ما أنت عليه وتستلذ بلحظات تنتهي ويبقى سخط ربك وتفضح في الدارين

وإياك إياك من ذنوب الخلوات فهي أصل الانتكاسات


*إن جاءت الحبيبة تسألك لذة العشق والغرام فتذكر الحبيب الأول والدار الآخرة
*وإن جاءتك لهفة رؤية المعصية أو عرض جسدك كسلعة فتذكر هادم اللذات

يا عبد الله إن لك غافر تعود له فعد .. عد إلى غافر الذنب قابل التوبة وكلما همت بك معصية قم .. قم يا تائبا توضأ، صلي، اذكر الله أو اقرأ القرآن

وتذكر قوله سبحانه وتعالى:

"قل يا عبادي الذين أسرفوا على أنفسهم لا تقنطوا من رحمة الله إن الله يغفر الذنوب جميعا إنه هو الغفور الرحيم"


"إذا تقرب العبد إليّ شبرًا، تقربت إليه ذراعًا، وإذا تقرب مني ذراعًا تقربت منه باعًا، وإذا أتاني مشيًا أتيته هرولة" .

على قدر بعدك إقترب وعلى قدر ذنبك تب
فهو يناديك كل ليلة ليتوب عنك فهلا أجبته
هو يدعوك في كل لحظة لتأخذ من نوره فهلا قبلت
هو حبيبك الأول والأكبر فهلا أطعت

لنقلها سويا عدنا لك ربي قطعنا الذنب ووصلناك
خاصمنا الشيطان وجئناك
عصينا الهوى ورضيناك
نحبك ربي فاحبنا ولا تطردنا من رحمتك


هدية:

http://www.islamway.com/?iw_s=outdoo...type=realmedia

http://www.albashiri.net/works/audio/bakt3yny.ra






مجموع التعليقات 6

التعليقات

قديم
الصورة الرمزية وفاء الحبال
حبيبتى فى الله وغاليتى... لااستطيع ان اجد كلام يساوى مقدرتك عندى فى اختيارك لمواضيع تدخلى بها القلب الله يزيدك دين ويزيدك ايمان ويجزيكى الله الخير عنى يارب تواقه احبك الله وانا احبك فى الله[img]اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي[/img]
اضيفت بتاريخ 08-01-2008 الساعه 08:25 PM بواسطة وفاء الحبال وفاء الحبال غير متواجد حالياً
قديم
بسم الله الرحمن الرحيم

أحبك الله الذي أحببتني فيه ياغالية
سامحيني في التأخر عليكِ بالرد
وأنا والله أحبك في الله وأسأله عز وجل أن يجمعني بكِ دنيا وفردوس
اضيفت بتاريخ 08-10-2008 الساعه 03:25 AM بواسطة التواقة إلى الله التواقة إلى الله غير متواجد حالياً
قديم
السلام عليكم و رحمة الله
جزاكي الله كل الخير و أرجو منكي أن تسمحيلي بنسخ مقالك و نشره في مواقع الشات التي ضاع فيها شبابنا و بناتنا، و الله كلامك جيد و واضح و صريح مفهوم للجميع و يصل إلى القلب الميت جزاكي الله كل الخير و أتمنى أن نصير أصدقاء
بارك الله قيك و رزقكي من حيث لا تحتسبين و السلام عليكم و رحمة الله
اضيفت بتاريخ 08-24-2008 الساعه 03:49 PM بواسطة لامية لامية غير متواجد حالياً
قديم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته انا والله لا اجد الكلمات المناسبه لكي اقولها سوى الله يرضى عنك ويعطيكي القوه لكي تهدي الناس الى الرجوع الى خالقهم وترك المعاصي
اضيفت بتاريخ 05-07-2009 الساعه 02:09 AM بواسطة ام معتصم ام معتصم غير متواجد حالياً
قديم
الصورة الرمزية ام ياسين
جزاك الله على كلماتك البليغة عظيم الأجر ويارب نكن جميعا من اهل الله وخاصته اللهم آمين آمين آمين والحمد لله رب العالمين
اضيفت بتاريخ 05-08-2009 الساعه 10:12 PM بواسطة ام ياسين ام ياسين غير متواجد حالياً
قديم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته جزاكم الله سبحانه وتعالى خيرا ان شاء الله
اضيفت بتاريخ 05-13-2009 الساعه 12:41 AM بواسطة ام معتصم ام معتصم غير متواجد حالياً
 

New Page 1


جميع الحقوق متاحة لكل مسلم بشرط الأمانة في النقل
Protected by CBACK.de CrackerTracker
mess by mess ©2009